01.-phone-overheat-1-scaled

نصائح لحماية الهاتف المتحرك من ارتفاع درجات الحرارة

مع اشتداد حرارة فصل الصيف خلال موسم الإجازات، تتعرض الأجهزة الجوالة للسخونة المفرطة عند اصطحابها إلى الشواطئ أو حمامات السباحة أو حتى عند الجلوس في الشرفات، وقد تتأثر الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية بشدة بفعل السخونة بدءاً من درجة حرارة 30 مئوية.

ولحماية الأجهزة الجوالة من السخونة المفرطة خلال الصيف، يوصى باتباع النصائح والإرشادات التالية:

تجنب أشعة الشمس المباشرة

ينصح بعدم ترك الأجهزة الجوالة تحت أشعة الشمس المباشرة، نظراً لأن الإشعاع المباشر يتسبب في تعرض الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية للسخونة المفرطة وإيقاف تشغيلها. ولمنع حدوث ذلك يجب تغطية الأجهزة الجوالة أو وضعها في الحقائب، وبالتالي يتم حمايتها من رذاذ الماء أيضاً.

تجنب الشحن مع السخونة

إذا فرغت شحنة البطارية بالهاتف الذكي وكان متعرضاً للسخونة المفرطة، فمن الأفضل الانتظار إلى أن يبرد الهاتف الذكي مرة أخرى، نظراً لأن عملية الشحن تزيد من سخونة الهاتف الذكي، ولكن يجب عدم وضع الهاتف الذكي في الثلاجة مثلاً لكي يتم تبريده بسرعة.

إخراج الأجهزة من السيارة

خلال فصل الصيف لا يجوز ترك الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي خلف النوافذ الزجاجية أو داخل السيارة، لأنها تتعرض للسخونة المفرطة، والتي قد تؤدي إلى انصهار اللدائن البلاستيكية.

ومن ضمن الأسباب الأخرى، التي تدعو المرء إلى عدم ترك الأجهزة الجوالة بداخل السيارة، أن درجة الحرارة بداخل مقصورة السيارة ترتفع بشدة عند صف السيارة تحت أشعة الشمس المباشرة وتصل إلى 50 درجة مئوية أو أكثر.

وإذا رغب المرء في ترك أشياء بالسيارة، فمن الأفضل تركها في صندوق الأمتعة، لأنه لا يتعرض للسخونة المفرطة مثل مقصورة السيارة.

أغطية الحماية

تعتبر أغطية الحماية من الوسائل المساعدة لإطالة العمر الافتراضي للأجهزة الجوالة، نظراً لأنها تعمل على حماية الهاتف الذكي والحاسوب اللوحي من التعرض للغبار والأتربة والرطوبة، ولكن يجب عدم تعرض الأجهزة الجوالة لأشعة الشمس المباشرة حتى مع استعمال أغطية الحماية.

وفي حالة تعرض الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي للسخونة المفرطة فمن الأفضل أن يتم إيقاف تشغيل الجهاز لتجنب تلف البطارية على المدى الطويل أو حتى تعطل الجهاز بشكل كامل.

Twitter
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض