أبو ظبي في 28 سبتمبر/وام/ وقع معالي محمد بن أحمد البواردي وزير الدولة لشؤون الدفاع ومعالي جاسم محمد البديوي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية على اتفاقية استضافة الأكاديمية الخليجية للدراسات الاستراتيجية والأمنية بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وتأتي هذه الاتفاقية في إطار التعاون بين وزارة الدفاع والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، حيث حضر مراسم توقيعها  سعادة مطر سالم الظاهري وكيل وزارة الدفاع واللواء الركن طيار عيسى بن راشد جبر المهندي الأمين المساعد للشؤون العسكرية واللواء الركن بحري طارق خلفان الزعابي رئيس الأكاديمية الخليجية للدراسات الاستراتيجية والأمنية وعدد من كبار ضباط وزارة الدفاع ووفد من الأمانة العامة.
والجدير بالذكر أن الأكاديمية الخليجية للدراسات الاستراتيجية والأمنية هي مؤسسة خليجية ذات شخصية اعتبارية تحت مظلة الأمانة العامة لدول مجلس التعاون، وتعتبر صرحا أكاديميا يختص بالدراسات الاستراتيجية والأمنية في منظومة مجلس التعاون الخليجي من خلال توفيرها بيئة علمية لتبادل المعارف والخبرات الأكاديمية والدراسات، بهدف تأهيل قيادات خليجية وتوحيد وتعزيز المفهوم الاستراتيجي للأمن الخليجي الموحد الشامل، وتتمثل رؤيتها في الريادة والتميز في خدمة القضايا الخليجية التي تؤثر على البيئة الاستراتيجية والأمنية لمجلس التعاون إقليمياً وعالمياً.
وتشمل رسالة الأكاديمية إعداد وتأهيل قيادات قادرة على العمل ضمن البيئة الاستراتيجية والأمنية وإجراء البحوث والدراسات لتعزيز الأمن الشامل، حيث أنها تهدف إلى تعزيز اللحمة والانتماء والهوية الخليجية، واستشراف المستقبل بدراسة المتغيرات الداخلية والخارجية وبناء قاعدة بيانات استراتيجية أمنية متكاملة تكون رافداً علمياً للمؤسسات في دول المجلس، والقيام بالدراسات والبحوث الاستراتيجية والأمنية بما يختص بشؤون المنطقة والقضايا المؤثرة على الأمن المشترك، وتأسيس وتطوير الشراكات الاستراتيجية والعلاقات مع المؤسسات العلمية ومراكز الفكر، وإعداد وتأهيل القيادات وكبار المسؤولين للعمل المشترك في المستوى الاستراتيجي وإكساب الدارسين المهارات المتقدمة في القيادة والتخطيط، ودعم صنّاع القرار في مجالات العمل الخليجي المشـترك على المستوى الاستراتيجي.

وزير الدولة لشؤون الدفاع يوقع اتفاقية استضافة مقر الأكاديمية الخليجية للدراسات الاستراتيجية والأمنية في الدولة

وقع معالي محمد بن أحمد البواردي وزير الدولة لشؤون الدفاع ومعالي جاسم محمد البديوي الأمين العاملمجلس التعاون لدول الخليج العربية على اتفاقية استضافة الأكاديمية الخليجية للدراسات الاستراتيجيةوالأمنية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار التعاون بين وزارة الدفاع والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية،حيث حضر مراسم توقيعها سعادة مطر سالم الظاهري وكيل وزارة الدفاع واللواء الركن طيار عيسى بن راشدجبر المهندي الأمين المساعد للشؤون العسكرية واللواء الركن بحري طارق خلفان الزعابي رئيس الأكاديميةالخليجية للدراسات الاستراتيجية والأمنية وعدد من كبار ضباط وزارة الدفاع ووفد من الأمانة العامة.

والجدير بالذكر أن الأكاديمية الخليجية للدراسات الاستراتيجية والأمنية هي مؤسسة خليجية ذات شخصيةاعتبارية تحت مظلة الأمانة العامة لدول مجلس التعاون، وتعتبر صرحا أكاديميا يختص بالدراساتالاستراتيجية والأمنية في منظومة مجلس التعاون الخليجي من خلال توفيرها بيئة علمية لتبادل المعارفوالخبرات الأكاديمية والدراسات، بهدف تأهيل قيادات خليجية وتوحيد وتعزيز المفهوم الاستراتيجي للأمنالخليجي الموحد الشامل، وتتمثل رؤيتها في الريادة والتميز في خدمة القضايا الخليجية التي تؤثر علىالبيئة الاستراتيجية والأمنية لمجلس التعاون إقليمياً وعالمياً.

وتشمل رسالة الأكاديمية إعداد وتأهيل قيادات قادرة على العمل ضمن البيئة الاستراتيجية والأمنية وإجراءالبحوث والدراسات لتعزيز الأمن الشامل، حيث أنها تهدف إلى تعزيز اللحمة والانتماء والهوية الخليجية،واستشراف المستقبل بدراسة المتغيرات الداخلية والخارجية وبناء قاعدة بيانات استراتيجية أمنية متكاملةتكون رافداً علمياً للمؤسسات في دول المجلس، والقيام بالدراسات والبحوث الاستراتيجية والأمنية بمايختص بشؤون المنطقة والقضايا المؤثرة على الأمن المشترك، وتأسيس وتطوير الشراكات الاستراتيجيةوالعلاقات مع المؤسسات العلمية ومراكز الفكر، وإعداد وتأهيل القيادات وكبار المسؤولين للعمل المشترك فيالمستوى الاستراتيجي وإكساب الدارسين المهارات المتقدمة في القيادة والتخطيط، ودعم صنّاع القرار فيمجالات العمل الخليجي المشـترك على المستوى الاستراتيجي.

Facebook
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض