libya

مؤتمر‭ ‬برلين هل‭ ‬يكون‭ ‬بداية‭ ‬التسوية للأزمة‭ ‬الليبية؟

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

يطرح‭ ‬مؤتمر‭ ‬برلين‭ ‬حول‭ ‬ليبيا،‭ ‬الذي‭ ‬عقد‭ ‬في‭ ‬19‭ ‬يناير‭1 ‬2020‭ ‬،‭ ‬سؤالاً‭ ‬مهماً‭ ‬هو‭: ‬هل‭ ‬يكون‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬بداية‭ ‬لتسوية‭ ‬حقيقية‭ ‬للأزمة‭ ‬المعقدة‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬منذ‭ ‬تسع‭ ‬سنوات؟‭ ‬ولعل‭ ‬ما‭ ‬يدعو‭ ‬إلى‭ ‬طرح‭ ‬هذا‭ ‬السؤال‭ ‬أن‭ ‬المؤتمر‭ ‬قد‭ ‬ضم‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬القوى‭ ‬الدولية‭ ‬والإقليمية‭ ‬المؤثرة‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬والعالم‭ ‬من‭ ‬ناحية،‭ ‬وفي‭ ‬الأزمة‭ ‬الليبية‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى‭ ‬وهي‭: ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية،‭ ‬وروسيا،‭ ‬وفرنسا،‭ ‬وبريطانيا،‭ ‬والصين،‭ ‬وألمانيا،‭ ‬وإيطاليا،‭ ‬ومصر،‭ ‬والجزائر،‭ ‬والكونغو،‭ ‬وتركيا،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬أربع‭ ‬منظمات‭ ‬دولية‭ ‬وإقليمية‭ ‬هي‭: ‬الأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبى،‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأفريقي،‭ ‬وجامعة‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭. ‬وهذا‭ ‬منحه‭ ‬ثقلاً‭ ‬كبيراً‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬ينعكس‭ ‬بالإيجاب‭ ‬على‭ ‬مسار‭ ‬الأزمة‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭.‬

فضلاً‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭ ‬فقد‭ ‬صدرت‭ ‬عن‭ ‬المؤتمر‭ ‬مقررات‭ ‬مهمة‭ ‬تؤكد‭ ‬على‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار،‭ ‬واحترام‭ ‬قرار‭ ‬حظر‭ ‬توريد‭ ‬الأسلحة،‭ ‬وتشكيل‭ ‬لجنة‭ ‬عسكرية‭ ‬تتولى‭ ‬ميدانيا‭ ‬مراقبة‭ ‬تنفيذ‭ ‬قرار‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار،‭ ‬ونزع‭ ‬سلاح‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬وتفكيكها‭ ‬ودمجها‭ ‬في‭ ‬المؤسسات‭ ‬المدنية‭ ‬والعسكرية،‭ ‬ورفع‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬لدعم‭ ‬هذا‭ ‬المسار،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬بعض‭ ‬التوصيات‭ ‬الخاصة‭ ‬بضمان‭ ‬أمن‭ ‬المنشآت‭ ‬النفطية‭ ‬وتوحيد‭ ‬المؤسسات‭ ‬الليبية‭ ‬وخاصة‭ ‬المصرف‭ ‬الليبي‭.‬
كما‭ ‬أن‭ ‬الأزمة‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬قد‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬أصبحت‭ ‬معه‭ ‬مصدر‭ ‬تهديد‭ ‬يتجاوز‭ ‬الإطار‭ ‬المحلي‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬الأفريقي‭ ‬إلى‭ ‬الإطار‭ ‬الأوروبي‭ ‬والعالمي،‭ ‬وهذا‭ ‬أحد‭ ‬الأسباب‭ ‬المهمة‭ ‬التي‭ ‬دفعت‭ ‬ألمانيا‭ ‬إلى‭ ‬عقد‭ ‬مؤتمر‭ ‬برلين‭ ‬بعد‭ ‬أسبوع‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬فشل‭ ‬مؤتمر‭ ‬موسكو‭ ‬لتسوية‭ ‬الأزمة‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬لألمانيا‭ ‬دوافع‭ ‬عدة‭ ‬من‭ ‬وراء‭ ‬عقد‭ ‬المؤتمر‭ ‬أهمها‭: ‬منع‭ ‬تحول‭ ‬ليبيا‭ ‬إلى‭ ‬مصدر‭ ‬لموجات‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬الشرعية،‭ ‬أو‭ ‬قاعدة‭ ‬للإرهاب‭ ‬خاصة‭ ‬إرهاب‭ ‬داعش،‭ ‬وسط‭ ‬ما‭ ‬تعانيه‭ ‬من‭ ‬فوضى،‭ ‬وكذلك‭ ‬الحيلولة‭ ‬دون‭ ‬إعادة‭ ‬السيناريو‭ ‬السوري‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬تزايد‭ ‬انتقال‭ ‬المقاتلين‭ ‬السوريين‭ ‬من‭ ‬إدلب‭ ‬إلى‭ ‬ليبيا،‭ ‬والانضمام‭ ‬لميليشيات‭ ‬طرابلس‭ ‬المسلحة‭‬ .‬
ويضاف‭ ‬لما‭ ‬سبق،‭ ‬الخبرة‭ ‬السلبية‭ ‬لدى‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬بشأن‭ ‬ارتدادات‭ ‬الدور‭ ‬التركي،‭ ‬في‭ ‬توظيف‭ ‬قضايا‭ ‬اللاجئين‭ ‬والجماعات‭ ‬الجهادية،‭ ‬لممارسة‭ ‬الابتزاز‭ ‬ضد‭ ‬الأوروبيين‭. ‬
جوانب‭ ‬إيجابية
في‭ ‬ضوء‭ ‬ما‭ ‬سبق‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬ثمة‭ ‬جوانب‭ ‬إيجابية‭ ‬عديدة‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬برلين‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تضع‭ ‬الأمور‭ ‬على‭ ‬طريق‭ ‬التسوية‭ ‬السلمية‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬التهدئة‭ ‬طويلة‭ ‬الأجل‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬أهمها‭:‬
أن‭ ‬جميع‭ ‬الأطراف‭ ‬التي‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬المؤتمر‭ ‬أكدت‭ ‬بوضوح‭ ‬على‭ ‬إن‭ ‬الحل‭ ‬السلمي‭ ‬هو‭ ‬الطريق‭ ‬الأساسي‭ ‬لتسوية‭ ‬الأزمة‭ ‬الليبية،‭ ‬وأن‭ ‬على‭ ‬الجميع‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬إنجاح‭ ‬هذا‭ ‬الحل‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭.‬
أدى‭ ‬مؤتمر‭ ‬برلين‭ ‬إلى‭ ‬تحفيز‭ ‬بعض‭ ‬القوى‭ ‬الإقليمية‭ ‬المعنية‭ ‬بالأزمة‭ ‬إلى‭ ‬التحرك‭ ‬لمنع‭ ‬تفاقمها،‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬الجزائر‭ ‬التي‭ ‬استضافت‭ ‬يوم‭ ‬23‭ ‬مؤتمر‭ ‬لدول‭ ‬جوار‭ ‬ليبيا‭ ‬شارك‭ ‬فيه‭ ‬وزراء‭ ‬خارجية‭ ‬ومسؤولون‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬وتونس‭ ‬وتشاد‭ ‬والنيجر‭ ‬والسودان‭ ‬ومالي ‭.‬
من‭ ‬الواضح‭ ‬أن‭ ‬المانيا‭ ‬التي‭ ‬استضافت‭ ‬مؤتمر‭ ‬برلين،‭ ‬لديها‭ ‬إرادة‭ ‬متابعة‭ ‬نتائج‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الخطوات‭ ‬اللاحقة‭ ‬له،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬وضح‭ ‬من‭ ‬مشاركة‭ ‬هايكو‭ ‬ماس‭ ‬وزير‭ ‬خارجية‭ ‬ألمانيا،‭ ‬في‭ ‬اجتماع‭ ‬دول‭ ‬جوار‭ ‬ليبيا‭ ‬في‭ ‬الجزائر‭.‬
التحرك‭ ‬الدولي‭ ‬بالصورة‭ ‬التي‭ ‬ظهرت‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬برلين،‭ ‬يمثل‭ ‬ضغطاً‭ ‬على‭ ‬طرفي‭ ‬الصراع،‭ ‬خاصة‭ ‬إذا‭ ‬تحولت‭ ‬مقررات‭ ‬برلين‭ ‬إلى‭ ‬قرارات‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬التهدئة‭ ‬لوقت‭ ‬طويل‭. ‬
لكن‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬فإن‭ ‬هناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬العوامل‭ ‬المعاكسة،‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تجعل‭ ‬من‭ ‬مؤتمر‭ ‬برلين‭ ‬محاولة‭ ‬أخرى‭ ‬متعثرة‭ ‬من‭ ‬محاولات‭ ‬تسوية‭ ‬الأزمة‭ ‬الليبية،‭ ‬أهمها‭:‬
في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يمثل‭ ‬فيه‭ ‬الجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الليبي‭ ‬كتلة‭ ‬واحدة‭ ‬يمكنها‭ ‬اتخاذ‭ ‬قرارات‭ ‬والالتزام‭ ‬بها‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار،‭ ‬فإن‭ ‬القوات‭ ‬التي‭ ‬تقاتل‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬حكومة‭ ‬فايز‭ ‬السراج،‭ ‬تتكون‭ ‬من‭ ‬ميليشيات‭ ‬مسلحة‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬السيطرة‭ ‬عليها،‭ ‬حتى‭ ‬من‭ ‬السراج‭ ‬نفسه،‭ ‬وتستمد‭ ‬وجودها‭ ‬من‭ ‬سلاحها،‭ ‬ولذلك‭ ‬فإنه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬الثقة‭ ‬في‭ ‬التزام‭ ‬هذه‭ ‬الميليشيات‭ ‬بأي‭ ‬اتفاق‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار ‭ .‬
حل‭ ‬الميليشيات‭ ‬المسلحة
حل‭ ‬الأزمة‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬يحتاج‭ ‬أول‭ ‬ما‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬حل‭ ‬الميليشيات‭ ‬المسلحة‭ ‬التابعة‭ ‬للسراج‭ ‬ونزع‭ ‬سلاحها،‭ ‬لكن‭ ‬هذه‭ ‬الميليشيات‭ ‬لن‭ ‬تتخلى‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬السلاح‭ ‬بسهولة،‭ ‬لأنه‭ ‬مصدر‭ ‬وجودها،‭ ‬كما‭ ‬سبقت‭ ‬الإشارة،‭ ‬ولا‭ ‬شك‭ ‬في‭ ‬إنها‭ ‬سوف‭ ‬تساوم‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬بشكل‭ ‬كبير،‭ ‬خاصة‭ ‬إنها‭ ‬تعرف‭ ‬أن‭ ‬نزع‭ ‬سلاحها‭ ‬سوف‭ ‬يضعها‭ ‬تحت‭ ‬طائلة‭ ‬القانون‭ ‬بسبب‭ ‬الجرائم‭ ‬التي‭ ‬ارتكبتها‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬جرائم‭ ‬حرب‭.‬
ثمة‭ ‬فجوة‭ ‬ثقة‭ ‬كبيرة‭ ‬بين‭ ‬طرفي‭ ‬الصراع،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬عبر‭ ‬عنه‭ ‬عدم‭ ‬حضور‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬حفتر‭ ‬والسراج‭ ‬لفاعليات‭ ‬مؤتمر‭ ‬برلين‭ ‬رغم‭ ‬وجودهما‭ ‬في‭ ‬برلين،‭ ‬وعدم‭ ‬التقائهما‭ ‬وجهاً‭ ‬لوجه‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬موسكو‭ ‬قبلها‭ ‬بأيام،‭ ‬رغم‭ ‬حضورهما‭ ‬إلى‭ ‬موسكو‭ ‬أيضا‭.‬5‭ ‬وهذه‭ ‬مشكلة‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬التعقيد‭.‬
قضية‭ ‬النفط‭ ‬من‭ ‬العقبات‭ ‬المهمة،‭ ‬لأن‭ ‬حكومة‭ ‬السراج‭ ‬تصر‭ ‬على‭ ‬التحكم‭ ‬في‭ ‬الموارد‭ ‬النفطية،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬يتهمها‭ ‬الجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الليبي‭ ‬بتوجيه‭ ‬موارد‭ ‬النفط‭ ‬إلى‭ ‬الميليشيات‭ ‬المسلحة‭ ‬وإلى‭ ‬المرتزقة‭ ‬الذين‭ ‬ترسلهم‭ ‬تركيا‭ ‬للقتال‭ ‬إلى‭ ‬جانبها‭. ‬وقد‭ ‬كان‭ ‬النفط‭ ‬أحد‭ ‬اعقد‭ ‬قضايا‭ ‬الصراع‭ ‬بين‭ ‬الطرفين‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭.‬
هناك‭ ‬خلافات‭ ‬بين‭ ‬القوى‭ ‬الكبرى‭ ‬حول‭ ‬ليبيا؛‭ ‬فثمة‭ ‬خلاف‭ ‬بين‭ ‬فرنسا‭ ‬وإيطاليا،‭ ‬وبين‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وروسيا،‭ ‬وهذا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يعيق‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬تسوية،‭ ‬خاصة‭ ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬الخلافات‭ ‬ظهرت‭ ‬إلى‭ ‬السطح‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية،6‭ ‬وتحولت‭ ‬ليبيا‭ ‬إلى‭ ‬ساحة‭ ‬لصراع‭ ‬النفوذ‭ ‬الدولي‭. ‬
موقف‭ ‬تركيا‭ ‬يمثل‭ ‬أحد‭ ‬أصعب‭ ‬العقبات‭ ‬أمام‭ ‬نجاح‭ ‬مقررات‭ ‬مؤتمر‭ ‬برلين‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬تسوية‭ ‬سياسية‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭. ‬فقد‭ ‬وقعت‭ ‬تركيا‭ ‬مع‭ ‬حكومة‭ ‬السراج‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2019،‭ ‬مذكرتي‭ ‬تفاهم‭: ‬الأولى‭ ‬بشأن‭ ‬التعاون‭ ‬الأمني‭ ‬والعسكري،‭ ‬والثانية‭ ‬حول‭ ‬السيادة‭ ‬على‭ ‬المناطق‭ ‬البحرية،‭ ‬وبعدها‭ ‬أعلن‭ ‬البرلمان‭ ‬التركى‭ ‬في‭ ‬2‭ ‬يناير‭ ‬2020‭ ‬عن‭ ‬موافقته‭ ‬على‭ ‬مذكرة‭ ‬الرئيس‭ ‬التركى‭ ‬أردوغان،‭ ‬التي‭ ‬قضت‭ ‬بالسماح‭ ‬بإرسال‭ ‬جنود‭ ‬أتراك‭ ‬إلى‭ ‬ليبيا،‭ ‬دعما‭ ‬لحكومة‭ ‬السراج‭. ‬
الموقف‭ ‬التركي
ما‭ ‬سبق‭ ‬يجعل‭ ‬تركيا‭ ‬مصرة‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬حكومة‭ ‬السراج‭ ‬بكل‭ ‬الطرق،‭ ‬ومستعدة‭ ‬لإفساد‭ ‬أي‭ ‬تسوية‭ ‬لا‭ ‬تضمن‭ ‬مصالحها‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭. ‬وأول‭ ‬هذه‭ ‬المصالح‭ ‬هو‭ ‬الطاقة،‭ ‬حيث‭ ‬تستورد‭ ‬تركيا‭ ‬ما‭ ‬قيمته‭ ‬50‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬سنوياً‭ ‬من‭ ‬الطاقة،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬ليبيا‭ ‬لديها‭ ‬احتياطات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬النفط‭ ‬والغاز7‭. ‬ثاني‭ ‬المصالح‭ ‬أن‭ ‬أنقرة‭ ‬ترغب‭ ‬في‭ ‬فرض‭ ‬موطئ‭ ‬قدم‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬أفريقيا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬البوابة‭ ‬الليبية،‭ ‬حيث‭ ‬تعطي‭ ‬أنقرة‭ ‬أهمية‭ ‬كبيرة‭ ‬لعلاقاتها‭ ‬مع‭ ‬القارة‭ ‬الأفريقية‭. ‬ثالث‭ ‬المصالح‭ ‬هو‭ ‬سعي‭ ‬لتركيا‭ ‬لتعويض‭ ‬نفوذها‭ ‬الذي‭ ‬تراجع‭ ‬كثيراً‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬والعراق‭. ‬ورابعها‭ ‬أن‭ ‬ليبيا‭ ‬تمثل‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬أردوغان‭ ‬آخر‭ ‬محطات‭ ‬الإسلام‭ ‬السياسي‭ ‬الحليف‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭. ‬وخامسها‭ ‬أن‭ ‬ليبيا‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬تركيا‭ ‬هي‭ ‬طرف‭ ‬في‭ ‬كتلة‭ ‬أو‭ ‬محور‭ ‬يعمل‭ ‬أردوغان‭ ‬على‭ ‬تشكيله‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭ ‬لمواجهة‭ ‬الكتلة‭ ‬الأخرى‭ ‬المناوئة‭ ‬له‭ ‬والمتمثلة‭ ‬في‭ ‬“منتدى‭ ‬غاز‭ ‬شرق‭ ‬المتوسط”‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬تشكيله‭ ‬في‭ ‬القاهرة‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬ويضم‭: ‬مصر‭ ‬وإسرائيل‭ ‬وقبرص‭ ‬واليونان‭ ‬وإيطاليا‭ ‬والأردن‭ ‬والسلطة‭ ‬الفلسطينية،‭ ‬فيما‭ ‬يستبعد‭ ‬تركيا‭ .
مسار‭ ‬لتسوية
وبناء‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬سبق،‭ ‬فإن‭ ‬نجاح‭ ‬أي‭ ‬مسار‭ ‬لتسوية‭ ‬الأزمة‭ ‬الليبية،‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬يتضمن‭ ‬الآتي‭: ‬ممارسة‭ ‬الضغط‭ ‬الدولي‭ ‬الحقيقي‭ ‬على‭ ‬تركيا‭ ‬لمنعها‭ ‬من‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬سواء‭ ‬عسكرياً‭ ‬أو‭ ‬سياساً،‭ ‬وإيجاد‭ ‬إطار‭ ‬محدد‭ ‬لنزع‭ ‬سلاح‭ ‬الميليشيات‭ ‬المسلحة‭ ‬التي‭ ‬تقاتل‭ ‬في‭ ‬طرابلس،‭ ‬وتبني‭ ‬موقف‭ ‬دولي‭ ‬موحد‭ ‬بشأن‭ ‬الأزمة‭ ‬يتجاوز‭ ‬الخلافات‭ ‬القائمة‭ ‬بين‭ ‬القوى‭ ‬الكبرى‭ ‬حول‭ ‬الملف‭ ‬الليبي‭. ‬بدون‭ ‬ذلك‭ ‬سوف‭ ‬تظل‭ ‬الأزمة‭ ‬تراوح‭ ‬مكانها‭ ‬بين‭ ‬كر‭ ‬وفر‭. ‬

سحر‭ ‬صالح‭ ‬‭)‬باحثة‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬السياسية‭(‬

IDEX
WhatsApp
Dubai Airshow
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض