_1839045892

الرادارات السلبية هل ستغير قواعد اللعبة في الدفاع الجوي؟

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

منذ‭ ‬أن‭ ‬قامت‭ ‬بريطانيا‭ ‬بدمج‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الرادار‭ ‬في‭ ‬نظام‭ ‬الدفاع‭ ‬الجوي‭ ‬الثوري‭ ‬خلال‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية،‭ ‬كان‭ ‬للرادارات‭ ‬تأثير‭ ‬عميق‭ ‬على‭ ‬إدارة‭ ‬الحرب،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬على‭ ‬الأنظمة‭ ‬الجوية‭ ‬والأنظمة‭ ‬الأرضية‭ ‬التي‭ ‬شهدت‭ ‬تنافساً‭ ‬متأرجحاً‭ ‬باستمرار،‭ ‬مرة‭ ‬لمصلحة‭ ‬هذه‭ ‬وأخرى‭ ‬لمصلحة‭ ‬تلك،‭ ‬بفعل‭ ‬التقدم‭ ‬التقني‭ ‬بهذا‭ ‬الاتجاه‭ ‬أو‭ ‬ذاك‭. ‬وقد‭ ‬يتم‭ ‬إعادة‭ ‬ضبط‭ ‬التطورات‭ ‬السريعة‭ ‬في‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬لتحقيق‭ ‬تفوق‭ ‬لمصلحة‭ ‬الدفاعات‭ ‬الجوية‭ ‬على‭ ‬أنظمة‭ ‬الهجوم‭ ‬الجوي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصراع‭ ‬الطويل‭ ‬الأمد‭.‬

تبحث‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬في‭ ‬التطورات‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الرادارات‭ ‬السلبية،‭ ‬وخاصة‭ ‬المشاريع‭ ‬المحددة‭ ‬في‭ ‬روسيا‭ ‬وألمانيا‭ ‬والصين‭ ‬وأماكن‭ ‬أخرى‭. ‬على‭ ‬عكس‭ ‬أنظمة‭ ‬الكشف‭ ‬السلبي‭ ‬الأخرى‭ – ‬مثل‭ ‬تلك‭ ‬المستخدمة‭ ‬بالاستخبارات‭ ‬الإلكترونية‭ (‬ELINT‭) ‬والاتصالات‭ (‬COMINT‭)‬،‭ ‬والتي‭ ‬يمكنها‭ ‬اكتشاف‭ ‬وتحديد‭ ‬موقع‭ ‬وتتبع‭ ‬الطائرات‭ ‬بناءً‭ ‬على‭ ‬تلقي‭ ‬انبعاثات‭ ‬الرادارات‭ ‬أو‭ ‬الإشارات‭ ‬من‭ ‬أنظمة‭ ‬الاتصالات‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬الطائرة‭ – ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬الجديد‭ ‬من‭ ‬الرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬يُنظر‭ ‬إليه‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬واعد‭ ‬بتحقيق‭ ‬نفس‭ ‬التأثيرات‭ ‬ضد‭ ‬الأهداف‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تصدر‭ ‬انبعاثات‭ – ‬وعلى‭ ‬مستوى‭ ‬عالٍ‭ ‬من‭ ‬التطور،‭ ‬كطائرات‭ ‬الشبح،‭ ‬وفي‭ ‬الطرف‭ ‬الأدنى‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭ ‬الصغيرة‭ ‬المتاحة‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬التجارية‭.‬

بعبارات‭ ‬بسيطة،‭ ‬تحسب‭ ‬أنظمة‭ ‬الرادار‭ ‬السلبية‭ ‬عبر‭ ‬قراءة‭ ‬صورة‭ ‬جوية‭ ‬كيفية‭ ‬ارتداد‭ ‬إشارات‭ ‬الاتصالات‭ ‬المدنية‭ ‬والتجارية‭ ‬عن‭ ‬الأجسام‭ ‬الطائرة‭. ‬الميزة‭ ‬هي‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬التقنية‭ ‬تعمل‭ ‬مع‭ ‬أي‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الإشارات‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الجوي‭: ‬سواء‭ ‬كانت‭ ‬هذه‭ ‬الإشارات‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬البث‭ ‬الإذاعي‭ ‬أو‭ ‬التلفزيوني‭ ‬أو‭ ‬البث‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬من‭ ‬محطات‭ ‬الهاتف‭ ‬المحمول‭. ‬تستخدم‭ ‬الرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬هذه‭ ‬الانبعاثات‭ (‬الإشعاعات‭) ‬لكشف‭ ‬الأهداف‭ ‬التي‭ ‬تتحرك‭ ‬عبر‭ ‬منطقة‭ ‬من‭ ‬السماء‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬باعث‭ ‬الرادار‭ ‬النشط‭.‬

ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬لا‭ ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬ننسى‭ ‬أن‭ ‬مفهوم‭ ‬الرادار‭ ‬السلبي‭ ‬كان‭ ‬موجوداً‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬طويلة،‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬حيث‭ ‬يعود‭ ‬تاريخه‭ ‬إلى‭ ‬بداية‭ ‬أنظمة‭ ‬الرادارات‭ ‬العسكرية،‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬رادارات‭ ‬سلبية‭ ‬في‭ ‬الخدمة‭ ‬التشغيلية‭ ‬خلال‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية‭. ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬ولّد‭ ‬مفهوم‭ ‬الرادار‭ ‬السلبي‭ ‬حماساً‭ ‬كبيراً‭ ‬عبر‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬وداخل‭ ‬قواعد‭ ‬الإنتاج‭ ‬الدفاعي‭ ‬ومجتمعات‭ ‬البحث‭. ‬في‭ ‬الواقع،‭ ‬كما‭ ‬لاحظ‭ ‬خبيران‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭: ‬‮«‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬كانت‭ ‬أنشطة‭ ‬البحث‭ ‬والتطوير‭ ‬التي‭ ‬تركز‭ ‬على‭ ‬الرادار‭ ‬السلبي‭ ‬مذهلة‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬العدد‭ ‬والتنوع‭ ‬والتوزيع‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‮»‬‭. ‬فالعديد‭ ‬من‭ ‬مصنعي‭ ‬الأسلحة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬البلدان‭ ‬يتابع‭ ‬الآن‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬بسرعة‭ ‬ويعتقدون‭ ‬أن‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الأنظمة‭ ‬قد‭ ‬يطلق‭ ‬عليها‭ ‬‮«‬مغيرات‭ ‬اللعبة‮»‬‭ ‬في‭ ‬الحرب،‭ ‬وكذلك‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬التهديد‭ ‬الأمني‭ ‬​​المتطور‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬السلم‭ ‬الذي‭ ‬تشكله‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭ ‬المتاحة‭ ‬تجارياً‭.‬

كما‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬برامج‭ ‬الدفاع‭ ‬الناشئة‭ ‬حديثاً‭ ‬والحساسة،‭ ‬هناك‭ ‬القليل‭ ‬من‭ ‬المعلومات‭ ‬التفصيلية‭ ‬حول‭ ‬أحدث‭ ‬مشاريع‭ ‬الرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬العام‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬توجد‭ ‬تفاصيل‭ ‬كافية‭ ‬للبدء‭ ‬في‭ ‬استخلاص‭ ‬استنتاجات،‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬تخمينية،‭ ‬حول‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يعنيه‭ ‬الظهور‭ ‬النهائي‭ ‬لهذا‭ ‬الصنف‭ ‬الجديد‭ ‬من‭ ‬الرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬كنظم‭ ‬تشغيلية‭ ‬للتوازن‭ ‬العسكري‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الجوي‭ ‬وكذلك‭ ‬لمعالجة‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬التحديات‭ ‬الأمنية‭ ‬المتطورة‭.‬

لعبة‭ ‬القط‭ ‬والفأر

ركز‭ ‬التعليق‭ ‬في‭ ‬جزء‭ ‬كبير‭ ‬منه‭ ‬على‭ ‬القدرة‭ ‬المحتملة‭ ‬للرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬على‭ ‬إبطال‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المزايا‭ ‬التي‭ ‬توفرها‭ ‬تقنية‭ ‬التخفي‭. ‬هذه‭ ‬السمة‭ ‬المحتملة‭ ‬للرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬مهمة‭ ‬للغاية‭ ‬في‭ ‬لعبة‭ ‬القط‭ ‬والفأر‭ ‬بين‭ ‬الطائرات‭ ‬الخفية‭ ‬المقاتلة‭ (‬المصممة،‭ ‬بالطبع،‭ ‬بحيث‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬للرادار‭ ‬اكتشافها‭) ‬وتلك‭ ‬المستشعرات‭ ‬التي‭ ‬تحاول‭ ‬التغلب‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الميزة‭. ‬ربما‭ ‬تكون‭ ‬نقطة‭ ‬البيع‭ ‬الأكثر‭ ‬وضوحاً‭ ‬لطائرة‭ ‬F-35‭ ‬الأمريكية‭ ‬باهظة‭ ‬الثمن‭ ‬هي‭ ‬أن‭ ‬مصمميها‭ ‬ومناصريها‭ ‬يعدون‭ ‬بأن‭ ‬خفاءها‭ ‬كامل‭ ‬لدرجة‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬العدل‭ ‬وصف‭ ‬المنصة‭ ‬بأنها‭ ‬سلاح‭ ‬لا‭ ‬يقهر‭ ‬–‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬التداعيات‭ ‬على‭ ‬عقيدة‭ ‬الاستخدام‭ ‬المنبثقة‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الاعتقاد‭.‬

ولكن‭ ‬هل‭ ‬يمكن‭ ‬للرادارات‭ ‬السلبية،‭ ‬التي‭ ‬تعتبر‭ ‬أرخص‭ ‬بكثير‭ ‬في‭ ‬بنائها‭ ‬ونشرها‭ ‬من‭ ‬الطائرات‭ ‬الشبحية‭ (‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬المبالغ‭ ‬الضخمة‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تخصيصها‭ ‬للبحث‭ ‬والتطوير‭ (‬R&D‭) ‬لتكنولوجيا‭ ‬التخفي‭)‬،‭ ‬أن‭ ‬تلغي‭ ‬السمة‭ ‬الأكثر‭ ‬تميزاً‭ ‬لطائرة‭ ‬F-35؟‭ ‬تعتقد‭ ‬مصادر‭ ‬شركة‭ ‬Hensoldt‭ ‬الألمانية‭ ‬المصنعة‭ ‬للرادارات‭ ‬أن‭ ‬نظامها‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬وقد‭ ‬قام‭ ‬بذلك‭ ‬بالفعل‭. ‬وتدعي‭ ‬شركة‭ ‬Hensoldt‭ ‬أن‭ ‬نظام‭ ‬الرادار‭ ‬السلبي،‭ ‬المسمى‭ ‬TwInvis،‭ ‬تعقب‭ ‬طائرتين‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬F-35‭ ‬لمسافة‭ ‬150‭ ‬كيلومتراً‭ ‬بعد‭ ‬ظهورهما‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬برلين‭ ‬الجوي‭ ‬2018‭ ‬في‭ ‬ألمانيا‭ ‬في‭ ‬أواخر‭ ‬أبريل‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬العام‭.‬

العديد‭ ‬من‭ ‬التقارير‭ ‬الإعلامية‭ ‬اللاحقة‭ ‬حول‭ ‬نجاح‭ ‬TwInvis‭ ‬في‭ ‬تتبع‭ ‬طائرة‭ ‬F-35‭ ‬الشبحية‭ ‬وصفت‭ ‬النظام‭ ‬الألماني‭ ‬المحمول‭ – ‬بهوائي‭ ‬قابل‭ ‬للطي،‭ ‬وهو‭ ‬مضغوط‭ ‬جداً‭ ‬بحيث‭ ‬يمكن‭ ‬وضعه‭ ‬في‭ ‬سيارة‭ ‬دفع‭ ‬رباعي‭ – ‬وهو‭ ‬عامل‭ ‬تغيير‭ ‬محتمل‭ ‬في‭ ‬قواعد‭ ‬الدفاع‭ ‬الجوي‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬وضع‭ ‬ادعاء‭ ‬شركة‭ ‬Hensoldt‭ ‬لعام‭ ‬2018‭ ‬قيد‭ ‬الفحص‭ ‬والتمحيص‭ ‬الدقيق،‭ ‬يشير‭ ‬إلى‭ ‬توخي‭ ‬الحذر‭ ‬في‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬استنتاج‭ ‬مفاده‭ ‬أن‭ ‬الرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬جعلت‭ ‬تقنية‭ ‬التخفي‭ ‬عفا‭ ‬عليها‭ ‬الزمن‭. ‬أولاً‭ ‬وقبل‭ ‬كل‭ ‬شيء،‭ ‬تم‭ ‬تركيب‭ ‬عدسات‭ ‬Luneburg‭ ‬على‭ ‬أجنحة‭ ‬طائرات‭ ‬F-35‭ ‬أثناء‭ ‬رحلتها‭ ‬إلى‭ ‬برلين‭. ‬ويتم‭ ‬عادة‭ ‬وضع‭ ‬هذه‭ ‬المقابض‭ (‬العدسات‭) ‬الصغيرة‭ ‬على‭ ‬طائرة‭ ‬متخفية‭ ‬أثناء‭ ‬مرورها‭ ‬عبر‭ ‬المجال‭ ‬الجوي‭ ‬الصديق‭ ‬بحيث‭ ‬يمكن‭ ‬لأجهزة‭ ‬مراقبة‭ ‬الحركة‭ ‬الجوية‭ ‬المحلية‭ ‬الصديقة‭ ‬اكتشافها‭. ‬

إنهم‭ ‬يصنعون‭ ‬مقطعاً‭ ‬عرضياً‭ ‬للرادار‭ ‬بشكل‭ ‬مصطنع‭ ‬في‭ ‬نطاقات‭ ‬التردد‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬فيها‭ ‬رادارات‭ ‬منع‭ ‬التصادم‭ ‬أو‭ (‬الاشتباك‭ ‬غير‭ ‬المرغوب‭ ‬به‭) ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الجوي‭ ‬بحيث‭ ‬تعرف‭ ‬أنظمة‭ ‬رادار‭ ‬الدفاع‭ ‬التقليدية‭ ‬ما‭ ‬تتعامل‭ ‬معه‭. ‬باختصار،‭ ‬لم‭ ‬تطر‭ (‬المقاتلات‭ ‬إف‭-‬35‭) ‬في‭ ‬ظل‭ ‬ظروف‭ ‬التخفي‭ ‬في‭ ‬ألمانيا‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2018‭.‬

ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬فقد‭ ‬تم‭ ‬تحسين‭ ‬تقليل‭ ‬الانعكاس‭ ‬المرآوي‭ ‬في‭ ‬الجزء‭ ‬الأمامي‭ ‬لمعظم‭ ‬الطائرات‭ ‬الشبحية‭ ‬تجاه‭ ‬الرادارات‭ ‬النشطة‭ ‬من‭ ‬النوع‭ ‬الأحادي‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬نطاقات‭ ‬تردد‭ ‬أعلى‭. ‬الرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬التي‭ ‬تشتمل‭ ‬على‭ ‬نطاقات‭ ‬تردد‭ ‬أقل‭ ‬وتبدد‭ ‬من‭ ‬النوع‭ ‬متعدد‭ ‬السكون‭ ‬قد‭ ‬تظل‭ ‬مقاربة‭ ‬قابلة‭ ‬للتطبيق‭ ‬ضد‭ ‬التخفي‭. ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬فإنه‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬يتعين‭ ‬إثبات‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬تقنية‭ ‬الرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬هذه‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬فعالة‭ ‬تماماً‭ ‬ضد‭ ‬تصميمات‭ ‬الطائرات‭ ‬الخفية،‭ ‬وأن‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الأنظمة‭ ‬ستكون‭ ‬بمثابة‭ ‬تحسين‭ ‬على‭ ‬بواعث‭ ‬الرادارات‭ ‬التقليدية‭ ‬التي‭ ‬تفكك‭ ‬تصميمات‭ ‬الطائرات‭ ‬الخفية‭ ‬إشاراتها‭ ‬أو‭ ‬تمتصها،‭ ‬بحيث‭ ‬ينعكس‭ ‬القليل‭ ‬على‭ ‬مستشعرات‭ ‬المحطة‭ ‬الأرضية،‭ ‬تاركاً‭ ‬مشغلي‭ ‬الرادارات‭ ‬الدفاعية‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬الظلام‭.‬

ربما‭ ‬يكون‭ ‬التأثير‭ ‬النهائي‭ ‬الأكبر‭ ‬للرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬الدولية‭ ‬هو‭ ‬كيفية‭ ‬تحويل‭ ‬التفوق‭ ‬من‭ ‬الطائرات‭ ‬الخفية‭ ‬إلى‭ ‬قوات‭ ‬الدفاع‭ ‬الجوي،‭ ‬لكن‭ ‬آثارها‭ ‬المحتملة‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الجوي‭ ‬قد‭ ‬تتجاوز‭ ‬ذلك‭ ‬بكثير‭. ‬وهذا‭ ‬بالتأكيد‭ ‬هو‭ ‬السبب‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬شركات‭ ‬الدفاع‭ – ‬سواء‭ ‬الخاصة‭ ‬أو‭ ‬المملوكة‭ ‬للقطاع‭ ‬العام‭ – ‬تحاول‭ ‬الدخول‭ ‬مضمار‭ ‬الرادارات‭ ‬السلبية‭.‬

جيل‭ ‬جديد‭ ‬من‭ ‬الرادارات‭ ‬الخاملة

إن‭ ‬نظام‭ ‬الرادار‭ ‬السلبي‭ ‬لشركة‭ ‬هنسولدت‭ ‬ليس‭ ‬سوى‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬جيل‭ ‬ناشئ‭ ‬من‭ ‬أجهزة‭ ‬الاستشعار‭ ‬والمعالِجات‭ ‬التي‭ ‬تَعِد‭ ‬بالعثور‭ ‬على‭ ‬أنشطة‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬اكتشافها‭ ‬سابقاً‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مجال‭ ‬جوي‭ ‬معين‭. ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬روسيا‭ ‬تطور‭ ‬أحد‭ ‬أكثر‭ ‬أنظمة‭ ‬الرادار‭ ‬السلبية‭ ‬إثارة‭ ‬للإعجاب‭. ‬يستخدم‭ ‬الرادار‭ ‬السلبي‭ ‬الجديد‭ ‬لموسكو،‭ ‬المسمى‭ ‬Tropa‭ (‬باللغة‭ ‬الروسية‭ ‬‮«‬المسار‮»‬‭)‬،‭ ‬أبراج‭ ‬الاتصالات‭ ‬لتحديد‭ ‬موقع‭ ‬الإشارات‭ ‬دون‭ ‬إرسال‭ ‬إحداها‭ ‬بنفسها‭. ‬تدعي‭ ‬الشركة‭ ‬المصنعة‭ ‬OKB-Planeta،‭ ‬المملوكة‭ ‬لشركة‭ ‬RTI‭ ‬القابضة‭ ‬للحلول‭ ‬الدفاعية‭ ‬الروسية،‭ ‬أن‭ ‬للرادار‭ ‬أيضاً‭ ‬استخدامات‭ ‬مدنية‭ – ‬لمنع‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭ ‬من‭ ‬التجسس‭ ‬على‭ ‬الناس،‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭.‬

بشكل‭ ‬أكثر‭ ‬طموحاً،‭ ‬تدعي‭ ‬الصين‭ ‬أنها‭ ‬كشفت‭ ‬عن‭ ‬نموذج‭ ‬أولي‭ ‬لرادار‭ ‬كمّي‭ ‬متقدم‭ ‬مقاوم‭ ‬للتشويش‭ ‬وقد‭ ‬يكون‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬اكتشاف‭ ‬الطائرات‭ ‬الشبح‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬البنية‭ ‬التكنولوجية‭ ‬للنظام‭ ‬متجذرة‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬المثبتة‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تغير‭ ‬قواعد‭ ‬اللعبة،‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬الصينيون‭ ‬يواجهون‭ ‬تحديات‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬تحويله‭ ‬إلى‭ ‬قدرة‭ ‬تشغيلية‭.‬

تعمل‭ ‬دول‭ ‬أخرى‭ ‬على‭ ‬أنظمة‭ ‬تستفيد‭ ‬من‭ ‬أجهزة‭ ‬الإرسال‭ ‬غير‭ ‬التعاونية‭ ‬–‭ ‬من‭ ‬قبيل‭ ‬محطات‭ ‬راديو‭ ‬FM‭ ‬أو‭ ‬أبراج‭ ‬البث‭ ‬الصوتي‭ ‬الرقمي‭ (‬DAB‭) – ‬لتكوين‭ ‬صورة‭ ‬عن‭ ‬أوضاع‭ ‬جوية‭ ‬لهدف‭ ‬لا‭ ‬يصدر‭ ‬إشعاعاً‭. ‬كما‭ ‬هو‭ ‬مذكور‭ ‬أعلاه،‭ ‬يتم‭ ‬تلقي‭ ‬الانعكاسات‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬البث‭ ‬بواسطة‭ ‬هوائي‭ ‬واحد‭ ‬أو‭ ‬شبكة‭ ‬من‭ ‬الهوائيات،‭ ‬مما‭ ‬يوفر‭ ‬تغطية‭ ‬ثلاثية‭ ‬الأبعاد‭ ‬وفي‭ ‬جميع‭ ‬الاتجاهات‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الفعلي‭ ‬لتتبع‭ ‬أهداف‭ ‬متعددة‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الجوي‭ ‬المزدحم‭. ‬تدعي‭ ‬معلومات‭ ‬التسويق‭ ‬حول‭ ‬هذه‭ ‬الأنظمة‭ ‬عادةً‭ ‬أن‭ ‬نظام‭ ‬الشركة‭ ‬سيكون‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬اكتشاف‭ ‬وتحديد‭ ‬وتتبع‭ ‬الأهداف‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تصدر‭ ‬انبعاثات‭ ‬مثل‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭.‬

يمكن‭ ‬أن‭ ‬تثبت‭ ‬أنظمة‭ ‬الرادار‭ ‬السلبية‭ ‬هذه،‭ ‬عند‭ ‬استخدامها‭ ‬بشكل‭ ‬مستقل‭ ‬أو‭ ‬داخل‭ ‬نظام‭ ‬تحكم‭ ‬جوي‭ ‬أكبر،‭ ‬أهميتها‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬تهديد‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭ ‬للبنية‭ ‬التحتية‭ ‬الحيوية،‭ ‬مثل‭ ‬المطارات‭ ‬التجارية‭. ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية،‭ ‬حذر‭ ‬محللو‭ ‬الأمن‭ ‬مراراً‭ ‬وتكراراً‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬التحدي‭ ‬المتمثل‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الحيوية،‭ ‬وخاصة‭ ‬المطارات،‭ ‬من‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭ ‬يمثل‭ ‬تحدياً‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬التغلب‭ ‬عليه‭. ‬قد‭ ‬توفر‭ ‬أنظمة‭ ‬الرادار‭ ‬السلبية‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬الدفاع‭ ‬بشكل‭ ‬أفضل‭ ‬ضد‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الطائرات‭ ‬الصغيرة‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭ ‬لأن‭ ‬اكتشافها‭ ‬وتعقبها‭ ‬هو‭ ‬الخطوة‭ ‬الأولى‭ ‬قبل‭ ‬تدميرها‭ ‬أو‭ ‬تعطيلها‭.‬

تفاؤل‭ ‬حذر‭ ‬لعناصر‭ ‬الدفاع‭ ‬الجوي

أظهرت‭ ‬النزاعات‭ ‬الحديثة،‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬في‭ ‬يوغوسلافيا‭ ‬أو‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬أن‭ ‬الرادارات‭ ‬القتالية‭ ‬النشطة‭ ‬ذات‭ ‬الهوائيات‭ ‬الدوارة‭ ‬لديها‭ ‬معدل‭ ‬بقاء‭ ‬متدن‭ ‬ضد‭ ‬خصم‭ ‬عسكري‭ ‬متطور‭ – ‬ربما‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬ما‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬إلى‭ ‬30‭ ‬دقيقة‭. ‬في‭ ‬الواقع،‭ ‬غالباً‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬الرادارات‭ ‬النشطة‭ ‬هي‭ ‬الأهداف‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬ضربها‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬الصراع‭ ‬العسكري،‭ ‬سواء‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الصواريخ‭ ‬المضادة‭ ‬للإشعاع‭ ‬أو‭ ‬الأنظمة‭ ‬الموجهة‭ ‬بنظام‭ ‬تحديد‭ ‬المواقع‭ ‬العالمي‭ (‬GPS‭) ‬أو‭ ‬بشكل‭ ‬متزايد‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬بأسلحة‭ ‬الطاقة‭ ‬الموجهة‭ (‬DEW‭). ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬لا‭ ‬يلزم‭ ‬تدمير‭ ‬أنظمة‭ ‬الرادار‭ ‬النشطة،‭ ‬بل‭ ‬يتم‭ ‬إيقافها‭ ‬فقط‭ ‬عن‭ ‬العمل‭. ‬نظراً‭ ‬لأن‭ ‬موقع‭ ‬هذه‭ ‬الأنظمة‭ ‬يمكن‭ ‬تحديده‭ ‬بوضوح‭ ‬بواسطة‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية‭ – ‬ظل‭ ‬معظمها‭ ‬ثابتاً‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬المكان‭ ‬لسنوات‭ ‬–‭ ‬لذا،‭ ‬فإن‭ ‬الغالبية‭ ‬معرضة‭ ‬للتدمير‭ ‬بواسطة‭ ‬الأسلحة‭ ‬دقيقة‭ ‬الإصابة‭ ‬الموثوقة‭. ‬وبعكس‭ ‬هذا‭ ‬السياق،‭ ‬تحظى‭ ‬الرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬بمثل‭ ‬هذه‭ ‬الجاذبية‭ ‬بالنسبة‭ ‬لفرق‭ ‬الدفاع‭ ‬الجوي‭.‬

فنظراً‭ ‬لعدم‭ ‬امتلاكها‭ ‬لأي‭ ‬بواعث،‭ ‬فإن‭ ‬الرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬تكون‭ ‬سرية،‭ ‬مما‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬الطيارين‭ ‬الذين‭ ‬يدخلون‭ ‬منطقة‭ ‬المراقبة‭ ‬لا‭ ‬يدركون‭ ‬أنه‭ ‬يتم‭ ‬تعقبهم‭. ‬ونظراً‭ ‬لعدم‭ ‬وجود‭ ‬أجهزة‭ ‬إرسال‭ ‬مخصصة‭ ‬تولد‭ ‬الحرارة،‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬اكتشافها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬بصماتها‭ ‬الحرارية‭. ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬هوائيات‭ ‬البث‭ ‬الخاصة‭ ‬بهم‭ ‬صغيرة‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬ويصعب‭ ‬رصدها‭. ‬وبالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬قوات‭ ‬الدفاع‭ ‬الجوي،‭ ‬يَعِد‭ ‬هذا‭ ‬بتحسين‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬فرصهم‭ ‬في‭ ‬البقاء‭ ‬على‭ ‬قيد‭ ‬الحياة‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬اندلاع‭ ‬حرب‭ ‬ضد‭ ‬خصم‭ ‬يتمتع‭ ‬بقدرات‭ ‬عسكرية‭ ‬رفيعة‭.‬

ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تعاني‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬من‭ ‬عيوب‭ ‬شديدة،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬القيود‭ ‬المفروضة‭ ‬على‭ ‬متى‭ ‬وأين‭ ‬يمكن‭ ‬استخدامها‭. ‬لسبب‭ ‬واحد،‭ ‬تعتمد‭ ‬الرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬على‭ ‬وجود‭ ‬إشارات‭ ‬الراديو‭ ‬وانبعاثات‭ ‬أخرى‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬تكون‭ ‬موجودة‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬النائية‭ ‬من‭ ‬العالم‭. ‬ربما‭ ‬يجعل‭ ‬هذا‭ ‬أنظمة‭ ‬الرادار‭ ‬السلبية‭ ‬أكثر‭ ‬ملاءمة‭ ‬للدفاع‭ ‬الجوي‭ ‬في‭ ‬أرض‭ ‬الوطن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬كونها‭ ‬أحد‭ ‬الأنظمة‭ ‬العملياتية‭ ‬القابلة‭ ‬للنشر‭. ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬تغطية‭ ‬هذه‭ ‬الأنظمة‭ ‬تقتصر‭ ‬على‭ ‬ارتفاعات‭ ‬متوسطة،‭ ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬عملياً‭ ‬أي‭ ‬بث‭ ‬على‭ ‬ارتفاعات‭ ‬أعلى‭. ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬هذه‭ ‬التقنية‭ ‬ليست‭ ‬دقيقة‭ ‬بما‭ ‬يكفي‭ ‬لتوجيه‭ ‬الصواريخ،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬إمكانية‭ ‬استخدامها‭ ‬لإرسال‭ ‬أسلحة‭ ‬موجهة‭ ‬بالأشعة‭ ‬تحت‭ ‬الحمراء‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬الهدف‭.‬

أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬للجدل‭ ‬التكنولوجي‭ ‬التكيُّفي‭ (‬حول‭ ‬الصراع‭ ‬أو‭ ‬التنافس‭) ‬بين‭ ‬التخفي‭ ‬والرادارات‭ ‬الأرضية،‭ ‬فربما‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬أي‭ ‬من‭ ‬مؤيدي‭ ‬أي‭ ‬من‭ ‬التقنيتين‭ ‬على‭ ‬صواب‭. ‬كما‭ ‬يتخيل‭ ‬المعلق‭ ‬الدفاعي‭ ‬تايلر‭ ‬روجواي‭: ‬‮«‬إن‭ ‬تقنية‭ ‬التخفي‭ ‬ماهي‭ ‬إلا‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ (‬خلسة‭ ‬أو‭ ‬تسلل‭) ‬وليست‭ ‬عباءة‭ ‬إخفاء‭ ‬سحرية‭. ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬هكذا‭ ‬أبداً‭ ‬ولن‭ ‬تكون‭ ‬أبداً،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الرادار‭ ‬السلبي‭ ‬ليس‭ ‬أداة‭ ‬سحرية‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬التخفي‮»‬‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬التقدم‭ ‬المستمر‭ ‬في‭ ‬الرادار‭ ‬السلبي‭ ‬سوف‭ ‬يحرم‭ ‬الوسائل‭ ‬التقليدية‭ ‬من‭ ‬هزيمة‭ ‬الدفاعات‭ ‬الجوية‭ ‬للعدو،‭ ‬ويجعل‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬تحقيق‭ ‬التفوق‭ ‬الجوي‭ ‬ضد‭ ‬خصم‭ ‬الرادار‭ ‬السلبي‭. ‬على‭ ‬المدى‭ ‬الأقصر،‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬تأثير‭ ‬الرادار‭ ‬السلبي‭ ‬محسوساً‭ ‬في‭ ‬الأمن‭ ‬الداخلي‭ ‬وحماية‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الحيوية‭ ‬ضد‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭ ‬الصغيرة‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تصدر‭ ‬انبعاثات‭ ‬منها‭ ‬أكثر‭ ‬منه‭ ‬في‭ ‬الإخلال‭ ‬بديناميكية‭ ‬الهجوم‭ ‬الدفاعي‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الجوي‭. ‬تشكل‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭ ‬الصغيرة‭ ‬تهديداً‭ ‬كبيراً‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬المنشآت‭ ‬العسكرية‭ ‬والمنشآت‭ ‬الصناعية،‭ ‬مثلها‭ ‬بذلك‭ ‬مثل‭ ‬الأسلحة‭ ‬التقليدية‭. ‬يمكن‭ ‬للرادار‭ ‬السلبي‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬مراقبة‭ ‬المجال‭ ‬الجوي‭ ‬المحيط‭ ‬مباشرة‭ ‬بهذه‭ ‬المواقع‭ ‬الاستراتيجية،‭ ‬وتعزيز‭ ‬الأمن،‭ ‬وتوفير‭ ‬حماية‭ ‬فعالة‭ ‬ضد‭ ‬هذه‭ ‬التهديدات‭ ‬الجديدة‭. ‬تُظهر‭ ‬دراسات‭ ‬التغطية‭ ‬النظرية‭ ‬المستندة‭ ‬إلى‭ ‬عمليات‭ ‬محاكاة‭ ‬المقطع‭ ‬العرضي‭ ‬للرادار‭ ‬ثنائي‭ ‬الاتجاه‭ ‬ونماذج‭ ‬الانتشار‭ ‬المعقدة‭ ‬إشارات‭ ‬إيجابية‭ ‬أولية‭ ‬حول‭ ‬إمكانية‭ ‬اكتشاف‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭ ‬باستخدام‭ ‬الرادارات‭ ‬السلبية‭.‬

الرادارات‭ ‬السلبية‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬تقنية‭ ‬‮«‬شروق‭ ‬الشمس‮»‬‭. ‬نحن‭ ‬على‭ ‬عتبة‭ ‬رؤية‭ ‬المزيد‭ ‬والمزيد‭ ‬من‭ ‬الأنظمة‭ ‬تدخل‭ ‬السوق‭ ‬والحكومات‭ ‬تستخدم‭ ‬الرادار‭ ‬السلبي‭ ‬لمواجهة‭ ‬التهديد‭ ‬المتزايد‭ ‬من‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭.‬

‮»‬‭ ‬الدكتور‭ ‬آش‭ ‬روسيتر
‭)‬أستاذ‭ ‬مساعد‭ ‬في‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي،‭ ‬جامعة‭ ‬خليفة،‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭(‬

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض