ولي عهد راس الخيمة

ولي عهد رأس الخيمة : قرار توحيد القوات المسلحة علامة مضيئة في تاريخ الإمارات

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

أكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة أن قرار توحيد القوات المسلحة في السادس من مايو من العام 1976 يمثل علامة مضيئة في تاريخ دولة الإمارات و قرارا مصيريا اتخذه الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” و إخوانه الآباء المؤسسون ” رحمهم الله ” في ذاك التوقيت المهم أسهم في تعزيز قوة الاتحاد و دعم أركانه و استقراره في مواجهة التحديات.

وقال سمو ولي عهد رأس الخيمة في كلمة بمناسبة الذكرى الـ 46 لتوحيد القوات المسلحة .. إن قرار توحيد القوات المسلحة الإماراتية تحت قيادة واحدة و علم واحد و ما يحمله من دلالات على وحدة الكلمة وقوة الاتحاد جاء استجابة للرؤية الثاقبة للوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والآباء المؤسسين وطموحات شعب دولة الإمارات في بناء قوة دفاع موحدة تصون مقدرات الشعب وتحمي مكتسبات الاتحاد و تذود عن أمن الوطن براً وبحراً وجواً، ليزداد اتحاد دولة الإمارات بعد الـ6 من مايو 1976 قوة وعزة ورفعة ومنعة .

وأضاف سموه : ” لقد كان قرار توحيد القوات المسلحة الانطلاقة الحقيقية نحو عملية تطوير شاملة لتأسيس قوة عسكرية متقدمة تتبنى قيم السلام والإنسانية وتساهم مع المجتمع الدولي في الحفاظ على الأمن و الاستقرار الدولي ” .. مشددا على أن الدور الوطني للقوات المسلحة الإماراتية تجاوز حدود الوطن إلى المساهمة في مهام إنسانية وإغاثية وإنمائية على المستويين الإقليمي والعالمي ما عزز من مكانة دولة الإمارات على الخارطة الدولية باعتبارها قوة دفاعية و إنسانية إلى جانب مكانتها السياسية و الاقتصادية و الحضارية.

وقال سموه : ” لقد حظيت قواتنا المسلحة بدعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حتى أضحت اليوم نموذجا للمؤسسة العسكرية المتقدمة والمؤهلة عسكرياَ وتكنولوجياً بالمعرفة والمهارات والقدرات المواكبة للتكنولوجيا العسكرية الحديثة والتي تتمتع بكفاءة وقدرة عالية”.

وأكد أن القوات المسلحة شهدت منذ توحيدها نقلة نوعية كبيرة بسواعد أبناء الإمارات المخلصين الذين نذروا أنفسهم في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار الوطن و سلامة أراضيه .

و قال سموه : ” و إذ نحتفي بهذه المناسبة الغالية فإننا نستشعر كل معاني الفخر و الاعتزاز بتضحيات إخواننا أبناء القوات المسلحة وأدوارهم الوطنية التي سيخلدها التاريخ لتظل دولة الإمارات وطن الأمن و الاستقرار وأرض النماء و الرخاء”.

ورفع سمو ولي عهد رأس الخيمة أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات و أبناء القوات المسلحة ، سائلًا المولى عز وجل أن يديم على قيادتنا الرشيدة التوفيق و السداد و على دولة الإمارات العزة و الأمن و الاستقرار والازدهار.

 

 

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض