One of the members of the military protecting a demonstration against candidates for a national unity government proposed by U.N. envoy for Libya Bernardino Leon, is pictured in Benghazi, Libya October 23, 2015. REUTERS/Esam Omran Al-Fetori      TPX IMAGES OF THE DAY      - GF20000029968

مشروع أردوغان‭ ‬الإخواني في‭ ‬ليبيا المظاهر‭ ‬والمنطلقات‭ ‬والمآلات‭ ‬

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

منذ‭ ‬بداية‭ ‬الأزمة‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬برزت‭ ‬محاولات‭ ‬عدة‭ ‬للتسوية‭ ‬السلمية،‭ ‬والتي‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬محطاتها‭: ‬اتفاق‭ ‬الصخيرات‭ ‬في‭ ‬2015،‭ ‬واجتماعات‭ ‬باريس‭ ‬في‭ ‬يوليو‭ ‬2017،‭ ‬ومؤتمر‭ ‬باليرمو‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬2018،‭ ‬ومحادثات‭ ‬موسكو‭ ‬في‭ ‬يناير‭ ‬2020،‭ ‬ومؤتمر‭ ‬برلين‭ ‬في‭ ‬يناير‭ ‬2020‭.‬
على‭ ‬مدى‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭ ‬كان‭ ‬الدور‭ ‬التركي‭ ‬الداعم‭ ‬للميليشيات‭ ‬الإخوانية‭ ‬الإرهابية،‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬مشروع‭ ‬أردوغان‭ ‬للهيمنة‭ ‬الإقليمية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المشروع‭ ‬الإخواني،‭ ‬هو‭ ‬العائق‭ ‬الأساسي‭ ‬للتوصل‭ ‬إلى‭ ‬حلول‭ ‬سياسية‭ ‬للأزمة‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭. ‬وإذا‭ ‬أخذنا‭ ‬آخر‭ ‬محاولات‭ ‬التسوية‭ ‬السياسية‭ ‬وهو‭ ‬مؤتمر‭ ‬برلين‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬العام‭ ‬الجاري،‭ ‬فإنه‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬حضر‭ ‬فيه‭ ‬الرئيس‭ ‬التركي‭ ‬أردوغان‭ ‬فعاليات‭ ‬المؤتمر،‭ ‬كان‭ ‬يجهز‭ ‬لنقل‭ ‬ميليشيات‭ ‬مسلحة‭ ‬من‭ ‬سوريا‭ ‬إلى‭ ‬طرابلس‭ ‬عبر‭ ‬أراضى‭ ‬بلاده،‭ ‬مستغلاً‭ ‬الثغرة‭ ‬في‭ ‬قرار‭ ‬المؤتمر‭ ‬بشأن‭ ‬حظر‭ ‬نقل‭ ‬أو‭ ‬تدفق‭ ‬أسلحة‭ ‬إلى‭ ‬ليبيا،‭ ‬دون‭ ‬النص‭ ‬على‭ ‬حظر‭ ‬نشر‭ ‬القوات‭. ‬
أولا‭: ‬المظاهر‭:‬
وفي‭ ‬كل‭ ‬مراحل‭ ‬الصراع‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية،‭ ‬تمثل‭ ‬تركيا‭ ‬رافداً‭ ‬أساسياً‭ ‬لإمداد‭ ‬الميليشيات‭ ‬المسلحة‭ ‬التابعة‭ ‬لحكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬بقدرات‭ ‬تسلح‭ ‬نوعية‭ ‬كمنظومات‭ ‬الدفاع‭ ‬الجوي‭ ‬والطائرات‭ ‬دون‭ ‬طيار،‭ ‬وهي‭ ‬الداعم‭ ‬الرئيسي‭ ‬لها‭ ‬والذي‭ ‬حال‭ ‬دون‭ ‬سقوطها‭ ‬ودحر‭ ‬ميليشياتها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الليبي،‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭.‬
وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬يمكن‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أهم‭ ‬مظاهر‭ ‬الدعم‭ ‬العسكري‭ ‬التركي‭ ‬لميليشيات‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬خلال‭ ‬الشهور‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬الآتي‭:‬
1‭ ‬
في‭ ‬نوفمبر‭ ‬2019‭ ‬وقعت‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬مع‭ ‬تركيا‭ ‬مذكرة‭ ‬تعاون‭ ‬أمني‭ ‬وعسكري،‭ ‬هدفت‭ ‬إلى‭ ‬محاولة‭ ‬‮«‬شرعنة‮»‬‭ ‬الدعم‭ ‬العسكري‭ ‬التركي‭ ‬لها‭. ‬وقد‭ ‬قوبلت‭ ‬هذه‭ ‬الاتفاقية‭ ‬بانتقادات‭ ‬واسعة‭ ‬إقليمياً‭ ‬ودولياً،‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬رئيس‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬فايز‭ ‬السراج‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬القانونية‭ ‬لا‭ ‬يمتلك‭ ‬حق‭ ‬توقيع‭ ‬اتفاقيات‭ ‬أجنبية،‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬اتفاق‭ ‬الصخيرات‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬الذي‭ ‬أوجد‭ ‬هذه‭ ‬الحكومة‭ ‬قد‭ ‬انتهى‭ ‬قانونياً‭.‬
2‭ ‬
في‭ ‬يناير‭ ‬2020‭ ‬قال‭ ‬الرئيس‭ ‬التركي‭ ‬أردوغان،‭ ‬إن‭ ‬بلاده‭ ‬بدأت‭ ‬في‭ ‬إرسال‭ ‬قوات‭ ‬إلى‭ ‬ليبيا‭ ‬لدعم‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭. ‬وكان‭ ‬هذا‭ ‬قبل‭ ‬مؤتمر‭ ‬برلين‭ ‬حول‭ ‬ليبيا‭ ‬بأيام،‭ ‬ولم‭ ‬يتوقف‭ ‬إرسال‭ ‬هذه‭ ‬القوات‭ ‬بعد‭ ‬المؤتمر‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬تشير‭ ‬التقارير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تركيا‭ ‬قد‭ ‬أرسلت‭ ‬الآف‭ ‬المقاتلين‭ ‬التابعين‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬إلى‭ ‬ليبيا‭ ‬لمساعدة‭ ‬ميليشيات‭ ‬السراج‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬ضيق‭ ‬الجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الليبي‭ ‬عليها‭ ‬الخناق‭ ‬في‭ ‬طرابلس‭ ‬بشكل‭ ‬كبير،‭ ‬وقد‭ ‬اعترف‭ ‬أردوغان‭ ‬نفسه‭ ‬بإرسال‭ ‬المقاتلين‭ ‬السوريين‭ ‬في‭ ‬فبراير‭ ‬2020‭ ‬بقوله‭ ‬‮«‬‭ ‬تركيا‭ ‬متواجدة‭ ‬هناك‭ ‬عبر‭ ‬قوة‭ ‬تجري‭ ‬عمليات‭ ‬تدريب‭. ‬هناك‭ ‬كذلك‭ ‬أشخاص‭ ‬من‭ ‬الجيش‭ ‬الوطني‭ ‬السوري‮»‬ . ‬
3‭ ‬
عندما‭ ‬أطلق‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي‭ ‬في‭ ‬مارس‭ ‬2020،‭ ‬العملية‭ ‬العسكرية‭ ‬‮«‬إيريني‮»‬،‭ ‬لمراقبة‭ ‬حظر‭ ‬توريد‭ ‬السلاح‭ ‬إلى‭ ‬ليبيا،‭ ‬كانت‭ ‬تركيا‭ ‬هي‭ ‬الدولة‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬اعترضت‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬العملية،‭ ‬وقالت‭ ‬إنها‭ ‬غير‭ ‬قانونية،‭ ‬وطالبت‭ ‬الدول‭ ‬المشاركة‭ ‬فيها‭ ‬بمراجعة‭ ‬مواقفها،‭ ‬وتحدتها‭ ‬بقولها‭ ‬إنها‭ ‬لن‭ ‬توقف‭ ‬دعمها‭ ‬لحكومة‭ ‬السراج‭.‬
4‭ ‬
في‭ ‬أبريل‭ ‬2020،‭ ‬تحدثت‭ ‬تقارير‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬أنقرة‭ ‬دعمت‭ ‬ميليشيات‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬بمقاتلات‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬‮«‬إف‭ ‬16‮»‬‭. ‬وفي‭ ‬بداية‭ ‬مايو‭ ‬2020‭ ‬بدا‭ ‬الرئيس‭ ‬التركي‭ ‬وكأنه‭ ‬يدير‭ ‬المعركة‭ ‬بنفسه‭ ‬ضد‭ ‬الجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الليبي‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬ميليشيات‭ ‬السراج،‭ ‬حينما‭ ‬قال‭ ‬إن‭ ‬‮«‬أخباراً‭ ‬سارة‭ ‬جديدة‭ ‬ستردنا‭ ‬من‭ ‬ليبيا‭.. ‬بفضل‭ ‬الدعم‭ ‬المقدم‭ ‬من‭ ‬تركيا‭ ‬إلى‭ ‬الحكومة‭ ‬الشرعية‭ ‬في‭ ‬ليبيا »‬‭ .‬
5‭ ‬
في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬دعا‭ ‬فيه‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬إلى‭ ‬هدنة‭ ‬عالمية‭ ‬لمواجهة‭ ‬أزمة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬فإن‭ ‬تركيا‭ ‬استغلت‭ ‬انشغال‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬الاهتمام‭ ‬بمواجهة‭ ‬الفيروس‭ ‬لتقدم‭ ‬دعم‭ ‬عسكري‭ ‬مباشر‭ ‬لحكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬بقيادة‭ ‬فايز‭ ‬السراج‭ ‬وأرسلت‭ ‬قطعاً‭ ‬بحرية‭ ‬رست‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬الشواطئ‭ ‬الليبية‭ ‬لتهاجم‭ ‬الجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الليبي‭.‬
6‭ ‬
وبعد‭ ‬انسحاب‭ ‬الجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الليبي‭ ‬من‭ ‬قاعدة‭ ‬‮«‬الوطية‮»‬‭ ‬العسكرية،‭ ‬يوم‭ ‬18‭ ‬مايو‭ ‬2020،‭ ‬احتفلت‭ ‬تركيا‭ ‬رسمياً‭ ‬وإعلامياً‭ ‬بشكل‭ ‬لافت‭ ‬للنظر،‭ ‬في‭ ‬اعتراف‭ ‬مباشر‭ ‬منها‭ ‬بتورطها‭ ‬في‭ ‬الصراع‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬ودعمها‭ ‬عسكرياً‭ ‬للميليشيات‭ ‬التابعة‭ ‬لحكومة‭ ‬الوفاق‭. ‬وحاولت‭ ‬تركيا‭ ‬الإيحاء‭ ‬بأن‭ ‬سيطرة‭ ‬ميليشيات‭ ‬السراج‭ ‬على‭ ‬القاعدة‭ ‬يمثل‭ ‬انتصاراً‭ ‬كبيراً‭ ‬لها،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬إن‭ ‬الجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الليبي‭ ‬قال‭ ‬إن‭ ‬انسحابه‭ ‬من‭ ‬القاعدة‭ ‬انسحاب‭ ‬تكتيكي‭ ‬ولن‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬سير‭ ‬المعارك‭.‬
‭ ‬هذا‭ ‬التدخل‭ ‬العسكري‭ ‬التركي‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬يتكئ‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬على‭ ‬موقف‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬التي‭ ‬تتواجد‭ ‬وتفرض‭ ‬نفسها‭ ‬على‭ ‬الشعب‭ ‬الليبي‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬تحظى‭ ‬بثقة‭ ‬مجلس‭ ‬النواب،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬وجدت‭ ‬ضالتها‭ ‬فى‭ ‬تركيا‭ ‬كداعم‭ ‬أكبر‭ ‬بدا‭ ‬مستتراً‭ ‬ثم‭ ‬تجلى‭ ‬بشكل‭ ‬سافر‭ ‬مع‭ ‬صدور‭ ‬قرار‭ ‬البرلمان‭ ‬التركي‭ ‬بالتدخل‭ ‬العسكري‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬في‭ ‬يناير2020‭ ‬بذريعة‭ ‬حماية‭ ‬المدنيين،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬دعمها‭ ‬لجماعة‭ ‬الإخوان‭ ‬المسلمين‭ ‬فى‭ ‬ليبيا‭ ‬بحيث‭ ‬يكون‭ ‬لهم‭ ‬دور‭ ‬فاعل‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬تسويات‭ ‬سياسية‭ ‬مستقبلية‭ ‬
ثانياً‭: ‬المنطلقات
وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق،‭ ‬فإن‭ ‬ليبيا‭ ‬تكتسب‭ ‬أهميتها‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬تركيا‭ ‬وأردوغان‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬زاوية‭ ‬أهمها‭:‬
1‭ ‬
تعد‭ ‬الثروة‭ ‬النفطية‭ ‬والرغبة‭ ‬في‭ ‬الفوز‭ ‬بعقود‭ ‬إعادة‭ ‬الإعمار‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬عوامل‭ ‬الجذب‭ ‬الليبي‭ ‬لدى‭ ‬تركيا‭ ‬لمزاحمة‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬واليونان‭ ‬وقبرص‭ ‬في‭ ‬التنقيب‭ ‬عن‭ ‬الغاز‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬المتوسط‭ ‬والحصول‭ ‬على‭ ‬نصيب‭ ‬وافر‭ ‬من‭ ‬نفط‭ ‬ليبيا‭ ‬الذي‭ ‬يشكل‭ ‬أكبر‭ ‬احتياطيات‭ ‬إفريقيا‭ (‬حوالي‭ ‬34‭ ‬مليار‭ ‬برميل‭) ‬فيما‭ ‬تستورد‭ ‬تركيا‭ ‬95‭% ‬من‭ ‬طاقتها‭ ‬الإستهلاكية‭ ‬من‭ ‬الخارج‭. ‬
2‭ ‬
ترى‭ ‬تركيا‭ ‬في‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬امتداداً‭ ‬لحركة‭ ‬الإسلام‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬الشمال‭ ‬الإفريقى‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬فشلت‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬والمغرب‭. ‬وربما‭ ‬يأمل‭ ‬أردوغان‭ ‬فى‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬ليبيا‭ ‬إحدى‭ ‬بواباته‭ ‬الإقتصادية‭ ‬إلى‭ ‬قلب‭ ‬إفريقيا‭ ‬مستقبلاً،‭ ‬كما‭ ‬يستخدمها‭ ‬فى‭ ‬شحن‭ ‬المهاجرين‭ ‬والإرهابيين‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭ ‬لاستخدامهم‭ ‬كورقة‭ ‬ضغط‭ ‬عقاباً‭ ‬على‭ ‬رفض‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬قبول‭ ‬انضمام‭ ‬تركيا‭ ‬إليه‭.‬
3‭ ‬
في‭ ‬إطار‭ ‬العزلة‭ ‬التي‭ ‬تتعرض‭ ‬لها‭ ‬تركيا‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭ ‬خاصة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بخلافاتها‭ ‬مع‭ ‬دوله‭ ‬حول‭ ‬التنقيب‭ ‬عن‭ ‬الغاز‭ ‬وترسيم‭ ‬الحدود‭ ‬البحرية،‭ ‬فإن‭ ‬أردوغان‭ ‬يرى‭ ‬في‭ ‬وجود‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬الموالية‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬طرابلس‭ ‬أمله‭ ‬الأساسي‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬نفوذه‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط،‭ ‬والالتفاف‭ ‬على‭ ‬العزلة‭ ‬التي‭ ‬يعانيها‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭.‬
4‭ ‬
من‭ ‬خلال‭ ‬تدخله‭ ‬العسكري‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬سوريا،‭ ‬يحاول‭ ‬أردوغان‭ ‬تحقيق‭ ‬هدفين‭: ‬الأول‭ ‬هو‭ ‬إشغال‭ ‬الجيش‭ ‬في‭ ‬معارك‭ ‬خارجية‭ ‬خوفاً‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬محاولة‭ ‬للانقلاب‭ ‬عليه‭. ‬الهدف‭ ‬الثاني‭ ‬هو‭ ‬توجيه‭ ‬نظر‭ ‬الشعب‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬إلى‭ ‬قضايا‭ ‬خارجية‭ ‬وإيهامه‭ ‬بتحقيق‭ ‬انتصارات‭ ‬وهمية‭ ‬فيها،‭ ‬لتشتيت‭ ‬انتباهه‭ ‬بعيداً‭ ‬عن‭ ‬الأزمة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الخانقة‭ ‬في‭ ‬الداخل‭.‬
5‭ ‬
يحاول‭ ‬أردوغان‭ ‬إقامة‭ ‬قاعدة‭ ‬عسكرية‭ ‬تركية‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬القاعدة‭ ‬التركية‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬والصومال،‭ ‬وتحدثت‭ ‬مصادر‭ ‬وتقارير‭ ‬عدة‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬أنقره‭ ‬تجري‭ ‬بالفعل‭ ‬مفاوضات‭ ‬مكثفة‭ ‬مع‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬لإقامة‭ ‬قاعدة‭ ‬عسكرية‭ ‬مصغرة‭ ‬قرب‭ ‬طرابلس‭.‬
6‭ ‬
أهمية‭ ‬ليبيا‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬أردوغان‭ ‬تنبع،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬سبق،‭ ‬من‭ ‬إنها‭ ‬على‭ ‬الحدود‭ ‬مع‭ ‬مصر‭ ‬وتونس‭. ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬مجاورتها‭ ‬لمصر‭ ‬يمكن‭ ‬أردوغان‭ ‬من‭ ‬استخدامها‭ ‬ورقة‭ ‬ضغط‭ ‬ضد‭ ‬القاهرة،‭ ‬فيما‭ ‬مجاورتها‭ ‬لتونس‭ ‬تمكنه‭ ‬من‭ ‬تعزيز‭ ‬العلاقات‭ ‬مع‭ ‬الإخوان‭ ‬المسلمين‭ ‬هناك‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬إيجاد‭ ‬موضع‭ ‬قدم‭ ‬مؤثر‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭.‬
7‭ ‬
أخيراً‭ ‬فإن‭ ‬حضور‭ ‬تركيا‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬يجعل‭ ‬أردوغان‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬الورقة‭ ‬الليبية‭ ‬في‭ ‬ممارسة‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬أوروبا‭ ‬بل‭ ‬وابتزازها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التهديد‭ ‬بقضايا‭ ‬الأمن‭ ‬واللاجئين‭ ‬وغيرها‭.‬
ثالثا‭: ‬المآلات
لكن‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬مما‭ ‬سبق،‭ ‬فإن‭ ‬هناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الاعتبارات‭ ‬التي‭ ‬تدعو‭ ‬للقول‭ ‬إن‭ ‬مشروع‭ ‬أردوغان‭ ‬في‭ ‬تركيا‭ ‬محكوم‭ ‬عليه‭ ‬بالفشل‭ ‬في‭ ‬النهاية،‭ ‬لعدة‭ ‬أسباب‭ ‬أهمها‭:‬
1‭ ‬
ثمة‭ ‬قلق‭ ‬إقليمي‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الدور‭ ‬التركي‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬لأن‭ ‬أطرافاً‭ ‬إقليمية‭ ‬كثيرة‭ ‬ترى‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬تهديداً‭ ‬جدياً‭ ‬لأمنها‭ ‬الوطني،‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬مصر،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬التصدي‭ ‬له‭ ‬بكل‭ ‬الطرق‭ ‬الممكنة‭. ‬وحتى‭ ‬الجزائر‭ ‬التي‭ ‬زارها‭ ‬الرئيس‭ ‬التركي‭ ‬محاولاً‭ ‬تحييدها‭ ‬أو‭ ‬جلبها‭ ‬إلى‭ ‬جانبه‭ ‬في‭ ‬ملف‭ ‬ليبيا،‭ ‬لا‭ ‬تريد‭ ‬وجوداً‭ ‬عسكرياً‭ ‬تركياً‭ ‬على‭ ‬حدودها‭.‬
2‭ ‬
الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬خلافاته‭ ‬حول‭ ‬ملف‭ ‬ليبيا،‭ ‬فإنه‭ ‬متفق‭ ‬حول‭ ‬رفض‭ ‬الدور‭ ‬العسكري‭ ‬التركي‭ ‬هناك،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬وضح‭ ‬من‭ ‬موقفه‭ ‬الرافض‭ ‬لمذكرة‭ ‬التفاهم‭ ‬الأمني‭ ‬والعسكري‭ ‬بين‭ ‬أنقرة‭ ‬وحكومة‭ ‬السراج‭.‬
3‭ ‬
روسيا‭ ‬تصاعد‭ ‬دورها‭ ‬بشكل‭ ‬ملحوظ‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬الليبية‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية،‭ ‬وتعتبر‭ ‬أن‭ ‬وقوف‭ ‬اردوغان‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬السراج‭ ‬بمثابة‭ ‬تحدٍّ‭ ‬لها،‭ ‬ولا‭ ‬يتوقع‭ ‬أن‭ ‬تقف‭ ‬مكتوفة‭ ‬الأيدي‭ ‬تجاه‭ ‬ذلك‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬‮«‬الانتصارات‮»‬‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمؤقتة‭ ‬التي‭ ‬تحققها‭ ‬ميليشيات‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬فترة‭ ‬وأخرى‭.‬
4‭ ‬
ثمة‭ ‬توافق‭ ‬إقليمي‭ ‬ودولي‭ ‬على‭ ‬إن‭ ‬‮«‬انتصار‮»‬‭ ‬أردوغان‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬سوف‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬نتائج‭ ‬خطيرة‭ ‬على‭ ‬الأمن‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي،‭ ‬وهذا‭ ‬يضع‭ ‬حدوداً‭ ‬لطموحاته‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬الليبية‭.‬
أخيراً‭ ‬فإن‭ ‬مشروع‭ ‬أردوغان‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬هو‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬المشروع‭ ‬الإخواني‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬وهو‭ ‬مشروع‭ ‬فاشل‭ ‬ومنهار‭ ‬ولم‭ ‬يعد‭ ‬له‭ ‬أي‭ ‬فرصة‭ ‬في‭ ‬الحضور‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الرفض‭ ‬الدولي‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬ناحية،‭ ‬واكتشاف‭ ‬شعوب‭ ‬المنطقة‭ ‬حقيقته‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى‭. ‬

‮»‬‭ ‬سحر‭ ‬محمد‭ ‬صالح  ‬باحثة‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬الاستراتيجية

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض