النقيب/ سعيد عبيد الكتبي
رئيس تحرير مجلة الجندي

القوات المسلحة.. درع الوطن وحصنه المنيع

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

يكتسب التمرين العسكري المشترك بين وحدات من القوات البرية الإماراتية والقوات البرية المصرية، الذي انطلق في الحادي والعشرين من مايو الماضي، على أرض الدولة، تحت اسم “زايد3″، أهمية خاصة، بالنسبة إلى العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية الشقيقة، وهذه التمارين المنتظمة، التي هي في الأصل امتداد لسلسلة تمرين “زايد”، تعكس عمق العلاقات بين البلدين، وحرص قيادتيهما على تعزيزها والارتقاء بها في مختلف المجالات، ومن بينها المجال العسكري، حيث تهدف التمارين إلى تطوير وتعزيز العلاقات بين البلدين من خلال التدريبات المشتركة، وتبادل الخبرات العسكرية من أجل رفع الكفاءة والجاهزية القتالية للقوات المسلحة في كلا البلدين.

وتعكس هذه التمارين بشكل واضح مدى الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة، للقوات المسلحة، درع الوطن وحصنه المنيع، والتي تقوم بمهام الدفاع عنه وعن أبنائه أينما وجدوا، وحماية مكتسباته وإنجازاته. وقد اكتسبت القوات المسلحة الإماراتية خبرات قتالية مشهودة بفضل توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة  “حفظه الله” المستمرة، ومؤازرة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، ومتابعة واهتمام سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة “حفظه الله”.

ولا شك في أن كل هذا ما كان ليتحقق لولا الرؤية السديدة للقيادة الرشيدة والاهتمام الاستثنائي الذي توليه منذ نشأة الدولة على يد المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لتطوير وتحديث قواتنا المسلحة من خلال مواكبة كل ما يستجد في عالم السلاح والتدريب والاستراتيجيات، لتبقى دائماً في أعلى درجات الجاهزية والاستعداد التام للقيام بالمهام المنوطة بها داخل حدود الوطن وخارجه.

  • يستحق رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي التقدير والاحترام، فهو منذ أنْ تسلّم هذا الموقع، الذي لا يُحسد عليه، وهو يكافح على كافة الاتجاهات؛ فالعراق هذا البلد العربي العظيم، بات بعد …

  • الحالة السياسية والاجتماعية تغيرت كثيراً في دول الخليج العربي، وخاصة بعد ما يسمى بالربيع العربي، وكثرة العبث الإعلامي والأيديولوجي الذي استخدم كل أساليب تشويه السمعة باسم الدين والقضايا السياسية المصيرية …

  • نجحت دولة الإمارات من خلال سياساتها المتوازنة منذ قيامها عام 1971 في تقديم رسالة واضحة بأنها تعمل بجهد لإرساء مبدأ السلام والتنمية للمجتمعات، بعيداً عن الصراعات العسكرية المدمرة.. فلا يكاد …

IDEX
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض