160527-N-N0101-134
NEWPORT NEWS, Va. (May 27, 2017) An undated photo of the future USS Washington (SSN 787). The Navy accepted delivery of the 14th submarine of the Virginia-class, May 26.  (U.S. Navy photo courtesy of Huntington Ingalls Industries by Matt Hildreth/Released)

الغواصات رائدة‭ ‬أسلحة‭ ‬البحرية‭ ‬الحديثة

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

يربط‭ ‬مضيق‭ ‬ملقا‭ ‬المحيط‭ ‬الهندي‭ ‬بالمحيط‭ ‬الهادئ،‭ ‬ومنطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬باليابان‭ ‬والصين،‭ ‬ويعتبر‭ ‬ممراً‭ ‬حيوياً‭ ‬للصادرات‭ ‬والواردات،‭ ‬وهو‭ ‬أقصر‭ ‬قناة‭ ‬للنقل‭ ‬البحري‭. ‬وفي‭ ‬ناحية‭ ‬الغرب‭ ‬نجد‭ ‬مضيق‭ ‬جبل‭ ‬طارق‭ ‬الذي‭ ‬يتيح‭ ‬الخروج‭ ‬من‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭ ‬إلى‭ ‬المحيط‭ ‬الأطلسي‭ ‬والوصول‭ ‬إلى‭ ‬دول‭ ‬أوروبا‭ ‬وأمريكا‭ ‬الشمالية‭. ‬ويمثل‭ ‬كلا‭ ‬المضيقين‭ ‬شريانين‭ ‬حيويين‭ ‬لسلسلة‭ ‬الإمداد‭ ‬الحديثة،‭ ‬ويخضعان‭ ‬لحماية‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬تمتلك‭ ‬الغواصات‭ ‬المتاخمة‭ ‬لهما‭ ‬مباشرة‭. ‬

وبالقرب‭ ‬من‭ ‬مضيق‭ ‬ملقا‭ ‬يقوم‭ ‬سلاح‭ ‬البحرية‭ ‬السنغافورية‭ ‬بتحديث‭ ‬قواته‭ ‬بست‭ ‬غواصات‭ ‬منها‭ ‬اثنتان‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬‮«‬تايب‭ ‬218‭ ‬إس‭ ‬جي‮»‬،‭ ‬فيما‭ ‬تضخ‭ ‬الصين‭ ‬استثمارات‭ ‬هائلة‭ ‬لإنتاج‭ ‬غواصات‭ ‬جديدة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬اليابان‭ ‬والهند‭ ‬وأستراليا‭ ‬وإندونيسيا‭ ‬والفلبين‭ ‬أيضاً‭. ‬وبالقرب‭ ‬من‭ ‬مضيق‭ ‬جبل‭ ‬طارق‭ ‬عملت‭ ‬البحرية‭ ‬الجزائرية‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬عدد‭ ‬الغواصات‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬‮«‬كيلو636‮»‬‭ ‬وبعضها‭ ‬مسلح‭ ‬بصواريخ‭ ‬‮«‬كلوب‮» ‬Club‭ ‬.
ويعتبر‭ ‬مضيق‭ ‬هرمز‭ ‬أهم‭ ‬ممر‭ ‬مائي‭ ‬للخروج‭ ‬من‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬وهو‭ ‬مسؤول‭ ‬عن‭ ‬المرور‭ ‬الآمن‭ ‬للشحنات‭ ‬النفطية‭ ‬التي‭ ‬تقدر‭ ‬قيمتها‭ ‬بـ‭ ‬1‭,‬2‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬يومياً‭. ‬وفي‭ ‬مجال‭ ‬الغواصات‭ ‬نجد‭ ‬أن‭ ‬القوات‭ ‬الإيرانية‭ ‬تمتلك‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬غواصة‭ ‬صغيرة‭ ‬وساحلية،‭ ‬وعندما‭ ‬تقوم‭ ‬دولة‭ ‬ما‭ ‬بتطوير‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬من‭ ‬الغواصات‭ ‬فمعنى‭ ‬هذا‭ ‬أنها‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬خطط‭ ‬دفاعية‭ ‬وهجومية‭ ‬لخدمة‭ ‬مصالحها‭ ‬الوطنية‭. ‬وفي‭ ‬ناحية‭ ‬الشرق‭ ‬من‭ ‬إيران،‭ ‬نجد‭ ‬أن‭ ‬كمبوديا‭ ‬هي‭ ‬الدولة‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬ليس‭ ‬لديها‭ ‬أي‭ ‬غواصات‭ ‬أو‭ ‬ليست‭ ‬لديها‭ ‬أي‭ ‬خطط‭ ‬حالية‭ ‬لشراء‭ ‬غواصات‭. ‬ورغم‭ ‬هذا،‭ ‬ومن‭ ‬ناحية‭ ‬الغرب‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬أي‭ ‬قوة‭ ‬بحرية‭ ‬مسلحة‭ ‬بغواصات‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬المرء‭ ‬إلى‭ ‬مصر‭. ‬
سلاح‭ ‬ذي‭ ‬قوة‭ ‬مضاعفة
تنتمي‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬مسلحة‭ ‬بغواصات‭ ‬إلى‭ ‬نادي‭ ‬رواد‭ ‬البحرية،‭ ‬وتعتبر‭ ‬الغواصة‭ ‬أعلى‭ ‬الأيقونات‭ ‬تكلفة‭ ‬وأكثرها‭ ‬سرية‭ ‬بالنسبة‭ ‬لأي‭ ‬قوة‭ ‬بحرية‭ ‬أو‭ ‬اتحاد‭ ‬أو‭ ‬تحالف‭. ‬ويعتبر‭ ‬عنصر‭ ‬المرونة‭ ‬العامل‭ ‬الحاسم‭ ‬الذي‭ ‬يحدد‭ ‬وضع‭ ‬الغواصة‭ ‬وسعرها،‭ ‬حيث‭ ‬تستطيع‭ ‬غواصة‭ ‬تقليدية‭ ‬واحدة‭ ‬أداء‭ ‬أو‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬67‭% ‬من‭ ‬المهام‭ ‬البحرية‭ ‬التي‭ ‬تهم‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬مثل‭ ‬حماية‭ ‬منشآت‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬البحرية‭ ‬ضد‭ ‬العمليات‭ ‬الإرهابية‭ ‬وبناء‭ ‬قدرات‭ ‬مضادة‭ ‬هائلة‭ ‬ضد‭ ‬الحرب‭ ‬البحرية‭ ‬غير‭ ‬المتكافئة‭ ‬وتعزيز‭ ‬الأجهزة‭ ‬السطحية‭ ‬والتحت‭-‬مائية‭ ‬المكلفة‭ ‬بعمليتي‭ ‬الرصد‭ ‬والمراقبة‭. ‬وتؤمن‭ ‬الغواصة‭ ‬قدرات‭ ‬دفاعية‭ ‬وهجومية‭ ‬فريدة‭ ‬وغير‭ ‬منظورة‭ ‬عند‭ ‬مقارنتها‭ ‬بالقطع‭ ‬البحرية‭ ‬السطحية‭ ‬والقوات‭ ‬الجوية‭ ‬التابعة‭ ‬لسلاح‭ ‬البحرية‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬كشفها‭ ‬بمجرد‭ ‬النظر‭ ‬أو‭ ‬بسبب‭ ‬الضوضاء‭ ‬الصادرة‭ ‬عنها‭. ‬وتلك‭ ‬هي‭ ‬إحدى‭ ‬المميزات‭ ‬الهامة‭ ‬عند‭ ‬استخدام‭ ‬الغواصات‭. ‬وتعتمد‭ ‬نظرية‭ ‬الغواصة‭ ‬وعمليات‭ ‬تشغيلها‭ ‬على‭ ‬السرية‭ ‬التامة‭. ‬وتشرف‭ ‬المؤسسة‭ ‬العسكرية‭ ‬الوطنية‭ ‬على‭ ‬قيادة‭ ‬غواصاتها‭ ‬والتحكم‭ ‬فيها‭ ‬دون‭ ‬الإفصاح‭ ‬عن‭ ‬عملياتها‭.‬
وتتباين‭ ‬مهام‭ ‬الغواصات‭ ‬حسب‭ ‬المستويات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬أو‭ ‬العملياتية‭ ‬أو‭ ‬التعبوية،‭ ‬وقد‭ ‬أثبت‭ ‬التاريخ‭ ‬أن‭ ‬عمليات‭ ‬الغواصات‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬نشوب‭ ‬النزاعات‭ ‬الدولية‭ ‬مثل‭ ‬إغراق‭ ‬الغواصات‭ ‬الألمانية‭ ‬للسفينة‭ ‬البريطانية‭ ‬RMS Lusitania،‭ ‬أثناء‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬دخول‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الحرب‭ ‬ضد‭ ‬ألمانيا‭ ‬أو‭ ‬إنهائها‭ ‬مثل‭ ‬إغراق‭ ‬غواصة‭ ‬بريطانية‭ ‬للطراد‭ ‬الأرجنتيني‭ ‬ARA General Belgrano‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1982،‭ ‬في‭ ‬حرب‭ ‬الفوكلاند‭. ‬
وتعتبر‭ ‬الغواصة‭ ‬سلاحاً‭ ‬متاحاً‭ ‬أمام‭ ‬الدول‭ ‬الغنية‭ ‬والفقيرة‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء،‭ ‬وتقوم‭ ‬الدول‭ ‬ذات‭ ‬الإمكانيات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬المحدودة‭ ‬نسبياً‭ ‬بضخ‭ ‬استثمارات‭ ‬في‭ ‬سلاح‭ ‬الغواصات‭ ‬باعتباره‭ ‬سلاحاً‭ ‬غير‭ ‬مرئي‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬الاشتباك‭ ‬مع‭ ‬العدو‭ ‬أو‭ ‬يفرض‭ ‬عليه‭ ‬ضرورة‭ ‬امتلاك‭ ‬قدرات‭ ‬أكبر‭. ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬وجود‭ ‬الغواصات‭ ‬ضمن‭ ‬تشكيلة‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬تستطيع‭ ‬أسلحة‭ ‬البحرية‭ ‬رفع‭ ‬قدراتها‭ ‬التالية‭: ‬إعداد‭ ‬القوات‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬التدريب‭ ‬والتمارين‭‬،‭ ‬جمع‭ ‬المعلومات‭ ‬الاستخباراتية،‭ ‬والمراقبة‭ ‬والاستطلاع،‭ ‬والمعلومات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالبيئة،‭ ‬وإجراء‭ ‬المناورات‭ ‬تحت‭ ‬الماء،‭ ‬والاشتباك‭ ‬مع‭ ‬العدو‭ ‬تحت‭ ‬الماء،‭ ‬ودعم‭ ‬وتحريك‭ ‬القوات‭ ‬ومنع‭ ‬أي‭ ‬هجوم‭ ‬حركي‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬حركي‭ ‬من‭ ‬فوق‭ ‬سطح‭ ‬الماء‭ ‬أو‭ ‬تحته‭.‬
وتعتبر‭ ‬الغواصات‭ ‬منصات‭ ‬فائقة‭ ‬القدرة‭ ‬ويمكنها‭ ‬عمل‭ ‬الردع‭ ‬غير‭ ‬المتكافئ‭ ‬ضد‭ ‬أي‭ ‬عدو‭ ‬أكثر‭ ‬قوة‭ ‬وتفوقاً‭. ‬كما‭ ‬تستطيع‭ ‬الغواصات‭ ‬أيضاً‭ ‬جمع‭ ‬المعلومات‭ ‬الاستخباراتية‭ ‬ومعلومات‭ ‬المراقبة‭ ‬وتوفير‭ ‬الحماية‭ ‬التامة‭ ‬للقوات‭ ‬البرمائية‭ ‬وإنزال‭ ‬القوات‭ ‬الخاصة‭. ‬وتقوم‭ ‬كل‭ ‬غواصة‭ ‬بتنفيذ‭ ‬المهام‭ ‬التي‭ ‬يصعب‭ ‬رصدها،‭ ‬وتستطيع‭ ‬الغواصات‭ ‬تنفيذ‭ ‬العمليات‭ ‬البعيدة‭ ‬المدى‭ ‬وأن‭ ‬تنفذ‭ ‬العمليات‭ ‬القتالية‭ ‬بطريقة‭ ‬مستقلة‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬القواعد‭ ‬العسكرية‭ ‬والمرافئ‭ ‬البحرية‭ ‬المعادية،‭ ‬وتعتبر‭ ‬الخيار‭ ‬الأول‭ ‬بالنسبة‭ ‬لمعظم‭ ‬العمليات‭ ‬الهجومية‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الخيارات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬والعملياتية‭ ‬والتعبوية‭ ‬لاستخدام‭ ‬الغواصات‭ ‬تبرر‭ ‬تكلفتها‭. ‬وحتى‭ ‬الغواصة‭ ‬الصغيرة‭ ‬والغواصة‭ ‬التقليدية‭ ‬تؤمنان‭ ‬خيارات‭ ‬رادعة‭ ‬مماثلة،‭ ‬كما‭ ‬أنهما‭ ‬تمنعان‭ ‬الغواصات‭ ‬المعادية‭ – ‬كحد‭ ‬أدنى‭- ‬من‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬المياه‭ ‬الإقليمية‭ ‬أو‭ ‬بالقرب‭ ‬منها‭.‬
شراء‭ ‬الغواصة‭ ‬أم‭ ‬بناؤها؟
يشهد‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬فترة‭ ‬نمو‭ ‬متسارع‭ ‬في‭ ‬الغواصات،‭ ‬وبحلول‭ ‬عام‭ ‬2030‭ ‬سيصل‭ ‬عدد‭ ‬الغواصات‭ ‬في‭ ‬منطقتي‭ ‬شرق‭ ‬وجنوب‭ ‬شرق‭ ‬آسيا‭ ‬إلى‭ ‬288‭ ‬غواصة،‭ ‬مقابل‭ ‬200‭ ‬غواصة‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2010‭. ‬أحدث‭ ‬وأكبر‭ ‬هذه‭ ‬الغواصات‭ ‬هي‭ ‬المشروع‭ ‬الأسترالي‭ ‬لتصميم‭ ‬وبناء‭ ‬أسطول‭ ‬مكون‭ ‬من‭ ‬12‭ ‬غواصة‭ ‬تقليدية‭ ‬بالتعاون‭ ‬الوثيق‭ ‬مع‭ ‬‮«‬المجموعة‭ ‬البحرية‭ ‬الفرنسية‮»‬‭. ‬ومن‭ ‬المقرر‭ ‬تسليم‭ ‬أول‭ ‬غواصة‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬العقد‭ ‬الرابع‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الحالي‭ ‬وتسليم‭ ‬آخر‭ ‬غواصة‭ ‬خلال‭ ‬سنوات‭ ‬العقد‭ ‬السادس‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬نفسه‭. ‬
ولكن‭ ‬كيف‭ ‬يمكننا‭ ‬التنبؤ‭ ‬بميدان‭ ‬القتال‭ ‬في‭ ‬المستقبل؟‭ ‬نقطة‭ ‬البداية‭ ‬دائماً‭ ‬ما‭ ‬تنطلق‭ ‬من‭ ‬تحليل‭ ‬الرؤية‭ ‬والاستراتيجيات‭ ‬الوطنية‭ ‬وتقييم‭ ‬الخطط‭ ‬الحالية‭ ‬التي‭ ‬تنتظر‭ ‬القوات‭ ‬والتحديات‭ ‬التي‭ ‬تواجهها،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬مواءمتها‭ ‬مع‭ ‬قدرات‭ ‬الخصوم‭ ‬المحتملة‭ ‬على‭ ‬المديين‭ ‬القصير‭ ‬والطويل‭. ‬وبناء‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬الحسابات‭ ‬يمكن‭ ‬ترجمة‭ ‬كافة‭ ‬المتطلبات‭ ‬إلى‭ ‬مهام‭ ‬وقدرات‭ ‬عسكرية‭ ‬أو‭ ‬بحرية‭. ‬وعادة‭ ‬ما‭ ‬ينتهي‭ ‬هذا‭ ‬التحليل‭ ‬بالغواصات‭ ‬كأفضل‭ ‬خيار‭ ‬لتلبية‭ ‬متطلبات‭ ‬هذه‭ ‬المهام‭ ‬والقدرات‭ ‬البحرية‭.‬
ثمة‭ ‬سوق‭ ‬محدودة‭ ‬نوعاً‭ ‬ما‭ ‬لشراء‭ ‬غواصات‭ ‬جديدة،‭ ‬وتزداد‭ ‬قائمة‭ ‬الانتظار‭ ‬طولاً‭ ‬يوماً‭ ‬بعد‭ ‬يوم،‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬شراء‭ ‬غواصات‭ ‬جديدة‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬لتنفيذ‭ ‬خطط‭ ‬التحديث‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬المتوسط‭ ‬أيضاً‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬تنفيذ‭ ‬خطط‭ ‬التحديث‭ ‬التخصصية‭ ‬أو‭ ‬إجراء‭ ‬عمليات‭ ‬الصيانة‭. ‬وهناك‭ ‬صعوبة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬الغواصات،‭ ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬بنائها‭ ‬بعيداً‭ ‬عن‭ ‬الأعين‭. ‬وتعتبر‭ ‬الغواصات‭ ‬أكثر‭ ‬المنصات‭ ‬البحرية‭ ‬تعقيداً،‭ ‬حيث‭ ‬تضم‭ ‬الغواصة‭ ‬التقليدية‭ ‬العادية‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬110‭ ‬أنظمة‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬قورنت‭ ‬بالأنظمة‭ ‬الثانوية‭ ‬الستين‭ ‬التي‭ ‬تضمها‭ ‬الفرقاطة‭ ‬أو‭ ‬المدمرة‭. ‬وإذا‭ ‬قارنا‭ ‬بين‭ ‬الغواصة‭ ‬بالفرقاطة‭ ‬نجد‭ ‬أن‭ ‬الأولى‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬ساعات‭ ‬عمل‭ ‬مضاعفة‭ ‬لتجميعها‭ ‬وثلاثة‭ ‬أضعاف‭ ‬قطع‭ ‬الغيار‭ ‬وثلاثة‭ ‬أضعاف‭ ‬الموردين‭ ‬وثلاثة‭ ‬أضعاف‭ ‬الوقت‭ ‬اللازم‭ ‬لبنائها‭. ‬وتركز‭ ‬ترسانات‭ ‬السفن‭ ‬العالمية‭ ‬على‭ ‬تلبية‭ ‬المشتريات‭ ‬البحرية،‭ ‬ولكن‭ ‬عندما‭ ‬يتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بعمليات‭ ‬الغواصات‭ ‬فمن‭ ‬الأفضل‭ ‬دائماً‭ ‬بناء‭ ‬الغواصة‭ ‬داخل‭ ‬الترسانة‭ ‬البحرية‭ ‬للدولة‭ ‬المعنية‭.‬
الخلاصة
تعتبر‭ ‬قدرات‭ ‬الغواصات‭ ‬أسلحة‭ ‬معادلة‭ ‬equalisers‭ ‬ومنصات‭ ‬مضاعفة‭ ‬للقوة‭ ‬force multipliers‭ ‬بالنسبة‭ ‬لأسلحة‭ ‬البحرية‭ ‬الوطنية،‭ ‬وتؤدي‭ ‬مجموعة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الوظائف‭ ‬الهجومية‭ ‬والدفاعية‭. ‬وغالباً‭ ‬ما‭ ‬ينحصر‭ ‬دور‭ ‬الغواصة‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬السلم‭ ‬في‭ ‬تأمين‭ ‬الردع‭ ‬اللازم‭ ‬لأي‭ ‬عدو‭ ‬محتمل‭. ‬أما‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬الحرب،‭ ‬وبسبب‭ ‬تعدد‭ ‬الطرق‭ ‬البحرية‭ ‬المحتملة‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬يتخذها‭ ‬العدو،‭ ‬فمن‭ ‬الضروري‭ ‬منع‭ ‬العدو‭ ‬بكل‭ ‬قوة‭ ‬من‭ ‬الاقتراب،‭ ‬وذلك‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬استخدام‭ ‬الغواصات‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تركز‭ ‬على‭ ‬خطوط‭ ‬الاتصال‭ ‬البحرية‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬كأولوية‭ ‬قصوى‭. ‬وتعتبر‭ ‬الغواصات‭ ‬منصات‭ ‬باهظة‭ ‬التكلفة‭ ‬ولكنها‭ ‬تتمتع‭ ‬بمرونة‭ ‬كافية‭ ‬لوضع‭ ‬الدول‭ ‬في‭ ‬مصاف‭ ‬النخبة‭.‬

‮»‬‭ ‬زيغنيو‭ ‬تلالكا ‬‭ ‬‭)‬رائد‭ ‬بحري‭ ‬متقاعد‭(‬

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض