صورة-رقم-2

«ميسوريا» أخصائي العلاج الطبيعي لمنتخب الجوجيتسو:التدريبات المتدرجة والراحة تحقق الإنجازات

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

أكد هيتن ميسوريا، أخصائي العلاج الطبيعي لمنتخبنا الوطني للجوجيتسو، أهمية التدريب المتواصل والاستعداد البدني اليومي المتدرج لخوض المنافسات، مشيراً إلى أن الحصول على قسط كافٍ من النوم والبرنامج الغذائي المناسب من عوامل النجاح الرئيسية لتحقيق الإنجازات في رياضة الجوجيتسو.
ويؤكد أنه بدأ العمل مع لاعبي الجوجيتسو منذ وقت قصير، ولكنه يعتبر أن تجربته مع الجوجيتسو في الامارات ممتعة، وحافلة بالتحديات، وأن أكثر ما أسعده فيها هي بيئة العمل المريحة مع الفريق الطبي الكامل واللاعبين والمدربين، حيث تسود الجميع روح الأسرة الواحدة. وأعرب عن إعجابه بتجربة الإمارات مع الجوجيتسو والتي بدأت حديثاً، فلم يمر عليها سوى عقد واحد، لكنها أصبحت الأفضل في العالم من خلال البرامج والإنجازات ومشروعات نشر وتطوير اللعبة وصناعة الأبطال، وتنظيم البطولات خلال وقت وجيز للغاية، موضحاً أن الإقبال الكبير على اللعبة بالدولة أمر مدهش، خاصة أنها من الرياضات التي تغرس قيم الشجاعة والتحمل والانضباط والثقة بالنفس.
وقال: أنصح اللاعبين باتباع خطة تدريب مدروسة على مدار العام لتجنب الضغط في فترات معينة، وإذا كان اللاعب مبتدئاً، فهذا يتطلب منه التدرب لمدة ساعة واحدة على البساط أو ممارسة تمارين التكيف يومياً؛ إذ يحتاج الجسم للتكيف مع هذه الرياضة القتالية، ويتعين على لاعب الجوجيتسو قبل كل شيء التمتع بهذه الرياضة الرائعة والعلاقات والصداقات التي يمكنه بناؤها من خلالها، وعلى اللاعب أن يهتم بالنوم والحصول على الفترات الكافية من الراحة لفترة تتراوح بين 7 و 9 ساعات يومياً حتى يتمكن من تحقيق الإنجازات التي يصبو إليها.
وكانت مهمة ميسوريا الأولى هي المشاركة في معسكر تدريبي مغلق للمنتخب نظمه اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وشهد عودة 60 لاعباً إلى التدريبات بعد فترة من توقف النشاط استمرت لمدة شهرين، وقد شكل ذلك تجربة فريدة بالنسبة له، حيث قال: كان برنامج المعسكر حافلاً، ولكنه كان الوقت المناسب لبناء علاقات مع اللاعبين لأننا كنا في مجمع مغلق أثناء المعسكر، ومن الضروري أن نعرف بأن التعاون بين أخصائي العلاج الطبيعي والرياضيين يسهم في تسريع تعافيهم ومساعدتهم على الوصول إلى أفضل مستويات الأداء.
ويرى ميسوريا أنه من الضروري بالنسبة لكل لاعب أن يفهم طبيعة جسمه، لاتباع البرنامج التدريبي الذي يتناسب معه وقال: نوصي اللاعبين باتباع تدريبات متنوعة تتيح لهم الحفاظ على قوتهم خلال النزالات، وتحسين مستويات تعافيهم، كما أن قوة القبضة وقدرة العضلات على التحمل تعد من المجالات التي لا تلقى الكثير من الاهتمام على الرغم من أهميتها. ولا شك أن تعزيز قوة القبضة سيفضي إلى تحسين القدرات والأساليب القتالية للاعب على الأرض، في حين أن مستويات التحمل العضلي لديه ستحميه من خسارة القوة وإرهاق العضلات خلال فترة إمساكه بخصمه.
واختتم حديثه قائلاً: تشكل المرونة إحدى المجالات التي يتعين على اللاعبين التركيز عليها. ويسهم تعزيز مرونة منتصف الظهر وأسفله، إلى جانب أوتار الركبة، في منح اللاعب الأفضلية عندما يكون في إحدى وضعيتي اجتياز الدفاع والدفاع، وهما الوضعيتان الأكثر استخداماً في رياضة الجوجيتسو.

IDEX
WhatsApp
Dubai Airshow
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض