IMG_3822

إصدار خاص بمناسبة يوم الصحة العالمي

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

أصدرت مجلة الجندي – التابعة لوزارة الدفاع – ملحقاً خاصاً بمناسبة يوم الصحة العالمي الذي يصادف السابع من إبريل من كل عام، وذلك في إطار مواكبتها لمختلف المناسبات العالمية، وحرصها على إبراز الدور المميز لدولة الإمارات العربية المتحدة وإنجازاتها في مجال الصحة على المستويين المحلي والعالمي.

وتضمن الإصدار الخاص – الذي جاء تحت عنوان “كوكبنا.. صحتنا” – العديد من المقالات الحصرية لعدد من الوزراء والمسؤولين بدولة الإمارات، فضلاً عن محاور تحتوي على موضوعات تبرز أهمية دور الدولة في النهوض بقطاعها الصحي وإلقاء الضوء على إنجازاتها التي لم تقتصر على الصعيد المحلي بل امتدت إلى مختلف أرجاء العالم دون تمييز.

وتحت عنوان “الصحة تاج على رؤوس الأصحاء”، قالت مجلة “الجندي” في كلمتها الرئيسية إن دولة الإمارات أوْلَت القطاع الصحي اهتماماً خاصاً، لما ينطوي عليه هذا القطاع من أهمية للإنسان والمجتمع بكل أطيافه، لأن قيادتنا الرشيدة تدرك أن المجتمع السليم المعافى قادر على العطاء والبناء، ولا شيء يحافظ على صحة الإنسان أكثر من توفير الحياة الصحية من مأكل صحي ومسكن صحي ونشاط صحي.. وهذا ما توفره القيادة الرشيدة لكل من يعيش على أرض الإمارات الطيبة، بل وامتدت أياديها الخَيِّرة إلى كافة بقاع الأرض.

وأكدت المجلة أن القيادة الرشيدة لم تكتفِ بتوفير كل مُقوِّمات الحياة الصحية فقط، بل امتدت أياديها الكريمة إلى تبني استراتيجية وطنية لجودة الحياة 2031، حيث تركز في توجهاتها على جودة الحياة كأداة عملية لتحقيق السعادة، انطلاقاً من منظور شامل يتبنى تعزيز جودة حياة الأفراد على امتداد مراحل حياتهم، هادفة لتعزيز مفهوم جودة الحياة الشاملة في دولة الإمارات الذي يتبنى الارتقاء بالقطاعات الحيوية التي تمس حياة الناس، وتعزيز هذه القطاعات وتطوير مخرجاتها على أسس مستقبلية، بما ينعكس إيجاباً على الفرد والمجتمع، في مجالات الصحة الجسدية والنفسية.

وتحت عنوان “القطاع الصحي بدولة الإمارات.. خدمات نوعية وإنجازات فريدة”، استعرضت “الجندي” القفزات النوعية والإنجازات الكبيرة التي حققها القطاع الصحي في الدولة خلال الـ50 عاماً الماضية، وألقت الضوء على الاستراتيجية الفريدة وخارطة الطريق واضحة المعالم التي تنتهجها الدولة للارتقاء بالقطاع الصحي بما يتماشى مع رؤية الإمارات 2071 التي تعتبر صحة الإنسان ركيزة أساسية للتنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية.

وفي هذا السياق، استعرضت “الجندي” النجاحات التي حققتها الإمارات في تعاملها مع جائحة كورونا /كوفيد-19/، حيث برعت الدولة منذ اليوم الأول لتفشي الفيروس بالتعامل مع هذه الأزمة الصحية العالمية، وبزغ نجمها بوصفها إحدى أهم الدول التي اتخذت في الجائحة إجراءات وقائية وعلاجية فريدة واتبعت سياسات صحية ساهمت إلى أبعد الحدود بتقليل تفشي الفايروس وتسطيح منحناه الوبائي وأعداد وفياته، الأمر الذي أوصل الدولة لأن تكون نموذجاً ناجحاً ومصدر إلهام لدول العالم في التصدي للوباء والتعامل مع هذه الجائحة التي أزهقت أرواح الآلاف.

على صعيد آخر، وتحت عنوان “يد الإمارات البيضاء تجوب العالم بخدمات علاجية ومساعدات صحية” .. أبرزت “الجندي” في إصدارها الخاص الدور الإنساني الكبير الذي لعبته الدولة وما زالت في مد يد العون والمساندة لدول العالم في المجال الصحي، حيث تسير دولة الإمارات على نهج ثابت وراسخ منذ عهد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيَّب الله ثراه” في تقديم مختلف أنواع الدعم والمساندة للدول الشقيقة والصديقة إقليمياً وعالمياً دون تمييز على أساس عرق أو دين أو منطقة أو جنسية، لذلك فهي تتبوأ اليوم أفضل المراكز العالمية في مجال المساعدات الإنسانية بمختلف أشكالها، وقد أثبتت حضورها في هذا المجال وأصبحت عنصراً أساسياً في منظومة عمل الخير والمساندة الإنسانية بشهادة المنظمات الدولية.

وأفردت “الجندي” مساحات مهمة من صفحات إصدارها الخاص لتروي قصص النجاح والتميز التي تسطرها كوادر سلاح الخدمات الطبية بوزارة الدفاع على مختلف الصعد والمستويات، حيث باتت تشكل مدرسة وعنواناً للإنجازات والعمل الدؤوب.

تجدر الإشارة إلى أن مجلة “الجندي” تأسست في عام 1973، وصدر العدد الأول منها في شهر أكتوبر من العام نفسه، بهدف تغطية أخبار ونشاطات وزارة الدفاع والقوات المسلحة بالدولة.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض