c52f2fca-1c6a-4bbe-9058-cc9dbb4ac8ac copy

محمد البواردي:مسبار الأمل حلة جديدة تتزين بها دولتنا الغالية منسوجة من خيوط الأمل بغد مشرق

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

أكد معالي محمد بن أحمد البواردي وزير الدولة لشؤون الدفاع أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وهبه الله سبحانه وتعالى روحاً ملهمة ورؤية ثاقبة، وإرادة صلبة لا تعرف المستحيل، يؤمن بقدرات أبنائه ويواصل عمل الليل بالنهار، سائراً على خطى الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “رحمه الله” موقناً بأنه لا حدود للأحلام ولا مكان للمستحيل، فلطالما امتلكنا عزيمة قوية وعملنا بصدق وجد وتحلينا بالصبر فإن أحلامنا تترجمها الحقائق، وكما قال في تصريح للإعلام عن وصول المسبار لهدفه: “حتى وإن لم يصل فقد دخلنا التاريخ هدفنا إعطاء الأمل لجميع العرب بأننا قادرون على منافسة بقية الأمم والشعوب”.
وأضاف معاليه في كلمة، يوم 9 فبراير 2021، بمناسبة وصول “مسبار الأمل” إلى كوكب المريخ إن تحقيق الحلم والأمل بمستقبل جديد ملؤه الخير والتقدم والازدهار لا يتحقق إلا بالعلم والثقافة وليس بالمال فقط وهذا ما أكده والدنا الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “رحمه الله” حيث قال: “إن حجم الدول لا يقاس بالثروة والمال، وإن المال ما هو إلا وسيلة لغايات عظيمة لا يحققها إلا العلم، وقدرة الدول على توفير الحياة الكريمة والآمنة لأبنائها ونحن هنا في دولة الإمارات نعطي أهمية للعلم والعلماء في شتى المجالات”. لنسير على خطاه على مدى خمسين عاماً من العلم والعمل والجد، لتنال الإمارات – بفضل الله – المجد وتصبح نجمة متألقة في الفضاء.
واعتبر معاليه أن مسبار الأمل حلة جديدة تتزين بها دولتنا الغالية منسوجة من خيوط الأمل بغد مشرق، حبكتها أيدي أبنائها بدئاً من رؤية القيادة الحكيمة وما تملكه من إرادة التحدي بسبر أغوار الفضاء، إدراكاً منها أن الدخول إلى عصر المستقبل يتطلب مجابهة تحدياته وامتلاك علومه، وهكذا قاد شباب الإمارات رحلة المسبار على مدى أكثر من مائة يوم للوصول إلى المريخ والدخول في مداره بنجاح ليصبح التاسع من فبراير 2021، يوماً فاصلاً في تاريخ دولة الإمارات.
وقال معالي محمد بن أحمد البواردي “طوال رحلة المسبار لهجت قلوبنا بالدعاء وتتبعت أعيننا مساره حتى لحظة وصوله إلى مدار المريخ متوجاً بذلك مسيرة خمسين عاماً بنجاح ومعلناً عن بدء عهد جديد، وبينما الطموح لا يتوقف والأمل لا ينضب نتطلع إلى مزيد من النجاحات في الخمسين عاماً القادمة، بسواعد أبناء الإمارات وبجهودهم المخلصة أصبحت دولتنا في مصاف الدول المتقدمة مرسخة لنفسها مكانة عالمية مرموقة في مجال علوم الكون والفضاء، ومع بلوغها الكوكب الأحمر أثبتت أنه لا مكان للمستحيل، فهنيئاً للإمارات قيادةً وشعباً حفظهم الله، وإلى مزيد من النجاحات والله ولي التوفيق”.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض