الرائد/ سعيد عبيد الكتبي
رئيس تحرير مجلة الجندي
Maj./ Saeed Obeid Al Ketbi
Editor-in-chief

الإمارات إلى القمر

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

نقشت دولة الإمارات العربية المتحدة اسمها بحروف من ذهب، إذ حققت إنجازاً تاريخياً تزداد قيمته حين نعلم أن الفِرَق البحثية والكوادر التي حققت الإنجاز وصنعت الملحمة هي فِرَق إماراتية بامتياز.

ولا يمكن أن نحقق الإنجازات ونتغلب على جميع التحديات، من دون وجود قيادة ملهمة، تؤمن بكوادرها البشرية، وتتطلع دائماً إلى القمم بهمة عالية، لا تعترف بالمستحيل، تكرس وقتها وخبرتها وجهودها لتحقيق هدفها.

لقد دخلت الإمارات رسمياً السباق العالمي لاستكشاف الفضاء الخارجي بـ “مسبار الأمل”، ثم انطلق بنجاح “المستكشف راشد” في رحلته إلى القمر التي تعد المهمة العربية الأولى.

هدفُ الإمارات حدَّده سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، بنقل المعرفة، وتطوير القدرات، وإضافة بصمة علمية في تاريخ البشرية. وهي بانطلاق “المستكشف راشد” إلى وجهته، إنما تقف عند محطة جديدة لكوادرها وشبابها عنوانها “استكشاف القمر”.

قطاع الفضاء في الإمارات بات أمراً واقعاً، وفق مئوية الإمارات 2071 التي تهدف إلى الاستمرار في تنمية دور صناعة الفضاء في توسيع الاقتصاد القائم على المعرفة، والمهارات العالية، وتعزيز مساهمة الفضاء في تنويع الاقتصاد، وجذب شركات متخصصة، واستثمارات رائدة في صناعة الفضاء الإماراتية.

من حق كل إماراتي وعربي أن يشعر بالفخر والاعتزاز بهذا الإنجاز التاريخي الذي سطَّرته الإمارات. وها هي المهمة الجديدة للمستكشف راشد تؤكد أن إنجازات الإمارات متواصلة في مجال علوم الفضاء.

خطوة الإمارات في الفضاء تضرب موعداً جديداً للبشرية، موعدٌ يفتح به صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أبواب العلوم لشباب الإمارات والعرب وكل من يريد خيراً للبشرية..

رئيـــــــس التحريـــــــــــر

Twitter
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض