TAR_6872

«وحش».. نموذج رائد للصناعات الدفاعية الإماراتية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

لا‭ ‬تألو‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬جهداً‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬وتشجيع‭ ‬الصناعات‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬القطاعات‭ ‬والمجالات‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬وفي‭ ‬القطاع‭ ‬العسكري‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص،‭ ‬فقد‭ ‬أولت‭ ‬الدولة‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬اهتماماً‭ ‬كبيراً،‭ ‬وسخرت‭ ‬لتفوقه‭ ‬كل‭ ‬عوامل‭ ‬ومقومات‭ ‬النجاح‭. ‬وشهدت‭ ‬الصناعات‭ ‬الدفاعية‭ ‬الإماراتية‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬وجيزة‭ ‬من‭ ‬عمرها،‭ ‬تطورات‭ ‬فارقة‭ ‬ودخلت‭ ‬في‭ ‬منافسة‭ ‬كبيرة‭ ‬مع‭ ‬نظيراتها‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي،‭ ‬حيث‭ ‬برهنت‭ ‬مختلف‭ ‬الشركات‭ ‬العسكرية‭ ‬الإماراتية‭ ‬أن‭ ‬منتجاتها‭ ‬الدفاعية‭ ‬الوطنية‭ ‬لا‭ ‬تقل‭ ‬في‭ ‬جودتها‭ ‬وكفاءة‭ ‬عملها‭ ‬عن‭ ‬منتجات‭ ‬أعرق‭ ‬وأضخم‭ ‬الشركات‭ ‬الدفاعية‭ ‬العالمية‭.‬

صناعة‭ ‬إماراتية

لعل‭ ‬أبرز‭ ‬الصناعات‭ ‬العسكرية‭ ‬الإماراتية‭ ‬التي‭ ‬حققت‭ ‬حضوراً‭ ‬دولياً‭ ‬وذاع‭ ‬صيتها‭ ‬في‭ ‬الأوساط‭ ‬الدفاعية،‭ ‬هي‭ ‬ناقلة‭ ‬الجنود‭ ‬البرمائية‭ ‬الإماراتية‭ ‬‮«‬وحش‮»‬‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬نموذجاً‭ ‬حياً‭ ‬للصناعات‭ ‬الدفاعية‭ ‬الوطنية‭ ‬الرائدة‭ ‬والواعدة،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬تصنيعها‭ ‬وإنتاجها‭ ‬بأيدي‭ ‬وخبرات‭ ‬وطنية‭ ‬عبر‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬كالدس‮»‬‭ ‬الإماراتية‭ (‬Calidus‭) ‬التي‭ ‬تتخذ‭ ‬من‭ ‬العاصمة‭ ‬أبوظبي‭ ‬مقراً‭ ‬لها‭.‬

ظهرت‭ ‬المدرعة‭ ‬الإماراتية‭ ‬البرمائية‭ ‬الفريدة‭ ‬‮«‬وحش‮»‬‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬فبراير‭ ‬2019‭ ‬خلال‭ ‬معرض‭ ‬الدفاع‭ ‬الدولي‭ ‬‮«‬آيدكس‮»‬‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬الإماراتية‭ ‬أبوظبي،‭ ‬حيث‭ ‬دشنها‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حاكم‭ ‬دبي‭ ‬“رعاه‭ ‬الله”،‭ ‬وصاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬ولي‭ ‬عهد‭ ‬أبوظبي‭ ‬نائب‭ ‬القائد‭ ‬الأعلى‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة،‭ ‬بحضور‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬حمدان‭ ‬بن‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬ولي‭ ‬عهد‭ ‬دبي،‭ ‬وسمو‭ ‬الشيخ‭ ‬منصور‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬وزير‭ ‬شؤون‭ ‬الرئاسة،‭ ‬وقد‭ ‬اجتذبت‭ ‬الناقلة‭ ‬الإماراتية‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬أنظار‭ ‬الزوار‭ ‬والمشاركين‭ ‬وكبار‭ ‬مصنعي‭ ‬الآليات‭ ‬الدفاعية‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬دول‭ ‬العالم‭.‬

المواصفات‭ ‬والمميزات

تتميز‭ ‬المركبة‭ ‬‮«‬وحش‮»‬‭ ‬بمواصفات‭ ‬خارقة‭ ‬تجعل‭ ‬منها‭ ‬الحل‭ ‬الأمثل‭ ‬للجيوش‭ ‬والقوات‭ ‬المسلحة،‭ ‬حيث‭ ‬إنها‭ ‬آلية‭ ‬مشاة‭ ‬قتالية،‭ ‬وناقلة‭ ‬جنود‭ ‬مدرعة‭ ‬ثمانية‭ ‬الدفع‭ (‬8×8‭)‬،‭ ‬ذات‭ ‬قدرة‭ ‬عالية‭ ‬على‭ ‬تأدية‭ ‬مهام‭ ‬متعددة‭ ‬بسهولة‭ ‬وانسيابية‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬أصعب‭ ‬الظروف‭ ‬وأقسى‭ ‬التضاريس،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬قدراتها‭ ‬البرية‭ ‬والبرمائية‭ ‬لتمكين‭ ‬طاقمها‭ ‬من‭ ‬إتمام‭ ‬عملياته‭ ‬العسكرية‭ ‬على‭ ‬أكمل‭ ‬وجه،‭ ‬حيث‭ ‬تستطيع‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬درجات‭ ‬حرارة‭ ‬عالية‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬55‭ ‬درجة‭ ‬مئوية‭ ‬ضمن‭ ‬معيار‭ ‬التحمل‭ ‬العالمي‭ (‬MIL-STD-810‭ ‬A1+‭).‬

ونجحت‭ ‬الآلية‭ ‬المدرعة‭ ‬‮«‬وحش‮»‬‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬في‭ ‬اجتياز‭ ‬سلسلة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الاختبارات‭ ‬القاسية،‭ ‬لمعرفة‭ ‬مدى‭ ‬قدرتها‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬الأهداف‭ ‬التي‭ ‬صنعت‭ ‬لأجلها‭.‬

ويبلغ‭ ‬طول‭ ‬‮«‬وحش‮»‬‭ ‬نحو‭ ‬8‭.‬5‭ ‬متر،‭ ‬وعرضها‭ ‬3‭.‬2‭ ‬متر،‭ ‬أما‭ ‬ارتفاعها‭ ‬فيصل‭ ‬2‭.‬7‭ ‬متر‭ ‬دون‭ ‬احتساب‭ ‬ارتفاع‭ ‬أبراج‭ ‬المراقبة‭ ‬والتسليح،‭ ‬أما‭ ‬المساحة‭ ‬المطلوبة‭ ‬لتمكين‭ ‬المركبة‭ ‬من‭ ‬الالتفاف‭ ‬فتبلغ‭ (‬دائرة‭ ‬نصف‭ ‬قطرها‭ ‬23‭ ‬متراً‭).‬

وعلى‭ ‬صعيد‭ ‬زوايا‭ ‬الاقتراب‭ ‬والمغادرة،‭ ‬فتبلغ‭ ‬أقصى‭ ‬زاوية‭ ‬أمامية‭ ‬يمكن‭ ‬للمركبة‭ ‬‮«‬وحش‮»‬‭ ‬الصعود‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬مستوى‭ ‬أفقي‭ ‬نحو‭ ‬45‭ %‬،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬زاوية‭ ‬المغادرة‭ ‬في‭ ‬الجزء‭ ‬الخلفي‭ ‬تبلغ‭ ‬45‭ %.‬

ويمكن‭ ‬للمركبة‭ ‬أن‭ ‬تتسلق‭ ‬منحدراً‭ ‬أمامياً‭ ‬بزاويه‭ ‬70‭ % ‬ومنحدراً‭ ‬جانبياً‭ ‬بزاوية‭ ‬40‭ %‬،‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تجتاز‭ ‬العوائق‭ ‬وعبور‭ ‬خندق‭ ‬بعرض‭ ‬مترين‭.‬

الحماية‭ ‬والتدريع

تم‭ ‬تصميم‭ ‬المدرعة‭ ‬الإماراتية‭ ‬‮«‬وحش‮»‬‭ ‬بتدريع‭ ‬من‭ ‬الدرجة‭ ‬الرابعة‭ ‬للحماية‭ ‬من‭ ‬القذائف‭ ‬الباليستية‭ (‬STANAG 4569‭ ‬level 4‭) ‬وفقاً‭ ‬لمعيار‭ (‬AEP-55‭ ‬Volume 1‭)‬،‭ ‬والمتفجرات‭ ‬والعبوات‭ ‬الناسفة‭ (‬IED‭) ‬بمعدل‭ ‬50‭ ‬كيلوغراماً‭ ‬من‭ ‬مادة‭ ‬‮«‬تي‭ ‬إن‭ ‬تي‮»‬‭ ‬وفقاً‭ ‬للمعيار‭ (‬AEP-55‭ ‬Volume3-S‭)‬،‭ ‬والألغام‭ ‬الأرضية‭ ‬من‭ ‬مستوى‭ (‬STANAG 4569‭ ‬Level 4A‭) ‬وفقاً‭ ‬للمعيار‭ ‬العالمي‭ (‬AEP-55‭ ‬Volume 2‭)‬،‭ ‬حتى‭ ‬أن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التقارير‭ ‬العسكرية‭ ‬وصفتها‭ ‬بأنها‭ ‬الآلية‭ ‬الأكثر‭ ‬تدريعاً‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬

كما‭ ‬أن‭ ‬هيكل‭ ‬المركبة‭ ‬يسمح‭ ‬للمستخدمين‭ ‬بزيادة‭ ‬مستويات‭ ‬الحماية‭ ‬بدرجة‭ ‬أكبر‭ (‬Add on Armor‭) ‬مع‭ ‬دمج‭ ‬حزم‭ ‬الدروع‭ ‬الواقية‭ ‬الخارجية‭ ‬الإضافية‭.‬

وزودت‭ ‬الآلية‭ ‬الإماراتية‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬نقلها‭ ‬بمعدل‭ ‬مركبتين‭ ‬في‭ ‬طائرات‭ ‬الشحن‭ ‬العسكرية‭ ‬‮«‬بوينغ‭ ‬سي‭-‬17‭ ‬غلوب‭ ‬ماستر‭ ‬3‮»‬،‭ ‬بنظام‭ ‬الحماية‭ ‬الكيميائي‭ ‬والبيولوجي‭ ‬والإشعاعي‭ ‬والنووي‭ (‬CBRN‭) ‬ونظام‭ ‬لإخماد‭ ‬الحرائق‭ ‬والانفجار‭ ‬التلقائي‭.‬

وتتسع‭ ‬المدرعة‭ ‬الخارقة‭ ‬التي‭ ‬تصل‭ ‬حمولتها‭ ‬إلى‭ ‬10975‭ ‬كيلوغراماً،‭ ‬لأحد‭ ‬عشر‭ ‬راكباً‭ (‬سائق‭ ‬وقائد‭ ‬ومطلق‭ ‬نار‭ ‬و8‭ ‬جنود‭) ‬مع‭ ‬مقاعد‭ ‬مريحة‭ ‬بتقنية‭ ‬امتصاص‭ ‬الصدمات،‭ ‬فيما‭ ‬يبلغ‭ ‬الوزن‭ ‬الإجمالي‭ ‬للمركبة‭ ‬العسكرية‭ ‬نحو‭ ‬34000‭ ‬كيلوغرام،‭ ‬ووزن‭ ‬كتلتها‭ ‬الفارغة‭ ‬23025‭ ‬كيلوغراماً‭.‬

الأداء

بإمكان‭ ‬المركبة‭ ‬قطع‭ ‬مسافات‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬750‭ ‬كيلومتراً،‭ ‬وبسرعة‭ ‬قصوى‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬130‭ ‬كيلومتراً‭ ‬في‭ ‬الساعة،‭ ‬عبر‭ ‬محرك‭ ‬تبلغ‭ ‬قوته‭ ‬نحو‭ ‬540‭ ‬كيلو‭ ‬واط‭ (‬724‭ ‬حصاناً‭)‬،‭ ‬من‭ ‬نوع‭ (‬INLINE 6‭ ‬CYLINDER‭).‬

أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬معدل‭ ‬التسارع‭ ‬في‭ ‬الناقلة‭ ‬‮«‬وحش‮»‬‭ ‬فيصل‭ ‬من‭ ‬0‭ ‬كلم‭ ‬في‭ ‬الساعة‭ ‬إلى‭ ‬60‭ ‬كلم‭ ‬في‭ ‬الساعة‭ ‬خلال‭ ‬19‭ ‬ثانية‭.‬

أما‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الماء،‭ ‬فيتم‭ ‬دفع‭ ‬الآلية‭ ‬العسكرية‭ ‬بالكامل‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مروحتين‭ ‬في‭ ‬الجزء‭ ‬الخلفي‭ ‬من‭ ‬الهيكل،‭ ‬ويبلغ‭ ‬الحد‭ ‬الأقصى‭ ‬لسرعتها‭ ‬البرمائية‭ ‬نحو‭ ‬8‭ ‬كم‭ ‬في‭ ‬الساعة‭ ‬ضمن‭ ‬مقياس‭ (‬Beaufort scale sea state 2‭).‬

وتبلغ‭ ‬نسبة‭ ‬الطاقة‭ ‬إلى‭ ‬الوزن‭ ‬في‭ ‬الآلية‭ ‬الإماراتية‭ ‬‮«‬وحش‮»‬‭ ‬نحو‭ ‬17‭ ‬كيلو‭ ‬واط‭/ ‬طن‭.‬

المحرك

يتم‭ ‬تشغيل‭ ‬مركبة‭ ‬‮«‬وحش‮»‬‭ ‬المدرعة‭ ‬بمحرك‭ ‬يعمل‭ ‬بقوة‭ ‬724‭ ‬حصاناً‭ ‬بناقل‭ ‬حركة‭ ‬أوتوماتيكي،‭ ‬ونظام‭ ‬تعليق‭ ‬هوائي‭ ‬مائي‭ (‬hydro-pneumtic‭)‬‭ ‬مستقل‭ ‬قابل‭ ‬للتعديل،‭ ‬ويستخدم‭ ‬فيها‭ ‬وقود‭ ‬الديزل‭ ‬الذي‭ ‬يمكنها‭ ‬من‭ ‬السير‭ ‬لنطاق‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬750‭ ‬كم،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬لديها‭ ‬نظاماً‭ ‬كهربائياً‭ ‬متطوراً‭ ‬وبطاريات‭ ‬ليثيوم‭ ‬أيون‭ ‬24‭ ‬فولت‭.‬

التسليح

تم‭ ‬تصميم‭ ‬آلية‭ ‬المشاة‭ ‬القتالية‭ ‬‮«‬وحش‮»‬‭ ‬لاستيعاب‭ ‬أنظمة‭ ‬الأسلحة‭ ‬ذات‭ ‬العيار‭ ‬الكبير،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬تزويدها‭ ‬ببرج‭ ‬مدفعي‭ ‬PMB 3‭ ‬من‭ ‬عيار‭ ‬105‭ ‬ملم،‭ ‬والعديد‭ ‬من‭ ‬محطات‭ ‬الأسلحة‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬التحكم‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬بعد‭. ‬

ويمكن‭ ‬مواءمة‭ ‬نظم‭ ‬المهمات‭ ‬والمستشعرات‭ ‬الحديثة‭ ‬والرقمية،‭ ‬مع‭ ‬أنظمة‭ ‬C4ISR‭ (‬القيادة‭ ‬والتحكم‭ ‬والاتصالات‭ ‬والحوسبة‭ ‬والاستخبارات‭ ‬والمراقبة‭ ‬والاستطلاع‭) ‬بطريقة‭ ‬سلسة‭.‬

وصممت‭ ‬الناقلة‭ ‬بمميزات‭ ‬تتلاءم‭ ‬وتلبي‭ ‬مختلف‭ ‬الاحتياجات‭ ‬التكتيكية‭ ‬للمستخدمين‭ ‬النهائيين‭ ‬بطريقة‭ ‬فعالة‭ ‬وغير‭ ‬مكلفة‭.‬

وتحتوي‭ ‬الناقلة‭ ‬العسكرية‭ ‬على‭ ‬أجهزة‭ ‬عرض‭ ‬وكاميرات‭ ‬مراقبة‭ ‬متطورة‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬أنظمة‭ ‬تكنولوجية‭ ‬وتقنيات‭ ‬ذكاء‭ ‬اصطناعي‭ ‬حديثة،‭ ‬ترصُد‭ ‬المحيط‭ ‬من‭ ‬كافة‭ ‬الاتجاهات‭.‬

ولأن‭ ‬سيناريوهات‭ ‬ومتطلبات‭ ‬العمل‭ ‬والحركة‭ ‬والتشغيل‭ ‬عديدة‭ ‬ومتنوعة،‭ ‬فإن‭ ‬المدرعة‭ ‬‮«‬وحش‮»‬‭ ‬توفر‭ ‬تقنيات‭ ‬وأنظمة‭ ‬متطورة‭ ‬تتيح‭ ‬إمكانية‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬أثناء‭ ‬الحركة‭.‬

ويوفر‭ ‬نظام‭ ‬قيادة‭ ‬الآلية‭ ‬مساحة‭ ‬كبيرة‭ ‬بين‭ ‬الإطارات‭ ‬التي‭ ‬يبلغ‭ ‬حجمها‭ (‬R201600‭) ‬وهيكل‭ ‬المركبة،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬قمرة‭ ‬الآلية‭ ‬المحمية،‭ ‬تسمح‭ ‬بمجال‭ ‬رؤية‭ ‬وبيئة‭ ‬تشغيل‭ ‬ممتازة‭ ‬لقائد‭ ‬الناقلة‭.‬

إكرام‭ ‬بندلة (‭‬باحثة‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬العسكرية)

IAI
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض