لويال وينغمان أول طائرة مقاتلة مسيرة بالذكاء الاصطناعي (2)

لويال‭ ‬وينغمان أول‭ ‬طائرة‭ ‬مقاتلة‭ ‬مسيرة‭ ‬بالذكاء‭ ‬الاصطناعي

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

تشهد‭ ‬صناعة‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‭ ‬تطوراً‭ ‬وتنامياً‭ ‬سريعاً،‭ ‬وتتنافس‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬تلك‭ ‬الصناعة،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الأمني‭ ‬والعسكري،‭ ‬حيث‭ ‬فرضت‭ ‬هذه‭ ‬النوعية‭ ‬من‭ ‬الطائرات‭ ‬نفسها‭ ‬كسلاح‭ ‬فعال‭ ‬متعدد‭ ‬المهام‭ ‬في‭ ‬المعارك‭ ‬الحربية،‭ ‬وبدأت‭ ‬تتجه‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬شركات‭ ‬التصنيع‭ ‬العسكري‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬بلدان‭ ‬العالم‭ ‬إلى‭ ‬تصنيع‭ ‬وتطوير‭ ‬طائرات‭ ‬‮«‬الدورنز‮»‬‭ ‬بعدما‭ ‬أثبتت‭ ‬كفاءتها‭ ‬العالية‭ ‬وانخفاض‭ ‬تكلفتها‭ ‬المادية‭ ‬والبشرية‭.‬

أعلنت‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬بوينغ‮»‬‭ ‬الأمريكية‭ ‬لصناعة‭ ‬الطيران‭ ‬مؤخراً‭ ‬أن‭ ‬أسراب‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬الملكي‭ ‬الأسترالي‭ ‬استقبلت‭ ‬دفعة‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬الطائرات‭ ‬ذاتية‭ ‬الطيران‭ ‬تعتمد‭ ‬تقنية‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬والمكلفة‭ ‬بتنفيذ‭ ‬المهمات‭ ‬الجوية‭ ‬العسكرية‭.‬
والطائرة‭ ‬المسيرة‭ ‬الحديثة‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬اسم‭ ‬‮«‬لويال‭ ‬وينغمان‮»‬‭ (‬loyal Wingman‭)‬،‭ ‬هي‭ ‬أحد‭ ‬ثلاثة‭ ‬نماذج‭ ‬أولية‭ ‬أتت‭ ‬كثمار‭ ‬لبرنامج‭ ‬تعاون‭ ‬جمع‭ ‬بين‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬بوينغ‮»‬‭ ‬الأمريكية‭ ‬والحكومة‭ ‬الأسترالية،‭ ‬لصالح‭ ‬برنامج‭ ‬التطوير‭ ‬المتقدم‭ ‬بسلاح‭ ‬الجو‭ ‬الملكي‭ ‬الأسترالي‭ ‬RAAF،‭ ‬والذي‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬إنتاج‭ ‬طائرة‭ ‬مسيرة‭ ‬تعمل‭ ‬بالطاقة‭ ‬النفاثة‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬حربية‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬المقاتلات‭ ‬المأهولة‭ ‬وغير‭ ‬المأهولة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬مهام‭ ‬الاستخبارات‭ ‬والاستطلاع‭ ‬والمراقبة،‭ ‬والتبديل‭ ‬بسرعة‭ ‬بين‭ ‬هذه‭ ‬الأدوار‭.‬
وقال‭ ‬‮«‬سكوت‭ ‬موريسون‮»‬،‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الأسترالي،‭ ‬إن‭ ‬‮«‬لويال‭ ‬وينغمان‮»‬‭ ‬هي‭ ‬أول‭ ‬طائرة‭ ‬يتم‭ ‬تصميمها‭ ‬وهندستها‭ ‬وتصنيعها‭ ‬في‭ ‬أستراليا‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬50‭ ‬عاماً،‭ ‬مؤكداً‭ ‬أنها‭ ‬‮«‬ستكون‭ ‬بمثابة‭ ‬المحور‭ ‬الحاسم‭ ‬الذي‭ ‬سيساهم‭ ‬في‭ ‬استكشاف‭ ‬قدرات‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬الملكي‭ ‬الأسترالي‭ ‬لحماية‭ ‬أمتنا‭ ‬وحلفائها‭ ‬في‭ ‬المستقبل‮»‬ . ‬
حماية‭ ‬الطائرات‭ ‬المقاتلة‭ ‬الأغلى‭ ‬ثمناً
وأكد‭ ‬‮«‬موريسون‮»‬‭ ‬أن‭ ‬المساهمة‭ ‬الأكبر‭ ‬للطائرة‭ ‬المسيرة‭ ‬هي‭ ‬حماية‭ ‬الطائرات‭ ‬المقاتلة‭ ‬الأغلى‭ ‬ثمناً‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬مثل‭ ‬مقاتلات‭ ‬الشبح‭ ‬F‭ ‬–‭ ‬35‭ ‬وحماية‭ ‬أرواح‭ ‬الطيارين‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭.‬
واعتبر‭ ‬‮«‬موريسون‮»‬‭ ‬أن‭ ‬البرنامج‭ ‬ساعد‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬حوالي‭ ‬100‭ ‬وظيفة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الفائقة‭ ‬في‭ ‬أستراليا،‭ ‬وستكون‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المشاريع‭ ‬حاسمة‭ ‬لتعزيز‭ ‬النمو‭ ‬ودعم‭ ‬الوظائف‭.‬
وتقول‭ ‬‮«‬بوينغ‮»‬‭ ‬إن‭ ‬المشروع‭ ‬يمثل‭ ‬أكبر‭ ‬استثمار‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬الطائرات‭ ‬دون‭ ‬طيار‭ ‬خارج‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬تقديم‭ ‬أرقام‭ ‬محددة‭. ‬ويوصف‭ ‬البرنامج‭ ‬بأنه‭ ‬قابل‭ ‬للتصدير‭ ‬باعتباره‭ ‬أساس‭ ‬‮«‬نظام‭ ‬فريق‭ ‬القوة‭ ‬الجوية‮»‬‭.‬
وكانت‭ ‬‮«‬بوينغ‮»‬‭ ‬قد‭ ‬أعلنت‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬عن‭ ‬خططها‭ ‬للطائرة‭ ‬المسيرة‭ ‬الحديثة‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬جوي‭ ‬في‭ ‬ملبورن‭ ‬قبل‭ ‬15‭ ‬شهراً‭.‬
وقالت‭ ‬‮«‬كريستين‭ ‬روبرتسون‮»‬،‭ ‬نائبة‭ ‬الرئيس‭ ‬والمدير‭ ‬العام‭ ‬لأنظمة‭ ‬الحكم‭ ‬الذاتي‭ ‬في‭ ‬‮«‬بوينغ‮»‬‭ ‬للدفاع‭ ‬والفضاء،‭ ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬الطائرة‭ ‬‮«‬مضاعفة‭ ‬للقوة‮»‬،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تخضع‭ ‬بعد‭ ‬لاختبار‭ ‬الطيران‭ ‬مع‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬الملكي‭ ‬الأسترالي‭. ‬
وأضافت‭ ‬‮«‬نتطلع‭ ‬إلى‭ ‬إدخال‭ ‬الطائرة‭ ‬في‭ ‬اختبارات‭ ‬الطيران‭ ‬وإثبات‭ ‬مفهوم‭ ‬فريق‭ ‬العمل‭ ‬دون‭ ‬طيار‮»‬‭ ‬ .
نموذج‭ ‬للتطورات‭ ‬الجارية
أما‭ ‬قائد‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬الملكي‭ ‬الأسترالي،‭ ‬المارشال‭ ‬‮«‬ميل‭ ‬هوبفلد‮»‬،‭ ‬فقال‭ ‬إن‭ ‬المشروع‭ ‬هو‭ ‬نموذج‭ ‬رئيسي‭ ‬للتطورات‭ ‬الجارية‭ ‬مع‭ ‬شركاء‭ ‬الصناعة‭ ‬عبر‭ ‬أستراليا،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يوضح‭ ‬أهمية‭ ‬العلاقة‭ ‬التي‭ ‬تربط‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬بشركة‭ ‬‮«‬بوينغ‮»‬‭ ‬أستراليا‭ ‬وصناعة‭ ‬الدفاع‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬أوسع‭.‬
وفي‭ ‬ما‭ ‬يخص‭ ‬المواصفات‭ ‬التقنية‭ ‬والفنية‭ ‬فإن‭ ‬الطائرة‭ ‬ستعتمد‭ ‬على‭ ‬نظام‭ ‬ATS،‭ ‬الذي‭ ‬يتم‭ ‬تطويره‭ ‬لسوق‭ ‬الدفاع‭ ‬العالمي‭ ‬والذي‭ ‬يستخدم‭ ‬تقنية‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬في‭ ‬منح‭ ‬الطائرات‭ ‬ذاتية‭ ‬القيادة‭ ‬قدرات‭ ‬أعلى‭ ‬وكفاءة‭ ‬أكبر‭ ‬في‭ ‬القيام‭ ‬بالمهام‭ ‬العسكرية‭ ‬الموكلة‭ ‬إليها‭ ‬تماماً‭ ‬كالطائرات‭ ‬الحربية‭ ‬التقليدية‭.‬
وتتميز‭ ‬الطائرة‭ ‬ذاتية‭ ‬الطيران،‭ ‬التي‭ ‬ستتم‭ ‬مواصلة‭ ‬اختبارها‭ ‬حتى‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭ ‬الحالي،‭ ‬بأداء‭ ‬قوي‭ ‬يجعلها‭ ‬تتشابه‭ ‬مع‭ ‬المقاتلات‭ ‬الجوية‭ ‬التقليدية‭ ‬المأهولة،‭ ‬حيث‭ ‬ستتمكن‭ ‬طائرة‭ ‬‮«‬بوينغ‮»‬‭ ‬الداعمة‭ ‬لتقنية‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬من‭ ‬الطيران‭ ‬دون‭ ‬توقف‭ ‬لمسافة‭ ‬تتجاوز‭ ‬الـ2300‭ ‬ميل‭ (‬3700‭ ‬كم‭ ‬تقريباً‭)‬،‭ ‬بشكل‭ ‬مستقل،‭ ‬مع‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬مسافة‭ ‬آمنة‭ ‬مع‭ ‬الطائرات‭ ‬الأخرى،‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬دعم‭ ‬تطوير‭ ‬النموذج‭ ‬الأولي‭ ‬باستثمار‭ ‬قدره‭ ‬40‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أسترالي‭ ‬أي‭ ‬ما‭ ‬يعادل‭ ‬26‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬تقريباً‭ ‬من‭ ‬الحكومة‭ ‬الفيدرالية‭.‬
ويبلغ‭ ‬طول‭ ‬طائرة‭ ‬‮«‬بوينغ‮»‬‭ ‬المسيرة‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬طرحها‭ ‬للبيع‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬العالمية‭ ‬بعد‭ ‬اجتياز‭ ‬الاختبارات‭ ‬نحو‭ ‬11‭.‬7‭ ‬متر،‭ ‬وتوظف‭ ‬أحدث‭ ‬نظم‭ ‬الهندسة‭ ‬الرقمية‭ ‬والمواد‭ ‬المركبة‭ ‬المتقدمة‭ ‬وتم‭ ‬تجهيزها‭ ‬بأجهزة‭ ‬استشعار‭ ‬يمكن‭ ‬تعديلها‭ ‬حسب‭ ‬الاحتياجات‭ ‬والطلبيات‭.‬‭ ‬

إكرام بندلة (باحثة في الشؤون العسكرية)

IDEX
WhatsApp
Dubai Airshow
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض