محمد علي الكتبي​
رئيس تحرير مجلة الجندي

آيدكس… مواصلة الريادة بالرغم من التحديات

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

يُعقد “آيدكس 2021” والدفاع البحري “نافدكس 2021” ومؤتمر الدفاع الدولي، تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة “حفظه الله”، في الفترة بين 21 و25 فبراير 2021، وذلك لكي يبني المعرضان على الإنجازات التي حققاها خلال العقدين الماضيين، والتي تكللت بتبوؤ شركة “إيدج” الإماراتية، تجمّع التكنولوجيا المتقدمة لقطاع الدفاع وغيره من المجالات، تصنيفاً متقدماً ضمن قائمة أكبر 25 شركة للتوريدات العسكرية على مستوى العالم، وفقاً لبيانات معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام “سيبري”. 

كما يهدف المعرض إلى إلقاء الضوء على أحدث ما توصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا، ومعدات متطورة ومبتكرة على مستوى العالم، والاستفادة منها لمواصلة الجهود الدؤوبة التي لا تكل بهدف تطوير قطاع الصناعات الدفاعية الوطنية في الدولة، وعقد شراكات استراتيجية مع كبرى الشركات الدفاعية الدولية.

ويعكس اهتمام دولة الإمارات بتنظيم المعرض استمرار نهج الدولة الرشيدة، الساعي لتعزيز أمن الدولة وتحقيق الاكتفاء الذاتي، عبر تشجيع الصناعات الوطنية الإماراتية، وذلك في ظل البيئة الأمنية المضطربة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، بل إن دولة الإمارات عبر تشجيعها إقامة معارض الدفاع وتعزيز الصناعات العسكرية الوطنية، تمكنت من تحقيق أرباح اقتصادية تخدم الاقتصاد الوطني الإماراتي، ويحقق الأهداف الاقتصادية المنشودة للقيادة الحكيمة بتنويع الاقتصاد الوطني، والتخلص من الاعتماد على تصدير الطاقة. وبذلك كانت دولة الإمارات من الدول القلائل التي نجحت في تحويل الإنفاق الدفاعي من عبء يثقل كاهل ميزانية الدولة إلى مورد إضافي يعزز نمو اقتصادها الوطني.

وقدمت دولة الإمارات من خلال تنظيمها للمعارض الدفاعية، والمكاسب العديدة التي جنتها من تنظيمه، نموذجاً اقتدت بها الدول العربية الأخرى. 

ويلاحظ أن المعرضين سوف يعقدان في موعدهما دون تغيير، وبمشاركة واسعة من الشركات والوفود الأجنبية على حد سواء، وهو ما يعكس إصرار الدولة على مواصلة جهود استعادة الحياة الطبيعية سريعاً خلال مرحلة التعافي من كورونا، كما أن المشاركة الواسعة من جانب هذه الشركات وتلك الوفود تعكس المكانة والدور المحوري الذي يلعبه آيدكس ونافدكس في قطاع المعارض الدفاعية المتخصصة على الصعيدين الإقليمي والدولي، بالإضافة إلى الثقة في قدرات الدولة التنظيمية، وإمكانياتها الصحية، خلال هذه المرحلة، التي لاتزال العديد من دول العالم تتبع تدابير الإغلاق الشامل لمواجهة الجائحة.

وفي الختام، فإن “آيدكس” و”نافدكس” يواصلان دورهما المنشود في تعزيز مكانة دولة الإمارات على خريطة الصناعات الدفاعية عالمياً، ويعززان الثقة في تدابير الدولة الوقائية والصحية، ويؤكدان مصداقية التقارير الدولية التي أكدت أن الاقتصاد الإماراتي سيكون من أول الاقتصادات التي تتعافي من جائحة كورونا خلال العام 2021.

IDEX
WhatsApp
Dubai Airshow
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض