814278736183280151

دول جديدة تشارك للمرة الأولى في معرضي “آيدكس” و”نافدكس”

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

 بحثت اللجنة العليا المنظمة لمعرضي “آيدكس 2021” والدفاع البحري “نافدكس 2021” ومؤتمر الدفاع الدولي، التي تعقد تحت الرعاية الكريمة لصاحب السموالشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”،خلال اجتماعها الرابع، يوم 9 ديسمبر 2020، الاستعدادات والتحضيرات الخاصة بالمعرضين اللذين سيقامان في الفترة مابين 21 ولغاية 25 فبراير 2021، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بالإضافة إلى مؤتمر الدفاع الدولي الذي سيقام بتاريخ 20 فبراير في مركز أدنوك للأعمال، والتي تقام بمشاركة خمس دول جديدة للمرة الأولى.

5 دولجديدة

وأكدت اللجنة أن انضمام دولة إسرائيل، ولوكسمبورغ، والبرتغال، وأذربيجان، ومقدونيا الشمالية إلى الحدث، يرفع من إجمالي الدول المشاركة إلى أكثر من 60 دولة، وبواقع 1300 شركة، ما يرسخ المكانة الدولية لأبوظبي وقدرتها على استقطاب مختلف دول العالم للمشاركة في واحد من أهم الفعاليات الدولية المتخصصة بقطاع الصناعات الدفاعية، وذلك رغم الظروف والتحديات التي فرضتها جائحة كوفيد – 19 على مستوى العالم.

هدف تنظيم آيدكس

ويجري تنظيم معرضي “آيدكس 2021″ و”نافدكس 2021” ومؤتمر الدفاع الدولي من قبل شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك”، بالتعاون مع وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة بدولة الإمارات، لاستعراض أحدث ما توصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة ومبتكرة، وتطوير قطاع الصناعات الدفاعية الوطنية في الدولة، وكذلك عقد شراكات استراتيجية بين مختلف الجهات المشاركة وكبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذه القطاعات.

ويسلط المعرضان والمؤتمر الضوء على مناقشة سبل تطوير تقنيات تساعد على مواجهة التحديات المتغيرة التي يشهدها العالم، وتطوير استراتيجيات أمنية ودفاعية تسهم في تحقيق وإرساء السلام العالمي.

الإمارات ترحب بالعالم

وقال معالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي “آيدكس” و”نافدكس”.. “تحتل دولة الإمارات مكانة عالمية بارزة وهي وجهة جاذبة وآمنة ترحب بالزوار من جميع أنحاء العالم، ويأتي تنظيم معرضي “آيدكس” و”نافدكس” في بداية العام 2021 وبإقبال عالمي واسع، وفي ظل الظروف والتحديات العالمية الراهنة، ليبرهن على جاهزية الدولة لاستضافة العالم مجدداً في أبوظبي وليؤكد على سرعة وتيرة التعافي التي تشهدها الدولة من جائحة كوفيد-19، ولإتاحة الفرصة للمشاركين والزوار الدوليين للاطلاع على أحدث الأنظمة الدفاعية والعسكرية وآخر مستجدات هذه الصناعات وابتكاراتها وأنظمتها التي تتنافس من خلالها أبرز الشركات العالمية”.

إجراءات الأمن والسلامة

من جانبه، قال سعادة اللواء الركن طيار إسحاق صالح البلوشي، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي “آيدكس” و”نافدكس”.. “لطالما لعب معرضا “آيدكس” و”نافدكس” دورهما المحوري في دعم تطوير قطاع الصناعات الدفاعية الوطني والدولي، ويتضح ذلك من خلال الإنجازات التي تحققت في الدورات السابقة للمعرضين. وفي هذه المراحل النهائية، لقد ضاعفنا جهودنا وتعاوننا مع اللجان المختلفة والمؤسسات الوطنية العاملة في القطاعين العام والخاص، ونعمل وفق خطط وبرامج عمل مدروسة لتسهيل الإجراءات الخاصة باستقبال كبار الشخصيات والمشاركين وضيوف وزوار المعرضين، وضمان أمنهم وسلامتهم، ولتنظيم حدثاً مثالياً يليق بسمعة ومكانة دولة الإمارات”.

التحضير يجري على قدم وساق

وقال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” ومجموعة الشركات التابعة لها.. “تحضيرات أدنيك لاستضافة الدورة المقبلة من معرضي “آيدكس 2021” والدفاع البحري “نافدكس 2021″ ومؤتمر الدفاع الدولي، جارية على قدم وساق. ونحن مستمرون في تعاوننا مع الجهات المختصة، وقد وضعنا مجموعة من التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لضمان صحة وأمن وسلامة الزوار والمشاركين. ونسعى إلى إخراج دورة مثالية تشكل نموذجاً يحتذى به في تنظيم واستضافة المعارض الدولية، وتعزز المكانة الريادية التي وصلت إليها إمارة أبوظبي كعاصمة إقليمية لسياحة الأعمال”.

التنسيق بين الجهات المختصة

وأكدت اللجنة العليا المنظمة لمعرضي “آيدكس” و”نافدكس” ومؤتمر الدفاع الدولي تنسيقها المتواصل مع الجهات المختصة في الدولة لتعزيز مسيرة هذا الحدث الاستراتيجي، ودراسة عدد من الإجراءات التي تسهل دخول المشاركين والعارضين والزوار الدوليين وتدعم مشاركتهم في الدورة القادمة، إلى جانب ضمان تطبيق الإجراءات الوقائية، وتوفير أقصى معايير الصحة والسلامة للجميع.

مؤتمر الدفاع الدولي

يذكر أنه سيقام مؤتمر الدفاع الدولي 2021 المصاحب لمعرضي “آيدكس” و”نافدكس” للمرة الأولى بصورة هجينة، ليجمع الخبراء والمتخصصين من جميع أنحاء العالم على أرض الواقع في مركز أدنوك للأعمال وبشكل افتراضي، لمناقشة آثار الابتكار على قطاع الصناعات الدفاعية وحماية التكنولوجيا واستغلالها الأمثل في عصر الثورة الصناعية الرابعة. وسيسلط المؤتمر الضوء على الدور المحوري الذي تلعبه إمارة أبوظبي في النهوض بواقع الصناعات الدفاعية العالمية وأهمية التعاون الدولي لإيجاد صيغة لإعادة هيكلة المنظومات الدفاعية في مواجهة تحديات المستقبل.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض