جزيرة النزال من يو إف سي

أبوظبي ترسّخ مكانتها كوجهة عالمية لاستضافة الفعاليات الرياضية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

مثّلت الفعاليات الرياضية على مر التاريخ فرصةً فريدةً لجمع وتقريب الأشخاص مهما كانت اختلافاتهم، ورغم الظروف الاستثنائية التي مرّ بها العالم خلال العام الماضي، فإن حاجة الناس تزايدت إلى الفعاليات التي تقرّب الناس من بعضهم بعضاً، وتخفّف تأثيرات التباعد الاجتماعي ولو على الصعيد المعنوي.

إلا أن تجربة سكان الإمارات عامةً وأبوظبي خاصةً اختلفت عن تلك التي شهدها معظم سكان العالم، إذ وظّفت الإمارة الفعاليات الرياضية لرفع الروح المعنوية لجميع السكان في هذه المرحلة الاستثنائية.

وكان لاتحاد الإمارات للجوجيتسو حصة الأسد من هذه الجهود، فإلى جانب المبادرات والحملات الافتراضية التي نظمها للترويج للرياضة وتشجيع السكان على ممارستها في المنزل، كان اتحاد الإمارات للجوجيتسو من أوائل الجهات التي تمّكنت من استضافة البطولات العالمية مع الحفاظ على صحة وسلامة اللاعبين وفقاً لأعلى المعايير العالمية.

بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو

وانطلقت بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في نسختها الـ 12 في أبريل الماضي، لتكون أضخم تجمع لرياضيي الجوجيتسو من جميع أنحاء العالم منذ بداية الجائحة، لتساهم في ترسيخ قدرة أبوظبي على استضافة الفعاليات الرياضية العالمية في بيئة آمنة كلياً.

ويترقّب عالم الجوجيتسو انطلاق النسخة الـ 13 من البطولة، التي من المقرر أن تستضيفها العاصمة الإماراتية مُجدداً في شهر نوفمبر من العام الجاري، حيث لعب تنظيم بطولات الجوجيتسو المحلية دوراً محورياً في نجاح استضافة النسخة الـ 12 من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

ونجح اتحاد الإمارات للجوجيتسو على مدار العام الماضي في تنظيم العديد من البطولات والمعسكرات التدريبية وفقاً لأعلى معايير الصحة والسلامة، فضلاً عن تطوير مجموعة من البروتوكولات المُجربة والموثوقة لضمان تطبيقها عند انطلاق بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

ونتيجة لجهود التعاون بين مُختلف الهيئات الحكومية والمؤسسات الخاصة، استطاع اتحاد الإمارات للجوجيتسو استضافة إحدى أبرز فعاليات الجوجيتسو العالمية، ما منح هذه الرياضة فرصةً للمضي قدماً على الرغم من التحديات التي فرضتها الأزمة الصحية العالمية.

استقطاب الرياضيين

وتصدّرت دولة الإمارات مؤخراً قائمة الدول الأكثر تطعيماً لسكانها ضد “كوفيد-19” على مستوى العالم في الشهر الماضي، مع تلقي أكثر من80 % من سكانها لجرعة واحدة من اللقاح على الأقل، ما أسهم في استقطاب الرياضيين من جميع أنحاء العالم لزيارة الإمارات والمشاركة في البطولة العالمية، في ترجمةٍ واضحة لمستويات الثقة الكبير بالبيئة الآمنة التي توفرها أبوظبي بفضل تدابير السلامة الاحترازية.

رياضات عالمية أخرى

ولم يقتصر نجاح أبوظبي الرياضي على رياضة الجوجيتسو بل امتد هذا النجاح ليشمل رياضات عالمية أخرى، إذ كان سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي 2020 من أهمّ الفعاليات الرياضية التي استضافتها جزيرة ياس خلال أزمة كوفيد-19، إلى جانب ثلاثة من فعاليات جزيرة النزال من يوإف سي، والتي شهدت التطبيق الناجح لنموذج المنطقة الآمنة التي لعبت دوراً محورياً في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة رياضية موثوقة وآمنة لاستضافة أبرز الفعاليات الرياضية.

كما من المقرر أن تستضيف الاتحاد أرينا بطولة العالم للسباحة فينا 2021 في ديسمبر المقبل، حيث ستثري البطولة المرموقة برامج عروض أبوظبي الفريدة وتعزز حضورها كوجهة رياضية رائدة عالمياً.

وهكذا أثبتت أبوظبي خلال أزمة “كوفيد-19” قدرتها على استضافة الفعاليات الرياضية بمختلف أنواعها، سواءً في رياضة الجوجيتسو أو الفنون القتالية المختلطة أو السباحة أو غيرها من الرياضات، لتوفر مكاناً متنوعاً يرحب بالعالم في بيئةٍ صحة وآمنة للجميع.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض