pro

BRAHMOS.. صاروخ كروز هندي – روسي أسرع من الصوت

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

تولي الهند أهمية كبرى لقواتها المسلحة، وتعتبر عملية دعم وتطوير هذه القوات مسألة استراتيجية يُضخ لأجلها سنوياً مليارات الدولارات في ظل سباق تسلح عالمي لا نظير له، حيث تشهد ساحات المعارك تطورات متلاحقة تدفع بلدان العالم إلى ضرورة مواكبتها، لذلك نجد أن الهند تكشف بين الحين والآخر عن أسلحة تكتيكية واستراتيجية في غاية التطور جعلت من تصنيف قوة جيشها الرابع على مستوى العالم حسب أحدث التصنيفات.

وقد نفذت الهند بنجاح إطلاقاً تجريبياً لصاروخ “براهموس” (BRAHMOS) البحري الذي تفوق سرعته سرعة الصوت، بحسب ما أفادت هيئة أنشطة البحث والتطوير العسكرية الهندية.

وأعلنت الهيئة في بيان بتاريخ 18 أكتوبر 2020 أن عملية الإطلاق نفذت من متن مدمرة “تشيناي” الشبحية التابعة للقوات البحرية الهندية، موضحة أن الصاروخ أصاب الهدف في بحر العرب بدقة عالية.

اختبارات ناجحة 

تعتبر صواريخ “براهموس” من أسرع صواريخ كروز في العالم، ونجحت نيودلهي في تنفيذ سلسلة من الاختبارات على صاروخ “براهموس” المجنح الذي يمكن أن يضرب أهدافاً تقع على بُعد مئات الكيلومترات من نقطة الإطلاق، وقد أجري أول اختبار للصاروخ على هدف بحري في نوفمبر عام 2017، من طائرة مقاتلة طراز (سوخوي 30MKI)، وقالت الهند آنذاك إنها أول دولة “تطلق بنجاح صاروخاً هجومياً من هذا الطراز من الجو بسرعة 2.8 ماخ (3430 كم / ساعة)على هدف بحري.

وتقول وزارة الدفاع الهندية “إن صاروخ “براهموس” يوفر للقوات الجوية الهندية القدرة المنشودة بشدة لتوجيه ضربات من نطاقات مواجهة بعيدة على أي هدف في البحر أو على الأرض بدقة بالغة في النهار أو الليل وفي جميع الأحوال الجوية”.

كما أن الصاروخ لديه القدرة على الاشتباك مع أهداف ذات ارتفاعات منخفضة للغاية.

وسمي الصاروخ “براهموس” تيمناً باسم نهري “براهمابوترا” الهندي و”موسكفا” الروسي، وقد صنع بالتعاون المشترك بين روسيا والهند عبر شركة تسمى “BrahMos Aerospace” بناءً على صاروخ “ياخونت” الروسي الجوال المضاد للسفن والذي يعرف أيضاً باسم (P-800 Oniks).

ودخل الصاروخ “براهموس” الخدمة في القوات المسلحة الهندية في نوفمبر 2006، لدعم الجيش برياً وبحرياً وجوياً، كما أن الهند لديها العديد من الخطط لتصديره إلى الخارج.

طرازاتمتعددةالاستخداماتوالإمكانات

رغم أن تطوير الصاروخ كان في المقام الأول كسلاح مضاد للقطع البحرية، إلا أنه بات يضم إصدارات متعددة للهجوم البري والجوي.

وتضم عائلة الصاروخ “براهموس” 6 طرازات مختلفة قابلة للزيادة حسب المتطلبات، خصص اثنان منها ليطلقا من سفن السطح لمهاجمة الأهداف البرية وللاشتباك من القطع البحرية، وصاروخان آخران يطلقان من قواذف برية متحركة ضد أهداف أرضية أو بحرية، أما بالنسبة إلى الإصدارين الأخيرين فتُسلح بهما الطائرات، حيث يعمل أحدهما في الهجوم على سفن السطح المعادية بينما يخصص الآخر لضرب الأهداف البرية.

BRAHMOS-A

وتستخدم القوات الجوية الهندية الصاروخ طراز BRAHMOS-A، للإطلاق بواسطة طائرات ثابتة الجناحين، كالمقاتلة الهندية Su-30MKI ولكن مع ضرورة عمل تعديلات في هيكلها. 

ويبلغ طول هذا الطراز9 أمتار ويبلغ وزن إطلاقه 2.5 طن (2500 كجم). 

BRAHMOS-M

وضمن نطاق العمل نفسه، يستخدم سلاح الجو الهندي الطراز BRAHMOS-M الذي يبلغ طوله 6 أمتار للإطلاق جواً بواسطة العديد من المقاتلات، لكن دون الحاجة إلى إجراء أي تعديلات في هيكلها، مثل طائراتMiG-29K وMirage 2000 وSu-30MKI.

BrahMos Block III

أما في المجال الأرضي، خصصت الهند نسخة من الصاروخ الأسرع من الصوت تحت اسمBrahMos Block III، يستخدم في الهجوم البري ومزود بنظام توجيه يمكنه من تدمير الأهداف المحصنة والمخابئ بدقة عالية، ويتميز بقدرة اختراق عميقة، وقد تم اختباره لأول مرة في 18 نوفمبر 2013 حيث أطلق من قاذفة متحركة بواسطة الجيش الهندي.

BRAHMOS II

تفيد التقارير أن الهند وروسيا تقومان بتصنيع طراز يحمل اسم BRAHMOS II ويوصف بأنه أسرع صاروخ كروز في العالم بسرعة تصل إلى 7 ماخ (8350 كلم في الساعة تقريباً).

Brahmos-NG

كما يتوفر طراز مصغر من الصاروخ الهندي-الروسي يسمى بـ”Brahmos-NG”بسرعة 3.5 ماخ ومدى يصل إلى نحو 300 كلم، ويبلغ طوله نحو 5 أمتار وقطره 50 سم ووزنه 1.5 طن، وسيتضمن نسخاً متعددة للإطلاق من على متن المقاتلات والسفن والغواصات والقاذفات الأرضية.

ويوفر هذا الطراز ميزة مهمة للقوات الجوية الهندية، حيث يمكن حمل ثلاثة منه بواسطة المقاتلات متعددة المهام Su-30MKI، كما ستكون الطائرات قادرة على الهبوط بأكثر من صاروخ من هذا الطراز وهو مثبت على أجنحتها.

مواصفاتوقدراتخارقة

يستطيع صاروخ “براهموس” أن يطير إلى هدفه بسرعة تبدأ من 2.8 وتصل إلى 3 ماخ (أي ثلاثة أمثال سرعة الصوت) على ارتفاع يتراوح بين 10 أمتار و15000 متر، ولديه القدرة على توجيه نفسه والمناورة بسرعة تفوق سرعة الصوت قبل إصابة الهدف المحدد دون مشاركة مطلقه.

وتشير التقارير إلى أن أنظمة الأسلحة القريبة قد لا تكون فعالة ضد صواريخ “براهموس” بسبب سرعتها العالية.

ويزن الصاروخ الهندي-الروسي نحو 3 أطنان أما الطراز المخصص للعمل مع الطائرات فلا يتجاوز وزنه 2.5 طن.

ورغم أن وزن الصاروخ “براهموس” ضعف وزن الصاروخ “توماهوك” الأمريكي تقريباً، إلا أنه أسرع منه 4 مرات كما أن طاقة حركته الابتدائية تزيد 32 ضعفاً عن الصاروخ “توماهوك”.

ويتميز الصاروخ “براهموس” عالي الدقة بإمكانية إطلاقه رأسيا أو من الوضع المائل، ونظراً لقدرته الكبيرة على المناورة فيمكنه مهاجمة هدفه من أي زاوية أثناء طيرانه، حيث يعمل عبر نظم توجيه متعددة ومتطورة عبر الأقمار الاصطناعية، ونظم الملاحة الأمريكية والروسية والهندية.

ويصل طول الصاروخ إلى 8.4 متر وقطره نحو 60 سنتيمتراً، وفي حين يزن رأسه المدمر 200 كيلوجرام في الطرازين اللذين يطلقا من القطع البحرية أو من القاذفات البرية المتحركة، فإن الطراز الذي يطلق من الجو يزن رأسه المدمر نحو 300 كيلوجرام.

آليةالعملوالتسليح

يعمل الصاروخ من خلال مرحلتي دفع صاروخي، الأولى مرحلة الإطلاق وهي ذات محرك صاروخي يعمل بالوقود الصلب، والثانية مرحلة الطيران الطواف بسرعات تفوق سرعة الصوت وذلك من خلال محرك نفاث يعمل بالوقود السائل.

أما بالنسبة إلى التسليح، فتشير التقارير إلى أن الصاروخ يمكن أن يحمل رأساً نووياً أو رأساً حربياً تقليدياً ومتفجرات يتراوح وزنها بين 200 و450 كيلوغراماً، بمدى يصل إلى نحو 300 كيلومتر.

إكرام بندلة (باحثة في الشؤون العسكرية)

IDEX
WhatsApp
Dubai Airshow
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض