ضرار بالهول الفلاسي
عضو المجلس الوطني الاتحادي

الإمارات سباقة في تمكين المرأة

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

عندما نتحدث عن تمكين المرأة الإماراتية، نستذكر مواقف كبيرة لمن صنعت ذلك الإنجاز، مساندةً فيه القيادة الرشيدة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات)، مواقف ومبادرات طموحة مكنت المرأة الإماراتية فيها، منذ تاريخ الاتحاد إلى يومنا هذا.

نحن اليوم على أعتاب الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة من مسيرة التنمية والتقدم الذي صنعه أبناء الإمارات رجالاً ونساءً يداً بيد متكاتفين مع القيادة الاستثنائية لدولة الإمارات ساعين لحلم واحد، وحدة الوطن ورفعته.

 من هنا نرى اليوم ثمرة هذا الإنجاز بأسبقية الإمارات في تمكين المرأة في جميع المجالات بلا استثناءات، بل حصلت على المناصب والوظائف التي تستحقها بجدارة، نعم دولة الإمارات اليوم امتازت عبر إعادة صياغة مفاهيم وممارسات العمل الحكومي بنظرة استشرافية بعيدة المدى، كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ما ساهم ذلك التوجه الحكومي بتعزيز مؤشر التوازن بين الجنسين وتحقيق الإمارات وتقدمها إلى المركز 18 في مؤشر المساواة بين الجنسين، والمحافظة على المركز الأول عربياً.

هنا نرى ذلك الإنجاز قد تجاوز توقعاته الهدف المرسوم من القيادة الحكيمة ووصل إلى مؤشر مرتفع في الهدف، ما نستشعر من خلاله رؤية وعزيمة الإمارات لتصدر العالم في تحقيق المؤشرات الإنسانية والمهنية لتكون في مؤشر التوازن بين الجنسين ضمن أول 25 دولة في العام 2021.

يقف وراء هذه الإنجازات محركون أساسيون، كانوا متابعين لذلك الهدف، بل وضعوا بصمتهم السامية فيه، والشكر الكبير هنا لمجلس التوازن بين الجنسين بقيادة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، التي راهنت على المرأة وسعت محققةً لرؤية أم الإمارات في إنجاز مؤشر عالمي استثنائي.

فالفخر كل الفخر بهذا الإنجاز، والذي عبر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بقوله: “حددنا لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين هدف انضمام دولة الإمارات لأفضل 25 دولة في هذا المجال عام 2021، وقبل نهاية 2020 أنجزنا الهدف بتقدم الدولة إلى الترتيب 18 عالمياً في مؤشر الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين مع الحفاظ على المرتبة الأولى عربياً.. فهنيئاً لنا تقدمنا وهنيئاً لنا قيادتنا الاستثنائية وشعب الإمارات الوفي”.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض