1585163613_fac55-03

زورق FAC-55 التركي السريع.. قوة ومرونة في مواجهة التهديدات البحرية

تلعب الصناعات الدفاعية التركية دوراً مهماً في تعزيز قدراتها العسكرية، والحفاظ على أمنها الوطني والتعامل مع التحديات الأمنية المختلفة.

وباتت تحتل تركيا اليوم موقعاً مهماً في مجال التصنيع العسكري، فقد قامت البلاد بتطوير صناعة الدفاع على مر العقود، وأصبحت واحدة من اللاعبين الرئيسيين في هذا المجال، وتمكنت من بيع منتجاتها العسكرية إلى العديد من الدول حول العالم.

وتعتبر تركيا واحدة من الدول الرائدة في مجال التكنولوجيا والابتكار، وقد انعكست ريادتها في هذا المجال بشكل كبير على صناعة الدفاع، وساهمت في تطوير وتحسين منتجاتها العسكرية، حيث تتمتع البلاد بخبرة قوية في مجالات التصنيع العسكري في القطاعات الجوية والبحرية والبرية.

كما تشتهر الصناعات الدفاعية التركية بالابتكار في التصميم والهندسة الفريدة، لذلك تلتزم أنقرة باستمرار بتطوير تكنولوجيا وتصاميم جديدة لتحسين الأداء والكفاءة العسكرية، التي تعكس التزام البلاد بالتطور التقني وتلبية احتياجات القوات المسلحة المتغيرة.

وتعمل تركيا على تصنيع مجموعة واسعة من المنتجات والتقنيات العسكرية المتطورة، بما في ذلك المقاتلات الحربية، والطائرات المسيرة، والصواريخ والمنظومات الصاروخية، والمركبات المدرعة، والأسلحة الصغيرة، والأنظمة الإلكترونية وأنظمة الاستشعار، والبنية التحتية العسكرية، والسفن الحربية، والأنظمة البحرية، وغيرها الكثير.

وتضم البلاد العديد من الشركات الرائدة في هذا المجال أبرزها شركة هندسة وتجارة التقنيات الدفاعية التركية «إس تي إم» (STM)، التي تطور أنظمة متطورة ذات تكنولوجيا عالية، وتنشط على الصعيدين المحلي والدولي.

وتلعب شركة (STM) دوراً محورياً في العديد من مشاريع إنتاج القطع البحرية، حيث تقوم بتصميم وصناعة سفن وقطع بحرية عسكرية متعددة الأغراض بإمكانات وطنية يمكن استخدامها في مجموعة من المهام، بما في ذلك الاستطلاع والمراقبة والإنذار المبكر والحرب المضادة للغواصات والقتال البحري والبري والجوي والعمليات البرمائية.

ومن أبرز منتجات شركة (STM) التركية والتي لاقت نجاحاً ورواجاً كبيرين في المجال البحري، الزورق الهجومي السريع FAC-55، وهو جزء من سلسلة الزوارق الهجومية السريعة (Fast Attack Craft) التي طورتها تركيا لتعزيز قدراتها البحرية وتوفير وسيلة فعالة لمكافحة التهديدات البحرية.

الأبعاد والمواصفات

يمتلك زورق FAC-55 السريع القدرة على العمل في بيئات قتالية معقدة وتنفيذ العمليات الاستطلاعية والهجومية بفعالية كبيرة، حيث يتمتع بهيكل فولاذي وبنية قوية وصلبة، كما يتميز بتصميم خفي ومقطع عرضي منخفض للرادار، والأشعة تحت الحمراء، وتنخفض فيه البصمة الصوتية والمغناطيسية، ولديه قدرات مميزة للدفاع عن النفس.

ويبلغ طول الزورق الكلي نحو 62.7 متر، وعرضه حوالي 9.84 متر، فيما يصل طول الخط المائي الخاص بهذه القطعة البحرية نحو 55.9 متر، ويمكن أن يصل الزورق إلى سرعة قصوى تصل إلى أكثر من 55 عقدة أي (101.86 كم في الساعة)، و18 عقدة (أي أكثر من 33 كم في الساعة) بالسرعة الاقتصادية.

ويبلغ نطاق الزورق FAC-55 نحو 1852 كم بسرعة 20 عقدة، وبمدى يصل إلى 1389 كم بسرعة 50 عقدة.

أما الإزاحة فتصل في هذا الزورق التركي إلى 535 طناً، كما أنه يحتوي على غاطس بطول 1.68 متر.

ويوفر الزورق التركي الفريد إقامة مريحة لأفراد طاقمه المكون من 34 فرداً.

القدرات الهجومية

الزوارق البحرية السريعة تلعب دوراً حيوياً في ضرب وتحييد التهديدات البحرية، لذلك يحمل زورق FAC-55السريع مجموعة متنوعة من الأسلحة والأنظمة الهجومية وإدارة القتال وإجراء عمليات الحرب السطحية والدوريات في البحار المفتوحة، بما في ذلك صواريخ موجهة مضادة للسفن والمراكب السريعة، ومدفعية قاذفة للقنابل اليدوية، ورشاشات آلية، وأنظمة إلكترونية للتحكم والاستشعار، تجعله قادراً على تنفيذ عمليات الاستطلاع والتصدي للتهديدات البحرية والهجوم على الأهداف البحرية بفعالية فائقة في أصعب ظروف البحر والطقس المختلفة.

الأنظمة والتجهيزات الإلكترونية

الزورق التركي السريع أحادي البدن، مزود بنظام دفع بالتوربينات الغازية، و3 مولدات للطاقة بالديزل بقوة 200 كيلو وات.

وتحتوي هذه القطعة البحرية الفريدة على أنظمة متقدمة ومتكاملة للاتصالات والاستشعار والمراقبة، بما في ذلك أنظمة الرادار ثلاثي الأبعاد وأجهزة الاستشعار البحري وأنظمة الملاحة، بالإضافة إلى احتوائه على تقنيات تساعد على تعزيز الوعي الجوي والبحري وتعزيز القدرة على كشف وتتبع الهدف واتخاذ التدابير اللازمة، فضلاً عن احتوائه على رادار للتحكم في الحرائق.

الأداء والتشغيل

يمكن للزورق الهجومي التركي السريع FAC-55 الذي يمتاز بقدرته على التحرك بسرعة ومرونة، والقدرة الكبيرة على المناورة، وتنفيذ المهام البحرية المختلفة، العمل بشكل فعال في البحر المفتوح والمناطق الساحلية، ويتم تشغيله بواسطة عدد صغير من الأفراد، كما أنه مزود بقارب مطاطي صلب قابل للنفخ RHIB (Rigid inflatable boat).

انفوجرافيك 

إعداد: إكرام بندلة (باحثة متخصصة في الشؤون العسكرية)

Instagram
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض