20210221HK_HK1_1643

محمد بن زايد يستقبل عدداً من الوزراء ورؤساء الوفود المشاركين في “آيدكس 2021”

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يوم 21 فبراير 2021، على
هامش فعاليات الدورة 15 لمعرض الدفاع الدولي ” آيدكس 2021″، كلاً على حدة، اللورد إدوارد ليستر مبعوث رئيس الوزراء البريطاني إلى منطقة الخليج، والفريق جوي مارتن سامبسون كبير مستشاري وزارة الدفاع البريطانية للشرق الأوسط، والفريق برهانو جولا رئيس قوات الدفاع الوطني في جمهورية إثيوبيا، ومعالي دينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة في جمهورية روسيا الاتحادية، ومعالي نيكولاس باناجيوتوبولس وزير الدفاع في جمهورية اليونان.

ورحب سموه بالضيوف وبحث معهم علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات وبلدانهم في مختلف الجوانب والشؤون الدفاعية والعسكرية.

كما تناول سموه والضيوف أهمية معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس” ودوره في تعزيز التعاون والتنسيق وإقامة شراكات بين مختلف الشركات والمؤسسات الإقليمية والعالمية المعنية بصناعات الدفاع، إضافة إلى الاطلاع على أحدث ما توصل إليه عالم الصناعات من تقنيات وأنظمة دفاعية متطورة تسهم في مواجهة التحديات المشتركة التي يشهدها العالم.

.. ويتفقد الأجنحة الوطنية والدولية المشاركة في المعرض

 تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يوم 21 فبراير 2021، عدداً من
الأجنحة الوطنية والدولية المشاركة في الدورة الخامسة عشرة لمعرض الدفاع الدولي “آيدكس 2021”.

واطلع سموه خلال الجولة التفقدية على أحدث ابتكارات الشركات والدول وإنتاجها من الآليات المتطورة وأنظمة التحكم وتقنيات الرادارات الدفاعية والعسكرية وغيرها .

وقال سموه بهذه المناسبة، إن معرض ومؤتمر الدفاع الدولي أصبح إحدى أهم المنصات العالمية المعنية بحاضر الصناعات الدفاعية ومستقبلها ويتيح فرصة الاطلاع على أحدث النظم التي تعرضها الشركات العالمية على صعيد الصناعات الدفاعية والعسكرية والأمنية التي باتت اليوم توظف مختلف تقنيات الذكاء

الاصطناعي، مشيراً إلى أن تنظيم المعرض في موعده وحجم المشاركات فيه يجسدان قدرة دولة الإمارات وكفاءتها باستضافة الأحداث العالمية في مختلف الظروف.

وأضاف سموه أن المعرض يواصل دوره في تعزيز الشراكات ومد جسور التواصل والتعاون بين الدول، مؤكدا أن صناعة الدفاع تعد رافداً مهماً من روافد التنمية الشاملة والمستدامة في دولة الإمارات والعديد من دول العالم.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض