Training-System-USA

الجيش الأمريكي يلجأ إلى «الواقع المعزز» لتدريب قواته

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

تعتزم القوات الجوية الأمريكية استخدام تكنولوجيا «الواقع المعزز» والذكاء الاصطناعي والخوارزميات لتدريب الطيارين العسكريين الأمريكيين.

ويبدأ الطيارون بعد نحو عام تقريباً التدرب بنظام محاكاة يشمل خوذة مزودة بتقنيات «الواقع المعزز»، تتيح لهم التفاعل بشكل أكبر مع الطائرات الحربية، وبما يتيح لهم التدرب على المناورة والتحليق في بيئة قريبة جداً للواقع.

وأوضح تقرير نشرته صحيفة «واشنطن بوست» أن نظام التدريب الجديد تطوره شركة «ريد6» (Red6) المتخصصة بالتكنولوجيا العسكرية، التي حصلت على عقد مع سلاح الجو الأمريكي بـ70 مليون دولار.

وتقول الشركة ومسؤولون عسكريون إن هذه التقنية ستكون وسيلة “آمنة وواقعية” لضمان تدريب الطيارين الأمريكيين على خوض المعارك ضد أقوى الطائرات المقاتلة في العالم.

وخلال العقود الماضية، يدرب سلاح الجو الأمريكي طياريه على طائرات «نورثروبتي-38» (Northrop T-38 jet)، وبعدها يتاح لهم التدريب على مقاتلات «إف-35» (F-35) و«إف-22» (F-22).

ويعرف برنامج التدريب على الطائرات المقاتلة التابع للبحرية باسم «توب غن» (Top Gun)، وهو ما ألهم صناع الأفلام إلى تقديم سلسلة شهيرة تعكس تقنيات تدريب الطيارين الأمريكيين.

وقال رئيس مجلس إدارة «ريد6»، «مايك هولمز» إن تدريب الطيارين يعتبر مكلفاً، إذ تتراوح كلفته حوالي 15 ألفاً إلى 100 ألف دولار لكل ساعة طيران، تختلف بحسب الطائرة، ناهيك عن مخاطر حوادث الطيارين خلال التدريب.

وسيتيح النظام الجديد للطيارين التدرب ضد الطائرات الصينية والروسية التي تعتبر متطورة جداً.

المصدر: «واشنطن بوست»

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض