راشد ثاني المطروشي​
مدير عام الدفاع المدني بدبي

خط دفاعنا الأول… طاقات لاتنضب..وعطاء مستدام

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

أكد سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في حديثه مع أبطال خط الدفاع الأول ، ممن يعملون في مراكز تقديم الخدمات للجمهور وللمصابين بفيروس كورونا المُستجد:
«اليوم أنتم تضربون أروع الأمثلة في التضحية، والجميع يتعلم منكم معاني العطاء والإنسانية والمسؤولية، نثمن كل ثانية وكل جهد وطاقة تسخرونها لسلامة المواطنين والمقيمين مع علمكم ومعرفتكم بالخطر الذي كل يوم تواجهونه من أجل سلامتنا وحماية وطننا».
ولابد هنا من الإشارة الى الرؤية الإستباقية لقيادتنا الرشيدة الحريصة على حماية الجميع ، والتي كانت حاضرة قبل أن تسجل أول إصابة بالفايروس في مجتمعنا ، ووقفت خلفها قوى (خط دفاعنا الأول) جاهزة ومتأهبة ومؤهلة ويقظة ، ومعها الإستعدادات والممكنات المتسقة مع بعضها ، التي تتمتع بها كافة قطاعاتنا الحكومية والخاصة ، الصحية والأمنية والتعليمية والخدمية والتكنولوجية وغيرها، وبالتكامل مع وعي مجتمعنا من مواطنين ومقيمين، لمنع تفشي هذه (الجائحة) ، التي إستباحت العالم فجأة ، وإنتشرت بسرعة مذهلة، ووضعت جميع القطاعات الصحية المختصة والمساندة لها في جميع الدول ، في تحدٍ غير مسبوق.
لقد اثبت الرجال والنساء في (خط دفاعنا الأول) من جميع الإختصاصات والمهن ، قدرتهم الإبداعية المتجددة، وتضحيتهم الوطنية اللامحدودة، وطاقاتهم المهنية التي لا تنضب ، وعطاءهم الإنساني المستدام ، على إختلاف خدماتهم التي يقدمونها للجميع دون تمييز ، طوال ساعات الليل والنهار ، وفي جميع المواقع على إمتداد جغرافية وطننا.
وحرصت القيادات الميدانية في مختلف القطاعات على توفير بيئة العمل الآمنة للعاملين في خط دفاعنا الأول لمكافحة فايروس كورونا ،حيث تم تشكيل فرق إستقصاء وبائي لرصد أي إصابة بين المنتسبين في ( خط دفاعنا الأول)..بهدف التعامل السريع والفوري مع جميع الحالات المشتبهة أو المؤكدة ، وللحد من تفشي العدوى بين صفوفهم ، ورفع مستوى الوعي الوقائي بينهم ، وتوفير العناية الطبية اللازمة للمصابين ، وضمان إجراء الفحوصات الطبية الضرورية لهم ولعوائلهم ، بالتنسيق مع الجهات الصحية المختصة.
أن هذا التحدي العالمي تحول بفعل تعاون الجمهور ووعيه الوقائي الى مناسبة للتعبير عن الولاء للوطن ، وفرص للمبادرات الإبتكارية ، من أجل منع انتشار الفيروس ومكافحته وحماية الجميع منه ، والعودة لإستكمال مسيرتنا التنموية بعزيمة أقوى وقدرات إضافية إبداعية رائدة متجددة..والقول بثقة عالية:
لاتشلون هَم.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض