Saab DeplopyNet Mast installation

«دبلوي نت».. نظام اتصالات مثالي للعمليات العسكرية والأمنية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

يعد التواصل الفعال عامل النجاح الأساسي للقيادة والسيطرة في مختلف العمليات العسكرية وخلال الأزمات والكوارث، لذلك تعتبر أنظمة الاتصال والاستشعار المتطورة ضرورة حتمية لتحقيق أهداف شتى أنواع المهمات الحربية وأعقدها على الإطلاق، حيث تساهم في رسم صورة واضحة لطريقة سير العمليات وتزود الجنود بالمعلومات الدقيقة التي تساعدهم على سرعة اتخاذ القرار وترتيب الأولويات وحماية الأرواح وإنجاز المهام بكفاءة وبأقل قدر من الخسائر.

ومع التطور الكبير والمتسارع الذي طال جميع الأنظمة والتقنيات، ودخول الذكاء الاصطناعي بشكل أساسي في صلب عملها، باتت تقنيات الاتصالات الكلاسيكية لا تجدي نفعاً ولا تقدم لمستخدميها الفائدة المرجوة عند استخدامها في تنفيذ المهام وتحقيق الأهداف، لذلك تعمل الشركات الدفاعية اليوم على تطوير وابتكار أفضل أنظمة الاتصالات بما يتلاءم مع التطورات التكنولوجية الكبيرة التي غيرت طرق تعامل القوات المسلحة والقوات الأمنية مع مختلف السيناريوهات والعمليات.

نظام اتصالات متين ومتطور

تعتبر شركة «ساب» (Saab) المتخصصة في مجال الدفاع والأمن من أهم الشركات التي تعمل على تطوير أنظمة اتصالات متطورة تعمل بكفاءة وقدرة كبيرة تلبي متطلبات الجيوش والقوات الأمنية، حيث أطلقت مطلع العام الجاري خلال معرضي الأنظمة غير المأهولة “يومكس 2022” والمحاكاة والتدريب “سيمتكس 2022” في أبوظبي، نظاماً أطلقت عليه اسم «دبلوي نت» (DeployNet)، وهو نظام اتصالات متين ومتطور وقابل للحركة يستخدم في العمليات العسكرية وحالات الأزمات والصراعات، حيث يوفر نطاقاً ترددياً عالي السعة حتى في المناطق النائية، وهو أمر محدود بواسطة تقنية الاتصالات الكلاسيكية والتقليدية.

وقد لاقى نظام الاتصالات المبتكر من «ساب» رواجاً كبيراً في القطاع العسكري والأمني، حيث جذبت قدراته ومميزاته اهتمام الكثير من العملاء حول العالم من خلال معرض الدفاع العالمي في المملكة العربية السعودية ومعرض DSA في ماليزيا.

وتعتزم شركة «ساب» استعراض قدرات نظامها الجديد خلال شهر يونيو المقبل في معرض Eurosatory في العاصمة الفرنسية باريس.

خدمة المناطق الحرجة بتقنية الـ5G

يعمل نظام «دبلوي نت» القابل للتعديل والذي تم تطويره في الإمارات عبر شبكة الجيل الخامس 5G بتقنية التطور طويل الأمد – LTE/5G  للاستخدام في المناطق الحرجة والصعبة، كما يوفر نطاقاً ترددياً عالي السعة ليتناسب مع العمليات الحديثة التي تعتمد على تعدد مصادر المعلومات وأجهزة الاستشعار وتفاعل المستخدمين. ويمكن نقل وتحريك النظام المدمج المدعوم بأمن سيبراني موثوق بشكل مرن وسريع، مما يفعّل النطاق الترددي عالي السعة في المناطق النائية جغرافياً، ويعزز الشبكات المحلية التالفة أو المحدودة.

ويوفر نظام الاتصالات المبتكر صغير الحجم والذي يمكن نقله يدوياً أو بالسيارة، ما يشبه “فقاعة” قابلة للنشر من شبكة 5G عالية السرعة والسعة تسمح لـ6500 مستخدم في الوقت نفسه بالتواصل بمنطقة تشغيل تصل مساحتها إلى 100 كيلومتر مربع لكل نظام عبر دفق فيديو بدرجة 4K، لتمكين المستخدمين من التحدث وتلقي الوعي الظرفي باستخدام البيانات من أجهزة الاستشعار في شبكة آمنة ومغلقة عبر الإنترنت.

وتم تصميم النظام، الذي تتوفر لديه نطاقات تردد متعددة، لتحقيق الفعالية من حيث التكلفة من خلال تقليل أوجه عدم الكفاءة مع الشبكات الأخرى، وإمكانية التشغيل البيني مع الأنظمة الحالية والتكنولوجيا القابلة للترقية.

ومن مميزات «دبلوي نت» أنه متين بالكامل وفقاً للمعايير البيئية العسكرية، ويمكن شحنه جواً دون مناولة خاصة، ونشره بسهولة في غضون دقائق، وتشغيله بأقل قدر من التدريب من قبل «غير المتخصصين».

تلبية كافة المتطلبات

ويوفر استخدام نظام «دبلوي نت» القدرة على البث المباشر للفيديو بدقة عالية والمحادثات الآنية والنقل السريع للبيانات. ويمكن تعديل النظام من حيث عدد المستخدمين والنطاق، وتكمن أهمية استخدام مزايا «دبلوي نت» في مهمات مختلفة مثل تعزيز أمان القواعد العسكرية والأمنية وعمليات البحث والإنقاذ والاستطلاع والتدريب على المهمات وإدارة الأزمات.

ويشتمل هذا الحل المبتكر على أجهزة يدوية، ومصدر للطاقة، وأدوات مخصصة لإدارة النظام، ومعدات اتصالات فعالة ومدمجة ومتينة لتأمين سهولة التنقل والتحرك.

وتقول «آنا كارين روزن»، العضو المنتدب ورئيس شركة «ساب» في الإمارات العربية المتحدة: “سوف يضيف «دبلوي نت» قيمة عالية للجهات العسكرية والمدنية التي تتطلب أنظمة اتصالات صلبة وسريعة التحرك تعمل عبر شبكة الجيل الخامس بتقنية التطور طويل الأمد – LTE/5G، ونتوقع أن يلقى النظام الجديد المصنع محلياً رواجاً ليس في السوق الإماراتي فحسب، بل في الأسواق العالمية أيضاً لا سيما في المناطق التي تفتقد إلى شبكات تواصل ثابتة”.

مكونات النظام والشبكة

يتكون «دبلوي نت» من مكونين أساسيين وهما محطة الراديو الأساسية التي تعمل على توجيه الشبكة وفقاً لـ 3GPP والاحتفاظ بموارد شبكة الراديو لتغطية منطقة جغرافية، ومحطة الراديو التوسعية التي تعمل بدورها على توسيع منطقة التغطية الجغرافية للشبكة.

أما بالنسبة إلى مكونات نظام الشبكة، فيشتمل على الهواتف وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية، وأدوات الإدارة ومعدات الاتصالات النشطة لتوفير الشبكة الأساسية، وشبكة الوصول إلى الراديو، ووحدة الصاري، وطبقة النقل، ومعدات المستخدم، وتوزيع الطاقة.

إنفوجرافيك

نظام الاتصالات «دبلوي نت» (DeployNet)

الاستخدامات:

القواعد الأمنية والعسكرية ومواقع القيادة

البحث والإنقاذ

الاستكشاف

عمليات حفظ السلام

تدريب الجنود

إدارة الأزمات

الاستطلاع

الوعي الظرفي

المميزات:

صغير الحجم

سهل النقل والشحن والنشر

يعمل عبر شبكة الـ5G بتقنية التطور طويل الأمد – LTE/5G

نطاق ترددي عالي السعة في المناطق النائية

آمن وموثوق سيبرانياً

قابل للتطوير وفعال من حيث التكلفة

نطاق التغطية: 100 كيلومتر مربع لكل نظام

عدد المستخدمين: 6500 في وقت واحد

إعداد: إكرام بندلة (باحثة متخصصة في الشؤون العسكرية)

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض