راشد ثاني المطروشي​
مدير عام الدفاع المدني بدبي

حملة (المليار وجبة).. الحملة الأكبر في العالم

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

حققت الحملة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، (مليار وجبة)، النجاح المطلوب، ووصلت إلى الرقم المستهدف، والتي استهدفت مكافحة الجوع في خمسين دولة من دول العالم، وجسدت الإحساس العميق بأصحاب الحاجة ومن يعانون حول العالم، وأكدت الدور المؤثر الذي تلعبه دولتنا وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تقديم العون ويد المساعدة لكل محتاج مما جعل الإمارات تتبوأ المركز الأول في العمل الإنساني.

وضرب سموه أروع الأمثال من خلال دعمه الشخصي للحملة بتكفله بـ400 مليون وجبة، في خطوة تعضد نهج سموه الإنساني، وتضاف إلى سجل صاحب الأيادي البيضاء والعطاء المتصل وقائد المبادرات الإنسانية على مستوى العالم، واستكمل سموه المستهدف من (مليار وجبة) بدعمه الكبير وكرمه المعهود في الحملات والمبادرات الإنسانية المختلفة.

إن هذه المبادرة المتفردة، والتي تأتي والعالم يتعافى من جائحة كورونا، تشير إلى بعد نظر سموه بأن هنالك حاجة ملحة لتوفير الطعام لمن يحتاجه حالياً، بعد أن ساعدت دولة الإمارات ودعمت الدول بتوفير اللقاح والمستلزمات الطبية عن طريق الجسور الجوية خلال تفشي الجائحة، وعندما تمتد أيادي العون من سموه وقيادتنا الرشيدة، فإن ذلك يعد تأكيداً لأهمية فعل الخير وترسيخه، لما يمثله من التزام ديني وإنساني، وتأكيداً لاستمرارية مبادرات الإمارات الداعمة للجهود الأممية الهادفة للقضاء على الجوع في العالم بحلول العام 2030.

والحملة تأتي أيضاً لاستكمال الدور الإنساني الذي تلعبه الإمارات وحرصها على إسعاد الناس، فهي دولة السعادة التي تؤمن بنشر السعادة والإيجابية في كل العالم، وتضع الإمارات كدولة رائدة وسباقة في الأعمال الخيرية، كما تعد امتداداً لمبادرات سقيا الإمارات، ودبي العطاء، والمساعدات الإنسانية والإغاثية، والرعاية الصحية ومكافحة المرض، ونشر التعليم والمعرفة، وابتكار المستقبل والريادة، وتمكين المجتمعات، ومجموعة من المبادرات الأخرى في مجال العمل الإنساني والتنموي والمجتمعي، والداعمة والمهتمة بخدمة الإنسانية وتحقيق السعادة للبشرية في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة .

وعلى مدى شهر رمضان المبارك، مضت الحملة في تحقيق أهدافها بمشاركة معظم مؤسسات الدولة ورجال المال والأعمال لينالوا نصيباً من هذا الأجر العظيم وصولاً إلى (مليار وجبة)، ونحن في الدفاع المدني بدبي نجدد دعمنا الكامل لكافة المبادرات التي أطلقها سموه، ونؤكد تفاعلنا معها، انطلاقاً من الأدوار الاجتماعية التي يضطلع بها الدفاع المدني، كونه جزءاً أصيلاً من هذه المنظومة التي تتكامل أدوارها مع بعضها بعضاً، لتحقيق الأهداف السامية وإنجاح مبادرات قيادتنا .

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض