Untitled-1 copy

مؤتمر الدفاع الدولي 2021 يستقطب مشاركة دولية واسعة

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، يعقد مؤتمر الدفاع الدولي 2021 في 20 فبراير 2021، والذي يقام للمرة الأولى بنسخته “الهجينة”، ليجمع أكثر من 26 خبيراً ومتخصصاً من مختلف أنحاء العالم على أرض الواقع في مركز أدنوك للأعمال وافتراضياً من خلال منصات التواصل العالمية، لمناقشة ازدهار وتطور الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المتقدمة وحمايتها في عصر الثورة الصناعية الرابعة. 

وينعقد المؤتمر الذي تنظمه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” ومجلس التوازن الاقتصادي “توازن” بالتعاون مع وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة من الساعة 08:00 صباحاً ولغاية الساعة 02:00 ظهراً، وذلك قبيل انطلاق معرضي “آيدكس 2021” والدفاع البحري “نافدكس 2021” اللذين يقامان في الفترة من 21 ولغاية 25 فبراير 2021 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وتنطلق فعاليات المؤتمر بكلمة افتتاحية وترحيبية لمعالي محمد بن أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع في دولة الإمارات، والتي يسلط من خلالها الضوء على دور دولة الإمارات الرئيسي في النهوض بواقع الصناعات الدفاعية العالمية، تليها أربع جلسات رئيسية، تشارك بها كوكبة من الشخصيات الإماراتية والعالمية، أبرزهم معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، ومعالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، ومعالي المهندس أحمد بن عبدالعزيز العوهلي، محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية.

وتشهدالجلسة الأولى، التي تنعقد تحت عنوان “الفرص الابتكارية في إدارة أنظمة سلسلة التوزيع لحقبة ما بعد كورونا”، مشاركة معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، ومعالي المهندس أحمد بن عبدالعزيز العوهلي، وهيلموت راوخ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “دييل الدفاعية”، وتيم كاهيل، نائب الرئيس الأول في “لوكهيد مارتين إنترناشونال”. وسيدير الجلسة بدر العلماء، المدير التنفيذي –  صناعة الطيران، شركة مبادلة للاستثمار. 

ويشارك في الجلسة الثانية التي تنعقد تحت عنوان “حماية الذكاء الاصطناعي وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة الأخرى في عصر التعاون والمشاركة”، كل من معالي عمر بن سلطان العلماء، ومايكل جوهانسون، الرئيس التنفيذي لشركة “ساب”، وهايدي غرانت، مدير وكالة التعاون الأمني الدفاعي في الولايات المتحدة الأمريكية، وإريك بابين، نائب الرئيس التنفيذي ومسؤول التقنية والابتكار، مجموعة “نافال”. 

أما الجلسة الثالثة، التي تنعقد تحت عنوان “تعزيز جوانب البحث والتطوير في الصناعات الدفاعية في ظل التغيرات المتسارعة والمعقدة”، فسيتحدث خلالها سعادة فيصل البناي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في مجموعة التكنولوجيا المتقدمة “ايدج”، وسعادة طارق عبدالرحيم الحوسني، الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن الاقتصادي “توازن”، والدكتور عوزي روبين، باحث أول في معهد القدس للاستراتيجية والأمن، وكيم يون سيوك، نائب وزير مكتب القوة العسكرية وإدارة الموارد في كوريا الجنوبية، والفريق ثيودوروس لاجيوس هاف، المدير العام للمديرية العامة للاستثمارات الدفاعية والتسليح. وسيدير الجلسة الدكتور نوح رافور، رئيس العلاقات الدولية في مؤسسة دبي للمستقبل.

ويختتم المؤتمر أعماله بالجلسة الرابعة التي تنعقد تحت عنوان ” نظرة شاملة لكيفية تماهي الأمن السيبراني مع حقبة التحول الرقمي”، بمشاركة سعادة الدكتور محمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات، واللواء بحري دينيش كومار تريفادي،المدير العام للعمليات البحرية. وستدير الجلسة الدكتورة بشرى البلوشي، مديرة الأبحاث والابتكار في مركز دبي للأمن الإلكتروني. وسيلقي الكلمة الختامية لفعاليات مؤتمر الدفاع الدولي، الدكتور يحيى المرزوقي، نائب رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر والمستشار في مكتب الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن الاقتصادي.

وفي كلمته حول الدورة القادمة من المؤتمر، قال العميد الركن مهندس خليفة علي الكعبي، رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر الدفاع الدولي 2021: “نفخر باستضافة قادة الصناعات الدفاعية العالميين في العاصمة أبوظبي، للمشاركة وحضور هذا الحدث الرائد الذي يسلط الضوء على أهمية التعاون الدولي في مواجهة التحديات التكنولوجية الحالية والمستقبلية، ومناقشة مستجدات قطاعات الدفاع والأمن والتكنولوجيا، وتعزيز الأنظمة والبنى التحتية الدفاعية لضمان انسجامها مع التوجهات العالمية نحو اعتماد تقنيات الثورة الصناعية الرابعة”.

وأضاف الكعبي: “نتطلع لتنظيم مؤتمر الدفاع الدولي في مرحلة التعافي من (كوفيد-19)، ليكون بمثابة بداية لمرحلة جديدة نسعى من خلالها إلى استشراف المستقبل، ومناقشة أبرز القضايا والتحديات العالمية الملحة، والتخطيط وتطوير الفرص واتخاذ القرارات الحاسمة لدعم الحكومات لتعزيز ودعم الاقتصاد الوطني لما بعد جائحة (كوفيد-19)”.

وقال سعيد بن خادم المنصوري، المدير التنفيذي لشركة كابيتال للفعاليات، التابعة لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض: “نسعى في “أدنيك” إلى المساهمة في مسيرة نقل وتوطين المعرفة عبر استقطاب الخبرات العالمية، حيث يعد مؤتمر الدفاع الدولي منصة مثالية لحضور ومشاركة الخبراء من هذه القطاعات الحيوية، للاجتماع ومواصلة الأعمال، ما يؤكد مكانة أبوظبي كعاصمة إقليمية لقطاع سياحة الأعمال”.

وأكد المنصوري أن دولة الإمارات تتمتع بثقة المجتمع الدولي، كوجهة عالمية آمنة، تعاملت بشكل استباقي مع جائحة (كوفيد-19) واحتوت مخاطر انتشارها، وهي قادرة على استضافة العالم مجدداً. وفي ظل مساعيها الرامية لاستقطاب الوفود من جميع أنحاء العالم، ستطبق “أدنيك” مجموعة واسعة من التدابير والإجراءات الوقائية التي تضمن صحة وسلامة جميع المشاركين والوفود في المؤتمر وفقاً لأعلى المعايير العالمية. 

تجدر الإشارة إلى أن “أدنيك” واللجان المنظمة لمعرضي “آيدكس” و”نافدكس” ومؤتمر الدفاع الدولي تواصل تنسيقها مع الجهات المختصة في الدولة لدراسة تبني عدد من الإجراءات التي تسهل دخول المشاركين والعارضين والزوار الدوليين وتدعم مشاركتهم في الدورات القادمة، إلى جانب توفير أقصى معايير الصحة والسلامة للجميع، حيث سيتوجب على جميع المشاركين والوفود إبراز نتيجة فحص (كوفيد-19) “بي سي آر” سلبية. كما سيتم تطبيق معايير التباعد الاجتماعي وارتداء كمامات الوجه خلال المعرضين وجميع فعاليات المؤتمر. 

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض