DSC_7450

الجوجيتسو «منجم ذهب» رياضة الإمارات في الألعاب الآسيوية

اختتم منتخبنا الوطني للجوجيتسو، برعاية شركة مبادلة للاستثمار، مشاركته، يوم 7 أكتوبر 2023، في دورة الألعاب الآسيوية التاسعة عشرة بحصيلة تاريخية من 10 ميداليات ملونة، بواقع  4 ميداليات ذهبية و3 ميداليات فضية و3 ميداليات برونزية، وبذلك يصبح هذا العدد من الميداليات الملونة هو الأكبر في تاريخ أي رياضة قتالية أو غير قتالية، وتتصدر الإمارات بذلك الترتيب العام لمنافسات الجوجيتسو في دورة الألعاب الآسيوية، وتسيطر على نصف ميداليات الجوجيتسو في دورة الألعاب الآسيوية.

وأهدى بطلنا الإماراتي العالمي الأسطورة فيصل الكتبي ذهبية الرجال بعد نزالات قوية ومثيرة مع المصنفين الأوائل في وزن 85 كجم، فيما حصل زميله سعيد الكبيسي على البرونزية في نفس الوزن، وسطرت البطلة شما الكلباني تاريخاً جديداً لبنت الإمارات في الألعاب القتالية بإضافة ذهبية تاريخية ثانية في الألعاب الآسيوية بوزن 63 كجم بعد ذهبية زميلتها أسماء الحوسني في وزن 52 كجم. وبهذه الإنجازات الفريدة من نوعها أثبت أبطال الإمارات مجدداً أن الجوجيتسو منجم الذهب لرياضة الإمارات في المحافل الكبرى.

تهنئة

وتلقت بعثة الجوجيتسو تهنئة رسمية من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم النائب الثاني لحاكم دبي، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، أشاد فيها بنتائج المنتخب وتتويجه بـ 10 ميداليات ملونة، وبجهود الاتحاد في تطوير اللعبة وصناعة الأبطال والبطلات من أبناء الدولة القادرين على تمثيل الوطن بأفضل صورة في كل المحافل الرياضية.

وهنأ سعادة عبدالمنعم السيد محمد الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو البعثة على الإنجاز الكبير، حيث رفع أسمى آيات الشكر والعرفان والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، على دعمهما الدائم لرياضة الجوجيتسو الذي تحول إلى مشروع وطن، وثقتهما في أبناء وبنات الإمارات، مشيراً إلى أن رياضة الجوجيتسو محظوظة بهذا الدعم السامي، ولن تدخر جهداً في تشريف الوطن ورفع علم الدولة في كل المحافل.

وقال رئيس الاتحاد: كلمة شكراً قليلة على أبطال الإمارات وبطلاتها وأسرهم، لأنهم قدموا الكثير من التضحيات من أجل الوصول إلى هذا الإنجاز، ولا بد أن نعلم بأن 4 ميداليات ذهبية من 10 ميداليات ملونة لم تأتِ من فراغ، ولكنها نتيجة دعم كبير من القيادة الرشيدة، وتضحيات بلا حدود من المدربين واللاعبين على مدار سنوات طويلة، في المعسكرات والبطولات والتدريبات.

وتابع: الجوجيتسو يقدم نموذجاً ناجحاً وتجربة مميزة لرياضة الإمارات، لأنه وثق في أبناء وبنات الدولة، ومنحهم الفرص والدعم، وها هو الآن يحصد الثمار، ونعتبر تجربتنا هذه ملك لكل الاتحادات الأخرى، لأننا جميعاً في قارب واحد، ولن يفوتنا هنا أن نشكر اللجنة الأولمبية الوطنية برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الثاني لحاكم دبي، وكل أعضائها وممثليها في البعثة التي مثلت دولة الإمارات في كل الرياضات، كما نشكر الهيئة العامة للرياضة، ورعاة الاتحاد من المؤسسات الوطنية والخاصة الذين نعتبرهم شركاء الإنجاز،  وأقول لهم أبناؤكم كانوا عند حسن الظن بهم، وأوفوا بوعودهم، وأكدوا أن كل استثمار فيهم يؤتي ثماره، وحققوا مكاسب تاريخية غير مسبوقة تجعل من الجوجيتسو منجماً للذهب لرياضة الإمارات، كما أن بنت الإمارات أبدعت وأثبتت نفسها كبطلة عالمية، بفضل عزيمتها وإصرارها على التميز حتى في الألعاب القتالية.

من ناحيته أكد فهد علي الشامسي أمين عام الاتحادين الإماراتي والآسيوي أن الإنجاز الإماراتي يعكس جودة العمل في الاتحاد برئاسة سعادة عبدالمنعم الهاشمي، الذي آمن بالمشروع وقاد فريق عمل الاتحاد باستراتيجية علمية مدروسة وهادئة بشكل مؤسسي، ووفقاً لمؤشرات أداء تستهدف الرقم واحد دائماً، وقال: ما حققنا من نجاحات في اتحاد الإمارات للجوجيتسو، تم نقله بنفس الاستراتيجية إلى آسيا اعتباراً من عام 2012 حتى أصبحت آسيا أفضل قارات العالم في نسب النمو والتطور.

ومن ناحية أخرى أكد سعادة محمد سالم الظاهري رئيس بعثة الامارات لدورة الألعاب الآسيوية، أن منتخب الإمارات للجوجيتسو منتخب 5 نجوم، حيث أنه استعد بشكل جيد، والرؤية كانت واضحة لدى الجهاز الفني واللاعبين منذ فترة طويلة، وهم يدركون حجم المسؤولية، ونحن معتادون منهم على التتويج، لكن الجديد الذي قدمته هذه الدورة هو الشخصية القوية للاعبة الاماراتية، وخصوصاً أسماء الحوسني وشما الكلباني، وبلقيس الهاشمي وشمسة العامري، ولا سيما أن المنافسة كانت قوية، والنزالات لم تحسم إلا في اللحظات الأخيرة.

في نفس السياق أكد مبارك صالح المنهالي مدير الإدارة الفنية للاتحاد أن إنجازات منتخب الإمارات كانت متوقعة، خاصة في ظل الاستعدادات القوية التي بدأت منذ 5 سنوات لهذه الدورة، والبرنامج المتدرج الذي وضعه الجهاز الفني واعتمده مجلس إدارة الاتحاد منذ فترة طويلة، وقال: بالرغم من أننا حققنا 10 ميداليات ملونة، منها 4 ذهبيات إلا أنني كنت أطمح لذهبيتين إضافيتين في وزنين آخرين، ومع ذلك فأنا راض كل الرضا عن المشاركة، والإنجاز لأنني كنت شاهداً على تضحيات اللاعبين واللاعبات في العامين الأخيرين تحديداً.

Youtube
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض