577 Analysis Logistics 2

الإمداد والتموين في الجيوش الحديثة

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

يعتبر‭ ‬الإمداد‭ ‬الوسيلة‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬تحافظ‭ ‬على‭ ‬القدرة‭ ‬القتالية‭ ‬للقوات‭ ‬وتجعلها‭ ‬ذات‭ ‬كفاءه‭ ‬عالية‭ ‬ومؤثرة‭ ‬في‭ ‬ميدان‭ ‬المعركة،‭ ‬فهناك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الجيوش‭ ‬الحديثة‭ ‬أدركت‭ ‬أهمية‭ ‬الإمداد‭ ‬في‭ ‬ميدان‭ ‬المعركة،‭ ‬وأن‭ ‬الإمداد‭ ‬الناجح‭ ‬سيساهم‭ ‬في‭ ‬إنجاح‭ ‬المهمة،‭ ‬والعكس‭ ‬كذلك‭ ‬صحيح،‭ ‬لذا‭ ‬تهدف‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الجيوش‭ ‬إلى‭ ‬التركيز‭ ‬والتفوق‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإمداد‭ ‬لضمان‭ ‬تحقيق‭ ‬النصر‭ ‬في‭ ‬ميدان‭ ‬المعركة‭.‬

ويقتضي‭ ‬التطور‭ ‬المتزايد‭ ‬والمتنوع‭ ‬لاحتياجات‭ ‬الجيوش‭ ‬الحديثة‭ ‬كفاءة‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬لتمكين‭ ‬القوات‭ ‬العسكرية‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬أهدافها‭ ‬القومية‭ ‬المنشودة،‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬اتباع‭ ‬الأساليب‭ ‬اللازمة‭ ‬لإدارة‭ ‬عملية‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين،‭ ‬فبراعة‭ ‬القوات‭ ‬وقوتها‭ ‬هذه‭ ‬الأيام‭ ‬تستلزم‭ ‬الإدارة‭ ‬الشاملة‭ ‬للقوى‭ ‬البشرية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والأخلاقية،‭ ‬ويؤثر‭ ‬التطور‭ ‬السريع‭ ‬والمستمر‭ ‬للمعدات‭ ‬العسكرية‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬تأثيراً‭ ‬عميقاً‭ ‬على‭ ‬أنظمة‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين،‭ ‬كتأثيره‭ ‬على‭ ‬نهج‭ ‬القادة‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬خطط‭ ‬فعالة،‭ ‬حيث‭ ‬تضع‭ ‬كل‭ ‬دولة‭ ‬خططها‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬بما‭ ‬يتوافق‭ ‬مع‭ ‬ظروفها‭ ‬الأمنية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والسياسية،‭ ‬واضعة‭ ‬بذلك‭ ‬أسساً‭ ‬واضحة‭ ‬تقوم‭ ‬عليها‭ ‬المبادئ‭ ‬العسكرية،‭ ‬وتنعكس‭ ‬السياسة‭ ‬العسكرية‭ ‬للدولة‭ ‬مباشرةً‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬وتسليحها‭ ‬وتطويرها،‭ ‬كما‭ ‬تُؤسس‭ ‬الدولة‭ ‬مبادئها‭ ‬العسكرية‭ ‬بالتوافق‭ ‬مع‭ ‬أهدافها‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬وقدراتها‭ ‬الجغرافية‭ ‬والبشرية‭ ‬والاقتصادية‭.‬

التعريفات‭ ‬والمفاهيم

وبناءً‭ ‬على‭ ‬الفلسفة‭ ‬السابقة،‭ ‬فقد‭ ‬تعددت‭ ‬التعريفات‭ ‬والمفاهيم‭ ‬التي‭ ‬تصف‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين،‭ ‬وجميعها‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬اتجاهٍ‭ ‬واحد،‭ ‬ومن‭ ‬أهمها‭ ‬ما‭ ‬يأتي‭:‬

الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬هو‭ ‬تكامل‭ ‬النقل‭ ‬والتموين‭ ‬والتخزين‭ ‬والصيانة،‭ ‬وتحقيق‭ ‬العتاد،‭ ‬والتعاقد،‭ ‬وجعلها‭ ‬عملاً‭ ‬واحداً‭ ‬يضمن‭ ‬عدم‭ ‬حصول‭ ‬أي‭ ‬خلل‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المجالات،‭ ‬ويمهد‭ ‬الطريق‭ ‬لإنجاز‭ ‬مهمة‭ ‬أو‭ ‬استراتيجية‭ ‬مُحددة‭. ‬‬

علم‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬هو‭ ‬علم‭ ‬تخطيط‭ ‬وتنفيذ‭ ‬وحركة‭ ‬وصيانة‭ ‬القوات،‭ ‬ويشمل‭ ‬التخطيط،‭ ‬التطوير،‭ ‬الطلب،‭ ‬التخزين،‭ ‬الحركة،‭ ‬التوزيع،‭ ‬الصيانة،‭ ‬الإخلاء،‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬الممتلكات‭.‬

بعد‭ ‬انتهاء‭ ‬الحربين‭ ‬العالميتين‭ ‬وحصول‭ ‬الاستقرار‭ ‬السياسي‭ ‬والعسكري‭ ‬في‭ ‬أنحاء‭ ‬شتى‭ ‬من‭ ‬الكرة‭ ‬الأرضية،‭ ‬انفجر‭ ‬سباق‭ ‬التسلح‭ ‬المحموم‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الدول‭. ‬وعكفت‭ ‬الجيوش‭ ‬على‭ ‬إعادة‭ ‬هيكلة‭ ‬وحداتها،‭ ‬وصياغة‭ ‬مذاهبها‭ ‬واستراتيجياتها‭ ‬العسكرية،‭ ‬بالشكل‭ ‬الذي‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬المتطلبات‭ ‬المستقبلية،‭ ‬متخذة‭ ‬من‭ ‬الدروس‭ ‬المستفادة‭ ‬من‭ ‬الحربين‭ ‬العالميتين‭ ‬مرجعاً‭ ‬لها‭. ‬وحظي‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬بجزء‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الاهتمام،‭ ‬فظهرت‭ ‬بوادر‭ ‬إمداد‭ ‬وتموين‭ ‬حديث‭ ‬ومنظم‭. ‬

الفلسفة‭ ‬العامة‭ ‬للإمداد‭ ‬والتموين

أصبحت‭ ‬الفلسفة‭ ‬العامة‭ ‬للإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬كالتالي‭:‬

• يتم‭ ‬التخطيط‭ ‬والتنفيذ‭ ‬للإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬على‭ ‬ثلاثة‭ ‬مستويات‭: ‬استراتيجي،‭ ‬عملياتي،‭ ‬تكتيكي‭.‬

• مستويات‭ ‬الإسناد‭ ‬أربعة‭ ‬مستويات‭: ‬تنظيمي،‭ ‬مباشر،‭ ‬عام،‭ ‬ومركزي‭.‬

• كل‭ ‬مستوى‭ ‬تمويني‭ ‬يطلب‭ ‬الإسناد‭ ‬من‭ ‬المستوى‭ ‬الأعلى‭ ‬منه،‭ ‬ويُقدم‭ ‬الإسناد‭ ‬للمستوى‭ ‬الأدنى‭ ‬منه،‭ ‬ولا‭ ‬يجوز‭ ‬تجاوز‭ ‬المستوى‭ ‬التالي‭ ‬وطلب‭ ‬الإسناد‭ ‬من‭ ‬المستوى‭ ‬الذي‭ ‬يليه‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬حالات‭ ‬خاصة‭.‬

• قِصَر‭ ‬خطوط‭ ‬الإمداد‭ ‬يُعطي‭ ‬تميزاً‭ ‬قوياً‭ ‬للعمليات‭ ‬العسكرية‭.‬

• كل‭ ‬مستوى‭ ‬إسنادي‭ ‬له‭ ‬قدرات‭ ‬محدودة‭.‬

• كلما‭ ‬تم‭ ‬تقديم‭ ‬الإسناد‭ ‬التمويني‭ ‬بكفاءة‭ ‬عالية‭ ‬انعكس‭ ‬ذلك‭ ‬إيجاباً‭ ‬على‭ ‬جاهزية‭ ‬الوحدات‭ ‬وروح‭ ‬الجند‭ ‬المعنوية‭.‬

• يجب‭ ‬أن‭ ‬تعمل‭ ‬وحدات‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬في‭ ‬اندماج‭ ‬وتكامل‭ ‬تام‭.‬

• يتم‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬نظام‭ ‬المستودعات‭ ‬التموينية‭ ‬وورش‭ ‬الصيانة‭ ‬الثابتة‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬القوات‭ (‬المعسكرات‭).‬

• على‭ ‬كل‭ ‬وحدة‭ ‬الاحتفاظ‭ ‬بكميات‭ ‬كافية‭ ‬من‭ ‬التموين‭ ‬ولعدد‭ ‬مُحدد‭ ‬من‭ ‬الأيام،‭ ‬لتستطيع‭ ‬القيام‭ ‬بمهامها‭ ‬القتالية‭ ‬حتى‭ ‬وصول‭ ‬إسناد‭ ‬من‭ ‬مستوى‭ ‬أعلى‭.‬

• يجب‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬وحدة‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬نقلها‭ ‬وعند‭ ‬الحاجة‭ ‬يتم‭ ‬طلب‭ ‬الإسناد‭ ‬من‭ ‬المستوى‭ ‬الأعلى‭.‬

• الإسناد‭ ‬التنظيمي‭ ‬ــــ‭ ‬أدنى‭ ‬مستوى‭ ‬إسناد‭ ‬ــــ‭ ‬يُقدم‭ ‬لكتيبة،‭ ‬والإسناد‭ ‬المباشر‭ ‬يُقدم‭ ‬لمستوى‭ ‬لواء،‭ ‬والإسناد‭ ‬العام‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬مستوى‭ ‬لواء‭.‬

• تحتوي‭ ‬كل‭ ‬كتيبة‭ ‬قتالية‭ ‬على‭ ‬فصائل‭ ‬إمداد‭ ‬وتموين‭ ‬وركن‭ ‬تموين،‭ ‬وكل‭ ‬لواء‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬كتيبة‭ ‬إمداد‭ ‬وتموين‭ ‬وركن‭ ‬تموين‭ ‬وسرية‭ ‬هندسة‭ ‬وطبابة‭ ‬لإسناده‭.‬

• تملك‭ ‬كل‭ ‬وحدة‭ ‬جدول‭ ‬تنظيم‭ ‬ومعدات،‭ ‬يُحدد‭ ‬استحقاقها‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬التموينية‭ ‬،‭ ‬ويجب‭ ‬التقيد‭ ‬به‭.‬

• الإسناد‭ ‬الفعال‭ ‬هو‭ ‬الإسناد‭ ‬الذي‭ ‬يتم‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬والمكان‭ ‬المناسبين،‭ ‬وبالكميات‭ ‬المناسبة‭.‬

• السياسة‭ ‬التموينية‭ ‬الحديثة‭ ‬تُركز‭ ‬على‭ ‬الإسناد‭ ‬الفعال‭ ‬بتكلفة‭ ‬أقل‭.‬

• وحدات‭ ‬خدمات‭ ‬إسناد‭ ‬القتال‭ ‬تقدم‭ ‬الإسناد‭ ‬في‭ ‬الميدان،‭ ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬مرنة‭ ‬بالشكل‭ ‬الذي‭ ‬يساعدها‭ ‬على‭ ‬التحرك‭ ‬خلف‭ ‬القوات،‭ ‬وتنطلق‭ ‬منها‭ ‬عناصر‭ ‬سريعة‭ ‬الحركة‭ ‬لتقديم‭ ‬الإسناد‭ ‬المباشر‭ ‬داخل‭ ‬محاور‭ ‬التقدم‭.‬

• الاستفادة‭ ‬القصوى‭ ‬من‭ ‬الأنظمة‭ ‬الآلية‭ ‬في‭ ‬تسهيل‭ ‬إجراءات‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين،‭ ‬وربط‭ ‬الوحدات‭ ‬والمستودعات‭ ‬التموينية‭ ‬بعضها‭ ‬ببعض‭. ‬ومراقبة‭ ‬المخزون‭ ‬وتسهيل‭ ‬عمليات‭ ‬الطلب‭ ‬والصرف‭.‬

أهمية‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين

يتضح‭ ‬مما‭ ‬سبق‭ ‬أهمية‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬في‭ ‬نتائج‭ ‬المعركة‭, ‬فهما‭ ‬يسهمان‭ ‬في‭ ‬كسب‭ ‬النصر‭ ‬أو‭ ‬الهزيمة،‭ ‬فالحرب‭ ‬لا‭ ‬تنشب‭ ‬لمجرد‭ ‬تحسين‭ ‬التكتيك‭ ‬أو‭ ‬لإظهار‭ ‬ذكاء‭ ‬الدولة،‭ ‬وإنما‭ ‬تحصل‭ ‬لتوسيع‭ ‬أو‭ ‬حماية‭ ‬مصادر‭ ‬الدولة،‭ ‬وهذه‭ ‬المصادر‭ ‬إما‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬رجالاً،‭ ‬أو‭ ‬أموالاً،‭ ‬أو‭ ‬مواقف‭ ‬ومبادئ‭. ‬فالتكتيك‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬خطط،‭ ‬والإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬وسائل،‭ ‬وكلاهما‭ ‬من‭ ‬أساليب‭ ‬الحروب‭. ‬إذاً‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ (‬الشؤون‭ ‬الإدارية‭) ‬لا‭ ‬تستطيع‭ ‬كسب‭ ‬الحرب،‭ ‬ولكن‭ ‬غيابها‭ ‬أو‭ ‬عدم‭ ‬كفايتها‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتسبب‭ ‬وقوع‭ ‬الهزيمة‭.‬

الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬وأثره‭ ‬على‭ ‬الاستراتيجية

تُعَرَّف‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬بأنها‭:‬‭ ‬التوجيه‭ ‬الشامل‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬لتحقيق‭ ‬الأهداف‭ ‬أو‭ ‬الأغراض‭ ‬العامة‭ ‬للدولة‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬البعيد،‭ ‬وتُعَرَّف‭ ‬أيضاً‭ ‬بأنها‭: ‬فن‭ ‬تعبئة‭ ‬وتوجيه‭ ‬موارد‭ ‬الأمة‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬لدعم‭ ‬وحماية‭ ‬مصالحها‭ ‬من‭ ‬أعدائها‭ ‬الفعليين‭ ‬أو‭ ‬المحتملين،‭ ‬وعرفها‭ ‬ليدل‭ ‬هارت‭ ‬بأنها‭ (‬فن‭ ‬توزيع‭ ‬واستخدام‭ ‬مختلف‭ ‬الوسائط‭ ‬العسكرية‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬السياسة‭).‬

يُعَرَّف‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬بأنه‭:‬‭ ‬عملية‭ ‬تخطيط‭ ‬وتنفيذ‭ ‬وتأمين‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬في‭ ‬القواعد‭ ‬الرئيسية‭ ‬وفي‭ ‬مسرح‭ ‬العمليات‭ ‬بكافة‭ ‬الاحتياجات‭ ‬المادية‭ ‬في‭ ‬المكان‭ ‬والزمان‭ ‬المحددين،‭ ‬وتشمل‭ ‬عمليات‭ ‬الإمداد‭ ‬أيضاً‭ ‬التنظيم‭ ‬والتطوير‭ ‬والتجهيز‭ ‬والتوزيع‭ ‬والإخلاء‭ ‬والصيانة‭ ‬والخدمات‭ ‬الطبية،‭ ‬ومن‭ ‬مهامه‭ ‬أيضاً‭ ‬إمداد‭ ‬مصانع‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬بكل‭ ‬احتياجاتها‭ ‬الإنتاجية‭ ‬وإنشاء‭ ‬وتجهيز‭ ‬مستودعات‭ ‬التخزين،‭ ‬وتتكون‭ ‬علاقة‭ ‬وثيقة‭ ‬بين‭ ‬الإمداد‭ ‬والاستراتيجية‭ ‬نتيجة‭ ‬لأن‭ ‬الموقف‭ ‬الاقتصادي‭ ‬للدولة‭ ‬يمثل‭ ‬جزءاً‭ ‬كبيراً‭ ‬ومهماً‭ ‬من‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬العامة،‭ ‬وللعوامل‭ ‬الاقتصادية‭ ‬تأثير‭ ‬مباشر‭ ‬على‭ ‬الأهداف‭ ‬الاستراتيجية،‭ ‬وبذلك‭ ‬يحدث‭ ‬تداخل‭ ‬كبير‭ ‬بين‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬والاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬والاستراتيجية،‭ ‬إذاً‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬تتناول‭ ‬تحديد‭ ‬الأهداف‭ ‬والإجراءات‭ ‬والطرق‭ ‬التي‭ ‬تُمَكِّن‭ ‬من‭ ‬تحقيقها،‭ ‬ويقوم‭ ‬الإمداد‭ ‬والتمويــن‭ ‬والتجهيز‭ ‬بإنشاء‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬وتجهيزها‭ ‬وتوفير‭ ‬الاحتياجات‭ ‬المادية‭ ‬من‭ ‬النقـل‭ ‬والصيانة‭ ‬والتأمين‭ ‬الطبي‭ ‬المستمر‭ ‬لها،‭ ‬ولا‭ ‬يتأتى‭ ‬ذلك‭ ‬إلا‭ ‬باقتصاد‭ ‬قوي‭.‬

وظائف‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬في‭ ‬الجيوش

‮١‬‭- ‬الإعاشة‭:‬‭ ‬ويتم‭ ‬صرفها‭ ‬حسب‭ ‬حجم‭ ‬الوحدة‭ ‬البشري‭.‬

‮٢‬‭- ‬الملابس‭:‬‭ ‬التجهيزات‭ ‬الفردية،‭ ‬العدد،‭ ‬المعدات‭ ‬الشخصية‭…‬إلخ‭. ‬ويتم‭ ‬صرفه‭ ‬حسب‭ ‬الحجم‭ ‬البشري‭ ‬أيضاً‭.‬

‮٣‬‭- ‬الوقود: الوقود‭ ‬بأنواعه‭- ‬الشحوم‭- ‬الزيوت‭- ‬الديزل‭- ‬ ويتم‭ ‬صرفه‭ ‬حسب‭ ‬معدلات‭ ‬الاستهلاك‭ ‬والمسافة‭ ‬ونوع‭ ‬المهمة‭ ‬والبيئة‭.‬

‮٤‬‭- ‬المواد‭ ‬الإنشائية‭:‬‭‬ أخشاب‭ – ‬حديد‭ – ‬سقالات‭ – ‬ويتم‭ ‬صرفه‭ ‬حسب‭ ‬أوامر‭ ‬خاصة‭.‬

‮٥‬‭- ‬الذخيرة‭:‬‭‬ قنابل،‭ ‬ألغام،‭ ‬صواريخ،‭ ‬طلقات‭ ‬عادية‭ – ‬ويتم‭ ‬صرفه‭ ‬حسب‭ ‬نوع‭ ‬المهمة‭ ‬ونوع‭ ‬الأسلحة‭ ‬ومعدلات‭ ‬استهلاك‭ ‬محددة‭.‬

‮٦‬‭- ‬الاحتياجات‭ ‬الشخصية‭ :‬‭‬صابون،‭ ‬أدوات‭ ‬حلاقة،‭ ‬مناشف،‭ ‬معاجين‭ ‬أسنان‭ – ‬يتم‭ ‬صرفه‭ ‬حسب‭ ‬الحجم‭ ‬البشري‭ ‬للوحدة‭.‬

‮٧‬‭- ‬المواد‭ ‬الرئيسية‭ :‬‭‬دبابات،‭ ‬مدافع،‭ ‬عربات،‭ ‬مولدات‭ ‬ يتم‭ ‬صرفه‭ ‬حسب‭ ‬جداول‭ ‬الأنظمة‭ ‬والمعدات‭ ‬للوحدات‭ ‬أو‭ ‬حسب‭ ‬أوامر‭ ‬خاصة‭.‬

‮٨‬‭- ‬المواد‭ ‬الطبية‭ :‬‭ ‬يتم‭ ‬صرفها‭ ‬حسب‭ ‬نوع‭ ‬المهمة‭ ‬والبيئة‭ ‬وحجم‭ ‬القوات‭ ‬وتقديرات‭ ‬طبية‭ ‬أخرى‭.‬

‮٩‬‭- ‬قطع‭ ‬الغيار‭:‬ عدا‭ ‬قطع‭ ‬غيار‭ ‬المواد‭ ‬الطبية‭  ‬يتم‭ ‬صرفه‭ ‬حسب‭ ‬حمولات‭ ‬مُقررة‭ ‬من‭ ‬قطع‭ ‬الغيار‭ ‬وقوائم‭ ‬تخزين‭ ‬يتم‭ ‬إعدادها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬كل‭ ‬وحدة‭ ‬أو‭ ‬حسب‭ ‬المهمة‭ ‬والحالة‭.‬

١٠‬‭- ‬مستلزمات‭ ‬مساندة‭ ‬البرامج‭ ‬غير‭ ‬العسكرية‭:‬ معدات‭ ‬زراعية،‭ ‬حبوب‭ ‬زراعية،‭ ‬أسمدة،‭ ‬آلات‭ ‬حفر‭.

أنواع‭ ‬التخطيط‭ ‬الإداري

على‭ ‬قادة‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬الإلمام‭ ‬بأشكال‭ ‬التخطيط‭ ‬الإداري‭ ‬والعوامل‭ ‬المؤثرة‭ ‬عليه‭ ‬ومدى‭ ‬ملاءمته‭ ‬للتطور‭ ‬والتغيرعند‭ ‬الضرورة،‭ ‬حينها‭ ‬سيتمكنون‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬بكل‭ ‬كفاءة‭ ‬وفي‭ ‬أي‭ ‬مستوى‭ ‬من‭ ‬مستويات‭ ‬القيادة‭ (‬استراتيجية،‭ ‬عملياتية،‭ ‬إدارية‭)‬،‭ ‬ولما‭ ‬تتميز‭ ‬به‭ ‬إجراءات‭ ‬التخطيط‭ ‬من‭ ‬أساليب‭ ‬متعددة،‭ ‬فقد‭ ‬وضعت‭ ‬تقسيمات‭ ‬توضح‭ ‬العلاقة‭ ‬التي‭ ‬تربط‭ ‬أنواع‭ ‬التخطيط‭ ‬والتداخلات‭ ‬التي‭ ‬تحدث‭ ‬بينهـا،‭ ‬ومن‭ ‬أهمها‭ (‬تخطيط‭ ‬المطالب‭ ‬والإمكانيات‭)‬،‭ ‬ويعتبر‭ ‬هذا‭ ‬التخطيط‭ ‬الخطوة‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬الأساسية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بتوفير‭ ‬الوسائل‭ ‬المادية‭ ‬اللازمة‭ ‬لتنفيذ‭ ‬الخطة‭ ‬الاستراتيجية،‭ ‬بعــد‭ ‬ذلك‭ ‬يأتي‭ (‬تخطيط‭ ‬المعونة‭ ‬الإدارية‭)‬،‭ ‬وهو‭ ‬يمثل‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬العلمية‭ ‬الشؤون‭ ‬الإدارية‭ ‬بكل‭ ‬معانيهـا،‭ ‬ويشمل‭ ‬تفاصيل‭ ‬الإمداد‭ ‬والنقل‭ ‬والتخزين‭ ‬والإصلاح‭ ‬والتأمين‭ ‬الطبي،‭ ‬ويحدد‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬حجم‭ ‬التشكيلات‭ ‬العسكرية‭ ‬وعدد‭ ‬المعدات‭ ‬والآليات‭ ‬والطائرات‭ ‬الحربية‭ ‬بكل‭ ‬أنواعها‭ ‬والقطع‭ ‬البحرية‭ ‬ووزن‭ ‬الوسائط‭ ‬المادية‭ ‬والطاقة‭ ‬التخزينية‭ ‬وحجم‭ ‬وسائل‭ ‬النقل‭.‬

معوقات‭ ‬الإمداد‭ ‬الناجح

إن‭ ‬تطور‭ ‬وتعدد‭ ‬أنواع‭ ‬وأشكال‭ ‬المعدات‭ ‬العسكرية‭ ‬يتطلب‭ ‬جهازاً‭ ‬إدارياً‭ ‬مدرباً‭ ‬ومؤهلاً‭ ‬وقادراً‭ ‬على‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬لجيش‭ ‬حديث‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬دائمة‭ ‬إلى‭ ‬كميات‭ ‬ضخمة‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬أنواع‭ ‬الوسائط‭ ‬المادية‭ ‬وبشكل‭ ‬مستمر،‭ ‬ويترتب‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬زيادة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬حجم‭ ‬المخصصات‭ ‬المالية‭ ‬لتغطية‭ ‬هذه‭ ‬المتطلبات،‭ ‬وهذا‭ ‬قد‭ ‬يوقع‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المشاكل،‭ ‬ومن‭ ‬أهم‭ ‬أسباب‭ ‬ذلك‭ ‬ما‭ ‬يلي‭:‬

فشل‭ ‬التخطيط‭:‬‭ ‬إن‭ ‬فشل‭ ‬القادة‭ ‬الإداريين‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬تخطيط‭ ‬ناجح‭ ‬أو‭ ‬القصور‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬جانب‭ ‬من‭ ‬جوانب‭ ‬التخطيط‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬أسباب‭ ‬التضخم‭ ‬الإداري،‭ ‬وفشل‭ ‬التخطيط‭ ‬عادة‭ ‬يأتي‭ ‬من‭ ‬حالتين‭: ‬إما‭ ‬من‭ ‬تخطيط‭ ‬غير‭ ‬واف‭ ‬أو‭ ‬تخطيط‭ ‬مبالغ‭ ‬فيه،‭ ‬وفي‭ ‬الأغلب‭ ‬يحدث‭ ‬التخطيط‭ ‬المبالغ‭ ‬فيه‭ ‬على‭ ‬إثر‭ ‬التخطيط‭ ‬غير‭ ‬الوافي،‭ ‬وذلك‭ ‬عند‭ ‬حدوث‭ ‬قصور‭ ‬في‭ ‬التخطيط‭ ‬لأي‭ ‬عملية‭ ‬عسكرية‭ ‬يترتب‭ ‬عليه‭ ‬مشاكل‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬الإدارية‭ ‬يكون‭ ‬لها‭ ‬بالغ‭ ‬التأثير‭ ‬في‭ ‬سير‭ ‬العمليات‭ ‬العسكرية،‭ ‬ولحل‭ ‬هذه‭ ‬المشاكل‭ ‬يجب‭ ‬وضع‭ ‬تخطيط‭ ‬يتسم‭ ‬بالمبالغة‭ ‬والتبذير،‭ ‬وبذلك‭ ‬فإن‭ ‬التخطيط‭ ‬غير‭ ‬الوافي‭ ‬يؤدي‭ ‬إلي‭ ‬تخطيط‭ ‬مبالغ‭ ‬فيه‭.‬

الافتقار‭ ‬إلى‭ ‬الكفاءة‭:‬‭ ‬توجد‭ ‬ثقافة‭ ‬سائدة‭ ‬عند‭ ‬بعض‭ ‬القادة‭ ‬العسكريين‭ ‬تميل‭ ‬إلى‭ ‬تكليف‭ ‬أفراد‭ ‬من‭ ‬ذوي‭ ‬الخبرة‭ ‬المحدودة‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‭ ‬وعدم‭ ‬وضع‭ ‬برامج‭ ‬تدريبية‭ ‬فعالة‭ ‬ومتقدمة‭ ‬ترفع‭ ‬من‭ ‬كفاءة‭ ‬العسكريين‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬الجهاز‭ ‬الإداري،‭ ‬مما‭ ‬يجعل‭ ‬هذه‭ ‬الوحدات‭ ‬غير‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬تنفيذ‭ ‬مهامها‭ ‬بالشكل‭ ‬المطلوب،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬تدني‭ ‬مستوى‭ ‬التخطيط‭ ‬الإداري،‭ ‬ويجبر‭ ‬المسؤولين‭ ‬عن‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬على‭ ‬طلب‭ ‬أعداد‭ ‬إضافية‭ ‬من‭ ‬الأفراد‭ ‬لتغطية‭ ‬العجز‭ ‬الناتج‭ ‬عن‭ ‬تدني‭ ‬مستوى‭ ‬الأداء،‭ ‬أضف‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬فشل‭ ‬القادة‭ ‬الإداريين‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬تخطيط‭ ‬ناجح‭ ‬أو‭ ‬القصور‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬جانب‭ ‬من‭ ‬جوانب‭ ‬التخطيط‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬أسباب‭ ‬التضخم‭ ‬الإداري،

الافتقار‭ ‬إلى‭ ‬الضبط‭ ‬والربط‭:‬‭ ‬الضبط‭ ‬والربط‭ ‬الإداري‭ ‬لا‭ ‬يعتبر‭ ‬موضوعاً‭ ‬مستقلاً‭ ‬عن‭ ‬الضبط‭ ‬والربط‭ ‬الذي‭ ‬من‭ ‬المفروض‭ ‬أن‭ ‬يتصف‭ ‬به‭ ‬جميع‭ ‬العسكريين‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬المستويات،‭ ‬والمقصود‭ ‬هنا‭ ‬هو‭ ‬الضبط‭ ‬والربط‭ ‬على‭ ‬الأوجه‭ ‬الإدارية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬القادة‭ ‬الإداريين‭ ‬ومرؤوسيهم‭ ‬في‭ ‬السلم‭ ‬والحرب،‭ ‬والافتقار‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬السمات‭ ‬الأساسية‭ ‬في‭ ‬الجهاز‭ ‬الإداري‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬انهيار‭ ‬كل‭ ‬مقومات‭ ‬التخطيط‭ ‬والتنظيم‭ ‬والسيطرة،‭ ‬وتفشي‭ ‬الفساد‭ ‬بكل‭ ‬أنواعه‭ ‬من‭ ‬إهمال‭ ‬واختلاس‭ ‬ورشوة‭ ‬ومحسوبية،‭ ‬والشواهد‭ ‬من‭ ‬التاريخ‭ ‬العسكري‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬كثيرة‭.‬

حرب‭ ‬المستقبل‭ ‬وتدفق‭ ‬الإمدادات

يعتبر‭ ‬الجندي‭ ‬هو‭ ‬الأداة‭ ‬الحاسمة‭ ‬للمعركة،‭ ‬لأنه‭ ‬الأساس‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الأسلحة‭ ‬والمعدات‭ ‬مهما‭ ‬طرأ‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬تقدم‭ ‬وتطور،‭ ‬وبالتالي‭ ‬تم‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬جعل‭ ‬الجندي‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬نفسه‭ ‬مدة‭ ‬طويلة‭ ‬في‭ ‬المعركة‭ ‬دون‭ ‬حاجة‭ ‬الى‭ ‬إمداد‭ ‬أو‭ ‬معدات،‭ ‬حيث‭ ‬حدث‭ ‬تطور‭ ‬هائل‭ ‬مما‭ ‬جعله‭ ‬وحدة‭ ‬متكاملة‭ ‬وذلك‭ ‬بتزويده‭ ‬بعتاد‭ ‬من‭ ‬ملبس‭ ‬وسلاح‭ ‬وأجهزة‭ ‬اتصالات‭ ‬ورؤية‭ ‬ووسائل‭ ‬إعاشه‭ ‬تكفيه‭ ‬مدة‭ ‬طويلة‭. ‬هذا‭ ‬وإن‭ ‬التقدم‭ ‬التكنولوجي‭ ‬قد‭ ‬جعل‭ ‬هذا‭ ‬العتاد‭ ‬خفيف‭ ‬الوزن‭ ‬سهل‭ ‬الحمل،‭ ‬وعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭: ‬الخوذة‭ ‬الذكية‭ ‬المزودة‭ ‬بحاسب‭ ‬آلي‭ ‬يستعمل‭ ‬لدمج‭ ‬المعلومات‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬المستشعرات‭ ‬وعتاد‭ ‬الملاحة،‭ ‬وكذلك‭ ‬يمكن‭ ‬إرسال‭ ‬الأوامر‭ ‬خطياً‭ ‬لإسقاط‭ ‬صعوبات‭ ‬السمع‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬ضجيج‭ ‬المعركة،‭ ‬وكذلك‭ ‬يحمل‭ ‬الجندي‭ ‬جهاز‭ ‬تعارف‭ ‬صغيراً‭ ‬يحدد‭ ‬به‭ ‬العدو‭ ‬من‭ ‬الصديق‭ ‬ويعمل‭ ‬على‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬النيران‭ ‬الصديقة‭… ‬هذا‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬إعداد‭ ‬الجندي،‭ ‬أما‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬تدفق‭ ‬الإمدادات‭ ‬فهي‭ ‬مرتبطة‭ ‬أساساً‭ ‬بشكل‭ ‬مسرح‭ ‬العمليات‭ ‬وطول‭ ‬خطوط‭ ‬الإمداد‭ ‬وظروف‭ ‬الطقس‭ ‬وطبيعة‭ ‬الأرض‭ ‬وأنظمة‭ ‬التخزين‭ ‬والصيانة‭ ‬والنقل‭.‬

وسوف‭ ‬نستعرض‭ ‬هذه‭ ‬الأنظمة‭ ‬لبيان‭ ‬تأثيرها‭ ‬على‭ ‬تدفق‭ ‬الإمدادات‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬الحرب‭ ‬الحديثة‭.‬

نظام‭ ‬النقل‭:‬‭ ‬كشفت‭ ‬حرب‭ ‬الخليج‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬الدروس‭ ‬المهمة‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬وضعها‭ ‬في‭ ‬الاعتبار‭ ‬عند‭ ‬التخطيط‭ ‬للحروب‭ ‬الحديثة،‭ ‬حيث‭ ‬أظهرت‭ ‬عجز‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬عن‭ ‬نقل‭ ‬المعدات‭ ‬والقوات‭ ‬العسكرية‭ ‬إلى‭ ‬مناطق‭ ‬الصراع‭ ‬نظراً‭ ‬لإمكانياتها‭ ‬المحدودة،‭ ‬بينما‭ ‬تمكنت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الامريكية‭ ‬من‭ ‬نقل‭ ‬قواتها‭ ‬خلال‭ ‬أيام،‭ ‬نظراً‭ ‬لقدرتها‭ ‬على‭ ‬نشر‭ ‬قوات‭ ‬جوية‭ ‬كبيرة‭ ‬الحجم‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬منطقة‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬خلال‭ ‬أيام،‭ ‬ونشر‭ ‬قوة‭ ‬بحرية‭ ‬خلال‭ ‬أسبوع‭ ‬أو‭ ‬أسبوعين،‭ ‬ونشر‭ ‬قوات‭ ‬طلائع‭ ‬المشاة‭ ‬البحرية‭ ‬بكاملها‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬وحداتها‭ ‬البحرية‭ ‬في‭ ‬مدة‭ ‬تتراوح‭ ‬من‭ ‬أسبوعين‭ ‬إلى‭ ‬أربعة‭ ‬أسابيع‭. ‬لذلك‭ ‬يجب‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬أنسب‭ ‬أسلوب‭ ‬لتحريك‭ ‬عمليات‭ ‬الإمداد‭ ‬دون‭ ‬تعرضها‭ ‬للتدمير‭ ‬إلى‭ ‬مسافات‭ ‬بعيدة‭ ‬باستخدام‭ ‬كافة‭ ‬وسائل‭ ‬النقل‭ ‬كالآتي‭:‬

أ‭. ‬النقل‭ ‬البري‭:‬

يتمثل‭ ‬النقل‭ ‬البري‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬خطوط‭ ‬إمداد‭ ‬وتموين‭ ‬قصيرة‭ ‬ومستورة‭ ‬ومحمية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الدولة‭ ‬ومسرح‭ ‬العمليات،‭ ‬تصلح‭ ‬لمرور‭ ‬كافة‭ ‬أنواع‭ ‬العربات‭ ‬والشاحنات،‭ ‬مع‭ ‬وضع‭ ‬طرق‭ ‬بديلة‭ ‬تستخدم‭ ‬في‭ ‬حالات‭ ‬الطوارئ،‭ ‬وإدخال‭ ‬التعديلات‭ ‬المناسبة‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬النقل‭ ‬البرية،‭ ‬خاصة‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمعدات‭ ‬ذات‭ ‬الأحجام‭ ‬الكبير،‭ ‬مع‭ ‬توفير‭ ‬أنظمة‭ ‬تفريغ‭ ‬وشحن‭ ‬ومتطورة‭. ‬ولقد‭ ‬ظهرت‭ ‬شاحنات‭ ‬ذات‭ ‬مواصفات‭ ‬قياسية‭ ‬جديدة،‭ ‬وكان‭ ‬أبرزها‭: ‬الشاحنة‭ ‬الفرنسية‭ ‬ذات‭ ‬الصينية‭ ‬القابلة‭ ‬للانزلاق‭. ‬وتتجه‭ ‬الدول‭ ‬الآن‭ ‬لتوفير‭ ‬شاحنات‭ ‬مزودة‭ ‬برافعات‭ ‬ذاتية‭ ‬للتغلب‭ ‬على‭ ‬مشكلة‭ ‬عدم‭ ‬توفر‭ ‬وسائط‭ ‬التحميل‭ ‬والتفريغ‭ ‬في‭ ‬المواقع‭ ‬الأمامية،‭ ‬كما‭ ‬يتم‭ ‬نقل‭ ‬الحاويات‭ ‬مباشرة‭ ‬من‭ ‬السفن‭ ‬والطائرات‭ ‬الشاحنات‭ ‬لمناطق‭ ‬التكديس‭ ‬مما‭ ‬يوفر‭ ‬الوقت‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬الشحن‭ ‬والتفريغ‭ ‬والنقل،‭ ‬وتتجه‭ ‬الدول‭ ‬الآن‭ ‬نحو‭ ‬تحقيق‭ ‬صناديق‭ ‬أو‭ ‬حاويات‭ ‬محمولة‭ ‬ذاتياً‭. ‬أي‭ ‬تكوّن‭ ‬كلاً‭ ‬واحداً‭ ‬مع‭ ‬المركبة‭ ‬الحاملة،‭ ‬وهي‭ ‬ذات‭ ‬قياسات‭ ‬مختلفة‭ ‬لتحقيق‭ ‬الوظائف‭ ‬المطلوبة‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬الشحن،‭ ‬كما‭ ‬ظهرت‭ ‬الروافع‭ ‬الشوكية‭ ‬ذاتية‭ ‬الحركة‭ ‬لنقل‭ ‬وتفريغ‭ ‬الذخيرة‭ ‬في‭ ‬المواقع‭ ‬الأمامية‭ ‬وفي‭ ‬مواقع‭ ‬المدفعية‭. ‬كما‭ ‬اعتمدت‭ ‬وسائل‭ ‬الإمداد‭ ‬على‭ ‬تحديد‭ ‬اتجاهاتها‭ ‬في‭ ‬مسارح‭ ‬العمليات‭ ‬باستخدام‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬لسهولة‭ ‬الوصول‭ ‬للموقع‭ ‬دون‭ ‬الاصطدام‭ ‬بمواقع‭ ‬العدو‭. ‬

ب‭. ‬النقل‭ ‬البحري‭:‬

إن‭ ‬النقل‭ ‬البحري‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬الحديثة‭ ‬يتطلب‭ ‬إعداد‭ ‬بنية‭ ‬أساسية‭ ‬من‭ ‬الموانئ‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬شواطئ‭ ‬الدولة‭ ‬وأن‭ ‬يتوفر‭ ‬لها‭ ‬الحماية‭ ‬الكاملة‭ ‬من‭ ‬البر‭ ‬والجو‭ ‬مع‭ ‬توفير‭ ‬مناطق‭ ‬بديلة،‭ ‬وكذلك‭ ‬توفير‭ ‬العدد‭ ‬المناسب‭ ‬من‭ ‬السفن‭ ‬والطرادات‭ ‬ووسائل‭ ‬حمايتها‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬خطوط‭ ‬الإمداد‭ ‬البحري‭ ‬مع‭ ‬توفير‭ ‬الوسائل‭ ‬السريعة‭ ‬للشحن‭ ‬والتفريغ،‭ ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬صلة‭ ‬وثيقة‭ ‬بين‭ ‬الجانبين‭ ‬العسكري‭ ‬والمدني‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬النقل‭ ‬البحري،‭ ‬ومن‭ ‬المعلوم‭ ‬أن‭ ‬سفن‭ ‬الشحن‭ ‬البحري‭ ‬في‭ ‬غاية‭ ‬الأهمية‭ ‬بالنسبة‭ ‬لنقل‭ ‬المعدات‭ ‬ذات‭ ‬الأحجام‭ ‬الضخمة‭ ‬والذخائر‭ ‬والمؤن‭ ‬وقطع‭ ‬والغيار‭ ‬إلى‭ ‬القوات‭ ‬المحاربة‭ ‬بعيداً‭ ‬عن‭ ‬الوطن‭ ‬الأم‭. ‬

ج‭. ‬النقل‭ ‬الجوي‭:‬

يعتبر‭ ‬النقل‭ ‬الجوي‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬وسائل‭ ‬النقل‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬الحديثة،‭ ‬لما‭ ‬تمتاز‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬السرعة‭ ‬الفائقة‭ ‬في‭ ‬توصيل‭ ‬كل‭ ‬الإمدادات‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬والمكان‭ ‬المناسبين،‭ ‬ولكن‭ ‬هذه‭ ‬الوسيلة‭ ‬يقابلها‭ ‬صعوبات‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬مدارج‭ ‬الهبوط‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى‭ ‬الآن‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬طائراتها‭ ‬للهبوط‭ ‬على‭ ‬مدارج‭ ‬قصيرة‭ ‬مع‭ ‬تحميلها‭ ‬بكميات‭ ‬ضخمة‭ ‬من‭ ‬العتاد،‭ ‬والمثال‭ ‬على‭ ‬ذلك‭: ‬الطائرة‭ ‬الأمريكية‭ (‬C5‭). ‬هذا‭ ‬وإن‭ ‬النقل‭ ‬الجوي‭ ‬له‭ ‬أهمية‭ ‬خاصة‭ ‬لإمداد‭ ‬القوات‭ ‬المنفصلة‭ ‬والمحاصرة‭ ‬وفي‭ ‬حالة‭ ‬عدم‭ ‬توفر‭ ‬خطوط‭ ‬إمداد‭ ‬أرضية‭ ‬كافية،‭ ‬وذلك‭ ‬بالإسقاط‭ ‬بالمظلات‭ ‬والإسقاط‭ ‬الحر،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الحوامات‭ ‬لها‭ ‬دور‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬إنزال‭ ‬المعدات‭ ‬الثقيلة‭ ‬ونقل‭ ‬الجرحى،‭ ‬وظهر‭ ‬أهمية‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬الدروس‭ ‬المستفادة‭ ‬من‭ ‬حرب‭ ‬فيتنام‭ ‬وفوكلاند‭.‬

نظام‭ ‬التخزين‭:‬‭ ‬إن‭ ‬عمليات‭ ‬الإمداد‭ ‬تتطلب‭ ‬أنظمة‭ ‬تخزين‭ ‬حديثة‭ ‬ومتطورة‭ ‬لتناسب‭ ‬التعقيد‭ ‬المستمر‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الأسلحة‭ ‬والمعدات‭ ‬والاعتماد‭ ‬الأكبر‭ ‬في‭ ‬تشغيلها‭ ‬على‭ ‬العقول‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬مما‭ ‬يتطلب‭ ‬مواصفات‭ ‬خاصة‭ ‬لمناطق‭ ‬التخزين‭ ‬مع‭ ‬توفير‭ ‬أفراد‭ ‬ذوي‭ ‬خبرة‭ ‬عالية‭. ‬وتتجه‭ ‬الدول‭ ‬اليوم‭ ‬إلى‭ ‬إنشاء‭ ‬مناطق‭ ‬محصنة‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬الدولة‭ ‬تساعد‭ ‬على‭ ‬سرعة‭ ‬نقل‭ ‬الإمدادات‭ ‬إلى‭ ‬مسارح‭ ‬العمليات‭ ‬المتوقعة‭.‬

ولكن‭ ‬من‭ ‬الواجب‭ ‬عمل‭ ‬دراسة‭ ‬للربط‭ ‬بين‭ ‬التزود‭ ‬بعدد‭ ‬ضخم‭ ‬من‭ ‬الذخائر‭ ‬ونوع‭ ‬السلاح‭ ‬الذي‭ ‬سيطلقها‭ ‬ومدى‭ ‬تعرضه‭ ‬للأعطال‭ ‬وربطه‭ ‬بقطع‭ ‬الغيار‭ ‬المطلوبة‭ ‬لإصلاحه‭. ‬ويجب‭ ‬على‭ ‬عناصر‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬إعداد‭ ‬تقديرات‭ ‬حجم‭ ‬المخزون‭ ‬من‭ ‬العتاد‭ ‬الحربي‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬موازنات‭ ‬محدودة،‭ ‬مما‭ ‬يتطلب‭ ‬إجراء‭ ‬حسابات‭ ‬أكثر‭ ‬دقة‭ ‬وأكثر‭ ‬مرونة،‭ ‬بحيث‭ ‬توازن‭ ‬بين‭ ‬المتطلبات‭ ‬الحقيقية‭ ‬للقوات‭ ‬من‭ ‬المعدات‭ ‬ومنشآت‭ ‬الصيانة‭ ‬وقطع‭ ‬الغيار‭ ‬وبين‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬الإنفاق‭ ‬العسكري‭ ‬مع‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬القدرات‭ ‬القتالية‭ ‬للقوات‭.‬

نظام‭ ‬الصيانة‭:‬‭ ‬إن‭ ‬تنوع‭ ‬الأسلحة‭ ‬ووسائل‭ ‬النقل‭ ‬واختلاف‭ ‬مقاييسها‭ ‬وتطورها‭ ‬المستمر،‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬سوف‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬مشاكل‭ ‬جديدة‭ ‬لنظام‭ ‬الصيانة،‭ ‬نظراً‭ ‬لأن‭ ‬الأسلحة‭ ‬والمعدات‭ ‬سوف‭ ‬تعتمد‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬الالكترونيات‭ ‬البصرية‭ ‬وأجهزة‭ ‬الحاسوب،‭ ‬مما‭ ‬يتطلب‭ ‬تخصصاً‭ ‬دقيقاً‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬الصيانة‭ ‬من‭ ‬أفراد‭ ‬لهم‭ ‬خبرة‭ ‬فنية‭ ‬عالية‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬هذا‭ ‬التطور،‭ ‬وبالتالي‭ ‬يلزم‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬نظم‭ ‬الصيانة‭ ‬للتكيف‭ ‬مع‭ ‬متطلبات‭ ‬الأنظمة‭ ‬المعقدة‭. ‬وربما‭ ‬يكون‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬الحلول‭ ‬المقدمة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬ما‭ ‬يعرف‭ ‬بنظام‭ ‬الدعم‭ ‬اللوجستي‭ ‬المتكامل‭ ‬لأنظمة‭ ‬الأسلحة‭ ‬المعقدة‭ ‬الذي‭ ‬يبدأ‭ ‬من‭ ‬مرحلة‭ ‬التصميم،‭ ‬وهو‭ ‬نظام‭ ‬إداري‭ ‬يهدف‭ ‬الى‭ ‬ضمان‭ ‬مساندة‭ ‬الناتج‭ ‬مدى‭ ‬العمر،‭ ‬ويشمل‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬تحليل‭ ‬الدعم‭ ‬اللوجستي،‭ ‬وهو‭ ‬عملية‭ ‬تحليل‭ ‬وتعريف‭ ‬الاحتياجات‭ ‬لدعم‭ ‬الناتج،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭ ‬لا‭ ‬تتم‭ ‬مرة‭ ‬واحدة‭ ‬فقط‭ ‬بل‭ ‬يتم‭ ‬تقييمها‭ ‬على‭ ‬فترات‭ ‬محدودة‭ ‬لضمان‭ ‬إسناد‭ ‬الناتج‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مراحل‭ ‬التشغيل،‭ ‬وتطوير‭ ‬نظام‭ ‬الصيانة‭ ‬استناداً‭ ‬إلى‭ ‬المعلومات‭ ‬المستمدة‭ ‬من‭ ‬تجربة‭ ‬التشغيل‭ ‬العملية‭. ‬ولا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬سوف‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬تقليل‭ ‬مجهود‭ ‬الصيانة‭ ‬والاقتصاد‭ ‬في‭ ‬التكاليف،‭ ‬وتمكين‭ ‬القوات‭ ‬من‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬أفضل‭ ‬أداء‭ ‬من‭ ‬معداتهم‭ ‬وتلبية‭ ‬متطلبات‭ ‬الصيانة‭ ‬في‭ ‬مخلف‭ ‬البيئات‭ ‬والتزام‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬بموازنات‭ ‬محددة‭.‬

الخلاصة

تعتبر‭ ‬حرب‭ ‬الخليج‭ ‬فريدة‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬التي‭ ‬أنجزت‭ ‬خلالها،‭ ‬وقد‭ ‬لا‭ ‬تكون‭ ‬مقياساً‭ ‬لما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تبرز‭ ‬الحاجة‭ ‬إليه‭ ‬في‭ ‬الصراعات‭ ‬المستقبلية،‭ ‬كما‭ ‬لا‭ ‬يصح‭ ‬أخذ‭ ‬معدلات‭ ‬الاستهلاك‭ ‬ونسب‭ ‬الخسائر‭ ‬مؤشراً‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬الغرض‭.‬

هذا‭ ‬وإن‭ ‬الحرب‭ ‬الحديثة‭ ‬أو‭ ‬المستقبلية‭ ‬تتطلب‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬البنية‭ ‬الأساسية‭ ‬الحديثة‭ ‬للدولة،‭ ‬لأنها‭ ‬دعائم‭ ‬تحقيق‭ ‬النصر‭ ‬إذا‭ ‬رُبطت‭ ‬بمتطلبات‭ ‬الحملة‭ ‬العسكرية،‭ ‬مثل‭ ‬تطوير‭ ‬المطارات‭ ‬ورفع‭ ‬كفاءتها،‭ ‬ومد‭ ‬أنابيب‭ ‬الوقود‭ ‬وإعداد‭ ‬مسرح‭ ‬العمليات‭ ‬بكل‭ ‬ما‭ ‬يحتاجه‭ ‬من‭ ‬أعمال‭ ‬هندسية‭ ‬ونقل‭ ‬وصيانة‭ ‬وجوانب‭ ‬اقتصادية‭ ‬أخرى،‭ ‬ونؤكد‭ ‬أن‭ ‬عمليات‭ ‬الإمداد‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬الحديثة‭ ‬سوف‭ ‬تعتمد‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ ‬على‭ ‬إمكانيات‭ ‬الدولة،‭ ‬وإذا‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬‮ ‬أطلق‭ ‬على‭ ‬القرن‭ ‬العشرين‭ ‬‮«‬قرن‭ ‬المعلومات‭ ‬والقرن‭ ‬النووي‮»‬‭ ‬وفيه‭ ‬تغيرت‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬المفاهيم‭ ‬العسكرية‭ ‬والاستراتيجيات،‭ ‬وفي‭ ‬نصفه‭ ‬الأخير‭ ‬سُخرت‭ ‬التقنية‭ ‬لخدمة‭ ‬الجيوش‭ ‬وأهدافها‭. ‬وقد‭ ‬وفرت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الجهد‭ ‬والوقت‭.‬

وإذا‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬حال‭ ‬القرن‭ ‬العشرين،‭ ‬فماذا‭ ‬عساه‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬حال‭ ‬القرن‭ ‬الحادي‭ ‬والعشرين؟‭ ‬فهو‭ ‬قرن‭ ‬‮«‬الأقمارالاصطناعية‮»‬‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬القرن‭ ‬لا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬استراتيجيات‭ ‬ومفاهيم‭ ‬كثيره‭ ‬ستتغير‭. ‬وقد‭ ‬يطرأ‭ ‬تغيير‭ ‬على‭ ‬مبادئ‭ ‬الحرب‭ ‬نفسها‭ ‬ومبادئ‭ ‬التموين،‭ ‬لأن‭ ‬الوسائل‭ ‬التي‭ ‬ستُدار‭ ‬بها‭ ‬معارك‭ ‬هذا‭ ‬القرن‭ ‬ستتغير‭ ‬لا‭ ‬محالة‭. ‬فالأقمار‭ ‬الاصطناعية‭ ‬دخلت‭ ‬كلاعب‭ ‬أساسي‭ ‬في‭ ‬حسم‭ ‬نتائج‭ ‬المعارك‭. ‬

وأصبحت‭ ‬خطط‭ ‬الجيوش‭ ‬المستقبلية‭ ‬مبنية‭ ‬على‭ ‬كيفية‭ ‬الاستفادة‭ ‬التامة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الوسيلة‭ ‬المتقدمة‭. ‬وقد‭ ‬بدأت‭ ‬ملامح‭ ‬هذه‭ ‬التغييرات‭ ‬تظهر‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الجيوش‭ ‬المتقدمة،‭ ‬فعلى‭ ‬مستوى‭ ‬الإسناد‭ ‬قامت‭ ‬بعض‭ ‬الجيوش‭ ‬برفع‭ ‬كفاءة‭ ‬الإسناد‭ ‬التنظيمي‭ ‬في‭ ‬الصيانة‭ ‬وتأهيله‭ ‬ليحل‭ ‬محل‭ ‬الإسناد‭ ‬المباشر،‭ ‬حتى‭ ‬تتم‭ ‬صيانة‭ ‬الآليات‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬زخم‭ ‬المعركة‭. ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬تأهيل‭ ‬العربة‭ ‬نفسها‭ ‬لتطلب‭ ‬الإسناد‭ ‬آلياً‭ ‬بواسطة‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية،‭ ‬وبدون‭ ‬تدخل‭ ‬من‭ ‬قائدها،‭ ‬فهي‭ ‬تراقب‭ ‬مستويات‭ ‬الاستهلاك‭ ‬من‭ ‬الوقود‭ ‬والذخيرة‭ ‬الخاصة‭ ‬بها،‭ ‬وترسل‭ ‬تقارير‭ ‬مباشرة‭ ‬للمستويات‭ ‬الأعلى،‭ ‬حيث‭ ‬يصل‭ ‬لها‭ ‬الإسناد‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭.‬

وعلى‭ ‬مستوى‭ ‬النقل،‭ ‬فإن‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بنشر‭ ‬قواتها‭ ‬خارج‭ ‬بلدانها،‭ ‬يهمها‭ ‬في‭ ‬المقام‭ ‬الأول‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬مسرح‭ ‬العمليات‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب،‭ ‬وحيث‭ ‬إن‭ ‬ذلك‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬إلا‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬النقل‭ ‬الجوي،‭ ‬فقد‭ ‬قام‭ ‬الجيش‭ ‬الأمريكي‭ ‬بتطبيق‭ ‬تجربة‭ ‬نواتها‭ ‬اللواء‭ ‬المسمى‭ ‬‮‬STYKER BRIGADE‮ ‬ بحيث‭ ‬تم‭ ‬تصغير‭ ‬حجم‭ ‬العربات‭ ‬القتالية‭ ‬إلى‭ ‬المستوى‭ ‬الذي‭ ‬يستطيعون‭ ‬بواسطته‭ ‬نقل‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬ممكن‭ ‬من‭ ‬العربات‭ ‬إلى‭ ‬مسرح‭ ‬العمليات‭. ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬تجهيز‭ ‬هذه‭ ‬العربات‭ ‬تقنياً‭ ‬بحيث‭ ‬تستطيع‭ ‬القيام‭ ‬بمهام‭ ‬أفضل‭ ‬وبحجم‭ ‬أصغر‭. ‬وبناءً‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬التعديلات‭ ‬الجوهرية،‭ ‬فإنه‭ ‬بإمكان‭ ‬النقل‭ ‬الجوي‭ ‬نقل‭ ‬لواء‭ ‬مُجهز‭ ‬إلى‭ ‬مسرح‭ ‬العمليات‭ ‬خلال‭ ‬96‭ ‬ساعة،‭ ‬والفرقة‭ ‬في‭ ‬120‭ ‬ساعة،‭ ‬والفيلق‭ ‬في‭ ‬30‭ ‬يوماً‭.‬

ومن‭ ‬سمات‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬الجديد،‭ ‬الاتصال‭ ‬والمشاركة‭ ‬الفعالة‭ ‬بين‭ ‬القطاع‭ ‬العسكري،‭ ‬والقطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬فقد‭ ‬حرصت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬العسكرية‭ ‬على‭ ‬خلق‭ ‬اتصال‭ ‬مباشر‭ ‬وقوي‭ ‬بين‭ ‬قطاعاتها‭ ‬ومؤسسات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التعليم‭ ‬والتدريب،‭ ‬والمستفيد‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الاتصال‭ ‬هي‭ ‬بلا‭ ‬شك‭ ‬المؤسسات‭ ‬العسكرية،‭ ‬لأن‭ ‬شركات‭ ‬ومؤسسات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬وبحكم‭ ‬أهدافها‭ ‬واتجاهاتها‭ ‬الربحية‭ ‬تحرص‭ ‬كل‭ ‬الحرص‭ ‬على‭ ‬اقتناء‭ ‬آخر‭ ‬ما‭ ‬توصلت‭ ‬إليه‭ ‬التقنية‭ ‬الحديثة،‭ ‬لتحسين‭ ‬إنتاجها‭ ‬وأدائها،‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬المؤسسات‭ ‬العسكرية‭ ‬التي‭ ‬تصل‭ ‬لها‭ ‬هذه‭ ‬التقنيات‭ ‬متأخرة‭. ‬

ولا‭ ‬يفوتنا‭ ‬قبل‭ ‬الختام‭ ‬أن‭ ‬نذكر‭ ‬أن‭ ‬علم‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬أصبح‭ ‬علماً‭ ‬أكاديمياً،‭ ‬وتقوم‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الجامعات‭ ‬الغربية‭ ‬حالياً‭ ‬بمنح‭ ‬درجات‭ ‬علمية‭ ‬في‭ ‬علوم‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬كالماجستير‭ ‬والدكتوراه،‭ ‬فعلم‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬علمٌ‭ ‬له‭ ‬ارتباط‭ ‬مباشر‭ ‬بعلوم‭ ‬أكاديمية‭ ‬أخرى،‭ ‬كعلم‭ ‬الاقتصاد،‭ ‬والإحصاء،‭ ‬والإدارة‭. ‬والشواهد‭ ‬تُثبت‭ ‬أن‭ ‬الجيوش‭ ‬التي‭ ‬تفوقت‭ ‬في‭ ‬معاركها‭ ‬وأثبتت‭ ‬جدارتها‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬أولت‭ ‬إدارة‭ ‬الإمداد‭ ‬والتموين‭ ‬في‭ ‬أجهزتها‭ ‬التموينية‭ ‬لقادة‭ ‬ذوي‭ ‬كفاءات‭ ‬علمية‭ ‬وتخطيطية‭ ‬عالية،‭ ‬بينما‭ ‬نشاهد‭ ‬العكس‭ ‬في‭ ‬الجيوش‭ ‬الأكثر‭ ‬تقدماً‭!. ‬

‮»‬‭ ‬الدكتور‭ ‬معين‭ ‬أحمد‭ ‬محمود
باحث‭ ‬عسكري‭ ‬واستراتيجي

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض