EuroFighter

«يوروفايتر تايفون».. مقاتلة أوروبية متعددة المهام ذات كفاءة عالية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

تقدم مقاتلة «يوروفايتر تايفون» (Eurofighter Typhoon) مستوى مرونة وكفاءة مبهر، حيث تعتبر الطائرة الوحيدة التي تمتلك أسلحة متعددة (ما يصل إلى 6 قنابل مع 6 صواريخ ومدفع وحجرة استهداف) وقوة معالجة كافية لدعم تحديثات الصواريخ والقنابل أثناء رحلتها في الجو في آن واحد، مما يجعلها قادرة على أداء المهام المتعددة.

تصميم الطائرة

صممت هذه المقاتلة الأوروبية التي اشتركت في تطويرها عدة دول وتستخدمها العديد من القوات الجوية حول العالم، لتمكين ترقيتها ورفع عمرها الافتراضي وتوفير عقود من الاستخدام الفعال، حيث يوفر الجمع بين هيكل الطائرة الرشيق والموثوق والمصنوع من مواد لا يمكن رصدها بالرادار، مع أحدث أنظمة الاستشعار والتحكم والأسلحة، أفضل قدرات قتالية في معارك القتال القريب التلاحمي وتلك التي تحدث مع أهداف خارج النطاق المرئي (BVR).

تعمل أنظمة الأسلحة والملاحة وبنية التحكم التحتية في «يوروفايتر تايفون» على تمكين عمليات التحديث وتحسين أدائها العام.

هيكل «يوروفايتر تايفون»

صُنع هيكل الطائرة بمواد مركبة متطورة لتعزيز قوته وخفض احتمال ظهوره على الرادار، حيث يتكون 15 % فقط من سطح الطائرة من المعدن، مما يساعد على حمايتها وإخفائها عن شاشات الأنظمة القائمة على الرادار.

شارك الطيارون في التصميم من مراحله الأولى لمساعدة الشركة المصنعة على تطوير هيكل طائرة غير مستقر عمداً من الناحية الايروديناميكية، ومع ذلك يمكنه الطيران بفعالية، مما يمنح الطائرة قدرة فائقة على المناورة بسرعات أقل من سرعة الصوت، فضلاً عن القدرة على الوصول لسرعات أعلى من الصوت لدعم أكبر مجموعة من السيناريوهات القتالية.

ويتطلب التصميم غير المستقر ايروديناميكياً جهاز تحكم حاسوبي معقد لدعم الطيار على الاستجابة بسرعة أكبر أثناء التحليق بسرعة منخفضة.

محرك «يوروجيت» المزدوج

منذ البداية، كان مشروع «يوروفايتر تايفون» يهدف لتطوير أحدث تكنولوجيا للمحركات، وتعاونت 4 شركات عالمية معاً لتطوير محركات EJ200 عالية الأداء.

يتميز كل محرك من محركات EJ200 بخفة الوزن والقوة والقدرة العالية على احتمال الحرارة، كما يولد 90 كيلو نيوتن من الدفع.

يعمل التصميم ثنائي البكرة مع التوربينات أحادية المرحلة على تشغيل مروحة ثلاثية المراحل وضاغط HP خماسي المراحل مع احتراق حلقي ومواقد تبخير. يسمح هذا لـ«يوروفايتر تايفون» بالتحليق بسرعات تفوق سرعة الصوت دون الحاجة لاستخدام الحارق اللاحق لفترات طويلة. 

توفر المحركات 1000 ساعة طيران دون الحاجة إلى صيانة غير مجدولة من خلال استخدام نظام مراقبة الأداء المتكامل المتقدم لضمان الموثوقية الرائدة في فئتها، وخفض تكاليف الصيانة.

أجهزة الاستشعار

اندماج المستشعرات في «يوروفايتر تايفون» ككل هو مفتاح فعالية مستشعر الأشعة تحت الحمراء، حيث توفر المستشعرات الرائدة وعياً بالحالة المحيطة لا مثيل له للطيار، من خلال دمج البيانات بسلاسة وتحديث صورة ساحة المعركة للحصول على معلومات استخباراتية يمكن استخدامها، وهذا التفوق المعلوماتي يمكِّن الطيار من السيطرة على ساحة المعركة.

قمرة القيادة

طوال مدة تصميم المقاتلة، كانت احتياجات الطيار على رأس الأولويات، مما أدى إلى الاهتمام بواجهات التحكم والمعلومات في جميع أنحاء قمرة القيادة الزجاجية الفريدة، بما في ذلك جهاز العرض بمستوى الرأس وأسفل الرأس وغيرهما من أجهزة الرؤية الشاملة. 

كما تمت دراسة وتحليل حالات عبء العمل لتحديد أولويات المعلومات وأتمتة المهام وفقاً لذلك.

ويعتمد تصميم قمرة القيادة المتقدم على سلسلة واسعة من التقييمات الرسمية في منشأة النموذج الأولي السريع، والتي أجراها طيارو العمليات من القوات الجوية التي تستخدم الطائرة، حيث يساهم استخدام التكنولوجيا الرقمية المتقدمة في تعزيز أداء الطائرة وقدرتها على النجاة، فضلاً عن تبسيط عملية صيانتها.

وتم تزويد «يوروفايتر تايفون» بمميزات فريدة مثل التحكم في الإدخال الصوتي المباشر (DVI) وعصا التحكم (HOTAS) لخفض عبء العمل على الطيار، كما تُمكن ميزة Voice + Throttle And Stick (VTAS) طياراً واحداً من أداء أكثر المهام تعقيداً مثل مهام جو-جو، وجو-سطح وحتى المناورة والدمج بين المهام.

الأسلحة

بالإضافة إلى صواريخ جو-جو قصيرة المدى (SRAAM’s) ومدفع ماوزر 27 ملم، تحمل الطائرة أحدث صواريخ جو-جو خارج نطاق الرؤية (BVR)، مثل صاروخ METEOR المتقدم بعيد المدى والذي يوفر أكبر منطقة بعيدة عن الهروب (NEZ) مقارنة بأي سلاح جو-جو آخر، مما يزيد من نطاق المواجهة وفرص الاعتراض لضمان التفوق الجوي ونجاة الطيار.

ويتم توجيه الأسلحة من خلال باحث رادار نشط يوفر تحديثات منتصف المسار عبر اتصال بيانات.

كما يتيح نظام الاستهداف بالليزر (LDP) تحديد موقع الأهداف بدقة وتوجيه أسلحة جو-سطح.

بفضل التحديثات الأخيرة تستطيع المقاتلة حمل قنابل «بايفواي 4» (Paveway IV) الأمريكية وصاروخ «بريمستون» (Brimstone) البريطاني المضاد للدروع، لتعزيز المرونة التشغيلية للطائرة.

يتيح نظام التوجيه ثنائي الوضع الذي ثبتت كفاءته في القتال، إلى جانب قدرة الطائرة العالية على الاندفاع واختراق دفاعات العدو، إمكانية اتخاذ قرار الاشتباك مع الهدف لحظة الإطلاق. 

أنظمة دعم الحياة

تتميز مقاتلة «يوروفايتر تايفون» بمجموعة معدات أطقم الطائرات (AEA) ونظام دعم حياة فريد من نوعه، والذي يتضمن بنطالاً كامل التغطية مضاداً لقوة التسارع ((FCAGT وسترة مضادة للضغط (CCPG) لحماية الصدر، وملابس تكييف سائلة، بالإضافة إلى ملابس للحماية من الإشعاعات النووية والأخطار البيولوجية والكيميائية (NBC).

وتشمل خوذة الطيار أحدث نظام بيانات وتهديف (HMSS) مع حماية بصرية، لتوفير الراحة للطيار وقدرة الأداء المثلى، كما تستخدم الطائرة تقنية التحكم بالكمبيوتر في أنظمة مكافحة قوة التسارع ودعم التنفس.

نظام الوقود

تربط الوصلات المرنة في جميع أنحاء الطائرة أنابيب الوقود المدمجة في أقسام وأجنحة جسم الطائرة الرئيسية الثلاثة، مما يبسط عملية توصيل خزانات الوقود، والتي تحتوي جميعها على أجهزة تناسب تدفق الوقود للحفاظ على مركز الثقل، إلى جانب صمامات التنفيس للحفاظ على ضغط الهواء والوقود، كما يضمن نظام الوقود الذكي الذي يتم التحكم فيه بواسطة الكمبيوتر المرونة والسلامة طويلة المدى.

مرونة لا مثيل لها 

«يوروفايتر تايفون» هي المقاتلة الوحيدة المتاحة في السوق المتميزة بالقدرة على تقديم مثل هذه الإمكانيات التشغيلية واسعة النطاق وجاهزية الأسطول في آن واحد.

تساعد قدرة الطائرة على دعم سيناريوهات القتال المختلفة بما في ذلك مهمات جو – جو وجو – سطح في نفس الوقت على استخدام الأسطول في نطاق عملياتي واسع.

يركز تصميم الطائرة على توفير الموثوقية العالية وخفض الحاجة للصيانة وتسهيل ترقية الأنظمة وتعزيز توافر الطائرة.

توافق وتكامل الطائرة

من أجل تلبية احتياجات العملاء من مختلف الخلفيات، تم تصميم «يوروفايتر تايفون» لتكون متوافقة مع أكبر مجموعة من الطائرات والأنظمة الأرضية الأخرى، لتوفير أكبر قدر من المرونة للقوات الجوية.

تعمل «يوروفايتر تايفون» بسلاسة مع أنظمة التحكم الأرضية والطائرات مختلفة النوع خلال سيناريوهات القتال والدفاع والاستطلاع والمراقبة.

رادار جديد

يعزز رادار «كابتور إي» (Captor-E) قدرات الطائرة التشغيلية، ويسمح تصميم هيكل الطائرة لأكبر مجموعة من المساحات الضوئية الإلكترونية بزيادة نطاق الرصد والتتبع، وقدرة الاشتباك المتقدم مع الأهداف الأرضية وتحسين تدابير الحماية الإلكترونية. 

أنظمة الأمان 

تتميز «يوروفايتر تايفون» بتاريخ أمان لا مثيل له، حيث أثبتت قدرتها في المعركة والبيئات العدائية، كما صُممت لتعزيز أداء وأمان الطيارين، حيث توفر أحدث تكنولوجيا الاستشعار المدمجة في الطائرة دقة غير مسبوقة في عمليات جو-جو، وجو-سطح في مختلف الظروف الجوية.

إنفوجرافيك

مواصفات «يوروفايتر تايفون»

السرعة القصوى: 2 ماخ

قوة الدفع: 90 كيلو نيوتن للمحرك الواحد

الطول: 15.96 متر

أقصى ارتفاع في الجو: أكثر من 16764 متراً أو 55000 قدم

باع الجناح (المسافة بين الجناحين): 10.95 متر

مواد التصنيع

مركبات ألياف الكربون: 70 %

المعادن: 15 %

البلاستيك المقوى بالألياف الزجاجية: 12 %

المواد الأخرى: 3 %

إعداد: إكرام بندلة (باحثة متخصصة في الشؤون العسكرية)

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض