MicrosoftTeams-image (70)

تحت شعار «الرقمنة محرك يعزز عودة القطاع» القمة العالمية لصناعة الطيران تنطلق في أبوظبي

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

يستعد قادة الطيران والفضاء والدفاع من جميع أنحاء الكوكب للالتقاء شخصياً في ملتقى القمة العالمية لصناعة الطيران يومي 24 و26 مايو 2022 في أبوظبي.

تستعرض القمة التي تقام تحت شعار “الرقمنة محرك يعزز عودة القطاع”، التحول السريع الذي حدث عبر هذه القطاعات خلال السنوات الأخيرة ودور الابتكار والتكنولوجيا في المستقبل.

يتبنى عدد متزايد من شركات الطيران والدفاع مجموعة من التقنيات الرقمية، من الذكاء الاصطناعي إلى الروبوتات والتحليلات والأتمتة، وستتناول هذه القمة تأثير الرقمنة على الكفاءة والاستدامة في جميع القطاعات.

ستكون القمة في دورتها لعام 2022 والتي تستضيفها شركة مبادلة للاستثمار، بمثابة تجمع استراتيجي لقادة صناعة الطيران العالميين، وسيوفر منصة شخصية لتسهيل التجارة العالمية الناجحة عبر الأسواق الدولية.

وعلق بدر العلماء، المدير التنفيذي لمنصة الاستثمارات الإماراتية في شركة مبادلة للاستثمار: “يواصل قطاع الطيران التطور بسرعة عالية، ويبتكر باستمرار، ويتكيف مع واقعنا الجديد، وتواصل “مبادلة” الاستثمار في هذا القطاع، وتطوير شراكات جديدة وفتح فرص للنمو المستقبلي من خلال تطوير تقنيات الرقمنة والأتمتة. تسعدنا استضافة القمة العالمية للطيران والفضاء التي تعتبر منصة مثالية لالتقاء رواد الصناعة لاستكشاف طرق تسريع تعافيها ونموها، فضلاً عن مناقشة أحدث الاستراتيجيات والأفكار التي ستشكل مستقبل الطيران، الفضاء والدفاع. نتطلع إلى الترحيب بشركائنا وزملائنا وأصدقائنا من جميع أنحاء العالم، شخصياً في أبوظبي، بينما ندفع بالرقمنة لتعزيز عودة صناعتنا”.

سيُوضح الحدث الرائد لقيادة الفكر طريق الانتعاش لصناعة الطيران بعد الأضرار غير المسبوقة التي أحدثها الوباء على هذه الصناعة. 

ستسلط القمة الضوء على الحاجة إلى تعاون أكبر بين الحكومات والصناعة لدعم النمو المستقبلي للطيران وقطاعات الفضاء الأوسع، وسيغطي الحدث مجموعة واسعة من المجالات بما في ذلك جلسات حول الطيران التجاري، الفضاء، الصيانة، الدفاع والفضاء. هذا وستشمل دورة عام 2022 من الحدث عناصر جديدة، مثل برنامج مخصص للشركات الناشئة، مع التركيز على قيادة الاستثمار في المشاريع والتكنولوجيا الجديدة، وبرنامج فرقة العمل الخاصة، الذي سيتناول التحديات الرئيسية التي حددها المجلس الاستشاري للقمة باعتبارها القضايا الأكثر إلحاحاً فيما يخص الصناعة.

تعتبر مجموعة عمل “الدفع المستقبلي” ميزة جديدة للقمة، والتي ستركز على كيفية تسريع الصناعة عملية تبني التكنولوجيا الجديدة مع التركيز بشكل خاص على الاستثمار ومتطلبات البنية التحتية، كما سيركز الحدث أيضاً على دفع فرص الشراكة من خلال جلسات الأسواق ذات الأولوية الثنائية.

هذا وسيستمر برنامج قادة NextGen، المخصص لبناء القدرات، في تعزيز قدرات ومهارات الطلاب والخريجين والمهنيين الشباب في صناعات الطيران والدفاع والفضاء.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض