راشد ثاني المطروشي​
مدير عام الدفاع المدني بدبي

عام الاستدامة 2023 تحت شعار “اليوم للغد”

إن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بأن يكون عام 2023 عاماً للاستدامة تحت شعار «اليوم للغد»، ما هو إلا باكورة لمستقبل مستدام في شتى المجالات، حيث يعد مفهوم الاستدامة أولوية لدى دولة الإمارات منذ تأسيسها ومازالت تبني نماذج مستقبلية مستدامة قائمة على التوازن بين الاستدامة الاقتصادية والبيئية لتعزز بدورها مستويات الأمن والأمان والاستقرار، الأمر الذي يجعلها في مصاف الدول المتقدمة المستدامة.

لقد رسّخت دولة الإمارات العربية المتحدة منهجية الاستدامة خلال مسيرتها الحافلة، حيث لم تتوقف عن خلق بيئة خصبة تتمتع بمساحات خضراء واسعة كان الهدف منها الاهتمام بالبيئة وتشجيع نشر هذه الثقافة بين مجتمعها لتجعل أرضها أكثر استدامة في المستقبل. ومن هنا جاء اختيار دولتنا واستحقاقها لاستضافة الحدث العالمي مؤتمر المناخ «كوب 28» بهدف زيادة الوعي الدولي بهذه القضية المناخية وما يرتبط بها من تحديات لإيجاد حلول نحو أزمات التغير المناخي ومجالات البيئة والطاقة وغيرها.

كما أن اختيار شعار “اليوم للغد” يُسهم في إبراز الجهود الحثيثة التي تقوم بها دولة الإمارات في تعزيز دور العالم لمعالجة تحديات الاستدامة والبحث عن حلول مبتكرة يستفيد منها الجميع حاضراً ومستقبلاً في مجال الطاقة والتغير المناخي. وكما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”: “الشعار الذي جرى اختياره لعام الاستدامة يجسد نهج الإمارات وأهدافها ورؤيتها في مجال الاستدامة ومسؤوليتها في مواجهة التحديات؛ فمن خلال عملنا وجهودنا ومبادراتنا اليوم، نصنع غداً أفضل لنا ولأبنائنا وأحفادنا لنترك إرثاً إيجابياً للأجيال المقبلة، كما ترك لنا الآباء والأجداد”.

ولا يخفى أن للدفاع المدني دوراً كبيراً في المحافظة على البيئة واستدامتها، من خلال أهم الأعمال المنوطة برجال الإطفاء في سبيل مكافحة الحرائق بكافة أشكالها، وذلك طمعاً في تقليل الخسائر التي تنتج عنها والتي تؤدي إلى تلوث البيئة وتؤثر على التغير المناخي على المدى البعيد. وبالتعاون مع كافة أفراد المجتمع بالإضافة إلى تبادل الخبرات وتعزيز روح المبادرة والابتكار في شتى المجالات مع مختلف المؤسسات والجهات المحلية لهي خطوة إيجابية في سبيل رفع الوعي بأهمية الاستدامة والمساهمة في تحقيق الأهداف المرجوة منها من خلال إطلاق العديد من المبادرات والأنشطة لدعم ملف الاستدامة البيئية للعام 2023م.

Facebook
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض