Chemical

ملابس الوقاية من الحرب الكيميائية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

شكلت‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬عوامل‭ ‬الحرب‭ ‬الكيميائية‭ ‬محوراً‭ ‬مهماً‭ ‬من‭ ‬اهتمام‭ ‬الجيوش‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬التاريخ،‭ ‬وتطور‭ ‬تصنيع‭ ‬ملابس‭ ‬الوقاية‭ ‬مع‭ ‬التطورات‭ ‬التقنية‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬علوم‭ ‬المواد‭ ‬والتصنيع‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬العسكرية‭. ‬بدأ‭ ‬استخدام‭ ‬الملابس‭ ‬الواقية‭ ‬من‭ ‬العوامل‭ ‬الكيميائية‭ ‬المستخدمة‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬المطاط،‭ ‬حيث‭ ‬يتم‭ ‬تغطية‭ ‬جسم‭ ‬الجندي‭ ‬بالكامل‭ ‬مع‭ ‬القفازات‭ ‬والأحذية‭ ‬باستثناء‭ ‬الوجه‭ ‬الذي‭ ‬يحميه‭ ‬القناع،‭ ‬وعادة‭ ‬ما‭ ‬توصف‭ ‬هذه‭ ‬الملابس‭ ‬بأنها‭ ‬غير‭ ‬منفذة،‭ ‬وهذا‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬العوامل‭ ‬الكيميائية‭ ‬لا‭ ‬يمكنها‭ ‬اختراقها،‭ ‬وفي‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬العرق‭ ‬الذي‭ ‬يتم‭ ‬إفرازه‭ ‬من‭ ‬الجلد‭ ‬أن‭ ‬ينفذ‭ ‬للخارج،‭ ‬ولذلك‭ ‬يشكل‭ ‬ارتداء‭ ‬ملابس‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬لفترة‭ ‬أطول‭ ‬وسيلة‭ ‬غير‭ ‬مريحة،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬المناخات‭ ‬الحارة،‭ ‬ومن‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬تتمزق‭ ‬وتتعرض‭ ‬للاهتراء‭ ‬بسهولة‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الظروف‭ ‬الصعبة‭.‬

بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬يحد‭ ‬ارتداء‭ ‬الملابس‭ ‬الواقية‭ ‬الكيميائية‭ ‬أثناء‭ ‬القيام‭ ‬بالعمليات‭ ‬العسكرية‭ ‬من‭ ‬مهارة‭ ‬الجندي‭ ‬وتنقله‭ ‬وسيطرته‭ ‬وتحكمه‭ ‬واتصالاته‭ ‬وقدرته‭ ‬على‭ ‬التحمل‭. ‬وتاريخياً‭ ‬تم‭ ‬إجراء‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬الميدانية‭ ‬لتحديد‭ ‬مدى‭ ‬تأثير‭ ‬الملابس‭ ‬الواقية‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬المعركة‭ ‬الملوثة‭ ‬كيميائياً‭ ‬على‭ ‬المهمة‭ ‬القتالية‭ ‬والتأثيرات‭ ‬الفسيولوجية‭ ‬والنفسية‭ ‬على‭ ‬المقاتل،‭ ‬وقد‭ ‬اختلفت‭ ‬الدراسات‭ ‬في‭ ‬الأساليب‭ ‬والتعقيد،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬هدف‭ ‬مشترك‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬مقارنة‭ ‬أداء‭ ‬المهام‭ ‬وتحمل‭ ‬الجنود‭ ‬الذين‭ ‬يرتدون‭ ‬مجموعة‭ ‬الحماية‭ ‬الكاملة‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬الحرب‭ ‬الكيميائية‭ ‬مقابل‭ ‬ارتداء‭ ‬الزي‭ ‬العسكري‭ ‬الميداني‭ ‬القياسي،‭ ‬وكانت‭ ‬لها‭ ‬نتيجة‭ ‬واحدة‭ ‬مفادها‭ ‬أن‭ ‬ارتفاع‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭ ‬المحيطة‭ ‬وأعباء‭ ‬العمل‭ ‬المرتفعة‭ ‬يضران‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬بالقدرة‭ ‬على‭ ‬التحمل‭. ‬وللتغلب‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬التحديات‭ ‬يشكل‭ ‬التدريب‭ ‬الواقعي‭ ‬ضرورة‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬الأداء‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬المعركة‭ ‬الملوثة‭ ‬كيميائياً‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬حقيقة‭ ‬أن‭ ‬الدول‭ ‬الرائدة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬قد‭ ‬تخلصت‭ ‬من‭ ‬معظم‭ ‬مخزوناتها‭ ‬من‭ ‬الأسلحة‭ ‬الكيماوية،‭ ‬فإن‭ ‬التهديد‭ ‬باستخدامها‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬حقيقياً‭. ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬ترسانات‭ ‬بعض‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬الثالث‭ ‬بها‭ ‬مخزونات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬عوامل‭ ‬الحرب‭ ‬الكيميائية‭ ‬ويتم‭ ‬استخدامها‭ ‬بنشاط‭ ‬خلال‭ ‬القتال‭ ‬في‭ ‬الصراعات‭ ‬والنزاعات‭ ‬المسلحة‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬حالات‭ ‬الإرهاب‭ ‬الكيميائي‭.‬

حماية‭ ‬بدون‭ ‬إجهاد

إن‭ ‬خطر‭ ‬التعرض‭ ‬لهجوم‭ ‬بالعوامل‭ ‬الكيميائية‭ ‬هو‭ ‬مصدر‭ ‬قلق‭ ‬للقادة‭ ‬العسكريين‭ ‬في‭ ‬العمليات،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬استخدامها‭ ‬قد‭ ‬يبدو‭ ‬غير‭ ‬متوقع،‭ ‬بسبب‭ ‬حظر‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الأسلحة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المعاهدات‭ ‬الدولية‭. ‬ولا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬سبباً‭ ‬وجيهاً‭ ‬لهذا‭ ‬القلق،‭ ‬لأنه‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬القوات‭ ‬مهيأة‭ ‬وغير‭ ‬مجهزة‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح،‭ ‬فقد‭ ‬يؤدي‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬خسائر‭ ‬فادحة‭ ‬وفشل‭ ‬العملية‭. ‬لذلك‭ ‬يتطلب‭ ‬هذا‭ ‬اعتماد‭ ‬التدابير‭ ‬اللازمة‭ ‬للتحضير‭ ‬للحماية‭ ‬من‭ ‬عوامل‭ ‬الحرب‭ ‬الكيميائية،‭ ‬ولعل‭ ‬أهمها‭ ‬معدات‭ ‬الحماية‭ ‬الفردية،‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هذه‭ ‬المعدات‭ ‬ضخمة‭ ‬وثقيلة‭ ‬ومرهقة،‭ ‬وغالباً‭ ‬لها‭ ‬تأثير‭ ‬سلبي‭ ‬في‭ ‬قدرة‭ ‬الجنود‭ ‬على‭ ‬أداء‭ ‬واجباتهم‭ ‬وتحد‭ ‬من‭ ‬تنقلهم‭ ‬وأدائهم‭. ‬وفي‭ ‬حالة‭ ‬وقوع‭ ‬هجوم‭ ‬كيماوي‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬جندي‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬الفور،‭ ‬مرتدياً‭ ‬معدات‭ ‬الوقاية‭ ‬اللازمة‭ ‬للحماية‭ ‬من‭ ‬التعرض،‭ ‬وهذا‭ ‬يعني‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬يرتدي‭ ‬باستمرار‭ ‬قناع‭ ‬الغاز‭ ‬وبدلة‭ ‬واقية‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬الخاصة،‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬تصميم‭ ‬هذا‭ ‬الزي‭ ‬خصيصاً‭ ‬للحماية‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬السامة‭ ‬وغالباً‭ ‬ما‭ ‬يتم‭ ‬ارتداؤه‭ ‬فوق‭ ‬الملابس‭ ‬القتالية‭ ‬العادية‭. ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬مرهقاً‭ ‬وغير‭ ‬مريح‭ ‬ويسبب‭ ‬التعرق‭ ‬خاصة‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬البدلات‭ ‬الواقية‭ ‬محكمة‭ ‬الإغلاق،‭ ‬ولا‭ ‬تتنفس،‭ ‬مما‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬ارتفاع‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬الجسم‭. ‬وفي‭ ‬ظروف‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭ ‬المحيطة‭ ‬المرتفعة،‭ ‬يزداد‭ ‬الاحتمال‭ (‬حتى‭ ‬بدون‭ ‬النشاط‭ ‬البدني‭ ‬العالي‭ ‬للجنود‭ ‬في‭ ‬المعركة‭) ‬إلى‭ ‬الإصابة‭ ‬بضربة‭ ‬الشمس‭ ‬والجفاف‭ ‬ومشاكل‭ ‬أخرى‭ ‬خطيرة،‭ ‬ويصبح‭ ‬أداء‭ ‬أبسط‭ ‬المهام‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬البدلة‭ ‬معقداً،‭ ‬وتقل‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬التحمل‭ ‬بسرعة‭.‬

تم‭ ‬تحديد‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المخاوف‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالعوامل‭ ‬البشرية‭ ‬العملية‭ ‬عند‭ ‬ارتداء‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬البدلات‭ ‬الواقية،‭ ‬وخاصة‭ ‬التي‭ ‬تنطوي‭ ‬على‭ ‬مخاطر‭ ‬الإجهاد‭ ‬الحراري‭ ‬في‭ ‬المناخات‭ ‬الدافئة،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬سمات‭ ‬الزي‭ ‬المرهقة‭ ‬التي‭ ‬تنتج‭ ‬آثاراً‭ ‬سلبية‭ ‬على‭ ‬أداء‭ ‬مهام‭ ‬الجندي‭ ‬العادية‭. ‬ويؤثر‭ ‬ارتداء‭ ‬ملابس‭ ‬الوقاية‭ ‬الكيماوية‭ ‬سلباً‭ ‬في‭ ‬أداء‭ ‬المهام‭ ‬التي‭ ‬تتضمن‭ ‬الاتصال‭ ‬الشفوي‭ ‬والمرئي،‭ ‬والنشاط‭ ‬الحسي‭ (‬الرؤية،‭ ‬والسمع،‭ ‬والحركة،‭ ‬والشم‭) ‬والرماية‭ ‬بالبنادق،‭ ‬كما‭ ‬يواجه‭ ‬الجنود‭ ‬عند‭ ‬ارتداء‭ ‬الملابس‭ ‬الواقية‭ ‬صعوبة‭ ‬في‭ ‬التنفس‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أقنعة‭ ‬الغاز‭ ‬وبعض‭ ‬المشكلات‭ ‬النفسية‭ ‬المثيرة‭ ‬للقلق‭ ‬مثل‭ ‬الخوف‭ ‬من‭ ‬الأماكن‭ ‬المغلقة،‭ ‬وقلق‭ ‬نفسي‭ ‬دائم‭ ‬بشأن‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬ملابس‭ ‬الوقاية‭ ‬ستحميهم‭ ‬تماماً‭ ‬من‭ ‬تهديدات‭ ‬العوامل‭ ‬الكيميائية‭ ‬أو‭ ‬البيولوجية‭ ‬الوشيكة،‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬كثيراً‭ ‬منها‭ ‬غير‭ ‬مرئي‭. ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬السمات‭ ‬الجسدية‭ ‬المميزة‭ (‬مثل‭ ‬شكل‭ ‬الجسم‭ ‬والشعر‭ ‬ولون‭ ‬البشرة‭ ‬وحتى‭ ‬الصوت‭) ‬للجندي،‭ ‬ستحجبها‭ ‬ملابس‭ ‬الوقاية‭ ‬الضخمة،‭ ‬وهذا‭ ‬يعيق‭ ‬التعارف‭ ‬والتواصل‭ ‬بين‭ ‬أعضاء‭ ‬الفريق‭ ‬الواحد،‭ ‬وعادة‭ ‬ما‭ ‬تقوم‭ ‬الوحدات‭ ‬بتطوير‭ ‬أنظمة‭ ‬تعليم‭ ‬موحدة‭ ‬جديدة‭ ‬للتغلب‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬القصور‭ ‬الذي‭ ‬تفرضه‭ ‬ملابس‭ ‬الوقاية‭ ‬الكيماوية‭.‬

تنفذ‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬برامج‭ ‬البحث‭ ‬والتطوير‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬إنشاء‭ ‬أنظمة‭ ‬حماية‭ ‬فردية‭ ‬لها‭ ‬عبء‭ ‬فسيولوجي‭ ‬أقل‭ ‬على‭ ‬الجندي،‭ ‬وتوفر‭ ‬الحماية‭ ‬المطلوبة‭ ‬وفي‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬تقلل‭ ‬الحمل‭ ‬الحراري‭ ‬وتعزز‭ ‬راحة‭ ‬الارتداء‭. ‬طورت‭ ‬بعض‭ ‬الشركات‭ ‬أقمشة‭ ‬واقية‭ ‬نفاذة‭ ‬بشكل‭ ‬انتقائي‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬تقليل‭ ‬التعرق،‭ ‬مما‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬خروج‭ ‬الحرارة،‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬يمنع‭ ‬تغلغل‭ ‬العوامل‭ ‬السامة‭ ‬الى‭ ‬الداخل‭. ‬كما‭ ‬تُدرس‭ ‬بعض‭ ‬الحلول‭ ‬الممكنة‭ ‬باستخدام‭ ‬تقنية‭ ‬النانو،‭ ‬والتي‭ ‬ستوفر‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬المنسوجات‭ ‬الخفيفة‭ ‬للحماية‭ ‬والتنفس،‭ ‬حيث‭ ‬تتمتع‭ ‬أقمشة‭ ‬الألياف‭ ‬النانوية‭ ‬المطلية‭ ‬بآفاق‭ ‬جيدة،‭ ‬لأنه‭ ‬بعد‭ ‬تشبع‭ ‬المادة‭ ‬الماصة‭ ‬تظل‭ ‬منيعة‭ ‬على‭ ‬المواد‭ ‬السائلة‭ ‬والهباء‭ ‬الجوي،‭ ‬وتضمن‭ ‬إزالة‭ ‬الحرارة‭ ‬وعدم‭ ‬إعاقة‭ ‬عملية‭ ‬التعرق‭. ‬يُعتقد‭ ‬أيضاً‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الزي‭ ‬الواقي‭ ‬سيكون‭ ‬أكثر‭ ‬متانة‭ ‬ويوفر‭ ‬لمرتديه‭ ‬أفضل‭ ‬راحة‭. ‬إن‭ ‬عملية‭ ‬تصنيع‭ ‬البدلات‭ ‬الواقية‭ ‬من‭ ‬العوامل‭ ‬الكيميائية‭ ‬تتطلب‭ ‬تناغم‭ ‬وانسجام‭ ‬المخططين‭ ‬العسكريين‭ ‬لتحديد‭ ‬الشكل‭ ‬المثالي‭ ‬لمهمة‭ ‬محددة‭ ‬ومنتجي‭ ‬الملابس‭ ‬الكيميائية‭ ‬لخلق‭ ‬التصميم‭ ‬الأمثل‭ ‬للملابس،‭ ‬والباحثين‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إيجاد‭ ‬التوازن‭ ‬المثالي‭ ‬بين‭ ‬العبء‭ ‬الفسيولوجي‭ ‬والحماية‭ ‬واختبار‭ ‬الجودة‭ ‬لتحديد‭ ‬المعايير‭ ‬الرئيسية‭.‬

التجربة‭ ‬الأمريكية‭ ‬

1‭ ‬- بدلة‭ ‬المعركة‭ ‬الإضافية‭ (‬BDO‭): ‬في‭ ‬الثمانينات‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الماضي،‭ ‬أجرى‭ ‬الجيش‭ ‬الأمريكي‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الاختبارات‭ ‬المعملية‭ ‬والميدانية‭ ‬للملابس‭ ‬الواقية‭ ‬الكيميائية‭ (‬CPC‭) ‬المصممة‭ ‬للحماية‭ ‬من‭ ‬عوامل‭ ‬الحرب‭ ‬الكيماوية‭ ‬والبيولوجية‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬المعركة‭. ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت،‭ ‬كان‭ ‬يشار‭ ‬إلى‭ ‬النسخة‭ ‬المعاصرة‭ ‬من‭ ‬ملابس‭ ‬الوقاية‭ ‬الكيميائية‭ ‬لمعظم‭ ‬قوات‭ ‬الناتو‭ ‬عادةً‭ ‬باسم‭ ‬بدلة‭ ‬المعركة‭ ‬الإضافية‭ (‬Battle Dress Over garment‭ (‬BDO،‭ ‬وهي‭ ‬بدلة‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬مرشحات‭ ‬مبطنة‭ ‬بالفحم،‭ ‬ويتم‭ ‬ارتداؤها‭ ‬مع‭ ‬قفازات‭ ‬مطاطية‭ ‬وأحذية‭ ‬وغطاء‭ ‬واقٍ‭ ‬وقناع‭ ‬غاز‭ ‬للوجه‭. ‬وتتكون‭ ‬من‭ ‬قطعتين‭ ‬بـ4‭ ‬ألوان‭ ‬تمويه‭ ‬الغابات،‭ ‬يتم‭ ‬ارتداؤها‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬البيئات،‭ ‬وعندما‭ ‬تكون‭ ‬تحت‭ ‬تهديد‭ ‬وشيك‭ ‬بهجوم‭ ‬كيميائي،‭ ‬وبعد‭ ‬بدء‭ ‬العمليات‭ ‬الكيميائية،‭ ‬يتم‭ ‬ارتداء‭ ‬البدلة‭ ‬مع‭ ‬قناع‭ ‬كيميائي‭ ‬واقٍ‭ ‬بغطاء‭ ‬بوتيل،‭ ‬وقفازات‭ ‬وبطانات‭ ‬بوتيل،‭ ‬وأجزاء‭ ‬واقية‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬لإكمال‭ ‬مجموعة‭ ‬الحماية‭ ‬الكيميائية‭. ‬وتتكون‭ ‬الطبقة‭ ‬الخارجية‭ ‬من‭ ‬نسيج‭ ‬قطني‭ ‬معالج‭ ‬طارد‭ ‬للماء،‭ ‬والبطانة‭ ‬الداخلية‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬رغوة‭ ‬بولي‭ ‬يوريثان‭/ ‬نايلون‭ ‬مغطس‭ ‬بالفحم‭ ‬المنشط‭. ‬استخدم‭ ‬الجيش‭ ‬الأمريكي‭ ‬في‭ ‬حرب‭ ‬الخليج‭ ‬الأولى‭ ‬هذه‭ ‬البدلة‭ ‬الواقية،‭ ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أنها‭ ‬أكثر‭ ‬ملاءمة‭ ‬للجنود‭ ‬من‭ ‬نماذج‭ ‬المطاط‭ ‬السابقة،‭ ‬فإنها‭ ‬كانت‭ ‬مرهقة‭ ‬وغير‭ ‬قابلة‭ ‬للتنفس‭. ‬وتلقت‭ ‬عملية‭ ‬‮«‬عاصفة‭ ‬الصحراء‮»‬‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬البدلة‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المراجعات‭ ‬السلبية،‭ ‬لذلك‭ ‬أصبح‭ ‬من‭ ‬الواضح‭ ‬أن‭ ‬الجيش‭ ‬الأمريكي‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬حل‭ ‬بديل‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يحسن‭ ‬الأداء‭ ‬من‭ ‬وجهة‭ ‬نظر‭ ‬فسيولوجية‭. ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬هذه‭ ‬البدلة‭ ‬قيد‭ ‬الاستخدام‭.‬

2‭ ‬- البدلة‭ ‬المتكاملة‭ ‬الخفيفة‭ ‬الخاصة‭ ‬بعمليات‭ ‬الخدمة‭ ‬المشتركة‭ ‬JS-LIST‭: ‬في‭ ‬تسعينات‭ ‬القرن‭ ‬الماضي،‭ ‬تم‭ ‬تطوير‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬البدلة‭ ‬المتكاملة‭ ‬الخفيفة‭ ‬الخاصة‭ ‬بعمليات‭ ‬الخدمة‭ ‬المشتركة‭ ‬JS-LIST،‭ ‬وهذه‭ ‬التقنية‭ ‬هي‭ ‬نتاج‭ ‬جهد‭ ‬أربع‭ ‬صنوف‭ (‬الجيش،‭ ‬البحرية،‭ ‬سلاح‭ ‬الجو،‭ ‬مشاة‭ ‬البحرية‭) ‬لإنتاج‭ ‬مجموعة‭ ‬ملابس‭ ‬واقية‭ ‬كيميائية،‭ ‬وتشمل‭ ‬ملابس‭ ‬واقية‭ ‬CB‭ ‬خفيفة‭ ‬الوزن،‭ ‬وأحذية‭ ‬متعددة‭ ‬الأغراض‭ ‬وقفازات‭. ‬ويعتمد‭ ‬كل‭ ‬مكون‭ ‬على‭ ‬أحدث‭ ‬تقنيات‭ ‬المواد‭ ‬التي‭ ‬خضعت‭ ‬لتقييم‭ ‬مستخدم‭ ‬شامل‭ ‬واختبارات‭ ‬ميدانية‭ ‬ومختبرية‭. ‬تضمنت‭ ‬أهداف‭ ‬برنامج‭ ‬البدلة‭ ‬الجديدة‭ ‬تقليل‭ ‬الإجهاد‭ ‬الحراري،‭ ‬والتوافق‭ ‬مع‭ ‬جميع‭ ‬معدات‭ ‬التوصيل،‭ ‬وفترة‭ ‬الصلاحية‭ ‬الأطول،‭ ‬والقابلية‭ ‬للغسيل‭. ‬وقد‭ ‬حلت‭ ‬البدلة‭ ‬الجديدة‭ ‬محل‭ ‬بدلة‭ ‬المعركة‭ ‬الإضافية‭ ‬القديمة‭ ‬BDO‭. ‬تستخدم‭ ‬البدلة‭ ‬المتكاملة‭ ‬الخفيفة‭ ‬الخاصة‭ ‬بعمليات‭ ‬الخدمة‭ ‬المشتركة‭ ‬تقنيات‭ ‬وقائية‭ ‬جديدة‭ (‬مثل‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬المشبعة‭ ‬والفحم‭ ‬المنشط‭) ‬وميزات‭ ‬التصميم‭ ‬الجديدة‭ ‬الأخرى‭. ‬ويأتي‭ ‬استخدام‭ ‬النموذج‭ ‬الجديد‭ ‬متكاملاً‭ ‬مع‭ ‬أنماط‭ ‬التمويه‭ ‬الحديثة‭ ‬والرقمية‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬مطابقة‭ ‬الزي‭ ‬الرسمي‭ ‬بشكل‭ ‬وثيق‭ ‬مع‭ ‬تضاريس‭ ‬الأرض‭. ‬كما‭ ‬تم‭ ‬إجراء‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الاختبارات‭ ‬المنهجية‭ ‬على‭ ‬بدلة‭ ‬المعركة‭ ‬الإضافية‭ ‬BDO،‭ ‬وتم‭ ‬إجراء‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الاختبارات‭ ‬الميدانية‭ ‬للهندسة‭ ‬البشرية‭ ‬لأداء‭ ‬الجندي‭ ‬أثناء‭ ‬ارتداء‭ ‬البدلة‭ ‬الأحدث‭. ‬بعض‭ ‬أوجه‭ ‬القصور‭ ‬المستمرة‭ ‬في‭ ‬العوامل‭ ‬البشرية‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تحديدها‭ ‬مع‭ ‬البدلة‭ ‬القديمة،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬المخاوف‭ ‬من‭ ‬الآثار‭ ‬السلبية‭ ‬على‭ ‬أداء‭ ‬الجندي‭ ‬اختفت‭ ‬مع‭ ‬البدلة‭ ‬الجديدة‭.‬

وتمتاز‭ ‬البدلة‭ ‬الجديدة‭ ‬بأنها‭ ‬بدلة‭ ‬عالمية‭ ‬خفيفة‭ ‬الوزن‭ ‬ومكونة‭ ‬من‭ ‬قطعتين‭ ‬وتفتح‭ ‬من‭ ‬الأمام‭ ‬ويمكن‭ ‬ارتداؤها‭ ‬كملابس‭ ‬داخلية‭ ‬أو‭ ‬زي‭ ‬أساسي‭ ‬فوق‭ ‬الملابس‭ ‬الداخلية‭. ‬وتتكون‭ ‬بطانة‭ ‬البدلة‭ ‬من‭ ‬واجهة‭ ‬غير‭ ‬منسوجة،‭ ‬مغلفة‭ ‬بكريات‭ ‬الكربون‭ ‬المنشط‭ ‬وترتبط‭ ‬بظهر‭ ‬محبوك‭ ‬يمتص‭ ‬العوامل‭ ‬الكيميائية‭. ‬بينما‭ ‬في‭ ‬البدلة‭ ‬القديمة‭ ‬كانت‭ ‬البطانة‭ ‬تتكون‭ ‬من‭ ‬رغوة‭ ‬البولي‭ ‬يوريثان‭ ‬المشبعة‭ ‬بالفحم‭ ‬وصفائح‭ ‬التريكو‭ ‬المصنوعة‭ ‬من‭ ‬النايلون‭. ‬وعند‭ ‬تلف‭ ‬الرغوة‭ ‬مع‭ ‬احتكاك‭ ‬الجنود‭ ‬بها‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬تلف‭ ‬محتويات‭ ‬البطانة‭ ‬كاملة‭. ‬كما‭ ‬تم‭ ‬استبدال‭ ‬طبقة‭ ‬الفحم‭ ‬الضخمة‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬البدلة‭ ‬القديمة‭ ‬بغشاء‭ ‬قابل‭ ‬للنفاذ‭ ‬بشكل‭ ‬انتقائي‭ ‬خفيف‭ ‬الوزن‭ ‬ويمنع‭ ‬المواد‭ ‬الضارة‭ ‬من‭ ‬المرور‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬امتصاصها‭. ‬ويسهل‭ ‬حركة‭ ‬العرق‭ ‬للخارج‭. ‬تزن‭ ‬البدلة‭ ‬الجديدة‭ ‬أقل‭ ‬بقليل‭ ‬من‭ ‬ستة‭ ‬أرطال،‭ ‬ويبلغ‭ ‬وزنها‭ ‬حوالي‭ ‬نصف‭ ‬وزن‭ ‬البدلة‭ ‬القديمة‭. ‬وهي‭ ‬متوفرة‭ ‬في‭ ‬4‭ ‬ألوان‭ ‬تمويه‭ ‬الغابات‭ ‬أو‭ ‬3‭ ‬ألوان‭ ‬نمط‭ ‬تمويه‭ ‬الصحراء‭. ‬يمكن‭ ‬ارتداؤها‭ ‬في‭ ‬بيئة‭ ‬غير‭ ‬ملوثة‭ ‬لمدة‭ ‬45‭ ‬يوماً‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬ست‭ ‬عمليات‭ ‬غسيل‭ ‬أو‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬120‭ ‬يوماً‭ ‬بدون‭ ‬عمليات‭ ‬غسيل‭.‬‭ ‬يمكن‭ ‬ارتداء‭ ‬البدلة‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬بيئة‭ ‬ملوثة‭ ‬لمدة‭ ‬24‭ ‬ساعة‭. ‬تتمتع‭ ‬البدلة‭ ‬الجديدة‭ ‬بفترة‭ ‬صلاحية‭ ‬مدتها‭ ‬خمس‭ ‬سنوات،‭ ‬ويقدر‭ ‬عمرها‭ ‬الإجمالي‭ ‬بـ‭ ‬15‭ ‬عاماً‭. ‬وبمجرد‭ ‬وصول‭ ‬دفعة‭ ‬إنتاج‭ ‬من‭ ‬البدلات‭ ‬إلى‭ ‬عمر‭ ‬خمس‭ ‬سنوات،‭ ‬يتم‭ ‬فحص‭ ‬العينات‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الدفعة‭ ‬بصرياً‭ ‬واختبار‭ ‬العامل‭ ‬الكيميائي‭ ‬لتحديد‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬يجب‭ ‬تمديد‭ ‬العمر‭ ‬الافتراضي‭ ‬لتلك‭ ‬الكمية‭ ‬لخمس‭ ‬سنوات‭ ‬إضافية‭ ‬مع‭ ‬الثقة‭ ‬السليمة‭ ‬في‭ ‬الجودة‭/‬المتانة‭. ‬بمجرد‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬البدلة‭ ‬إلى‭ ‬عشر‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬عمر‭ ‬الخدمة،‭ ‬يتم‭ ‬اختبارها‭ ‬وفحصها‭ ‬كيميائياً،‭ ‬وإذا‭ ‬كانت‭ ‬مؤهلة،‭ ‬يتم‭ ‬تمديدها‭ ‬سنوياً‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭.‬

تقوم‭ ‬تقنية‭ ‬البدلة‭ ‬المتكاملة‭ ‬الخفيفة‭ ‬الخاصة‭ ‬بعمليات‭ ‬الخدمة‭ ‬المشتركة‭ ‬بتوحيد‭ ‬برامج‭ ‬الخدمة‭ ‬لتطوير‭ ‬الجيل‭ ‬التالي‭ ‬من‭ ‬أنظمة‭ ‬الملابس‭ ‬الواقية‭ ‬الكيميائية‭/‬البيولوجية‭ ‬إلى‭ ‬أهداف‭ ‬مشتركة‭: ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬أفضل‭ ‬بدلة‭ ‬ممكنة‭ ‬بأقل‭ ‬تكلفة،‭ ‬تقليل‭ ‬أنواع‭ ‬البدلات‭ ‬في‭ ‬الخدمة،‭ ‬تعظيم‭ ‬وفورات‭ ‬الحجم،‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬موارد‭ ‬الخدمة‭ ‬المشتركة‭. ‬كما‭ ‬فتحت‭ ‬البدلة‭ ‬الجديدة‭ ‬طريقاً‭ ‬لتقنيات‭/‬مجموعات‭ ‬نماذج‭ ‬أولية‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬الواقية‭ ‬المحتملة‭ ‬والمرشحة‭ ‬ليتم‭ ‬تقييمها‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الجدارة‭ ‬الفنية‭ ‬والأداء‭ ‬لإدراجها‭ ‬في‭ ‬برامج‭ ‬التطوير‭ ‬المتقدمة‭ ‬المستقبلية‭.‬

التجربة‭ ‬الروسية‭ ‬

في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تراجعت‭ ‬فيه‭ ‬مخاطر‭ ‬العوامل‭ ‬الكيميائية‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬الحروب‭ ‬المنظمة،‭ ‬تزايدت‭ ‬مخاطر‭ ‬الإرهاب‭ ‬الكيميائي‭ ‬والصراعات‭ ‬بين‭ ‬المجموعات‭ ‬المسلحة‭ ‬واستخدامها‭ ‬الغازات‭ ‬والمواد‭ ‬السامة،‭ ‬كما‭ ‬زادت‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬ضمان‭ ‬أمن‭ ‬المنشآت‭ ‬الكيميائية‭ ‬والتعامل‭ ‬مع‭ ‬الحوادث‭ ‬الناتجة‭ ‬عنها،‭ ‬مما‭ ‬فرض‭ ‬على‭ ‬روسيا‭ ‬تشكيل‭ ‬وزارة‭ ‬الطوارئ‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬عواقب‭ ‬الكوارث‭ ‬الطبيعية‭ ‬والكوارث‭ ‬التي‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬صنع‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬المنشآت،‭ ‬وتوفير‭ ‬الكوادر‭ ‬البشرية‭ ‬المؤهلة،‭ ‬وضم‭ ‬قوات‭ ‬الدفاع‭ ‬الكيميائي‭ ‬الروسية‭ ‬لها‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬الحالات‭. ‬وحديثاً‭ ‬قام‭ ‬الباحثون‭ ‬في‭ ‬معهد‭ ‬قازان‭ ‬للأبحاث‭ ‬الكيميائية‭ ‬في‭ ‬روسيا‭ ‬بتصميم‭ ‬بدلة‭ ‬وقاية‭ ‬فريدة‭ ‬تسمح‭ ‬للمتخصصين‭ ‬بالعمل‭ ‬لمدة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬عشر‭ ‬ساعات‭ ‬في‭ ‬سحابة‭ ‬من‭ ‬غاز‭ ‬الكلور‭ ‬أو‭ ‬الأمونيا،‭ ‬وتحمُّل‭ ‬تأثير‭ ‬حامض‭ ‬الكبريتيك‭ ‬المركّز‭ ‬أو‭ ‬حمض‭ ‬الهيدروكلوريك‭ ‬أو‭ ‬الهيدروفلوريك‭ ‬لمدة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬ثماني‭ ‬ساعات‭. ‬تسمح‭ ‬بدلة‭ ‬الوقاية‭ ‬أيضاً‭ ‬بما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬ثلاث‭ ‬ساعات‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬باستخدام‭ ‬هيبتيل‭ ‬وأميل‭ (‬مواد‭ ‬شديدة‭ ‬السمية‭). ‬وتمنح‭ ‬مستخدميها‭ ‬حماية‭ ‬شبه‭ ‬كاملة‭ ‬ضد‭ ‬آثار‭ ‬عوامل‭ ‬الحرب‭ ‬الكيميائية‭ ‬والغبار‭ ‬المشع‭ ‬والأسلحة‭ ‬البكتريولوجية‭. ‬كما‭ ‬تسمح‭ ‬البدلة‭ ‬الجديدة‭ ‬للمختصين‭ ‬بقضاء‭ ‬ساعات‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬أسلحة‭ ‬الدمار‭ ‬الشامل‭ ‬أو‭ ‬الكوارث‭ ‬التي‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬صنع‭ ‬الإنسان،‭ ‬وكذلك‭ ‬العمل‭ ‬بأمان‭ ‬مع‭ ‬المواد‭ ‬شديدة‭ ‬السمية،‭ ‬وهذه‭ ‬البدلة‭ ‬مانعة‭ ‬لتسرب‭ ‬الغاز‭ ‬ومصنوعة‭ ‬من‭ ‬مواد‭ ‬مقاومة‭ ‬للعوامل‭ ‬العدوانية‭ ‬وألسنة‭ ‬اللهب‭. ‬وستحتوي‭ ‬البدلة‭ ‬على‭ ‬جهاز‭ ‬يسمح‭ ‬للمستخدمين‭ ‬بالتنفس،‭ ‬والجهاز‭ ‬محفوظ‭ ‬داخل‭ ‬صندوق‭ ‬مدرع‭ ‬محمي‭. ‬تم‭ ‬تطوير‭ ‬التصميم‭ ‬الجديد‭ ‬للاستخدام‭ ‬المتكرر،‭ ‬إذ‭ ‬بعد‭ ‬إزالة‭ ‬التلوث‭ (‬إزالة‭ ‬المواد‭ ‬السامة‭ ‬من‭ ‬الملابس‭ ‬الواقية‭ ‬بالماء‭ ‬أو‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭) ‬يمكن‭ ‬استخدام‭ ‬البدلة‭ ‬الواقية‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭. ‬سيتم‭ ‬استخدام‭ ‬البدلة‭ ‬جنباً‭ ‬إلى‭ ‬جنب‭ ‬مع‭ ‬جهاز‭ ‬تنفس‭ ‬خاص‭ ‬تحت‭ ‬ضغط‭ ‬عالٍ،‭ ‬مما‭ ‬سيوفر‭ ‬إمداداً‭ ‬بالهواء‭.‬

الاختبارات

كجزء‭ ‬من‭ ‬الحاجة‭ ‬المستمرة‭ ‬لحماية‭ ‬الجنود‭ ‬في‭ ‬البيئات‭ ‬التي‭ ‬يتعرضون‭ ‬فيها‭ ‬لعوامل‭ ‬الحرب‭ ‬الكيميائية،‭ ‬يجب‭ ‬ضمان‭ ‬فعالية‭ ‬معدات‭ ‬الحماية‭ ‬الشخصية‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الاختبار‭. ‬ولأن‭ ‬الاختبارات‭ ‬على‭ ‬البشر‭ ‬تمثل‭ ‬تحديات‭ ‬عديدة،‭ ‬يتم‭ ‬استخدام‭ ‬الروبوتات‭ ‬وتماثيل‭ ‬العرض‭ ‬بشكل‭ ‬متزايد‭ ‬في‭ ‬تطبيقات‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭. ‬وقد‭ ‬كانت‭ ‬تماثيل‭ ‬العرض‭ ‬بحجم‭ ‬الانسان‭ ‬تُستخدم‭ ‬لاختبار‭ ‬الملابس‭ ‬العسكرية،‭ ‬وهناك‭ ‬اهتمام‭ ‬متزايد‭ ‬بصنع‭ ‬تماثيل‭ ‬عرض‭ ‬شبيهة‭ ‬بالإنسان‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬إضافة‭ ‬حركة‭ ‬للسماح‭ ‬بمزيد‭ ‬من‭ ‬التقدم‭ ‬في‭ ‬قدرات‭ ‬الاختبار‭. ‬وتقوم‭ ‬وزارة‭ ‬الدفاع‭ ‬الأمريكية‭ ‬ونظيراتها‭ ‬في‭ ‬بلدان‭ ‬أخرى‭ ‬بمتابعة‭ ‬تطوير‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الأنظمة‭ ‬لسنوات‭ ‬عديدة‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬طورت‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬Portonman،‭ ‬وأنظمة‭ ‬مماثلة‭ ‬موجودة‭ ‬في‭ ‬هولندا‭ ‬وكندا‭.‬

يتم‭ ‬فحص‭ ‬كل‭ ‬بدلة‭ ‬بثلاث‭ ‬طرق‭ ‬مختلفة،‭ ‬تسمى‭ ‬اختبار‭ ‬النسيج،‭ ‬واختبار‭ ‬الهباء‭ ‬الجوي،‭ ‬واختبار‭ ‬البخار‭. ‬في‭ ‬اختبار‭ ‬النسيج،‭ ‬يتم‭ ‬قطع‭ ‬عينات‭ ‬نسيج‭ ‬من‭ ‬مناطق‭ ‬محددة‭ (‬مادة‭ ‬البدلة‭ ‬الأساسية،‭ ‬والمادة‭ ‬الواقية،‭ ‬والقفازات‭ ‬ومن‭ ‬كل‭ ‬أجزاء‭ ‬البدلة‭ ‬الأخرى‭) ‬من‭ ‬كل‭ ‬بدلة‭ ‬مصممة‭. ‬ويتم‭ ‬تعريض‭ ‬هذه‭ ‬العينات‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬العوامل‭ ‬الكيميائية‭ ‬مثل‭ ‬غازات‭ ‬الخردل‭. ‬في‭ ‬اختبار‭ ‬الهباء‭ ‬الجوي،‭ ‬كان‭ ‬متطوعون‭ ‬يرتدون‭ ‬البدلة‭ ‬المصممة‭ ‬للوقاية‭ ‬من‭ ‬الغازات‭ ‬الكيماوية‭ ‬ويقومون‭ ‬بسلسة‭ ‬من‭ ‬الحركات‭ ‬داخل‭ ‬غرفة‭ ‬اختبار‭ ‬مغلقة‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬هباء‭ ‬زيت‭ ‬الذرة‭ ‬وهو‭ ‬محاكِ‭ ‬غير‭ ‬سام‭ ‬لهباء‭ ‬العوامل‭ ‬الكيميائية،‭ ‬وتقوم‭ ‬الأجهزة‭ ‬بقياس‭ ‬تركيز‭ ‬هباء‭ ‬المحاكاة‭ ‬بشكل‭ ‬مستمر‭ ‬داخل‭ ‬البدلة‭. ‬في‭ ‬اختبار‭ ‬البخار،‭ ‬يقوم‭ ‬متطوعون‭ ‬يرتدون‭ ‬البدلة‭ ‬المصممة‭ ‬للوقاية‭ ‬من‭ ‬الغازات‭ ‬بسلسلة‭ ‬من‭ ‬الحركات‭ ‬داخل‭ ‬غرفة‭ ‬اختبار‭ ‬مغلقة‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬بخار‭ ‬مادة‭ ‬ميثيل‭ ‬الساليسيلات،‭ ‬وهي‭ ‬مادة‭ ‬عير‭ ‬سامة‭ ‬تحاكي‭ ‬بخار‭ ‬العوامل‭ ‬الكيميائية،‭ ‬ثم‭ ‬تقوم‭ ‬أجهزة‭ ‬قياس‭ ‬خاصة‭ ‬بقياس‭ ‬التراكم‭ ‬الكلي‭ ‬لبخار‭ ‬المادة‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬مختلفة‭ ‬داخل‭ ‬البدلة،‭ ‬كل‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الاختبارات‭ ‬يقدم‭ ‬فحص‭ ‬جوانب‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬الحماية‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬البدلة‭. ‬يواجه‭ ‬الباحثون‭ ‬غير‭ ‬العسكريين‭ ‬والمصنعون‭ ‬المدنيون‭ ‬عدة‭ ‬صعوبات‭ ‬في‭ ‬دراسة‭ ‬المواد‭ ‬الواقية‭ ‬للدفاع‭ ‬الكيميائي‭ ‬البيولوجي‭. ‬بسبب‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تقدير‭ ‬أداء‭ ‬هذه‭ ‬المواد‭ ‬في‭ ‬الدوائر‭ ‬غير‭ ‬الحكومية،‭ ‬لأن‭ ‬الاستخدام‭ ‬الخاص‭ ‬لعوامل‭ ‬الحرب‭ ‬الكيميائية‭ ‬غير‭ ‬مسموح‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المدنيين‭. ‬لذلك‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تقييم‭ ‬خصائص‭ ‬حاجز‭ ‬المواد‭ ‬الواقية‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬المختبرات‭ ‬العسكرية‭.‬

الخلاصة‭ ‬

تهدف‭ ‬الملابس‭ ‬الواقية‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬إلى‭ ‬حماية‭ ‬الجنود‭ ‬والمقاتلين‭ ‬وعمال‭ ‬الإنقاذ‭ ‬من‭ ‬المخاطر‭ ‬والغازات‭ ‬السامة‭ ‬والأبخرة‭ ‬والهباء‭ ‬الجوي‭ ‬في‭ ‬الهواء‭. ‬المطالب‭ ‬على‭ ‬الملابس‭ ‬الواقية‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬صارمة‭ ‬وكثيراً‭ ‬ما‭ ‬تتعارض‭ ‬مع‭ ‬بعضها‭ ‬بعضاً،‭ ‬لأنها‭ ‬تتطلب‭ ‬مزيجاً‭ ‬من‭ ‬الحماية‭ ‬الأكبر‭ ‬والراحة‭ ‬المثلى،‭ ‬المنسوجات‭ ‬الكثيفة‭ ‬وغير‭ ‬النفاذة‭ ‬تزيد‭ ‬الحماية‭ ‬ولكنها‭ ‬غير‭ ‬مريحة‭ ‬وهذا‭ ‬يجعل‭ ‬من‭ ‬تصميم‭ ‬وتطوير‭ ‬ملابس‭ ‬واقية‭ ‬فعالة‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬عملية‭ ‬معقدة‭. ‬ويشكل‭ ‬التوازن‭ ‬بين‭ ‬العبء‭ ‬الفسيولوجي‭ ‬والحماية‭ ‬العامل‭ ‬الأساسي‭ ‬في‭ ‬تصنيع‭ ‬البدلة‭ ‬المثالية‭ ‬لمهمة‭ ‬محددة‭. ‬

‮»‬‭  ‬العقيد‭ ‬المتقاعد‭ ‬المهندس‭. ‬خالد‭ ‬عنانزة
مستشار‭ ‬ومدرب‭ ‬في‭ ‬البيئة‭ ‬والسلامة‭ ‬المهنية

IAI
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض