090ab6de-8a98-4fd3-92ea-de34e13d99b4

محمد بن راشد: يبارك لرئيس الدولة وشعب الإمارات إنجازات التنافسية الإمارات تتصدر الدول العربية في 479 مؤشراً تنافسياً والأولى عالمياً في 121 مؤشرا

أكد‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حاكم‭ ‬دبي‭ ‬“رعاه‭ ‬الله”‭ ‬أن‭ ‬رفع‭ ‬مستويات‭ ‬التنافسية‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬القطاعات‭ ‬والمجالات‭ ‬يأتي‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬استراتيجيات‭ ‬التنمية‭ ‬التي‭ ‬تتبناها‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬بهدف‭ ‬تعزيز‭ ‬أداء‭ ‬المنظومة‭ ‬الحكومية‭ ‬بمختلف‭ ‬قطاعاتها‭ ‬وتطوير‭ ‬بيئة‭ ‬داعمة‭ ‬لتحسين‭ ‬مستويات‭ ‬وجودة‭ ‬الحياة‭ ‬للمواطنين‭ ‬والمقيمين‭ ‬وكل‭ ‬من‭ ‬يعيش‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الإمارات

جاء‭ ‬ذلك‭ ‬خلال‭ ‬ترؤس‭ ‬سموه‭ ‬اجتماع‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬الذي‭ ‬عقد‭ ‬في‭ ‬قصر‭ ‬الوطن‭ ‬في‭ ‬‮72 ‬سبتمبر‭ 2020‬‬بأبوظبي‭ ‬حيث‭ ‬استعرض‭ ‬المجلس‭ ‬خلال‭ ‬جلسته‭ ‬تقريراً‭ ‬مفصلاً‭ ‬عن‭ ‬أداء‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬أهم‭ ‬تقارير‭ ‬التنافسية‭ ‬العالمية،‭ ‬واعتمد‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬الهياكل‭ ‬التنظيمية‭ ‬الجديدة‭ ‬لوزارات‭ ‬اتحادية‭ ‬في‭ ‬الحكومة

وأكد‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬خلال‭ ‬الاجتماع‭ ‬أن‭ ‬التنافسية‭ ‬لا‭ ‬تمثل‭ ‬هدفاً‭ ‬في‭ ‬حد‭ ‬ذاتها،‭ ‬بل‭ ‬هي‭ ‬وسيلة‭ ‬وضمانة‭ ‬لمواصلة‭ ‬تعزيز‭ ‬أداء‭ ‬وقدرات‭ ‬كافة‭ ‬القطاعات‭ ‬حتى‭ ‬نصل‭ ‬للغاية‭ ‬التي‭ ‬نسعى‭ ‬إليها‭ ‬جميعاً‭ ‬ألا‭ ‬وهي‭ ‬رفعة‭ ‬الوطن‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬مقدراته‭ ‬ومكتسباته،‭ ‬وتوفير‭ ‬كافة‭ ‬مقومات‭ ‬الحياة‭ ‬الكريمة‭ ‬للمواطن‭ ‬والمقيم،‭ ‬وبارك‭ ‬سموه‭ ‬لصاحب‭ ‬السمو‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬وشعب‭ ‬الإمارات‭ ‬الإنجاز‭ ‬المتمثل‭ ‬في‭ ‬حصول‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬المرتبة‭ ‬الأولى‭ ‬عالمياً‭ ‬في‭ ‬121‭ ‬مؤشراً‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬أهم‭ ‬تقارير‭ ‬التنافسية‭ ‬العالمية،‭ ‬حيث‭ ‬قال‭ ‬سموه‭ ‬“‭ ‬نبارك‭ ‬لرئيس‭ ‬الدولة‭ ‬وشعب‭ ‬الإمارات‭ ‬إنجازات‭ ‬التنافسية‭ ‬ونؤكد‭ ‬للجميع‭ ‬أننا‭ ‬مستمرون‭ ‬ولن‭ ‬نتوقف،،‭ ‬والطموحات‭ ‬عالية‭ ‬لوضع‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬صدارة‭ ‬دول‭ ‬العالم”

كما‭ ‬قال‭ ‬سموه‭ ‬“نهدف‭ ‬لرفع‭ ‬تصنيف‭ ‬الدولة‭ ‬التنافسي‭ .. ‬سقفنا‭ ‬مرتفع‭.. ‬وسنعزز‭ ‬قدراتنا‭ ‬أكثر،،‭ ‬هدفنا‭ ‬المركز‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬المؤشرات،‭ ‬وثقتنا‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬قطاعاتنا‭ ‬للإنجاز‭ ‬والعبور‭ ‬باقتدار‭ ‬نحو‭ ‬المستقبل”‭ ‬وأكد‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬التنافسية‭ ‬كمبدأ‭ ‬أساسي‭ ‬ضمن‭ ‬منظومة‭ ‬العمل‭ ‬الحكومي،‭ ‬وتطويرالسياسات‭ ‬والخطط‭ ‬الحكومية‭ ‬لتكون‭ ‬أكثر‭ ‬مرونة‭ ‬وجاهزية‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬المتغيرات،‭ ‬بما‭ ‬يضمن‭ ‬تحقيق‭ ‬القدرة‭ ‬التنافسية‭ ‬المستدامة‭.‬

Facebook
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض