البحرية الروسية تتسلم أول فرقاطة شبحية

البحرية الروسية تتسلم أول فرقاطة شبحية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

ستصبح سفينة “ميركوري” (عطارد) الحربية الروسية التي يتم بناؤها في بطرسبورغ أول فرقاطة في البحرية الروسية تتفق تماما مع تكنولوجيات “stealth” للتخفي عن الرادارات.

ويتوقع أن تبدأ الفرقاطة الشبحية خدمتها في سلاح البحرية الروسية بحلول عام 2022.

كما أفادت وكالة “نوفوستي” الروسية فإن السفينة ستكتسب بعد إكمال بنائها شكلا خاصا مع الحد الأدنى من الأبراج المدرعة والمنشآت البارزة.

وستُستخدم أنواع من المواد المركبة وطلاء خاص يمتص الموجات اللاسلكية عند بناء جسم الفرقاطة.

يبلغ طول الفرقاطة 109 أمتار، عرضها 13 مترا، سرعتها 39 عقدة بحرية، مدى إبحارها 5000 ميل بحري.

ويتوقع أن يتم تزويد الفرقاطة الشبحية بمدفع 100 ملم ومدافع أوتوماتيكية عيار 30 ملم ومنظومة “ريدوت” للصواريخ المضادة للجو والطوربيدات المضادة للغواصات وصواريخ “كاليبر” المجنحة. كما يتوقع أن تحمل الفرقاطة درونات على متنها.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض