5

ولي عهد عجمان: قواتنا المسلحة درع الوطن الحصين والعين الساهرة على حفظ أمنه

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان أن القوات المسلحة الإماراتية درع الوطن الحصين والعين الساهرة على حفظ أمن المواطنين والمقيمين المتمتعين بنعيم الاستقرار والطمأنينة والثقة التامة بأنهم في حفظ أبطال القوات المسلحة الذين لا يتوانون للحظة عن رصد المتغيرات المحيطة والشرور والأحقاد التي قد يفكر بها من يعادي دولة الاتحاد.

جاء ذلك في كلمة سموه التي وجهها في الذكرى الخامسة والأربعين لتوحيد القوات المسلّحة فيما يلي نصها :

تحل علينا اليوم الذكرى الخامسة والأربعين لتوحيد القوات المسلحة في السادس من مايو .. هذا التاريخ الذي سجل إنجازا وطنيا أسسته قيادتنا الرشيدة ممثلة بمؤسسي دولة الاتحاد الكرام على رأسهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” الذي غرس في نفوس حاملي راية الاتحاد من القادة الحكام والمواطنين معاني الوحدة الحقيقية وتشارك القوى والعقول والإمكانيات في سبيل رفعة الوطن والذود عنه وحماية المكتسبات والإنجازات وإعلاء شأن الوطن وأبنائه ونجاحاتهم الجليلة.

يطيب لنا في هذه المناسبة العزيزة أن نتقدم بأطيب التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وشعب الإمارات والمقيمين على أرض الدولة.

لقد أثبتت قواتنا المسلحة أنها درع الوطن الحصين والعين الساهرة على حفظ أمن المواطنين والمقيمين المتمتعين بحمد الله تعالى بنعيم الاستقرار والطمأنينة والثقة التامة بأنهم في حفظ أبطال القوات المسلحة الذين لا يتوانون للحظة عن رصد المتغيرات المحيطة والشرور والأحقاد التي قد يفكر بها من يعادي دولة الاتحاد، فأبطالنا البواسل لا يهنأ لهم بال ما لم يتيقنوا أن كل فرد من أفراد مجتمع الإمارات متمتع بنعيم الأمان وطمأنينة العقل والقلب والبال ومدرك أن لهذا الوطن رب يحميه وجنود أبرار سخروا نفوسهم وإمكاناتهم لحفظ البلاد والعباد.

وبمناسبة ذكرى توحيد القوات المسلحة نستذكر شهداء الوطن الأبرار ونستحضر أسماءهم وأمجادهم وبطولاتهم ونؤكد أن ذكراهم خالدة في تاريخ الوطن الغالي فمهما طال الزمان وتغيرت الأحوال فإن مسيرة الاتحاد ستبقى وفية لمن مضى على نهجها وضحى بنفسه وروحه وماله وجهده وتعبه، وعلمه وعمله وخبرته في سبيل إكمال المسيرة وتحريك عجلة التنمية الوطنية الشاملة وتأسيس حضارة الإمارات بما فيها من إنجازات عمرانية وثقافية واجتماعية واقتصادية، وتقوية مكانة الدولة بين مصاف الدول في المجالات السياسية والتأثير العالمي على مختلف الدول لصنع السلام واستقرار الشعوب وتكوين سمعة طيبة في العلاقات الدولية .

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض