Tunisia

تونس أبعاد‭ ‬الغضب‭ ‬المتصاعد‭ ‬تجاه‭ ‬حركة«‬النهضة‮»

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

رغم‭ ‬مرور‭ ‬نحو‭ ‬عشر‭ ‬سنوات‭ ‬على‭ ‬إطاحة‭ ‬الرئيس‭ ‬التونسي‭ ‬الأسبق‭ ‬زين‭ ‬العابدين‭ ‬بن‭ ‬علي،‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تونس‭ ‬تعاني‭ ‬عدم‭ ‬الاستقرار،‭ ‬والمحور‭ ‬الأساسي‭ ‬للخلافات‭ ‬والتوترات‭ ‬فيها‭ ‬هو‭ ‬‮«‬حركة‭ ‬النهضة‮»‬‭ ‬الإخوانية،‭ ‬وهي‭ ‬التوترات‭ ‬التي‭ ‬زادت‭ ‬بعد‭ ‬تولي‭ ‬زعيم‭ ‬الحركة‭ ‬راشد‭ ‬الغنوشي‭ ‬رئاسة‭ ‬البرلمان‭ ‬التونسي‭ ‬بعد‭ ‬الانتخابات‭ ‬البرلمانية‭ ‬التي‭ ‬أجريت‭ ‬عام‭ ‬2019،‭ ‬وما‭ ‬أدى‭ ‬إليه‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬الوجه‭ ‬الإخواني‭ ‬الحقيقي‭ ‬للحركة‭ ‬وزعيمها،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬زعمه‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬الانفصال‭ ‬عن‭ ‬جماعة‭ ‬الإخوان‭ ‬المسلمين‭. ‬

بعد‭ ‬فقدانها‭ ‬وزنها‭ ‬الانتخابي‭ ‬في‭ ‬انتخابات‭ ‬عام‭ ‬2019 ،‬وخسارة‭ ‬مرشحها‭ ‬للرئاسة‭ ‬عبدالفتاح‭ ‬مورو،‭ ‬وفشل‭ ‬حكومتها‭ ‬المُقترحة‭ ‬بقيادة‭ ‬حبيب‭ ‬الجملي‭ ‬فى‭ ‬نيل‭ ‬ثقة‭ ‬البرلمان،‭ ‬تتسارع‭ ‬وتيرة‭ ‬الأحداث‭ ‬لتلاحق‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬وزعيمها،‭ ‬خاصة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بعلاقته‭ ‬مع‭ ‬تركيا‭ ‬وقطر،‭ ‬وتتسع‭ ‬حركة‭ ‬المعارضة‭ ‬لها،‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬الساحة‭ ‬السياسية،‭ ‬حيث‭ ‬تتعالى‭ ‬الأصوات‭ ‬المطالبة‭ ‬بحل‭ ‬البرلمان‭ ‬وتنظيم‭ ‬انتخابات‭ ‬برلمانية‭ ‬مبكرة‭ ‬وتشكيل‭ ‬حكومة‭ ‬تصريف‭ ‬أعمال‭ ‬مصغرة‭ ‬وتغيير‭ ‬النظام‭ ‬السياسي‭ ‬واستبداله‭ ‬بنظام‭ ‬رئاسي‭ ‬وتنقيح‭ ‬قانون‭ ‬الانتخابات‭ ‬وإقالة‭ ‬الغنوشي‭ ‬من‭ ‬منصبه‭. ‬وما‭ ‬بين‭ ‬تصدعات‭ ‬داخلية‭ ‬ورفض‭ ‬شعبي،‭ ‬تعاني‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬التونسية‭ ‬وزعيمها‭ ‬الذي‭ ‬خضع‭ ‬لمساءلة‭ ‬في‭ ‬جلسة‭ ‬برلمانية‭ ‬استمرت‭ ‬لنحو‭ ‬عشرين‭ ‬ساعة‭. ‬
الغضب‭ ‬تجاه‭ ‬حركة‭ ‬‮«‬النهضة‮»‬‭.. ‬الأسباب‭ ‬والتجليات
•‭ ‬بدأت‭ ‬الأحداث‭ ‬منذ‭ ‬منتصف‭ ‬يناير‭ ‬2020،‭ ‬حينما‭ ‬توجه‭ ‬راشد‭ ‬الغنوشي‭ ‬بزيارة‭ ‬إلى‭ ‬تركيا‭ ‬ليلتقي‭ ‬رئيسها‭ ‬رجب‭ ‬طيب‭ ‬أردوغان‭ ‬عشية‭ ‬رفض‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬التونسي‭ ‬منح‭ ‬الثقة‭ ‬لحكومة‭ ‬الجملي‭ ‬المدعومة‭ ‬من‭ ‬حركة‭ ‬النهضة،‭ ‬وعشية‭ ‬حضور‭ ‬الغنوشي‭ ‬لاجتماع‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬التونسي،‭ ‬وقد‭ ‬سبق‭ ‬واستقبل‭ ‬سفير‭ ‬تركيا‭ ‬في‭ ‬مكتبه‭ ‬بمقر‭ ‬البرلمان،‭ ‬مما‭ ‬أثار‭ ‬غضباً‭ ‬واستياءً‭ ‬من‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬نوابه‭ ‬الذين‭ ‬رأوا‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الزيارة‭ ‬تعد‭ ‬دليلًا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬قرارات‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬مرتبطة‭ ‬بتوجيهات‭ ‬تركيا،‭ ‬كما‭ ‬طالب‭ ‬البعض‭ ‬بمساءلته‭ ‬وإصدار‭ ‬عريضة‭ ‬لسحب‭ ‬الثقة‭ ‬منه‭ ‬والتشكك‭ ‬فى‭ ‬إفشائه‭ ‬أسرار‭ ‬تتعلق‭ ‬بأمن‭ ‬تونس‭ ‬إلى‭ ‬الرئيس‭ ‬التركي‭. ‬بينما‭ ‬دافع‭ ‬الغنوشي‭ ‬قائلًا‭ ‬إنه‭ ‬زار‭ ‬أردوغان‭ ‬بموعد‭ ‬مسبق‭ ‬وبصفته‭ ‬رئيساً‭ ‬لحركة‭ ‬النهضة‭ ‬وليس‭ ‬بصفته‭ ‬رئيسا‭ ‬للبرلمان،‭ ‬وأن‭ ‬سبب‭ ‬الزيارة‭ ‬هو‭ ‬تهنئة‭ ‬تركيا‭ ‬على‭ ‬إنتاج‭ ‬سيارة‭ ‬جديدة‭!!‬
•‭ ‬ثم‭ ‬تسبب‭ ‬مشروعا‭ ‬اتفاقيتين‭ ‬تجاريتين‭ ‬مع‭ ‬تركيا‭ ‬وقطر‭ ‬في‭ ‬إثارة‭ ‬جدل‭ ‬واسع‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬التونسي‭ ‬واتهامات‭ ‬وُجهت‭ ‬للغنوشي‭ ‬باستغلال‭ ‬منصبه‭ ‬لتمكين‭ ‬أنقرة‭ ‬والدوحة‭ ‬من‭ ‬التغلغل‭ ‬فى‭ ‬الاقتصاد‭ ‬التونسي‭ ‬فى‭ ‬إطار‭ ‬أجندة‭ ‬تنظيم‭ ‬الإخوان‭ ‬المرتبطة‭ ‬بالمشروع‭ ‬التركي‭ ‬والقطري‭. ‬وارتأى‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التونسيين‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬تخل‭ ‬بشرف‭ ‬تونس‭ ‬لأنها‭ ‬أعلى‭ ‬قيمة‭ ‬من‭ ‬القوانين‭ ‬الداخلية‭ ‬والتي‭ ‬تمنع‭ ‬الأجانب‭ ‬من‭ ‬حق‭ ‬التملك‭ ‬فيها‭. ‬وحذر‭ ‬الاتحاد‭ ‬التونسي‭ ‬للشغل‭ ‬من‭ ‬استغلال‭ ‬أزمة‭ ‬كورونا‭ ‬لتمرير‭ ‬مشاريع‭ ‬واتفاقيات‭ ‬تعادي‭ ‬مصلحة‭ ‬تونس‭ ‬وأجيالها‭ ‬القادمة‭ ‬لصالح‭ ‬أحلاف‭ ‬خارجية،‭ ‬وطالب‭ ‬التونسيون‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬باتخاذ‭ ‬موقف‭ ‬حيال‭ ‬ذلك‭. ‬
•‭ ‬وفي‭ ‬التاسع‭ ‬عشر‭ ‬من‭ ‬مايو‭ ‬2020‭ ‬أجرى‭ ‬راشد‭ ‬الغنوشي‭ ‬اتصالاً‭ ‬هاتفياً‭ ‬مع‭ ‬فايز‭ ‬السراج‭ ‬رئيس‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬الليبية‭ ‬ليهنئه‭ ‬على‭ ‬سيطرة‭ ‬الميليشيات‭ ‬التابعة‭ ‬له‭ ‬على‭ ‬قاعدة‭ ‬الطوية،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬اعتبرته‭ ‬عدة‭ ‬أحزاب،‭ ‬تجاوزاً‭ ‬لمؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬وتوريطاً‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬النزاع‭ ‬الليبي‭ ‬لصالح‭ ‬جماعة‭ ‬الإخوان‭ ‬وحلفائها،‭ ‬وتوريطها‭ ‬كذلك‭ ‬مع‭ ‬الاحتلال‭ ‬التركي،‭ ‬وأصدرت‭ ‬هذه‭ ‬الأحزاب‭ ‬بياناً‭ ‬مشتركاً‭ ‬بهذا‭ ‬الشأن،‭ ‬وشاركتها‭ ‬فيه‭ ‬دوائر‭ ‬سياسية‭ ‬عديدة‭ ‬خاصةً‭ ‬أن‭ ‬السراج‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬أعلن‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الاتصال‭ ‬وليس‭ ‬الغنوشي‭. ‬وبالعودة‭ ‬للدستور‭ ‬فإن‭ ‬الاتصالات‭ ‬الخارجية‭ ‬من‭ ‬اختصاص‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬وحده،‭ ‬وهذا‭ ‬التصرف‭ ‬كان‭ ‬موضع‭ ‬رفض‭ ‬من‭ ‬التونسيين‭ ‬الذين‭ ‬لا‭ ‬يرغبون‭ ‬في‭ ‬الزج‭ ‬ببلادهم‭ ‬في‭ ‬أتون‭ ‬حرب‭ ‬أهلية‭ ‬ليبية‭ ‬على‭ ‬حدود‭ ‬دولتهم‭. ‬

ضغوط‭ ‬متصاعدة
ونتيجة‭ ‬لذلك‭ ‬تصاعدت‭ ‬الضغوط‭ ‬
على‭ ‬حركة‭ ‬النهضة،‭ ‬حيث‭:‬
•‭ ‬أعلنت‭ ‬عبير‭ ‬موسى‭ ‬رئيسة‭ ‬الحزب‭ ‬الدستوري‭ ‬الحر‭ ‬عن‭ ‬عزمها‭ ‬التقدم‭ ‬بلائحة‭ ‬للبرلمان‭ ‬لتصنيف‭ ‬جماعة‭ ‬الإخوان‭ ‬جماعة‭ ‬إرهابية‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يضع‭ ‬مزيداً‭ ‬من‭ ‬الحرج‭ ‬على‭ ‬الغنوشي‭ ‬وحركته‭ ‬حال‭ ‬رفضها،‭ ‬مما‭ ‬سيضعه‭ ‬شعبياً‭ ‬وبرلمانياً‭ ‬في‭ ‬موضع‭ ‬اتهام‭ ‬بالدفاع‭ ‬عن‭ ‬المنظمات‭ ‬المتطرفة‭. ‬
•‭ ‬وتوالت‭ ‬الأحداث‭ ‬ليقرر‭ ‬البرلمان‭ ‬جلسة‭ ‬عقدها‭ ‬في‭ ‬الثالث‭ ‬من‭ ‬يونيو‭ ‬2020‭ ‬لمساءلة‭ ‬رئيسه‭ ‬راشد‭ ‬الغنوشي،‭ ‬مع‭ ‬تنامي‭ ‬زخم‭ ‬عريضة‭ ‬شعبية‭ ‬انتشرت‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬تطالب‭ ‬بالتدقيق‭ ‬في‭ ‬مصادر‭ ‬ثروته‭ ‬التي‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أنه‭ ‬ليس‭ ‬له‭ ‬أي‭ ‬نشاط‭ ‬اقتصادي‭ ‬أو‭ ‬تجاري‭. ‬
•‭ ‬وعادت‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأحزاب‭ ‬المعارضة‭ ‬لتتهم‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬باستخدام‭ ‬عناصر‭ ‬متطرفة‭ ‬وتجنيد‭ ‬الجهاديين‭ ‬لاغتيال‭ ‬معارضيها‭ ‬وعلى‭ ‬رأسهم‭ ‬شكري‭ ‬بلعيد‭ ‬ومحمد‭ ‬البراهمي،‭ ‬واتهام‭ ‬الحركة‭ ‬بالتدخل‭ ‬في‭ ‬الشأن‭ ‬القضائي‭ ‬بتعيين‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬القضاة‭ ‬المواليين‭ ‬للتعتيم‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭. ‬
•‭ ‬وشهدت‭ ‬جلسة‭ ‬البرلمان‭ ‬التونسي‭ ‬المنعقدة‭ ‬في‭ ‬السابع‭ ‬عشر‭ ‬من‭ ‬يونيو‭ ‬2020‭ ‬جولة‭ ‬من‭ ‬الفوضى‭ ‬عقب‭ ‬رفع‭ ‬نواب‭ ‬ائتلاف‭ ‬الكرامة‭ ‬–‭ ‬وهو‭ ‬أحد‭ ‬مكونات‭ ‬الإسلام‭ ‬السياسي‭ ‬التونسي–‭ ‬صورة‭ ‬محمد‭ ‬مرسي‭ ‬في‭ ‬ذكرى‭ ‬وفاته،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أثار‭ ‬غضب‭ ‬عدد‭ ‬غير‭ ‬قليل‭ ‬من‭ ‬النواب‭ ‬باعتبار‭ ‬مرسي‭ ‬أحد‭ ‬رموز‭ ‬الإخوان‭ ‬المسلمين‭ ‬المتهم‭ ‬بالإرهاب‭ ‬والتورط‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬عنف‭.‬

حركة‭ ‬النهضة‭.. ‬أبعاد‭ ‬الأزمة
في‭ ‬ضوء‭ ‬ما‭ ‬سبق،‭ ‬تواجه‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬وضعاً‭ ‬صعباً‭ ‬ومعقداً‭ ‬أهم‭ ‬مظاهره‭ ‬هي‭:‬
‭ ‬يدلل‭ ‬البعض‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‭ ‬الصعب‭ ‬باضطرارها‭ ‬قبول‭ ‬حكومة‭ ‬إلياس‭ ‬الفخفاخ‭ ‬خشية‭ ‬تنفيذ‭ ‬الرئيس‭ ‬التونسي‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬تهديداته‭ ‬بحل‭ ‬البرلمان‭ ‬والدعوة‭ ‬إلى‭ ‬إجراء‭ ‬انتخابات‭ ‬تشريعية‭ ‬مبكرة‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬تحظى‭ ‬فيها‭ ‬بمقاعد‭ ‬ذات‭ ‬وزن‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭. ‬
•‭ ‬يواجه‭ ‬راشد‭ ‬الغنوشي‭ ‬انتقادات‭ ‬حادة‭ ‬بسبب‭ ‬انحيازه‭ ‬الواضح‭ ‬لحزبه‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬منصبه‭ ‬وعدم‭ ‬قدرته‭ ‬على‭ ‬إدارة‭ ‬الجلسات‭ ‬بحكمة‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬معارضيه‭.‬
•‭ ‬وعلى‭ ‬الصعيد‭ ‬الداخلي‭ ‬لحركة‭ ‬النهضة‭ ‬فإن‭ ‬الصورة‭ ‬تبدو‭ ‬متوترة‭ ‬هي‭ ‬الأخرى‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬سلسلة‭ ‬استقالات‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أعضاء‭ ‬بارزين‭ ‬فيها‭ ‬مثل‭ ‬عبدالفتاح‭ ‬مورو‭ ‬النائب‭ ‬الأول‭ ‬لرئيس‭ ‬الحركة‭ ‬ورفيق‭ ‬الغنوشي‭ ‬في‭ ‬تأسيسها‭ ‬منذ‭ ‬علم‭ ‬1972،‭ ‬وعبد‭ ‬الحميد‭ ‬الجلاصي‭ ‬وزياد‭ ‬العذارى‭ ‬الأمين‭ ‬العام،‭ ‬هشام‭ ‬العريض‭ ‬وزياد‭ ‬بو‭ ‬مخلة‭ ‬عضوي‭ ‬مجلس‭ ‬شورى‭ ‬الحركة‭ ‬وقبلهما‭ ‬زبير‭ ‬الشهودى‭ ‬رئيس‭ ‬مكتب‭ ‬رئيس‭ ‬الحركة‭ ‬وغيرهم‭. ‬
•‭ ‬تنامت‭ ‬أصوات‭ ‬عدة‭ ‬داخل‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬لتطالب‭ ‬بالتجديد‭ ‬في‭ ‬سلم‭ ‬قيادتها‭ ‬التي‭ ‬يحتكرها‭ ‬الغنوشي‭ ‬منذ‭ ‬نحو‭ ‬خمسة‭ ‬عقود‭ ‬ويضيق‭ ‬ذرعاً‭ ‬بآراء‭ ‬من‭ ‬يخالفه‭. ‬وقد‭ ‬اعترض‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬قيادات‭ ‬الحركة‭ ‬على‭ ‬طريقة‭ ‬تسييرها‭ ‬واتخاذ‭ ‬القرار‭ ‬فيها‭ ‬وتجاوز‭ ‬الغنوشي‭ ‬لمقررات‭ ‬مجلس‭ ‬شورى‭ ‬الحركة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مرة‭ ‬بل‭ ‬وإعلانه‭ ‬مؤخراً‭ ‬عن‭ ‬حل‭ ‬المكتب‭ ‬التنفيذي‭ ‬للحركة‭ ‬والذي‭ ‬يعد‭ ‬أعلى‭ ‬هيئة‭ ‬تنفيذية‭ ‬بها‭. ‬
ويطرح‭ ‬البعض‭ ‬داخل‭ ‬الحركة‭ ‬أن‭ ‬الغنوشي‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬حريصاً‭ ‬على‭ ‬مستقبلها‭ ‬داخل‭ ‬الحياة‭ ‬السياسية‭ ‬التونسية‭ ‬بقدر‭ ‬حرصه‭ ‬على‭ ‬تنفيذ‭ ‬أجندته‭ ‬الشخصية،‭ ‬وهي‭ ‬أجندة‭ ‬إخوانية‭ ‬تماماً‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬قدمت‭ ‬مبادرة‭ ‬حملت‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬مجموعة‭ ‬الوحدة‭ ‬والتجديد‮»‬‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬الحركة‭ ‬عرضاً‭ ‬لخارطة‭ ‬طريق‭ ‬بشأن‭ ‬دور‭ ‬رئيسها‭ ‬وموعد‭ ‬المؤتمر‭ ‬العام‭ ‬للحركة‭ ‬الذي‭ ‬تعطل‭ ‬عن‭ ‬موعده‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬تحمس‭ ‬الغنوشي‭ ‬لعقده،‭ ‬حيث‭ ‬تنتهي‭ ‬فترة‭ ‬رئاسته‭ ‬الثانية‭ ‬والأخيرة‭ ‬لحركة‭ ‬النهضة‭ ‬وفق‭ ‬لائحتها‭ ‬التي‭ ‬تنص‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬تجاوز‭ ‬رئاسة‭ ‬الحركة‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬دورتين‭ ‬متتاليتين،‭ ‬والغنوشي‭ ‬يؤجل‭ ‬انعقاد‭ ‬المؤتمر‭ ‬بحجة‭ ‬أزمة‭ ‬كورونا‭ ‬أملاً‭ ‬فى‭ ‬إجراء‭ ‬تعديلات‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬اللائحة‭. ‬
وقد‭ ‬دعت‭ ‬المبادرة‭ ‬إلى‭ ‬ضمان‭ ‬التداول‭ ‬القيادي‭ ‬فى‭ ‬الحركة‭ ‬بما‭ ‬يسمح‭ ‬بتجديد‭ ‬نخبها‭ ‬ويواكب‭ ‬متطلبات‭ ‬الحياة‭ ‬السياسية‭ ‬ويحاول‭ ‬استعادة‭ ‬شعبية‭ ‬الحركة‭ ‬التي‭ ‬تقلصت‭ ‬كثيراً‭ ‬بسبب‭ ‬رئاسة‭ ‬الغنوشي‭. ‬
•‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬ربما‭ ‬رأت‭ ‬في‭ ‬الرئيس‭ ‬قيس‭ ‬سعيد،‭ ‬شخصاً‭ ‬يمكن‭ ‬احتواؤه،‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬خبرته‭ ‬بالعمل‭ ‬السياسي،‭ ‬فإنه‭ ‬منذ‭ ‬تولى‭ ‬السلطة‭ ‬يتبنى‭ ‬مواقف‭ ‬استقلالية‭ ‬عنها،‭ ‬ويؤكد‭ ‬دائماً‭ ‬أن‭ ‬لتونس‭ ‬رئيس‭ ‬واحد‭ ‬يمثلها‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬والخارج‭. ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يؤيد‭ ‬فيه‭ ‬الغنوشي‭ ‬وحركة‭ ‬النهضة‭ ‬فايز‭ ‬السراج‭ ‬المدعوم‭ ‬من‭ ‬تركيا‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬فإن‭ ‬سعيد‭ ‬اتخذ‭ ‬موقفاً‭ ‬مخالفاً،‭ ‬حيث‭ ‬قال‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬مشترك‭ ‬مع‭ ‬نظيره‭ ‬الفرنسي‭ ‬إيمانويل‭ ‬ماكرون،‭ ‬يوم‭ ‬22‭ ‬يونيو‭ ‬2020،‭ ‬في‭ ‬باريس،‭ ‬‮«‬السلطة‭ ‬القائمة‭ ‬في‭ ‬طرابلس‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬شرعية‭ ‬دولية،‭ ‬ولكن‭ ‬هذه‭ ‬الشرعية‭ ‬الدولية‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تستمر،‭ ‬هي‭ ‬شرعية‭ ‬مؤقتة،‭ ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬تحل‭ ‬محلها‭ ‬شرعية‭ ‬جديدة،‭ ‬شرعية‭ ‬تنبع‭ ‬من‭ ‬إرادة‭ ‬الشعب‭ ‬الليبي‮»‬‭. ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬دعا‭ ‬‮«‬حزب‭ ‬العدالة‭ ‬والبناء‮»‬،‭ ‬الذراع‭ ‬السياسية‭ ‬لجماعة‭ ‬الإخوان‭ ‬المسلمين‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬إلى‭ ‬شن‭ ‬هجوم‭ ‬حاد‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬التونسي‭.‬

دلالات‭ ‬مهمة
وفي‭ ‬الختام‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬أزمة‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬تؤكد‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأمور‭ ‬المهمة‭ ‬أبرزها‭:‬
1‭ ‬
مواقف‭ ‬النهضة‭ ‬المؤيدة‭ ‬لتركيا،‭ ‬والداعمة‭ ‬للإخوان‭ ‬المسلمين‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬إعلانها‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬ما‭ ‬قالت‭ ‬إنه‭ ‬انفصال‭ ‬عن‭ ‬جماعة‭ ‬الإخوان،‭ ‬يثير‭ ‬الشك‭ ‬في‭ ‬مواقف‭ ‬كل‭ ‬القوى‭ ‬الإخوانية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬التي‭ ‬قالت‭ ‬إنها‭ ‬انفصلت‭ ‬عن‭ ‬الإخوان‭ ‬بعد‭ ‬إطاحة‭ ‬الجماعة‭ ‬الأم‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬عام‭ ‬2013،‭ ‬لأنه‭ ‬من‭ ‬الواضح‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المواقف‭ ‬هي‭ ‬مواقف‭ ‬تكتيكية‭ ‬ومن‭ ‬باب‭ ‬التقية‭ ‬السياسية‭ ‬دون‭ ‬تغيير‭ ‬حقيقي‭ ‬في‭ ‬التوجهات‭ ‬والقناعات‭.‬
2‭ ‬
حينما‭ ‬كانت‭ ‬ترى‭ ‬أنها‭ ‬مهددة‭ ‬بالانتفاضة‭ ‬عليها‭ ‬وإلقاء‭ ‬قادتها‭ ‬في‭ ‬السجون‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬تبنت‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬نهجاً‭ ‬بعيداً‭ ‬عن‭ ‬التوجهات‭ ‬الإخوانية،‭ ‬لكن‭ ‬حينما‭ ‬رأت‭ ‬أو‭ ‬قدرت‭ ‬أن‭ ‬الظروف‭ ‬ربما‭ ‬تسير‭ ‬في‭ ‬صالحها‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬السياسية‭ ‬التونسية،‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬انتخابات‭ ‬البرلمان‭ ‬الأخيرة،‭ ‬والتشققات‭ ‬التي‭ ‬لحقت‭ ‬بحزب‭ ‬نداء‭ ‬تونس،‭ ‬كشفت‭ ‬عن‭ ‬نواياها‭ ‬الحقيقية‭ ‬وعبرت‭ ‬عن‭ ‬مواقفها‭ ‬الإخوانية،‭ ‬وهذا‭ ‬هو‭ ‬حال‭ ‬كل‭ ‬قوى‭ ‬الإخوان‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭.. ‬تنتظر‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬حقيقة‭ ‬مواقفها‭ ‬علناً‭.‬
3‭ ‬
طبيعة‭ ‬جماعة‭ ‬الإخوان‭ ‬المسلمين،‭ ‬تجعل‭ ‬من‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬تغيير‭ ‬بعض‭ ‬القوى‭ ‬التابعة‭ ‬لها‭ ‬لتوجهاتها،‭ ‬محل‭ ‬شك‭ ‬كبير،‭ ‬وأي‭ ‬تغيير‭ ‬غنماً‭ ‬يكون‭ ‬مؤقتاً‭.‬‭ ‬وهذا‭ ‬ينطبق‭ ‬على‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬وغيرها‭. ‬

»‬‭ ‬سحر‭ ‬محمد‭ ‬صالح ‭ ‬ ( باحثة‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬الاستراتيجية‭(‬

IDEX
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض