التنين-الصيني-يتسلح-بحاملة-طائرات-محلية-الصنع-11

التنين‭ ‬الصيني ‬يتسلح‭ ‬بحاملة‭ ‬طائرات‭ ‬محلية‭ ‬

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

حققت‭ ‬الصين‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬وجيزة‭ ‬تقدماً‭ ‬واضحاً‭ ‬في‭ ‬سباق‭ ‬التسلح‭ ‬العالمي،‭ ‬وباتت‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬شركاتها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التصنيع‭ ‬العسكري،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كانت‭ ‬تعتمد‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬استيراد‭ ‬الأسلحة‭ ‬والمعدات‭ ‬الحربية‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬قبل‭ ‬نحو‭ ‬عشرة‭ ‬أعوام،‭ ‬حسب‭ ‬التقارير‭ ‬والدراسات‭ ‬العسكرية‭. ‬وأصبحت‭ ‬الصين‭ ‬بفضل‭ ‬تنامي‭ ‬شركاتها‭ ‬العسكرية‭ ‬تحتل‭ ‬المركز‭ ‬الثاني‭ ‬عالمياً‭ ‬بعد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية،‭ ‬ولأول‭ ‬مرة‭ ‬منذ‭ ‬زمن‭ ‬بعيد‭ ‬تفوقت‭ ‬على‭ ‬روسيا‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬إنتاج‭ ‬الأسلحة‭ ‬ومبيعاتها،‭ ‬وذلك‭ ‬وفقاً‭ ‬لنتائج‭ ‬تقرير‭ ‬نشره‭ ‬خبراء‭ ‬في‭ ‬معهد‭ ‬ستوكهولم‭ ‬الدولي‭ ‬لأبحاث‭ ‬السلام‭ ‬زسيبريس‭ ‬SIPRI‭ ‬ في‭ ‬الربع‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الجاري‭ .‬2020‭ ‬

يمتلك‭ ‬التنين‭ ‬الصيني‭ ‬كماً‭ ‬كبيراً‭ ‬متنوعاً‭ ‬من‭ ‬الأنظمة‭ ‬العسكرية‭ ‬والدفاعية‭ ‬المتطورة‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الحديثة‭ ‬والذكاء‭ ‬الاصطناعي،‭ ‬وأصبحت‭ ‬بكين‭ ‬بفضل‭ ‬استراتيجيتها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التصنيع‭ ‬العسكري،‭ ‬تصدر‭ ‬منتجاتها‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تنامي‭ ‬اهتمامها‭ ‬بقطاع‭ ‬الصناعات‭ ‬الدفاعية‭ ‬كوسيلة‭ ‬دعم‭ ‬للتفوق‭ ‬والنفوذ‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي‭. ‬وتعمل‭ ‬الصين‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬طموحاتها‭ ‬العسكرية،‭ ‬وأعلنت‭ ‬في‭ ‬يوليو‭ ‬الماضي‭ ‬خطة‭ ‬للدفاع‭ ‬الوطني‭ ‬لبناء‭ ‬جيش‭ ‬حديث‭ ‬ومتطور‭ ‬تكنولوجياً‭. ‬
حاملة‭ ‬طائرات‭ ‬‮«‬شاندونغ‮»‬
أحدثت‭ ‬الصناعات‭ ‬العسكرية‭ ‬الصينية‭ ‬أصداء‭ ‬كبيرة‭ ‬على‭ ‬المستويين‭ ‬المحلي‭ ‬والعالمي،‭ ‬إذ‭ ‬انتشرت‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التقارير‭ ‬التي‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬إنجازات‭ ‬بكين‭ ‬العملاقة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التصنيع‭ ‬الحربي،‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬دخول‭ ‬أول‭ ‬حاملة‭ ‬طائرات‭ ‬محلية‭ ‬الصنع‭ ‬الخدمة‭ ‬في‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭ ‬الصينية‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬ديسمبر‭ ‬الماضي‭ ‬2019‭.‬
ويرى‭ ‬مراقبون‭ ‬أن‭ ‬حاملة‭ ‬الطائرات‭ ‬الصينية‭ ‬الجديدة،‭ ‬سوف‭ ‬تعزز‭ ‬قدرات‭ ‬بكين‭ ‬العسكرية،‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬تجسد‭ ‬طموحاتها‭ ‬البحرية‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬أجواء‭ ‬من‭ ‬التوتر‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬مطالبتها‭ ‬بجزر‭ ‬في‭ ‬بحر‭ ‬الصين‭ ‬الجنوبي‭ ‬وتايوان،‭ ‬والمنافسة‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬المحيط‭ ‬الهادئ‭. ‬
ويحمل‭ ‬مشروع‭ ‬السفينة‭ ‬العملاقة‭ ‬اسم‭ ‬‮«‬شاندونغ‮»‬،‭ ‬نسبة‭ ‬إلى‭ ‬مقاطعة‭ ‬‮«‬شاندونغ‮»‬‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬الصين،‭ ‬وتم‭ ‬منحها‭ ‬رقم‭ ‬17 . ‬
وتم‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬بواسطة‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬داليان‮»‬‭ (‬Dalian‭) ‬لبناء‭ ‬السفن‭ ‬بمقاطعة‭ ‬‮«‬لياونينغ‮»‬،‭ ‬حيث‭ ‬بدأ‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬الحاملة‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬2013‭ ‬ووضعت‭ ‬الشركة‭ ‬العارضة‭ ‬الرئيسية‭ ‬لهيكلها‭ ‬في‭ ‬حوض‭ ‬جاف‭ ‬في‭ ‬مارس‭ ‬2015،‭ ‬وأنزلت‭ ‬إلى‭ ‬الماء‭ ‬في‭ ‬إبريل‭ ‬عام‭ .‬2017 ‭ ‬
وتم‭ ‬تسليم‭ ‬‮«‬شاندونغ‮»‬،‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬‮«‬سانيا‮»‬‭ ‬في‭ ‬قاعدة‭ ‬‮«‬هاينان‮»‬‭ ‬جنوب‭ ‬البلاد،‭ ‬على‭ ‬سواحل‭ ‬بحر‭ ‬الصين‭ ‬الجنوبي،‭ ‬في‭ ‬مراسم‭ ‬حضرها‭ ‬الرئيس‭ ‬الصيني‭ ‬‮«‬شي‭ ‬جين‭ ‬بينغ‮»‬‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬الماضي‭. ‬وكان‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬تدخل‭ ‬‮«‬شاندونغ‮»‬‭ ‬الخدمة‭ ‬فعلياً‭ ‬في‭ ‬إبريل‭ ‬2019،‭ ‬ولكن‭ ‬تم‭ ‬تأجيلها‭ ‬لأسباب‭ ‬فنية‭. ‬
وحضر‭ ‬نحو‭ ‬5‭ ‬آلاف‭ ‬شخص‭ ‬الاحتفال‭ ‬مرددين‭ ‬النشيد‭ ‬الوطني‭ ‬مع‭ ‬رفع‭ ‬العلم،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬استعرض‭ ‬الرئيس‭ ‬الصيني،‭ ‬حرس‭ ‬الشرف‭ ‬والتقى‭ ‬الطاقم‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬البارجة‭ ‬العسكرية‭ ‬الجديدة‭. ‬ومع‭ ‬استلام‭ ‬البحرية‭ ‬الصينية‭ ‬لحاملة‭ ‬الطائرات‭ ‬الجديدة،‭ ‬ستصبح‭ ‬الصين‭ ‬بذلك‭ ‬في‭ ‬مصاف‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬تملك‭ ‬حاملات‭ ‬طائرات‭ ‬من‭ ‬طرازات‭ ‬مختلفة‭.‬
وفي‭ ‬نوفمبر‭ ‬الماضي،‭ ‬أكدت‭ ‬الصين‭ ‬أن‭ ‬حاملة‭ ‬الطائرات‭ ‬الجديدة‭ ‬عبرت‭ ‬مضيق‭ ‬تايوان‭ ‬خلال‭ ‬اختبارات‭ ‬وتدريبات‭ ‬روتينية،‭ ‬فيما‭ ‬رآها‭ ‬مراقبون‭ ‬أنها‭ ‬محاولة‭ ‬لاستعراض‭ ‬القوة‭ ‬أمام‭ ‬تايوان‭ ‬ودول‭ ‬المنطقة‭.‬
وتقول‭ ‬الحكومة‭ ‬الصينية‭ ‬إن‭ ‬تصميم‭ ‬الحاملة‭ ‬الجديدة‭ ‬اعتمد‭ ‬على‭ ‬الخبرات‭ ‬المكتسبة‭ ‬من‭ ‬حاملة‭ ‬الطائرات‭ ‬‮«‬لياونينغ‮»‬‭.‬
وتشير‭ ‬التقارير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الصين‭ ‬تعتزم‭ ‬بناء‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬السفن‭ ‬العسكرية‭ ‬العملاقة‭ ‬وحاملات‭ ‬الطائرات‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬القليلة‭ ‬المقبلة،‭ ‬وذلك‭ ‬تجسيداً‭ ‬لاستراتيجيتها‭ ‬الدفاعية‭ ‬القائمة‭ ‬على‭ ‬الصناعة‭ ‬المحلية،‭ ‬ولأن‭ ‬حاملات‭ ‬الطائرات‭ ‬باتت‭ ‬تعتبر‭ ‬مكوناً‭ ‬قوياً‭ ‬في‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭ ‬لأي‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬
مواصفات‭ ‬‮«‬شاندونغ‮»‬‭ ‬ومميزاتها
رغم‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يُعرف‭ ‬الكثير‭ ‬عن‭ ‬برنامج‭ ‬حاملات‭ ‬الطائرات‭ ‬الصينية‭ ‬كونها‭ ‬من‭ ‬أسرار‭ ‬الدولة،‭ ‬فإن‭ ‬التقارير‭ ‬المتخصصة‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬حاملة‭ ‬‮«‬شاندونغ‮»‬‭ ‬العملاقة‭ ‬تتمتع‭ ‬بمواصفات‭ ‬تمكنها‭ ‬من‭ ‬حمل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬40‭ ‬طائرة‭ ‬تتوزع‭ ‬على‭ ‬مقاتلات‭ ‬‮«‬شنيانغ‭ ‬جيه15‭-‬‮»‬‭ ‬محلية‭ ‬الصنع‭ ‬والملقبة‭ ‬بـ«القرش‭ ‬الطائر‮»‬،‭ ‬وطائرات‭ ‬مروحية‭ ‬حربية‭ ‬لعمليات‭ ‬البحث‭ ‬والإنقاذ‭ ‬والإنذار‭ ‬الجوي‭ ‬المبكر،‭ ‬ومهمات‭ ‬النقل،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬مميزات‭ ‬تسمح‭ ‬لها‭ ‬بحمل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الصواريخ‭ ‬والأسلحة‭ ‬والذخائر‭.‬
ويبلغ‭ ‬وزن‭ ‬حاملة‭ ‬الطائرات‭ ‬الصينية‭ ‬محلية‭ ‬الصنع‭ ‬نحو‭ ‬50‭ ‬ألف‭ ‬طن،‭ ‬وطولها‭ ‬315‭ ‬متراً‭ ‬وعرضها‭ ‬75‭ ‬متراً‭. ‬
وتقول‭ ‬التقارير‭ ‬إن‭ ‬‮«‬شاندونغ‮»‬‭ ‬لديها‭ ‬مدرج‭ ‬مائل‭ ‬بانحدار‭ ‬قدره‭ ‬12‭ ‬درجة‭ ‬لمساعدة‭ ‬الطائرات‭ ‬على‭ ‬الإقلاع،‭ ‬بينما‭ ‬تتم‭ ‬عمليات‭ ‬هبوط‭ ‬المقاتلات‭ ‬على‭ ‬مدرج‭ ‬بزاوية‭ ‬على‭ ‬سطح‭ ‬الحاملة‭ ‬المزودة‭ ‬بسلسلة‭ ‬من‭ ‬كابلات‭ ‬الالتقاط‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬المدرج‭. ‬ولدى‭ ‬‮«‬شاندونغ‮»‬‭ ‬برج‭ ‬مراقبة‭ ‬متطور‭ ‬يشمل‭ ‬رادار‭ ‬المسح‭ ‬الإلكتروني‭ ‬النشط‭ (‬AESA S-band‭)‬،‭ ‬وهو‭ ‬هوائي‭ ‬بأربعة‭ ‬ألواح‭ ‬يغطي‭ ‬مساحة‭ ‬بحث‭ ‬تقدر‭ ‬بـ360‭ ‬درجة‭ ‬لكشف‭ ‬وتتبع‭ ‬الأهداف‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬والسماء،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الحاملة‭ ‬مزودة‭ ‬بمصعدين‭ ‬كبيرين‭ ‬لنقل‭ ‬الطائرات‭ ‬بين‭ ‬الحظيرة‭ ‬والسطح‭. ‬
وتتكون‭ ‬محركات‭ ‬حاملة‭ ‬الطائرات‭ ‬الصينية‭ ‬الجديدة‭ ‬من‭ ‬توربينات‭ ‬بخارية‭ ‬تقليدية‭ ‬تعمل‭ ‬بمولدات‭ ‬الديزل،‭ ‬وتصل‭ ‬سرعة‭ ‬إبحار‭ ‬السفينة‭ ‬العملاقة‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬32‭ ‬عقدة‭ ‬بحرية‭ ‬59‭ ‬كلم‭ / ‬ساعة‭.

إكرام بندلة (باحثة في الشؤون العسكرية)

IDEX
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض