1634816630_kaplan-mt-2

«KAPLAN-MT».. دبابة تركية إندونيسية بمواصفات ومميزات متطورة

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

تلعب الدبابات دوراً محورياً مهماً في مختلف الحروب والمعارك التقليدية وغير التقليدية حول العالم، وأصبحت عنصراً أساسياً في ترسانات أقوى جيوش العالم، بعد أن أثبتت خلال العقود الماضية قدرتها على حسم المعارك وتحقيق الانتصارات.

وأدى النجاح الكبير لهذا السلاح الاستراتيجي إلى إشعال المنافسة بين أقوى جيوش العالم من جهة، وبين عمالقة الصناعات الدفاعية العالمية من جهة أخرى، لإنتاج وتطوير أحدث الدبابات وأقواها على الإطلاق، لما لها أهمية بالغة في تنفيذ أعقد المهام العسكرية على مختلف جبهات القتال والحروب غير المتماثلة.

وتتطلب القوات البرية في وقتنا الراهن جيلاً جديداً من الدبابات تتميز بالسرعة والتنوع والمرونة والقدرة على الحركة بانسيابية، مع ضرورة تزويدها بقدرات هجومية ودفاعية متطورة، ومستويات تدريع تتلاءم مع مختلف أشكال النزاعات، لذلك باتت تعمل أكبر الشركات الدفاعية على توظيف أهم ما توصلت إلية التكنولوجيا الذكية في آلية عمل الدبابات لتتناسب مع ساحات الحروب التي تشهد تطورات متسارعة يصعب التنبؤ بها.

الدبابة «النمر»

وبناءً على متطلبات التحديث العسكري، أُنتجت خلال السنوات القليلة الماضية عشرات الدبابات حول العالم لتلبية المتطلبات الملحّة للجيوش والقوات البرية، ولعل أبرزها الدبابة «كابلان-إم تي» التي تعد ثمرة مشروع تعاون ناجح بين تركيا وإندونيسيا، حيث حظي بدعم وزارتي الدفاع في كلا البلدين.

ويطلق على الدبابة التي لاقت شهرة واسعة في عالم الدبابات المتطورة باللغة التركية «كابلان-إم تي» (KAPLAN-MT)، وبالإندونيسية «هاريمو» (Harimau) ويعني اسمها باللغة العربية «النمر».

قدرات فريدة

تعتبر الدبابة «كابلان-إم تي» التي طورتها شركة FNSS التركية المتخصصة بصناعة المدرعات بالتعاون مع شركة PT PINDAD الإندونيسية، من الآليات الحربية التي تلعب دوراً قوياً في ساحات الحروب، نظراً لما تتمتع به من القدرة على إطلاق قذائف مباشرة وبدقة عالية، وخيارات ذخيرة كبيرة، إلى جانب تمتعها بتكتيكات استراتيجية فائقة.

وكشفت شركة FNSS التركية عن أول نموذج للدبابة «نمر» متوسطة الوزن والمصممة بحزمة طاقة خلفية خلال المعرض الدولي الثالث عشر للصناعات الدفاعية IDEF بمدينة إسطنبول في مايو 2017.

وتحتوي الدبابة «كابلان-إم تي» التي تعد أولى صادرات تركيا في مجال الدبابات على نظام إداري تكتيكي فريد من نوعه، ونظام إنذار بالليزر للتدخل السريع، فضلاً عن نظام حماية باليستية متقدم وآخر لتفادي الألغام.

اجتياز الاختبارات

وأُخضعت الدبابة «النمر إم تي» لاختبارات قاسية وصعبة على أراض وعرة في جزيرة جاوة الإندونيسية، وقد اجتازت كافة الاختبارات التأهيلية لتدخل بعد ذلك إلى مرحلة الإنتاج الشامل.

وتم تطوير هذه الدبابة بهدف تلبية حاجة القوات المسلحة الإندونيسية، للدبابات المتوسطة الحديثة.

كما شاركت الدبابة الفريدة، في استعراض عسكري للجيش الإندونيسي بمناسبة اليوم الوطني الـ 72 للقوات المسلحة الإندونيسية في أكتوبر 2017، بمدينة «سيليغون»، حيث ظهرت الدبابة «كابلان-إم تي» أمام الجماهير.

قوة ومرونة الحركة

بفضل قدراتها الفنية والاستراتيجية المتطورة في الحركة، تجمع الدبابة التركية الإندونيسية بنجاح بين قدرتها على التكيف مع التضاريس وميزات التحكم في القيادة الفائقة ومرونة السير، خاصة في ظروف التضاريس الجبلية الوعرة، حيث يصعب على دبابات القتال الرئيسية الدخول، وعلى الطرق ذات الجسور المنخفضة التحمل، حيث تستمد قدرتها على الحركة من نظام تعليق قوي ذي 6 عجلات على أساس مسارات مزدوجة وأعمدة التواء.

ويوفر التصميم الفريد لدبابة كابلان-إم تي أقل ظل وأعلى نسبة قوة إلى وزن في هذه الفئة، كما صممت منصتها لتقديم أفضل وزن وأعلى أداء حركي، حيث تصل قدرة المركبة إلى 450 كيلومتراً، بسرعة قصوى تبلغ 70 كيلومتراً في الساعة.

ويمكن للدبابة «كابلان-إم تي» أن تعمل عند درجة حرارة قصوى تبلغ 50 درجة مئوية، وعند درجة حرارة لا تقل عن 30 درجة مئوية.

وزودت الدبابة بأحدث التقنيات المتطورة، وتستمد طاقتها من محرك يعمل بالديزل بقوة (20 حصاناً/طن) موجود في القسم الخلفي للمركبة، وناقل حركة أوتوماتيكي بالكامل قادر على حمل ثلاثة من أفراد الطاقم – سائق، مطلق النار وقائد.

وتضمن وحدة الطاقة الاحتياطية (APU) التوافر المستمر للطاقة خلال المناورات في العمليات النهارية والليلة، مع تقليل الانبعاثات التي يمكن رصدها أثناء العمليات الليلية، والتي تتضمن عمل الدبابة في وضع ثابت معظم الوقت.

القدرات القتالية

تتمتع الدبابة بقدرات قتالية فريدة، حيث يمكن تزويدها بقذائف متنوعة انطلاقاً من القذائف التي تؤمن إسناداً نارياً قريباً، وصولاً إلى مضادات الدروع.

وتعتمد القوة النارية للدبابة على مدفع كوكيريل (Cockerill) عالي الضغط عيار 105 مم، وأحدث جيل من برج CMI Cockerill 3105 الذي يحتوي على مُلقم آلي متطور، مما يمنح الدبابة قوة فريدة في مواجهة الأهداف المدرعة، رغم وزنها الخفيف.

ويعتبر برج Cockerill® 3105 عيار 105 مم الأكثر تقدماً وقدرة في فئته، فهو مثالي لمهام دعم المشاة والدبابات متوسطة الوزن، كما يتميز بقدرة إطلاق نار غير مباشرة فريدة تسمح باستخدامه في اشتباكات المناطق الحضرية وغيرها من التضاريس المعقدة.

كما تتيح «النمر إم تي» لقائدها ميزات تكتيكية من خلال نظام إدارة ساحة القتال، ومنظومة تحذير تعمل بالليزر.

وصُمم الجزء الداخلي من الدبابة ليراعي بيئة عمل الطاقم والظروف التكتيكية وظروف ساحة المعركة المختلفة بما في ذلك عمليات القيادة وإطلاق النار وتحميل أوتفريغ الذخيرة.

تزود دبابة «كابلان» السائق بكاميرات نهارية وحرارية ولوحة قيادة رقمية متعددة الوظائف، أما المدفعي والقائد فتزودهما بنظام رؤية عالي الأداء من الجيل الثالث، كما تتميز الدبابة بنظام إدارة ساحة المعركة (BMS) ونظام التحذير بالليزر (LWS) لتعزيز وعي الطاقم بالتهديدات المحيطة.

الحماية والتدريع

يوفر التصميم الهندسي للدبابة مستوى فائقاً من الحماية في ساحة المعركة، من خلال الاستعانة بأفضل أنظمة الحماية من المقذوفات الباليستية والألغام في فئتها، فضلاً عن توفير قوة نارية مناسبة تضمن استجابة شبه فورية ضد معظم التهديدات في ساحة المعركة.

إنفوجرافيك

إعداد: إكرام بندلة (باحثة متخصصة في الشؤون العسكرية)

Twitter
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض