Issue 579 A Analysis 2

الاستقلالية التقنية .. تداعيات تراجع إنتاج الرقائق الإلكترونية على الأمن القومي للدول

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

تسببت‭ ‬أزمة‭ ‬نقص‭ ‬الرقائق‭ ‬الدقيقة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2021‭ ‬في‭ ‬التأثير‭ ‬على‭ ‬الأوضاع‭ ‬الاقتصادية‭ ‬العالمية،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬اتجاه‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬إلى‭ ‬توظيف‭ ‬العقوبات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬ضد‭ ‬بعض‭ ‬الدول،‭ ‬خاصة‭ ‬بعض‭ ‬شركات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الصينية،‭ ‬مثل‭ ‬هواوي،‭ ‬أو‭ ‬روسيا،‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬الأزمة‭ ‬الأوكرانية،‭ ‬قد‭ ‬لفت‭ ‬الانتباه‭ ‬إلى‭ ‬أهمية‭ ‬قيام‭ ‬الدول‭ ‬بالتوسع‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬هذه‭ ‬الرقائق،‭ ‬وذلك‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬للدول،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ضوء‭ ‬الاستخدامات‭ ‬الواسعة،‭ ‬المدنية‭ ‬والعسكرية،‭ ‬لهذه‭ ‬الرقائق‭.‬

يعود‭ ‬أسباب‭ ‬نقص‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات‭ ‬إلى‭ ‬تراجع‭ ‬إنتاج‭ ‬المواد‭ ‬الخام،‭ ‬ولكن‭ ‬بسبب‭ ‬أزمة‭ ‬كورونا،‭ ‬وانتكاسة‭ ‬الطلب‭ ‬الذي‭ ‬أعقب‭ ‬ذلك،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬دفع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬إلى‭ ‬تعليق‭ ‬خطوط‭ ‬إنتاجها‭. ‬كما‭ ‬لعبت‭ ‬العوامل‭ ‬الجيوسياسية‭ ‬دوراً‭ ‬أيضاً‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة،‭ ‬خاصة‭ ‬عندما‭ ‬بدأت‭ ‬إدارة‭ ‬ترامب‭ ‬في‭ ‬فرض‭ ‬قيود‭ ‬على‭ ‬بيع‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات‭ ‬بشكل‭ ‬صارم‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬زد‭ ‬تي‭ ‬إي‮»‬‭ ‬وهواوي‭ ‬وشركات‭ ‬صينية‭ ‬أخرى،‭ ‬إذ‭ ‬بدأت‭ ‬تلك‭ ‬الشركات‭ ‬في‭ ‬تخزين‭ ‬الرقائق‭ ‬الأساسية‭ ‬للهواتف‭ ‬الذكية‭ ‬من‭ ‬الجيل‭ ‬الخامس‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المنتجات‭. ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬تم‭ ‬عزل‭ ‬الشركات‭ ‬الأمريكية‭ ‬عن‭ ‬الرقائق‭ ‬التي‭ ‬تصنعها‭ ‬‮«‬الشركة‭ ‬الصينية‭ ‬الدولية‭ ‬لصناعة‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات‮»‬‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬وضعت‭ ‬الحكومة‭ ‬الفيدرالية‭ ‬الشركة‭ ‬في‭ ‬القائمة‭ ‬السوداء‭.‬

وكشفت‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة‭ ‬عن‭ ‬تصاعد‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬آسيا،‭ ‬وعلى‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص،‭ ‬تايوان،‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬هذه‭ ‬الرقائق،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬دفع‭ ‬الدول‭ ‬المختلفة‭ ‬مثل‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬والصين‭ ‬إلى‭ ‬التفكير‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬استراتيجيات‭ ‬لتصنيع‭ ‬هذه‭ ‬الرقائق،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ضوء‭ ‬تعدد‭ ‬استخداماتها‭ ‬المدنية‭ ‬والعسكرية‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬‮«‬شركة‭ ‬تايوان‭ ‬لصناعة‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬أكبر‭ ‬شركة‭ ‬لتصنيع‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬قد‭ ‬زادت‭ ‬ميزانية‭ ‬الإنفاق‭ ‬الرأسمالي‭ ‬لعام‭ ‬2021‭ ‬إلى‭ ‬28‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬تمويل‭ ‬وبناء‭ ‬مصنع‭ ‬جديد‭ ‬لأشباه‭ ‬الموصلات‭ ‬يستغرق‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬على‭ ‬الأقل،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬يستغرق‭ ‬وقتاً‭ ‬طويلاً‭. ‬

أهمية‭ ‬الرقائق‭ ‬في‭ ‬الصناعات‭ ‬العسكرية

تستخدم‭ ‬المكونات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬في‭ ‬الأنظمة‭ ‬العسكرية‭ ‬المتطورة‭ ‬رقائق‭ ‬تشابه‭ ‬نظيرتها‭ ‬في‭ ‬الإلكترونيات‭ ‬الاستهلاكية‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬هناك‭ ‬متطلبات‭ ‬خاصة‭ ‬للصناعات‭ ‬العسكرية،‭ ‬إذ‭ ‬إنها‭ ‬تتطلب‭ ‬أشباه‭ ‬موصلات‭ ‬بميزات‭ ‬معينة‭. ‬ففي‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬إنتاج‭ ‬الرقائق‭ ‬التجارية‭ ‬مدفوع‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬بالتكلفة‭ ‬والإنتاج‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬واسع‭ ‬في‭ ‬فترات‭ ‬زمنية‭ ‬معقولة،‭ ‬فإن‭ ‬طلب‭ ‬قطاع‭ ‬الدفاع‭ ‬على‭ ‬الرقائق‭ ‬يركز‭ ‬على‭ ‬الأداء‭. ‬وبصورة‭ ‬أكثر‭ ‬تحديداً،‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬الرقائق‭ ‬الخاصة‭ ‬بالجيش‭ ‬أكثر‭ ‬متانة‭ ‬وموثوقية،‭ ‬ولديها‭ ‬قدرة‭ ‬أعلى‭ ‬على‭ ‬تحمل‭ ‬الحرارة،‭ ‬وفي‭ ‬بعض‭ ‬الحالات،‭ ‬الإشعاعاعات‭ ‬كذلك‭. ‬وتحتوي‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الرقائق‭ ‬الخاصة‭ ‬بالجيش‭ ‬على‭ ‬أشباه‭ ‬موصلات‭ ‬مركبة،‭ ‬والتي‭ ‬تتمتع‭ ‬بخصائص‭ ‬إلكترونية‭ ‬فائقة،‭ ‬مثل‭ ‬التنقل‭ ‬العالي‭ ‬للإلكترون‭ ‬وفجوة‭ ‬النطاق‭ ‬المباشرة،‭ ‬مقارنة‭ ‬بأشباه‭ ‬الموصلات‭ ‬القائمة‭ ‬على‭ ‬السيليكون‭ ‬فقط،‭ ‬إذ‭ ‬تستخدم‭ ‬التطبيقات‭ ‬العسكرية‭ ‬والفضائية‭ ‬الرقائق‭ ‬القائمة‭ ‬على‭ ‬زرنيخيد‭ ‬الغاليوم‭ ‬ونتريد‭ ‬الغاليوم،‭ ‬مثل‭ ‬استخبارات‭ ‬الإشارة،‭ ‬والاتصالات‭ ‬العسكرية،‭ ‬والقدرات‭ ‬الفضائية،‭ ‬والرادارات،‭ ‬وأجهزة‭ ‬التشويش،‭ ‬وغيرها‭ ‬الكثير‭. ‬

وتلعب‭ ‬تايوان‭ ‬دوراً‭ ‬مركزياً‭ ‬في‭ ‬تصنيع‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات‭ ‬العالمية‭. ‬لتوضيح‭ ‬ذلك،‭ ‬تمتلك‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬وين‭ ‬لأشباه‭ ‬الموصلات‮»‬‭ ‬في‭ ‬تايوان‭ ‬9‭.‬1‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬حصة‭ ‬سوق‭ ‬أجهزة‭ ‬زرنيخيد‭ ‬الغاليوم،‭ ‬والثالثة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬بعد‭ ‬الشركتين‭ ‬الأمريكيتين‭ ‬‮«‬سكاي‭ ‬وركس‮»‬‭ ‬و«كورفو‮»‬،‭ ‬واللتين‭ ‬تمتلكان‭ ‬حصصاً‭ ‬سوقية‭ ‬تقدر‭ ‬بحوالي‭ (%‬30.6‭) ‬و ‭ (‬%28.6‭ )‬على‭ ‬التوالي‭. ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬عائدات‭ ‬المسبك‭ ‬الخالص‭ ‬منزرنيخيد‭ ‬الغاليوم،‭ ‬تمتلك‭ ‬الشركة‭ ‬التايوانية‭ ‬‮«‬وين‭ ‬لأشباه‭ ‬الموصلات‮»‬‭ ‬الحصة‭ ‬الأكبر‭ ‬بنسبة‭ .(%‬79.2‭) ‬أما‭ ‬الشركات‭ ‬الثلاث‭ ‬التالية‭ ‬فهي‭ ‬‮«‬أيه‭ ‬دبليو‭ ‬إس‭ ‬سي‮»‬‭ ‬ومقرها‭ ‬تاينان (‬%8.6)‬،‭ ‬و«جي‭ ‬سي‭ ‬إس‮»‬‭ (‬GCS‭) ‬ومقرها‭ ‬كاليفورنيا ‭(‬%4.2‭)‬،‬ و«وايفتيك‮»‬‭ (‬Wavetek‭) ‬ومقرها‭ ‬هسينشو‭ (%‬3.4‭) .‬وتمتلك‭ ‬أكبر‭ ‬ثلاث‭ ‬شركات‭ ‬تايوانية‭ ‬معاً‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ (‬%90‭) ‬من‭ ‬سوق‭ ‬مسبك‭ ‬زرنيخيد‭ ‬الغاليوم‭.‬

Close-up view of a modern GPU card with circuit and colorful lights and details 3D rendering

وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬تصنيع‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بالصناعات‭ ‬الدفاعية‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬شركات‭ ‬مثل‭ ‬‮«‬ريثيون‮»‬‭ ‬و«نورثروب‭ ‬جرومان‮»‬،‭ ‬ومقاولين‭ ‬آخرين،‭ ‬فإن‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬لا‭ ‬ينطبق‭ ‬على‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬الأخرى‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الرقائق‭ ‬التجارية‭ ‬المتقدمة‭ ‬لاتزال‭ ‬تلعب‭ ‬دوراً‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأنظمة‭ ‬التسليحية،‭ ‬مثل‭ ‬الرادارات،‭ ‬والتي‭ ‬يتم‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬تايوان‭ ‬في‭ ‬شرائها،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬رقائق‭ ‬الأجهزة‭ ‬الأخرى،‭ ‬مثل‭ ‬وحدات‭ ‬معالجة‭ ‬الكمبيوتر‭ (‬CPUs‭) ‬ووحدات‭ ‬معالجة‭ ‬الرسومات‭ (‬GPU‭) ‬وشرائح‭ ‬الذاكرة‭ ‬يتم‭ ‬تصنيعها‭ ‬أيضاً‭ ‬في‭ ‬الغالب‭ ‬خارج‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬وعلى‭ ‬الأخص‭ ‬في‭ ‬تايوان‭.‬

ولا‭ ‬يعني‭ ‬ما‭ ‬سبق‭ ‬أن‭ ‬تايوان‭ ‬تعدُّ‭ ‬اللاعب‭ ‬الوحيد‭ ‬في‭ ‬سلسلة‭ ‬توريد‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات،‭ ‬فلا‭ ‬تزال‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تحتل‭ ‬مراكز‭ ‬مهيمنة‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬تصميم‭ ‬الرقائق،‭ ‬وأدوات‭ ‬البرمجيات‭ ‬الإلكترونية‭. ‬وتحتكر‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬إيه‭ ‬إس‭ ‬إم‭ ‬إل‭ ‬هولدينغ‭ ‬إن‭ ‬في‮»‬‭ ‬الهولندية‭ ‬سوق‭ ‬الآلات‭ ‬اللازمة‭ ‬لتصنيع‭ ‬أفضل‭ ‬الرقائق،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تعدُّ‭ ‬اليابان‭ ‬مورداً‭ ‬رئيسياً‭ ‬للمعدَّات،‭ ‬والمواد‭ ‬الكيميائية،‭ ‬والرقائق‭.‬

ومن‭ ‬جهة‭ ‬ثانية،‭ ‬فإنه‭ ‬في‭ ‬التطبيقات‭ ‬الدفاعية‭ ‬والعسكرية،‭ ‬تعطي‭ ‬الرقائق‭ ‬الإلكترونية‭ ‬الأسرع‭ ‬ميزة‭ ‬استراتيجية‭ ‬على‭ ‬الخصم‭. ‬ولتحقيق‭ ‬هذه‭ ‬الغاية،‭ ‬تُستخدم‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات‭ ‬لمجموعة‭ ‬متنوعة‭ ‬من‭ ‬الأغراض‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الاتصالات‭ ‬وأنظمة‭ ‬القيادة‭ ‬والتحكم‭ ‬وأنظمة‭ ‬الاستهداف‭ ‬وأنظمة‭ ‬الرادار‭ ‬وألعاب‭ ‬الحرب‭ ‬عالية‭ ‬الدقة‭ ‬والأنظمة‭ ‬المستقلة‭ ‬مثل‭ ‬الطائرات‭ ‬المسيرة. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬أهمية‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬لرقائق‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات‭ ‬تتجاوز‭ ‬بكثير‭ ‬تطبيقات‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬المباشرة‭ ‬إلى‭ ‬مجال‭ ‬الأمن‭ ‬الاقتصادي‭ ‬للدولة،‭ ‬والتقنيات‭ ‬المهمة‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الجيوسياسية،‭ ‬خاصة‭ ‬تلك‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالبنية‭ ‬التحتية‭ ‬والخدمات‭ ‬الحيوية‭. ‬ويقدم‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬مثالاً‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬إذ‭ ‬تعتبر‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات‭ ‬محركاً‭ ‬أساسياً‭ ‬لتطور‭ ‬وانتشار‭ ‬ووظائف‭ ‬تطبيقات‭ ‬التعلم‭ ‬الآلي‭ ‬الحالية‭ ‬والمستقبلية،‭ ‬حيث‭ ‬يعتمد‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬على‭ ‬ثلاث‭ ‬ركائز‭ ‬مترابطة‭ ‬وهي‭:‬ البيانات،‭ ‬والخوارزميات،‭ ‬والقوة‭ ‬الحاسوبية. ويلاحظ‭ ‬أن‭ ‬القوة‭ ‬الحاسوبية‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تجعل‭ ‬البيانات‭ ‬والخوارزميات‭ ‬تنبض‭ ‬بالحياة‭. ‬وبالتالي،‭ ‬مع‭ ‬ازدياد‭ ‬تعقيد‭ ‬أنظمة‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي،‭ ‬فإنها‭ ‬تتطلب‭ ‬أيضاً‭ ‬قوة‭ ‬حاسوبية‭ ‬متزايدة،‭ ‬وبالتالي،‭ ‬تفرض‭ ‬تطوير‭ ‬وظائف‭ ‬الرقائق‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬وتدقع‭ ‬باستمرار‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬توجيه‭ ‬الاستثمارات‭ ‬لمجالي‭ ‬البحث‭ ‬والتطوير‭ ‬عليها‭.‬

تهديد‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬للدول

باتت‭ ‬‮«‬الرقائق‭ ‬الإلكترونية‮»‬‭ ‬تفرض‭ ‬تهديداً‭ ‬متزايداً‭ ‬على‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬للدول،‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬المنظور‭ ‬العسكري‭ ‬الضيق‭ ‬للأمن،‭ ‬أي‭ ‬بسبب‭ ‬الدور‭ ‬الذي‭ ‬تلعبه‭ ‬هذه‭ ‬الرقائق‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الصناعات‭ ‬الدفاعية،‭ ‬ولكن‭ ‬نظراً‭ ‬لتأثيرها‭ ‬كذلك‭ ‬على‭ ‬اقتصادات‭ ‬الدول،‭ ‬وإمكانية‭ ‬توظيفها‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬الدول‭ ‬الأخرى،‭ ‬كإحدى‭ ‬أدوات‭ ‬العقوبات،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يهدد‭ ‬الرخاء‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الدولة،‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر،‭ ‬أي‭ ‬أنه‭ ‬يمثل‭ ‬مهدداً‭ ‬للأمن‭ ‬الاقتصادي‭ ‬للدول‭. ‬ويمكن‭ ‬توضيح‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬النقاط‭ ‬التالية‭: ‬

1- تهديد‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الصيني‭:‬‭ ‬استغلت‭ ‬إدارة‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬السابق‭ ‬دونالد‭ ‬ترمب‭ ‬نقطة‭ ‬ضعف‭ ‬بعض‭ ‬الشركات‭ ‬الصينية،‭ ‬وقامت‭ ‬بمنعها‭ ‬من‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المتقدمة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬وضح‭ ‬في‭ ‬حرمان‭ ‬‮«‬هواووي‭ ‬تكنولوجيز‮»‬‭ ‬من‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬تايوان‭ ‬لأشباه‭ ‬الموصلات‮»‬‭ ‬في‭ ‬2018،‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الشركات،‭ ‬مما‭ ‬أدَّى‭ ‬إلى‭ ‬إعاقة‭ ‬تقدُّم‭ ‬أكبر‭ ‬شركة‭ ‬تقنية‭ ‬في‭ ‬الصين،‭ ‬وأدى‭ ‬إلى‭ ‬تسجيل‭ ‬الشركة‭ ‬خلال‭ ‬الربع‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬2021،‭ ‬أكبر‭ ‬تراجع‭ ‬ربع‭ ‬سنوي‭ ‬لمبيعاتها،‭ ‬بنسبة‭ (‬%38‭) ‬سنوياً‭ ‬إلى‭ ‬168‭.‬2‭ ‬مليار‭ ‬يوان (26 مليار‭ ‬دولار)، حسب‭ ‬وكالة‭ ‬بلومبرج‭ ‬للأنباء‭ ‬الأمريكية‭.‬

2- محاولة‭ ‬تهديد‭ ‬الصناعات‭ ‬العسكرية‭ ‬الروسية‭:‬‭ ‬سعت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬إلى‭ ‬فرض‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬روسيا،‭ ‬بسبب‭ ‬إقدامها‭ ‬على‭ ‬تنفيذ‭ ‬هجوم‭ ‬عسكري‭ ‬على‭ ‬أوكرانيا،‭ ‬رداً‭ ‬على‭ ‬رفض‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬ضمان‭ ‬عدم‭ ‬انضمام‭ ‬أوكرانيا‭ ‬إلى‭ ‬حلف‭ ‬شمال‭ ‬الأطلسي،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬تهديد‭ ‬كييف‭ ‬موسكو‭ ‬بامتلاك‭ ‬أسلحة‭ ‬نووية‭. ‬ورداً‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬قامت‭ ‬واشنطن‭ ‬بفرض‭ ‬عقوبات‭ ‬اقتصادية‭ ‬على‭ ‬موسكو،‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬اتجهت‭ ‬إلى‭ ‬محاولة‭ ‬منع‭ ‬موسكو‭ ‬من‭ ‬شراء‭ ‬بعض‭ ‬المنتجات‭ ‬التقنية‭ ‬المتقدمة،‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لإضعاف‭ ‬الصناعات‭ ‬العسكرية‭ ‬الروسية‭. ‬

وتعهدت‭ ‬‮«‬شركة‭ ‬تصنيع‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات‭ ‬التايوانية‮»‬،‭ ‬أكبر‭ ‬شركة‭ ‬لتصنيع‭ ‬الرقائق‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬والتي‭ ‬تسيطر‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬السوق‭ ‬العالمية‭ ‬للرقائق‭ ‬المصنوعة‭ ‬حسب‭ ‬الطلب،‭ ‬بالامتثال‭ ‬الكامل‭ ‬لضوابط‭ ‬التصدير‭ ‬الأمريكية‭.‬

3- تهديد‭ ‬الصناعة‭ ‬العالمية‭:‬‭ ‬تراجعت‭ ‬مبيعات‭ ‬السيارات‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تداعيات‭ ‬أزمة‭ ‬نقص‭ ‬إمدادات‭ ‬الرقائق‭ ‬الإلكترونية‭ ‬المستخدمة‭ ‬بصناعة‭ ‬السيارات‭ ‬خلال‭ ‬عام‭ ‬2021‭. ‬ويعاني‭ ‬إنتاج‭ ‬السيارات‭ ‬العالمي‭ ‬أزمة‭ ‬نقص‭ ‬إمدادات‭ ‬الرقائق،‭ ‬ما‭ ‬أجبر‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭ ‬إلى‭ ‬وقف‭ ‬أو‭ ‬تقليص‭ ‬عدد‭ ‬ساعات‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬مصانعها‭. ‬فقد‭ ‬أعلنت‭ ‬مجموعة‭ ‬شركات‭ ‬صناعة‭ ‬السيارات‭ ‬الكورية‭ ‬الجنوبية‭ ‬‮«‬هيونداي‭ ‬موتور‭ ‬جروب‮»‬،‭ ‬عن‭ ‬تراجع‭ ‬مبيعاتها‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬خلال‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي‭ ‬بنسبة‭% ‬13‭ ‬ سنوياً‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬استمرار‭ ‬أزمة‭ ‬نقص‭ ‬إمدادات‭ ‬الرقائق‭ ‬الإلكترونية‭ ‬المستخدمة‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬السيارات‭. ‬وكذلك‭ ‬تعطل‭ ‬خط‭ ‬الإنتاج‭ ‬لشركات‭ ‬أخرى،‭ ‬مثل«فولكس‭ ‬فاجن‮»‬‭ ‬الألمانية،‭ ‬و«فورد‭ ‬موتور‮»‬‭ ‬الأمريكية،‭ ‬و«تويوتا‭ ‬موتور‮»‬‭ ‬اليابانية‭.  ‬كما‭ ‬هبط‭ ‬سهم‭ ‬شركة‭ ‬أبل‭ ‬بنحو‭ ‬1‭.‬45‭ ‬بالمئة‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭ ‬2021،‭ ‬مدفوعاً‭ ‬باعتزام‭ ‬الشركة‭ ‬تخفيض‭ ‬إنتاجها‭ ‬من‭ ‬الهواتف‭ ‬بحوالي‭ ‬10‭ ‬ملايين‭ ‬وحدة،‭ ‬بعدما‭ ‬كان‭ ‬مقرراً‭ ‬إنتاج‭ ‬90‭ ‬مليون‭ ‬وحدة‭ ‬خلال‭ ‬الربع‭ ‬الأخير‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2021،‭ ‬وكذلك‭ ‬تقليص‭ ‬إنتاج‭ ‬أجهزة‭ ‬الشركة‭ ‬الأخرى‭ ‬مثل‭ ‬ماك‭ ‬وآيباد‭.‬

NUREMBERG / GERMANY – APRIL 7, 2019: Hyundai logo on a Hyundai car at a car dealer. The Hyundai Motor Company is a South Korean multinational automotive manufacturer headquartered in Seoul.

تدابير‭ ‬مقابلة‭ ‬

اتجهت‭ ‬أغلب‭ ‬الدول‭ ‬إلى‭ ‬تبني‭ ‬سياسات‭ ‬لتقليص‭ ‬اعتمادها‭ ‬على‭ ‬الرقائق‭ ‬الإلكترونية‭ ‬المستوردة‭ ‬من‭ ‬الخارج،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار،‭ ‬يمكن‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أبرز‭ ‬الجهود،‭ ‬والتي‭ ‬يمكن‭ ‬توضيحها‭ ‬على‭ ‬النحو‭ ‬التالي‭: ‬

1- استثمارات‭ ‬أمريكية‭ ‬في‭ ‬الرقائق‭:‬‭ ‬اقترحت‭ ‬إدارة‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكي،‭ ‬جو‭ ‬بايدن،‭ ‬حزمة‭ ‬استثمارات‭ ‬في‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الأمريكية،‭ ‬ومقدارها‭ ‬2 ‭ ‬تريليون‭ ‬دولار،‭ ‬وستتضمن‭ ‬300‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬لتعزيز‭ ‬قطاع‭ ‬الصناعات‭ ‬التحويلية‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬50‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬لإنتاج‭ ‬وبحوث‭ ‬الرقائق‭ ‬الإلكترونية‭. ‬

2- خطط‭ ‬أوروبية‭ ‬مماثلة‭:‬‭ ‬يهدف‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬‮«‬سيادته‭ ‬التقنية‮»‬،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الرقائق‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحالف‭ ‬بين‭ ‬القطاعين‭ ‬العام‭ ‬والخاص،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬توجيه‭ ‬استثمارات‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬30‭ ‬مليار‭ ‬يورو (‭ ‬36‬مليار‭ ‬دولار) في‭ ‬البداية،‭ ‬لكي‭ ‬يرفع‭ ‬حصة‭ ‬أوروبا‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬الرقائق‭ ‬العالمية‭ ‬إلى‭ (‬%20‭) ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬نسبة (‭ (‬%10‭‬الحالية،‭ ‬دون‭ ‬تحديد‭ ‬جدول‭ ‬زمني‭ ‬مستهدف‭.  ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬نجح‭ ‬إلى‭ ‬حدِّ‭ ‬ما‭ ‬في‭ ‬تشجيع‭ ‬تايوان‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬الاستثمارات‭ ‬في‭ ‬دوله‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬27‭ ‬دولة،‭ ‬إذ‭ ‬عزَّزت‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬غلوبال‭ ‬ويفرز‮»‬‭ ‬التي‭ ‬تتخذ‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬‮«‬هيسنتشو‮»‬‭ ‬مسقط‭ ‬رأس‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬تايوان‭ ‬لأشباه‭ ‬الموصلات‮»‬،‭ ‬عرضها‭ ‬لشركة‭ ‬‮«‬سيلترونيك‭ ‬إيه‭ ‬جي‮»‬‭ ‬الألمانية‭ ‬لتقييم‭ ‬الشركة‭ ‬بمبلغ‭ ‬4‭.‬4‭ ‬مليار‭ ‬يورو،‭ ‬وهو‭ ‬استحواذ‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يخلق‭ ‬أكبر‭ ‬مصنع‭ ‬لرقائق‭ ‬السيليكون‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬الإيرادات‭. ‬

وتقدر‭ ‬منظمة‭ ‬التعاون‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والتنمية‭ ‬أن‭ ‬شركات‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات‭ ‬قد‭ ‬تلقت‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬50‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬الدعم‭ ‬الحكومي‭ ‬بين‭ ‬عامي‭ ‬2014‭ ‬و2018‭ ‬ . ويرجع‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬حقيقة‭ ‬أن‭ ‬الدول‭ ‬المختلفة‭ ‬ترى‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬الرقائق‭ ‬أولوية‭ ‬وتقدم‭ ‬حوافز‭ ‬لجذب‭ ‬مصنعي‭ ‬أشباه‭ ‬الموصلات،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬المنح‭ ‬والاستثمارات‭ ‬في‭ ‬الأسهم‭ ‬ودعم‭ ‬البنية‭ ‬التحتية،‭ ‬والإعفاءات‭ ‬الضريبية‭.‬

3- ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬بدائل‭:‬‭ ‬يدفع‭ ‬قيام‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بتوظيف‭ ‬عقوبات‭ ‬الرقائق‭ ‬الإلكترونية‭ ‬كسلاح‭ ‬إلى‭ ‬قيام‭ ‬الدول‭ ‬المتضررة،‭ ‬مثل‭ ‬الصين،‭ ‬بتعزيز‭ ‬قدراتها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تصنيع‭ ‬هذه‭ ‬الرقائق،‭ ‬أو‭ ‬قيام‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬الواقعة‭ ‬تحت‭ ‬العقوبات‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬دول‭ ‬أخرى،‭ ‬لا‭ ‬تخضع‭ ‬للضغوط‭ ‬الأمريكية،‭ ‬مثل‭ ‬روسيا‭.‬

ولذلك‭ ‬توقع‭ ‬المحللون‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الشركات‭ ‬الصينية،‭ ‬وخاصة‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬هي‭ ‬نفسها‭ ‬هدفاً‭ ‬للعقوبات‭ ‬الأمريكية،‭ ‬مثل‭ ‬شركة‭ ‬هواوي‭ ‬الصينية‭ ‬قد‭ ‬تساعد‭ ‬روسيا‭ ‬في‭ ‬الالتفاف‭ ‬على‭ ‬ضوابط‭ ‬التصدير‭ ‬الأمريكية،‭ ‬أي‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬بديلاً‭ ‬مأموناً‭ ‬لروسيا،‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬المؤشرات‭ ‬التي‭ ‬تكشف‭ ‬أن‭ ‬الدول‭ ‬الغربية‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬وحدها،‭ ‬هي‭ ‬موطن‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الحديثة‭ ‬المتقدمة،‭ ‬بل‭ ‬تمكنت‭ ‬دول‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬منافستها،‭ ‬بل‭ ‬وتحقيق‭ ‬الريادة‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المجالات،‭ ‬مثل‭ ‬نجاح‭ ‬روسيا‭ ‬والصين‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬صواريخ‭ ‬فرط‭ ‬صوتية،‭ ‬وهي‭ ‬نوعية‭ ‬الصواريخ،‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تطورها‭ ‬بعد‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬غربية‭. ‬

الختام

يمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬أزمات‭ ‬سلاسل‭ ‬إنتاج‭ ‬الرقائق‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬ومساعي‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى،‭ ‬مثل‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬لتوظيف‭ ‬نفوذها‭ ‬العالمي،‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬الشركات‭ ‬الرائدة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬خاصة‭ ‬الشركات‭ ‬التايوانية،‭ ‬ودفعها‭ ‬لقطع‭ ‬إنتاجها‭ ‬عن‭ ‬شركات‭ ‬صينية،‭ ‬أو‭ ‬روسية‭ ‬سوف‭ ‬يدفع‭ ‬الدول‭ ‬إلى‭ ‬محاولة‭ ‬تعزيز‭ ‬استقلاليتها‭ ‬التقنية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬إنتاج‭ ‬هذه‭ ‬الرقائق،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬اعتماد‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الصناعات‭ ‬المدنية‭ ‬والعسكرية‭ ‬عليها،‭ ‬أي‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الرقائق‭ ‬الإلكترونية‭ ‬يمكن‭ ‬توظيفها‭ ‬في‭ ‬تهديد‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬للدول،‭ ‬بشقيه‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والعسكري‭. ‬

‮»‬‭ ‬د‭. ‬شادي‭ ‬عبدالوهاب (‭‬باحث‭ ‬عسكري‭ ‬واستراتيجي)

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض