العلاج الإماراتي لفيروس كورونا.. الدلالاات والمعاني التنموية (19)

العلاج‭ ‬الإماراتي لفيروس‭ ‬كورونـا الدلالات‭ ‬والمعاني‭ ‬التنموية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يمثل‭ ‬فيه‭ ‬وباء‭ ‬كورونا‭ ‬محنة‭ ‬معقدة‭ ‬ومركبة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬كله،‭ ‬فإن‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬لم‭ ‬تنظر‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‭ ‬فقط،‭ ‬وإنما‭ ‬رأت‭ ‬فيه،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬المحنة،‭ ‬منحة‭ ‬وفرصة‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تستفيد‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المجالات‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬يأتي‭ ‬إعلانها‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬شهر‭ ‬مايو‭ ‬2020‭ ‬عن‭ ‬التوصل‭ ‬لعلاج‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬أعراض‭ ‬الفيروس،‭ ‬طوره‭ ‬‮«‬مركز‭ ‬أبوظبي‭ ‬للخلايا‭ ‬الجذعية‮»‬‭ ‬ويتضمن‭ ‬استخراج‭ ‬الخلايا‭ ‬الجذعية‭ ‬من‭ ‬دم‭ ‬المريض‭ ‬وإعادة‭ ‬إدخالها‭ ‬بعد‭ ‬تنشيطها‭.
وقد‭ ‬مثل‭ ‬العلاج‭ ‬إنجازاً‭ ‬حضارياً‭ ‬كبيراً‭ ‬للدولة،‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬جاء‭ ‬توجيه‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة،‭ ‬حفظه‭ ‬الله،‭ ‬وصاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم،‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة،‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬حاكم‭ ‬دبي،‭ ‬رعاه‭ ‬الله،‭ ‬وصاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬ولي‭ ‬عهد‭ ‬أبوظبي،‭ ‬نائب‭ ‬القائد‭ ‬الأعلى‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة،‭ ‬التهنئة‭ ‬إلى‭ ‬شعب‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬والمقيمين‭ ‬على‭ ‬أرضها،‭ ‬بهذه‭ ‬المناسبة،‭ ‬مؤكدين‭ ‬‮«‬أن‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬تولي‭ ‬حياة‭ ‬الإنسان‭ ‬وصحته‭ ‬وسلامته‭ ‬أهمية‭ ‬قصوى،‭ ‬وتضعه‭ ‬على‭ ‬قمة‭ ‬أولوياتها‭ ‬وخططها‮»‬‭.
على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬إن‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬العلاج‭ ‬ارتبط‭ ‬بظروف‭ ‬محددة‭ ‬تتعلق‭ ‬بوباء‭ ‬كورونا،‭ ‬فإنه‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬وليد‭ ‬اللحظة‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬التجاوب‭ ‬السريع‭ ‬المعهود‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬مع‭ ‬مشكلة‭ ‬عالمية‭ ‬أرقت‭ ‬حكومات‭ ‬دول‭ ‬متقدمة‭ ‬وصلت‭ ‬في‭ ‬البحث‭ ‬العلمي‭ ‬والابتكار‭ ‬التكنولوجي‭ ‬ما‭ ‬وصلت‭ ‬وحققت‭ ‬فيه‭ ‬من‭ ‬الإنجازات‭ ‬ما‭ ‬حققت،‭ ‬ولكن‭ ‬المتأمل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الإنجاز‭ ‬العلمي‭ ‬الكبير‭ ‬لدولة‭ ‬عربية‭ ‬فتية‭ ‬آلت‭ ‬علي‭ ‬نفسها‭ ‬أن‭ ‬تسير‭ ‬وفق‭ ‬رؤية‭ ‬ثاقبة‭ ‬لقيادة‭ ‬حكيمة‭ ‬وخطط‭ ‬استراتيجية‭ ‬مدروسة‭ ‬ومحددة‭ ‬لوضع‭ ‬تلك‭ ‬الرؤية‭ ‬موضع‭ ‬التنفيذ،‭ ‬يدرك‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الإنجاز‭ ‬كان‭ ‬نتاجاً‭ ‬طبيعياً‭ ‬للخطط‭ ‬والرؤى‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬التي‭ ‬تبنتها‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬العقود‭ ‬الماضية،‭ ‬والجهد‭ ‬الكبير‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬بذله‭ ‬لسنوات‭ ‬طويلة،‭ ‬وتجسيداً‭ ‬لمضامين‭ ‬وأهداف‭ ‬رؤية‭ ‬الإمارات‭ ‬2021،‭ ‬التي‭ ‬أطلقها‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم،‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة،‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬حاكم‭ ‬دبي،‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2010‭. ‬3‭ ‬تلك‭ ‬الرؤية‭ ‬التي‭ ‬تستلهم‭ ‬آفاقها‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬العمل‭ ‬الوطني‭ ‬الذي‭ ‬أطلقه‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة،‭ ‬حفظه‭ ‬الله،‭ ‬واعتمده‭ ‬أصحاب‭ ‬السمو‭ ‬أعضاء‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬حكام‭ ‬الإمارات،‭ ‬والتي‭ ‬ضمت‭ ‬ستة‭ ‬محاور‭ ‬وطنية‭ ‬تمثل‭ ‬القطاعات‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬التركيز‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬الحكومي‭ ‬ومن‭ ‬بينها‭ ‬القطاع‭ ‬الصحي‭.
وفي‭ ‬نفس‭ ‬العام‭ (‬2010‭) ‬جاءت‭ ‬مبادرة‭ ‬إنشاء‭ ‬أول‭ ‬كيان‭ ‬بحثي‭ ‬وعلاجي‭ ‬بواسطة‭ ‬زراعة‭ ‬الخلايا‭ ‬الجذعية‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬إم‭ ‬إس‭ ‬سي‮»‬‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬التوريدات‭ ‬الطبية‭ ‬لتكون‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬مؤهلة‭ ‬لريادة‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العلاج‭ ‬بواسطة‭ ‬الخلايا‭ ‬الجذعية،‭ ‬5‭ ‬إضافة‭ ‬لكونها‭ ‬أول‭ ‬دولة‭ ‬عربية‭ ‬اهتمت‭ ‬بذلك‭ ‬القطاع‭ ‬الصحي‭ ‬المهم‭ ‬بعد‭ ‬إنشائها‭ ‬أول‭ ‬مركز‭ ‬متخصص‭ ‬بدبي‭ ‬في‭ ‬تخزين‭ ‬دم‭ ‬الحبل‭ ‬السري‭ ‬بالمنطقة‭ ‬عام‭ ‬2006‭ ‬بطاقة‭ ‬تخزين‭ ‬تبلغ‭ ‬10‭ ‬آلاف‭ ‬عينة،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬استخدام‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬إجراء‭ ‬عمليات‭ ‬الخلايا‭ ‬الجذعية‭.
‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬فصل‭ ‬هذا‭ ‬الإنجاز‭ ‬عن‭ ‬رؤية‭ ‬دولة‭ ‬الامارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الواضحة‭ ‬والشاملة‭ ‬لتشجيع‭ ‬البحث‭ ‬العلمي‭ ‬والابتكار،‭ ‬والتي‭ ‬تتضح‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مظهر‭ ‬أهمها‭: ‬رؤية‭ ‬الإمارات‭ ‬2021‭ ‬التي‭ ‬هدفت‭ ‬لأن‭ ‬تكون‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2021،‭ ‬وتؤكد‭ ‬الرؤية‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭: ‬متَّحدون‭ ‬في‭ ‬المعرفة،‭ ‬على‭: ‬اقتصاد‭ ‬معرفي‭ ‬وتنافسي،‭ ‬مدفوع‭ ‬بالابتكار‭ ‬والبحث‭ ‬والعلوم‭ ‬والتكنولوجيا،‭ ‬بقيادة‭ ‬كفاءات‭ ‬إماراتية‭ ‬ماهرة،‭ ‬حيث‭ ‬توظف‭ ‬الدولة‭ ‬كافة‭ ‬الطاقات‭ ‬الكامنة‭ ‬لرأس‭ ‬المال‭ ‬البشري‭ ‬المواطن،‭ ‬عبر‭ ‬تعظيم‭ ‬مشاركة‭ ‬الإماراتيين،‭ ‬وتشجيع‭ ‬الريادة،‭ ‬وبناء‭ ‬القيادات‭ ‬في‭ ‬القطاعين‭ ‬الحكومي‭ ‬والخاص،‭ ‬وجذب‭ ‬أفضل‭ ‬الكفاءات‭ ‬والحفاظ‭ ‬عليها‭.‬
وإضافة‭ ‬لرؤية‭ ‬الإمارات‭ ‬2021،‭ ‬هناك‭ ‬‮«‬أجندة‭ ‬الإمارات‭ ‬للعلوم‭ ‬المتقدمة‭ ‬2031‮»‬،‭ ‬و»منصة‭ ‬الإمارات‭ ‬للمختبرات‭ ‬العلمية‮»‬‭ ‬التي‭ ‬أطلقت‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬وتعمل‭ ‬على‭ ‬ربط‭ ‬المختبرات‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬بالعلماء‭ ‬والخبراء،‭ ‬وتضم‭ ‬المنصة‭ ‬6‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬المؤسسات‭ ‬البحثية‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬وهي‭: ‬مركز‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬للفضاء،‭ ‬وجامعة‭ ‬خليفة،‭ ‬وجامعة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬والجامعة‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬الشارقة،‭ ‬ودائرة‭ ‬الطاقة‭ – ‬أبوظبي،‭ ‬والمركز‭ ‬الدولي‭ ‬للزراعة‭ ‬الملحية‭ ‬ICBA‭ ‬ كما‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬كذلك‭: ‬الاستراتيجية‭ ‬الوطنية‭ ‬للابتكار،‭ ‬وسياسة‭ ‬العلوم‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬والابتكار،‭ ‬وصندوق‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬للابتكار،‭ ‬ومرصد‭ ‬المُستقبل،‭ ‬وغيرها‭. ‬
دلالات‭ ‬ومعان‭ ‬عميقة
ينطوي‭ ‬إعلان‭ ‬وزارة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬عن‭ ‬منح‭ ‬براءة‭ ‬الاختراع‭ ‬للطريقة‭ ‬المبتكرة‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬بها‭ ‬جمع‭ ‬الخلايا‭ ‬الجذعية‭ ‬والتي‭ ‬قام‭ ‬بتطويرها‭ ‬فريق‭ ‬من‭ ‬الأطباء‭ ‬والباحثين‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬أبوظبي‭ ‬للخلايا‭ ‬الجذعية،‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المعاني‭ ‬والدلالات‭ ‬المهمة‭ ‬لعل‭ ‬أهمها‭:‬
1‭ ‬
هذا‭ ‬التطور‭ ‬بمثابة‭ ‬إعلان‭ ‬واضح‭ ‬وقوى‭ ‬يثبت‭ ‬أن‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬تلعب‭ ‬دوراً‭ ‬مهماً‭ ‬في‭ ‬السياسة‭ ‬الصحية‭ ‬العالمية‭ ‬وتضع‭ ‬لنفسها‭ ‬موضع‭ ‬قدم‭ ‬مهم‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الابتكارات‭ ‬العلمية‭ ‬الصحية‭ ‬يتضافر‭ ‬مع‭ ‬الجهود‭ ‬الدولية‭ ‬الحثيثة‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬هذا‭ ‬الفيروس‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬تشهد‭ ‬البشرية‭ ‬مثيلاً‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬آثاره‭ ‬وتداعياته‭ ‬الصحية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والسياسية‭..‬
2‭ ‬
كما‭ ‬سيساهم‭ ‬العلاج‭ ‬الجديد‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬مكانة‭ ‬الدولة‭ ‬لتكون‭ ‬نموذجاً‭ ‬عالمياً‭ ‬في‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬وإنتاج‭ ‬العلاجات‭ ‬الطبية‭. ‬ولا‭ ‬شك‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬الاهتمام‭ ‬الإعلامي‭ ‬الكبير‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي‭ ‬بهذا‭ ‬العلاج،‭ ‬قد‭ ‬عزز‭ ‬من‭ ‬اسم‭ ‬دولة‭ ‬الامارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬وقدم‭ ‬صورة‭ ‬إيجابية‭ ‬عنها،‭ ‬لدى‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬الدولي‭.‬
3‭ ‬
من‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬الإنجاز‭ ‬الصحي،‭ ‬لم‭ ‬تقدم‭ ‬الإمارات‭ ‬صورة‭ ‬إيجابية‭ ‬عنها‭ ‬هي‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬وإنما‭ ‬عن‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬كله‭. ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬الصورة‭ ‬النمطية‭ ‬المأخوذة‭ ‬عن‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬أذهان‭ ‬شعوب‭ ‬العالم،‭ ‬هي‭ ‬أنها‭ ‬منطقة‭ ‬صراعات‭ ‬ومشاكل‭ ‬وتطرف‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المظاهر‭ ‬السلبية‭ ‬الأخرى،‭ ‬لكن‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬دائماً‭ ‬ترسل‭ ‬إلى‭ ‬العالم‭ ‬رسائل‭ ‬إيجابية‭ ‬عن‭ ‬المنطقة،‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التطور‭ ‬الحضاري‭ ‬والتنموي‭. ‬ولهذا‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬كله‭ ‬يفخر‭ ‬بهذا‭ ‬الإنجاز،‭ ‬وأن‭ ‬ما‭ ‬تحقق‭ ‬هو‭ ‬إنجاز‭ ‬عربي‭ ‬بتخطيط‭ ‬وتنفيذ‭ ‬إماراتي‭.‬
4‭ ‬
سيكون‭ ‬لهذا‭ ‬العلاج‭ ‬أثر‭ ‬إيجابي‭ ‬بعيد‭ ‬الأمد‭ ‬على‭ ‬استراتيجية‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬الهادفة‭ ‬إلى‭ ‬بناء‭ ‬اقتصاد‭ ‬قائم‭ ‬على‭ ‬المعرفة؛‭ ‬حيث‭ ‬تؤمن‭ ‬الدولة‭ ‬أن‭ ‬المعرفة‭ ‬هي‭ ‬المصدر‭ ‬الرئيسي‭ ‬للثروة،‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬امتلاك‭ ‬هذه‭ ‬المعرفة‭ ‬وتوطينها‭ ‬وعدم‭ ‬التوقف‭ ‬عند‭ ‬استيرادها‭ ‬فقط،‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الصحي،‭ ‬فحسب‭ ‬وإنما‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭ ‬الأخرى‭.‬
5‭ ‬
يؤكد‭ ‬هذا‭ ‬العلاج‭ ‬أمراً‭ ‬أساسياً‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬تسعى‭ ‬إلى‭ ‬التقدم‭ ‬والتطور‭ ‬ليس‭ ‬بالمعايير‭ ‬العربية‭ ‬أو‭ ‬الإقليمية‭ ‬فقط،‭ ‬وإنما‭ ‬بالمعايير‭ ‬العالمية،‭ ‬ولديها‭ ‬الثقة‭ ‬في‭ ‬ذاتها‭ ‬التي‭ ‬تجعلها‭ ‬مستعدة‭ ‬لمنافسة‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى‭ ‬والتفوق‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المؤشرات‭ ‬والجوانب،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الجوانب‭ ‬العلمية‭ ‬الدقيقة‭ ‬والمتخصصة‭.‬
6‭ ‬
التوصل‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬العلاج‭ ‬يعبر‭ ‬عن‭ ‬الموقع‭ ‬المتميز‭ ‬لقطاع‭ ‬الصحة‭ ‬ضمن‭ ‬استراتيجية‭ ‬التنمية‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الامارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يتضح‭ ‬من‭ ‬النسبة‭ ‬الكبيرة‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬تخصيصها‭ ‬لقطاع‭ ‬الصحة‭ ‬في‭ ‬الميزانية‭ ‬الاتحادية‭ ‬كل‭ ‬عام،‭ ‬كما‭ ‬يتضح‭ ‬من‭ ‬الأشكال‭ ‬الجرافيكية‭ ‬المرفقة‭ ‬أعلاه‭: ‬8
وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬حداثة‭ ‬مركز‭ ‬أبوظبي‭ ‬للخلايا‭ ‬الجذعية‭ (‬ADSCC‭)‬،‭ ‬بوصفه‭ ‬مركزاً‭ ‬متخصصاً‭ ‬للرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬والبحوث‭ ‬المتطورة‭ ‬على‭ ‬الخلايا‭ ‬الجذعية،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬نتائج‭ ‬التجارب‭ ‬السريرية‭ ‬التي‭ ‬أجريت‭ ‬على‭ ‬المصابين‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد‭ ‬والتي‭ ‬أظهرت‭ ‬نجاعة‭ ‬العلاج‭ ‬في‭ ‬عشرات‭ ‬الحالات‭ ‬تثبت‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬المركز‭ ‬ولد‭ ‬عملاقاً‭ ‬وأنه‭ ‬تطور‭ ‬طبيعي‭ ‬ومثمر‭ ‬لرؤية‭ ‬الإمارات‭ ‬2021‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬وتطبيق‭ ‬عملي‭ ‬لاستراتيجيتها‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الأوبئة‭ ‬والمخاطر‭ ‬الصحية‭ ‬المستجدة،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬استحوذ‭ ‬على‭ ‬اهتمام‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬محطات‭ ‬التلفزيون‭ ‬ووكالات‭ ‬الأنباء‭ ‬العالمية‭ ‬التي‭ ‬تناولت‭ ‬في‭ ‬تقاريرها‭ ‬الإخبارية‭ ‬وتحليلاتها‭ ‬الصحفية‭ ‬هذا‭ ‬الإنجاز‭ ‬العلمي‭ ‬الكبير‭ ‬واعتبرته‭ ‬مساهمة‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬الجهود‭ ‬العالمية‭ ‬لمكافحة‭ ‬وباء‭ ‬كورونا،‭ ‬يضاف‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬سارعت‭ ‬إليه‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬من‭ ‬إجراءات‭ ‬وقائية‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬الفيروس‭ ‬تطبيقاً‭ ‬لبروتوكولات‭ ‬الوقاية‭ ‬والعلاج‭ ‬المعتمدة‭ ‬من‭ ‬منظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية،‭ ‬والمتمثلة‭ ‬في‭ ‬البقاء‭ ‬في‭ ‬المنزل،‭ ‬والتباعد‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬وتدابير‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬العدوى‭ ‬ومكافحتها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تبني‭ ‬نظام‭ ‬التعليم‭ ‬والعمل‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬والذي‭ ‬يسهم‭ ‬بقدر‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬العدوى‭ ‬وانتشار‭ ‬الفيروس،‭ ‬حيث‭ ‬أثبتت‭ ‬الدولة‭ ‬بما‭ ‬تمتلكه‭ ‬من‭ ‬بنية‭ ‬تكنولوجية‭ ‬متطورة‭ ‬قدرتها‭ ‬الواضحة‭ ‬على‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬تلك‭ ‬الظروف‭ ‬المستجدة،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬قلل‭ ‬إلي‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬تأثيرات‭ ‬هذا‭ ‬الفيروس‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬مجالي‭ ‬العمل‭ ‬والتعليم‭. ‬
ولا‭ ‬شك‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬النتائج‭ ‬المشجعة‭ ‬التي‭ ‬توصل‭ ‬إليها‭ ‬مركز‭ ‬أبوظبي‭ ‬للخلايا‭ ‬الجذعية‭ ‬والحالات‭ ‬الإيجابية‭ ‬التي‭ ‬ثبت‭ ‬شفاؤها‭ ‬باستخدام‭ ‬هذا‭ ‬العلاج‭ ‬المطور‭ ‬هي‭ ‬خطوة‭ ‬في‭ ‬طريق‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬التي‭ ‬تنتهجها‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬والتي‭ ‬يأتي‭ ‬علي‭ ‬رأس‭ ‬أولوياتها‭ ‬صحة‭ ‬وسلامة‭ ‬الإنسان‭ ‬الذي‭ ‬هو‭ ‬هدف‭ ‬التنمية‭ ‬ووسيلتها‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬الوقت،‭ ‬ومن‭ ‬خلاله‭ ‬يترسخ‭ ‬دور‭ ‬الإمارات‭ ‬البارز‭ ‬وحرصها‭ ‬على‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬البحث‭ ‬والتطوير‭ ‬لمعاضدة‭ ‬الجهود‭ ‬العالمية‭ ‬لحماية‭ ‬الإنسانية‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الوباء‭ ‬الخطير‭. ‬

‮»‬‭ ‬أ‭.‬د‭/ ‬إمام‭ ‬حسنين‭ ‬خليل‭ ‬عطاالله‭ )‬أستاذ‭ ‬القانون‭ ‬–‭ ‬جامعة‭ ‬زايد‭(

IDEX
WhatsApp
Dubai Airshow
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض