من نحن

مجلة عسكرية ثقافية شهرية ورقية وإلكترونية تصدر باللغتين العربية والإنجليزية عن وزارة الدفاع بدولة الإمارات العربية المتحدة.

تأسست مجلة «الجندي» في عام 1973، وصدر العدد الأول منها في شهر أكتوبر من العام نفسه، بهدف تغطية أخبار ونشاطات وزارة الدفاع والقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة.


تعمل مجلة «الجندي» منذ تأسيسها عبر نخبة من أبرز الكتاب والمتخصصين في المجال الدفاعي والأمني من مختلف أنحاء العالم، على نشر دراسات وبحوث وتقارير وملفات عسكرية متخصصة، تتناول بالبحث والتحليل عدداً من القضايا والموضوعات الحيوية التي تهم المتابع في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة العربية والعالم.


تحرص المجلة بنسختها المطبوعة وموقعها الإلكتروني ومنصاتها الرقمية، على رصد ومواكبة أبرز الأحداث السياسية والعسكرية والأمنية، وأخبار جديد السلاح والتطورات العلمية والتكنولوجية التي وصلت إليها التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي في المجال العسكري.


ولتحقيق الأهداف وتلبية رغبات القراء والمتابعين، تخصص «الجندي» مساحات مهمة من صفحاتها لنشر تحقيقات ولقاءات صحفية مع شخصيات عسكرية ومدنية رفيعة المستوى ذاع صيتها على مستوى العالم.


كما تهتم مجلة «الجندي» بنشر مقالات خاصة لنخبة مميزة من الكتاب الإماراتيين والعرب والأجانب.


ولإثراء المشهد الثقافي والعلمي، تنشر مجلة «الجندي» عبر أبوابها المختلفة تقارير وموضوعات ثقافية واقتصادية وطبية ورياضية.

وتصدر مجلة «الجندي» سنوياً ملاحق متعددة تواكب أهم الأحداث في دولة الإمارات العربية المتحدة.


الشركاء

قامت مجلة «الجندي» ببناء علاقات متينة وشركات تعاون استراتيجية مع عدد كبير من مصنعي ومنتجي القطاع العسكري محلياً وإقليمياً وعالمياً، من خلال مشاركاتها السنوية الدائمة في أهم المعارض العسكرية والمؤتمرات المحلية والعربية والدولية، حيث تقوم بعمل تغطيات إعلامية شاملة تواكب الأحداث وتلبي احتياجات القراء والمتابعين بأساليب وتصميمات عصرية عبر المجلة الورقية والنشرات اليومية والموقع الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي والوسائط المتعددة.


الأهداف

تهدف مجلة «الجندي» إلى دعم القطاع العسكري والأمني بدولة الإمارات بالمحتوى المتخصص الذي يساعد على تحقيق فهم دقيق وواقعي لمصالح الدولة وأمنها الوطني.


كما تطمح المجلة إلى أن تكون المصدر الأساسي والموثوق للمحتوى الإعلامي العسكري في دولة الإمارات والمنطقة العربية، وأن تثري المشهد الثقافي والعلمي بمحتوى يلبي رغبات الخبراء والمتخصصين وطلاب الجامعات والباحثين، ويواكب تطلعات العملاء والشركاء الاستراتيجيين، ويعزز إنتاج ونشر المعرفة والثقافة العسكرية ويدعم التنمية الوطنية.


الرسالة

الإسهام بشكل إيجابي في إنتاج المعرفة التي تخدم صناع القرار بدولة الإمارات والقطاع العسكري والأمني محلياً وعربياً وفق أعلى المعايير المهنية.

Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض