IMG_1403

قائد سلاح الخدمات الطبية: يوم الصحة العالمي يعزز الدعم والتحفيز للحفاظ على الصحة العامة

أكد العميد الطبيب عبدالله محمد شمل المعمري، قائد سلاح الخدمات الطبية في وزارة الدفاع في كلمة له عبر مجلة «الجندي» بمناسبة يوم الصحة العالمي 2024، بأن «زخم الأعمال الإنسانية والأساسية التي يؤديها سلاح الخدمات الطبية بشكل دائم ومستمر، للحفاظ على الصحة وإنقاذ الحياة في جميع أنحاء العالم، ما كان له أن يتحقق إلا بدعم مباشر وحثيث من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، الذي يؤكد في توجيهاته التركيز على دور دولة الإمارات العربية المتحدة الإنساني ونشر قيم المحبة والسلام وقيم التعايش ودعم الشعوب التي تتعرض للكوارث الطبيعية والصراعات والحروب، مواصلاً نهج القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وأدخله فسيح جناته».

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة العالم ومنظمة الصحة العالمية الاحتفالية السنوية بيوم الصحه العالمي في السابع من إبريل من كل عام، وعززت الاحتفالية هذا العام الدعم والتحفيز للحفاظ على الصحة العامة لجميع سكان العالم وتكثيف الجهود الدولية للعمل بشكل متوازن ومتكامل لمواجهة التحديات الكبيرة مثل زيادة الأمراض المعدية والتغير المناخي الخطير وانتشار الأوبئة.

قامت وزارة الدفاع ممثلة بقيادة الإسناد المشترك/ قيادة سلاح الخدمات الطبية، ومنذ عقود مضت، بالتركيز على تنمية العنصر البشري والاهتمام الكبير بتأهيل الكوادر الطبية والفنية والإدارية الإماراتية في أرقى المؤسسات التعليمية الوطنية والعالمية، لتلبية الاحتياجات الوطنية وتحقيق الطموحات المرجوة من قبل قيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة.

يأتي الاحتفال بيوم الصحه العالمي في السابع من إبريل هذا العام 2024، وسط تحديات عالمية كبيرة، وتهديد حقيقي للصحة في مناطق الصراعات في العالم، وفي منطقتنا العربية تحديداً، وقد قامت دولة الإمارات العربية المتحدة، وكعادتها دائماً، بتقديم الخدمات الإغاثية الإنسانية والطبية العاجلة، عن طريق مد الجسر الجوي إلى مناطق الصراعات المسلحة والمناطق المتأثرة بالأزمات والكوارث الطبيعية، من خلال إنشاء المستشفيات الميدانية، وتقديم الخدمات العلاجية، ونقل الجرحى والمصابين، وتوفير الغذاء والمأوى لقطاع غزة/ منطقة رفح، ولدولة تشاد،  وسوريا، وتركيا، وأفغانستان، واليمن، وليبيا، والصومال، والمغرب.

إن هذا الزخم من الأعمال الإنسانية والأساسية التي يؤديها سلاح الخدمات الطبية بشكل دائم ومستمر، للحفاظ على الصحة وإنقاذ الحياة في جميع أنحاء العالم، ما كان له أن يتحقق إلا بدعم مباشر وحثيث من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، الذي يؤكد في توجيهاته التركيز على دور دولة الإمارات العربية المتحدة الإنساني ونشر قيم المحبة والسلام وقيم التعايش ودعم الشعوب التي تتعرض للكوارث الطبيعية والصراعات والحروب، مواصلاً نهج القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وأدخله فسيح جناته.

Twitter
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض