حاكم عجمان

حاكم عجمان: الإمارات قدمت الغالي والنفيس في سبيل تحقيق هدفها الأسمى وهو حفظ كرامة الإنسان

قال صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان إن يوم الشهيد يمر علينا لنستذكر فيه أمجاد شهداء الوطن الأبرار وجنود الإمارات البواسل الذين ارتقوا إلى العلياء دفاعا عن الدين والوطن والإنسانية مسطرين بأحرف من نور أسماءهم وبطولاتهم في سجل الفداء والشرف حاملين معهم راية الحق والكرامة.

وأضاف سموه ــ بمناسبة ذكرى يوم الشهيد التي توافق الثلاثين من شهر نوفمبر من كل عام ــ أن دولة الإمارات العربية المتحدة قدمت الغالي والنفيس في سبيل تحقيق هدفها الأسمى وهو حفظ كرامة الإنسان أينما كان ووهبت أغلى ما تملك، أبناءها من جنود الوطن البواسل، وأرواحهم الطاهرة ودماءهم النقية في سبيل الدفاع عن الحق والذود عن حمى الوطن والحفاظ على المكتسبات الوطنية.

وفيما يلي نص كلمة صاحب السمو حاكم عجمان..

تمر علينا اليوم ذكرى يوم الشهيد الذي يوافق الثلاثين من نوفمبر لنستذكر فيه أمجاد شهداء الوطن الأبرار وجنود الإمارات البواسل الذين ارتقوا إلى العلياء دفاعا عن الدين والوطن والإنسانية مسطرين بأحرف من نور أسماءهم وبطولاتهم في سجل الفداء والشرف حاملين معهم راية الحق والكرامة.

قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة الغالي والنفيس في سبيل تحقيق هدفها الأسمى وهو حفظ كرامة الإنسان أينما كان ووهبت أغلى ما تملك، أبناءها من جنود الوطن البواسل، وأرواحهم الطاهرة ودماءهم النقية في سبيل الدفاع عن الحق والذود عن حمى الوطن والحفاظ على المكتسبات الوطنية.

لقد رسم شهداؤنا وأبناؤنا من جنود الإمارات في ميادين القتال وساحات الشرف والإباء أسمى صور البطولة والتضحية فهم أنصار الحق وشعلة الخير ونور العدالة ورمز الفخر والكرامة الإنسانية وتضحياتهم المباركة منارة تستضيء بها الأمم والأجيال فتسمو فيهم قيم التضحية والفداء وتنغرس في النفوس معاني الاحترام والتبجيل لكل تضحية يقدمها أبناء الإمارات الأعزاء في سبيل رفعة الدين والوطن.

وفي يوم الشهيد نستذكر اسم كل ابن من أبناء الإمارات ممن ارتقى إلى ربه حاملا معه شرف الشهادة والكرامة ونقول في هذا اليوم لكل أم وأب وأخ وأخت وابن وابنة فقدوا غاليهم أن أبناءكم هم أبناؤنا وستبقى أسماؤهم المخلدة في ذاكرة الوطن وبطولاتهم المجيدة وساماً مشرفاً يحمله أبناء الوطن على صدورهم مهما طال الزمان، وسيبقى دعم دولة الإمارات وقيادتها لأسر الشهداء وأبنائهم وبناتهم أنموذجاً إنسانياً يجسد معنى المحبة والوفاء.

نسأل الله تعالى أن يتغمد أرواح شهدائنا في أعلى الجنان مع النبيين والصديقين والصالحين.

Youtube
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض