راشد ثاني المطروشي​
مدير عام الدفاع المدني بدبي

أبناء الإمارات يجسّدون ملحمة إنسانية خلال “عملية الفارس الشهم 2”

إنّ أبناء الإمارات من أوائل المتسابقين للعمل الإنساني قولاً وعملاً، فهذا النهج الذي نسير عليه قد رُسّخ في قيمنا ومبادئنا اقتداء بالنموذج الملهم والقدوة الاستثنائية، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منذ قيام الاتحاد، ولم تتوانَ قيادتنا للحظة عن كونها جزءاً من هذه الملحمة الإنسانية بكل مواردها البشرية والمادية، مؤكدة مواصلتها السير على درب الخير الذي خطّه “رحمه الله”.

لقد رأينا أبناء الإمارات يجسّدون ملحمة إنسانية وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في البدء بعملية “الفارس الشهم 2″، وذلك بإشراف قيادة العمليات المشتركة بوزارة الدفاع والقوات المسلحة والعديد من الجهات الخيرية والإنسانية بالدولة، بهدف التخفيف من معاناة الأشقاء، حيث تُجسّد هذه العمليات رسالة الإمارات الإنسانية السامية التي تؤكد حرصها على مد جسور التواصل والخير والعطاء للمحتاجين في شتى بقاع الأرض.

 

لقد أثبتت دولة الإمارات أنها حاضرة في إنسانيتها وتتصدّر أياديها البيضاء قوافل الخير لتلبّي نداء الواجب وتغيث الملهوف والمحتاج وتسهم في تأمين حياة أفضل للشعوب المتضررة على اختلافهم، وتبعث أرقى رسالة للعالم أجمع “بالخير والعطاء تسمو الأمم وتزدهر”. ولا شك أن قيم التضامن والتلاحم التي تتفرّد بها إمارات الخير بين مختلف الدول في مواجهة الأزمات بات أثرها واضحاً على مر الأجيال.

وتستمر دولة الإمارات في تعزيز مسيرة التعاون الدولي وتفعيل الدور الإنساني والاستجابة السريعة في مختلف المواقف والأحداث، وذلك نظراً لتدريب كوادرها في إدارة الأزمات والكوارث وتأهيل فرق الإنقاذ على وجه أمثل للتخفيف من معاناة المتضررين والمساهمة في التقليل من الخسائر الواردة في ظل توفير كافة الإمكانيات والموارد الغذائية والطبية اللازمة.

 

Facebook
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض