036A2542

معرض الخدمة الوطنية للتوظيف 2024 يختتم بنجاح فعاليات دورته السابعة

اختتمت يوم 15 مايو 2024 فعاليات الدورة السابعة من معرض الخدمة الوطنية للتوظيف بمركز دبي للمعارض DEC في مدينة إكسبو دبي. وأتاح المعرض الذي شاركت فيه أكثر من 70 شركة ومؤسسة حكومية وخاصّة تمثّل 30 قطاعاً مختلفاً، العديد من الفرص المهنية للمشاركين من خريجي ومجندي الخدمة الوطنية والاحتياطية.

وتعدى مجموع عدد الزوار في الأيام الثلاثة للمعرض الذي ترعاه وزارة الدفاع ممثلة بهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، وتنظمه «إندكس» للمؤتمرات والمعارض (عضو في إندكس القابضة) أكثر من 20.000 مواطن إماراتي، من بينهم خبراء مهنيون وخريجون جدد من أجل دعمهم في تحقيق النجاح.

تطوير جيل من القادة في جميع القطاعات

وافتتح معالي الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول الفلاسي، وزير التربية والتعليم، يوم 13 مايو 2024، الدورة السابعة من المعرض الذي يساهم في بناء مستقبل الشباب الإماراتي من خلال مساعدتهم على اختيار المسار الوظيفي المناسب وتطوير جيل من القادة في جميع القطاعات الخاصة والعامة.

وقام معالي الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول الفلاسي، بجولة في أرجاء المعرض، رافقه خلالها العميد خليفة حمد الكعبي رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية وعدد من الشخصيات البارزة.

وتفقد معاليه الأجنحة المختلفة والفرص الوظيفية المتاحة للمجندين والخريجين، والتسهيلات التي يقدمها المعرض بدعم من وزارة الدفاع لخريجي الخدمة الوطنية من أجل الإسهام في إعداد الجيل الجديد من المواهب القادرة على دفع عجلة الإبداع والابتكار وتحقيق التنمية الاقتصادية في المستقبل.

كما زار معالي الدكتور سلطان بن سيف النيادي وزير دولة لشؤون الشباب أجنحة المعرض، واطّلع على ما يضمه من إنجازات مميزة للمؤسسات المشاركة.

وفتح المعرض للجهات والشركات المشاركة فيه، المجال لبناء قاعدة بيانات قوية تضم ملفات مجندي وخريجي برنامج الخدمة الوطنية لتعزيز فرص التوظيف المستقبلية.

ويأتي المعرض إيماناً من هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية بأهمية توظيف مجندي وخريجي برنامج الخدمة الوطنية وتوفير فرص التعارف فيما بينهم وبين الجهات الراغبة في استقطابهم بعد انتهائهم من البرنامج التدريبي وفتح قنوات الاتصال بين خريجي الخدمة الوطنية والاحتياطية بالقوات المسلحة والجهات المشاركة في المعرض من القطاعين الحكومي والخاص لإيجاد فرص وظيفية لهم وتأهيليهم ورعايتهم تزامناً مع اهتمام القيادة الرشيدة بأبنائها وتوفير أفضل الفرص لهم للارتقاء بهم في سلم الوظائف المخصصة لخدمة الوطن والانخراط في كافة المجالات الاقتصادية والتجارية والتعليمية.

فرص العمل والمسار الوظيفي يتصدران الفعاليات

وضم معرض توظيف مجندي الخدمة الوطنية في دورته لهذا العام، أكثر من 30 ورشة عمل قدمها أكثر من 40 متحدثاً عالميّاً تطرقت إلى موضوعات مهمة مثل التطوع التخصصي في الطوارئ والأزمات والكوارث وفرص العمل المستقبلية وجاهزية القوى العاملة في المستقبل وغيرها من المواضيع، حيث تهدف هذه الورش إلى توسيع مهارات ومعارف مجندي برنامج الخدمة الوطنية وخريجيها، وتدريبهم على اجتياز مقابلات العمل، واختيار المسار الوظيفي المناسب.

وتصدرت فرص العمل وبرامج تطوير المسار الوظيفي، فعاليات الجهات المشاركة في المعرض، وذلك بمشاركة مميزة وحضور قوي لمجندي الخدمة.

وتسعى محاضرات وورش عمل المعرض إلى مساعدة الخريجين والمجندين للتعرف على أفضل الوظائف المناسبة لاهتماماتهم والخطوات التي يجب اتباعها لتطوير خبراتهم باعتبارهم الهيكل الأساسي في المجتمع، كما عرضت الجهات المشاركة ورش عمل تشرح من خلالها أنظمتها القائمة في المؤسّسات والفرص المستقبلية المتاحة لحديثي التخرج.

تحقيق أهداف التوطين

ويُساهم المعرض في تحقيق أهداف التوطين والاستفادة مــن الحوافز التي تقدمها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، كما يجمع كلاً من مجندي وخريجي الخدمة الوطنية والاحتياطية والجهات المشاركة من القطاعين الحكومي والخاص، ويوفر فرصاً لأبناء الوطن لتطوير مهاراتهم والمشاركة في سوق العمل.

ويأتي هذا في إطار الرؤية الرشيدة لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة لتمكين الشباب وتوفير الفرص العمل والتعليم، وتطوير قدراتهم لخدمة الوطن في جميع المجالات.

ويعتبر المعرض أحد أهم الفعاليات الوطنية السنوية، حيث يستقطب مجندي وخريجي الخدمة الوطنية الذين يبحثون عن فرص عمل، بالإضافة إلى كونه فرصة للاجتماع مع الشخصيات المهمة والمسؤولين الذين يدعمون الشباب ويضمنون توفير التسهيلات والإمكانات اللازمة لهم.

ويوفر المعرض الذي ترعاه وزارة الدفاع ممثلة بهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، وتنظمه «إندكس» للمؤتمرات والمعارض (عضو في إندكس القابضة) فرص عمل وتعليم لمجندي وخريجي الخدمة الوطنية من خلال فتح قنوات الاتصال مع الشركات التي تبحث عن مرشحين مؤهلين للعمل والمؤسسات التعليمية، مما يشجعهم أيضاً على متابعة التعليم العالي.

تغطية: رازي عزالدين الهدمي | تصوير: عبدالله محمد السويدي

Instagram
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض