aius

الولايات المتحدة تطلق مركزاً جديداً لحماية أنظمة الذكاء الاصطناعي

قال الجنرال «بول ناكاسوني»، مدير وكالة الأمن القومي الأمريكية، إن الوكالة ستطلق مركزاً جديداً لأمن الذكاء الاصطناعي لحماية أنظمة الذكاء الاصطناعي الأمريكية والتصدي للتهديدات الخارجية.

وأضاف الجنرال «ناكاسوني»: “نحن نحافظ على تفوقنا في مجال الذكاء الاصطناعي في الولايات المتحدة اليوم، لكن لا ينبغي اعتبار هذه الميزة مسلماً بها”.

وأوضح الجنرال الأمريكي أن المركز الجديد يمكن دمجه في مركز التعاون للأمن السيبراني الحالي التابع للوكالة، والذي يعمل مع القطاع الخاص والشركاء المحليين لتعزيز الدفاعات الأمريكية في مواجهة منافسي الولايات المتحدة، مثل الصين وروسيا.

ورداً على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة قد اكتشفت محاولة روسيا أو الصين التأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2024، قال «ناكاسوني»: “لم نر ذلك بعد”، وأشار إلى أن عدداً من الانتخابات ستجرى في العالم قبل موعد الانتخابات الأمريكية، مؤكداً أن الولايات المتحدة ستعمل مع الشركاء والحلفاء على ردع أي محاولات من هذا القبيل.

وقال «ناكاسوني» إن حماية الأمة من تهديدات الذكاء الاصطناعي وحماية مصالح البلاد نفسها سوف يضع الذكاء الاصطناعي ضمن “أنظمتنا الأمنية الوطنية وقاعدتنا الصناعية الدفاعية”.

وسيتم إطلاق المركز الأمني الجديد في إطار مساعي الولايات المتحدة لتطوير أنظمة الذكاء الاصطناعي في مجال الدفاع والاستخبارات لحماية هذه الأنظمة من السرقة أو التخريب.

وقال باحثون في مجال الأمن السيبراني إن الصين كثفت في الأشهر الأخيرة العمليات الإلكترونية التي تركز على مؤسسات تابعة للولايات المتحدة وحلفائها والتي قد تشمل وضع برامج ضارة مصممة لتعطيل الاتصالات العسكرية.

Twitter
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض