رئيس الاركان

رئيس أركان القوات المسلحة: يوم الشهيد يوم لإعلاء مبادىء إنسانية سامية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

أكد معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة أن يوم الشهيد هو يوم لإعلاء مبادىء إنسانية سامية، فالتضحية بالنفس في سبيل نصرة الحق وإغاثة الملهوف ومساعدة المحتاج والتضامن مع الأشقاء، تبقى خير شاهد وعنوان على ما قدمه أبناء الإمارات من الشهداء الأبرار.

وأضاف معاليه  بمناسبة ” يوم الشهيد ” أن يوم الشهيد هو يوم للتضحية والتلاحم والانتماء للأرض والوطن والولاء للقيادة الرشيدة، وهو يوم يعكس قوة وحدتنا واتحادنا وعمق تضامن أبناء شعبنا وتآزرهم وترابطهم ووقوفهم صفاً واحداً خلف قيادة لا تبخل بأي جهد ولا وقت من أجل مافيه خير أبناء هذا الوطن.

وفيما يلي نص كلمة معاليه ..

” في هذا اليوم، تحتفي دولة الإمارات العربية المتحدة ـ قيادة وشعباً ـ بواحدة من أقدس وأغلى مناسباتها الوطنية، وهو يوم الشهيد، الذي يوافق الثلاثين من نوفمبر من كل عام، هذا اليوم الذي يلتف فيه جميع أبناء شعبنا تكريماً لروح وتضحيات وعطاءات شهداء أبرار قدموا أرواحهم فداء للإمارات، ومن أجل أن تبقى رايتها عالية خفاقة، وأن يبقى أبناؤها رمزاً للوفاء والتضحية والشجاعة في ميادين الحق والواجب والشرف.

إن يوم الشهيد هو أيضاً يوم لإعلاء مبادىء إنسانية سامية، فالتضحية بالنفس في سبيل نصرة الحق وإغاثة الملهوف ومساعدة المحتاج والتضامن مع الأشقاء، تبقى خير شاهد وعنوان على ماقدمه أبناء الإمارات من الشهداء الأبرار. وهو أيضاً يوم نقف فيه وقفة إعزاز وتقدير وإجلال لأسر الشهداء وذويهم، تأكيداً على أن هذه التضحيات العظيمة ستبقى في ضمير الإمارات ووجدانها؛ فالشهداء الذين قدموا المثل والقدوة وأظهروا شجاعة وبسالة وقدموا أمثلة نادرة في الوطنية والولاء والانتماء وجادوا بكل غال، وليس هناك أغلى من الروح، كي تبقى الإمارات آمنة مستقرة وكي تبقى رايتها عالية خفاقة، وكي تفي بوعودها لمن استغاثوا بها فأغاثتهم ومن استنصرها فنصرتهم.

إن الشهيد وذويه يستحقون منا كل تقدير واعتزاز، وكل حب ووفاء، وقد ضربت قيادتنا الرشيدة المثل والقدوة في تقدير هذه التضحيات العظيمة، بما قدمت من مساندة لأسرهم وذويهم، وبما عبرت عنه من تقدير وامتنان لتضحيات هؤلاء الأبطال، لذا نمضي جميعاً اليوم على هدي قيادتنا، ونكرم في هذا اليوم الخالد من تاريخ دولتنا، تضحيات وعطاءات بلا حدود قدمها شهداء الوطن جميعاً، ونوجه أيضاً رسالة احترام وتقدير لأسر هؤلاء الشهداء وذويهم وأمهاتم، اللاتي ضربن المثل والقدوة في حب الوطن والتضحية من أجله بأعز ما لديهم وما يملكون.

إن يوم الشهيد هو يوم للتضحية والتلاحم والانتماء للأرض والوطن والولاء للقيادة الرشيدة، وهو يوم يعكس قوة وحدتنا واتحادنا وعمق تضامن أبناء شعبنا وتآزرهم وترابطهم ووقوفهم صفاً واحداً خلف قيادة لا تبخل بأي جهد ولا وقت من أجل مافيه خير أبناء هذا الوطن. يوم الشهيد هو يوم التضحيات الوطنية، وهو يوم تتعلم فيه أجيالنا الجديدة هذه القيم والمبادىء والمعاني الانسانية والوطنية النبيلة، وتترسخ في وجدانها من خلال استلهام القدوة والمثل والنموذج، فالوطن الذي يستذكر شهداءه في كل وقت وحين، ويقف اليوم مقدراً عطاءهم الوطني الكبير، تنبت أرضه وتمتلىء سماءه بكل معاني الوطنية والفداء.

لقد سطّر شهداؤنا الأبرار بدمائهم الغالية صفحات مضيئة ناصعة البياض في تاريخ وطننا الغالي، وستبقى ذكراهم نبراساً لنا ولأجيالنا المقبلة كافة، نستمد منهم العزم والعزيمة والإرادة الوطنية والصدق والإخلاص في حب الوطن، ويبقى يوم الشهيد مناسبة وطنية غالية لتكريم تضحيات الشهداء الأبرار وصمود وشجاعة أسرهم وذويهم، وما يمثلون من قيم إنسانية نبيلة.

خالص الدعاء لشهداء الإمارات الأبرار بالرحمة والمغفرة وأن يسكنهم جناته الخالدة، وأن يجزي الله أهلهم وذويهم وأمهاتهم عنا جميعاً خير الجزاء، وأن يبارك في قيادتنا وشعبنا وأن يحفظ الإمارات آمنة سالمة مستقرة “.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض