IMG_3067

حاكم الفجيرة: ننظر قدما نحو مستقبل مشرق بهمة لا تعرف المستحيل

أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة اننا نحتفي بالذكرى الـ 52 لدولتنا بالتزامن مع سلسلة إنجازات غير مسبوقة ،و ننظر قدما نحو مستقبل مشرق بهمة لا تعرف المستحيل.

و قال سموه في كلمة له بمناسبة عيد الاتحاد الـ 52 : ” في هذا اليوم العظيم نفخر بما أنجزه الآباء المؤسسون على الارض وبما حققه أبناؤنا بناة الأمل ، نقرأ ملحمة التطور والازدهار والرخاء ، وننظر قدما نحو مستقبل جذاب بهمة لا تعرف المستحيل أبدا …وبفخرٍ واعتزاز وولاء وانتماء لهذه الأرض الطيبة التي صارت معلما إنسانيا لافتا في العالم “.

و أضاف سموه قائلاً : “اليوم نجني ثمار لحمة وطنية نادرة بفضل ما أنجزه الآباء المؤسسون للاتحاد، وعلى رأسهم الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي امتلك رؤية استراتيجية تؤكد أن قوتنا في اتحادنا وتكاملنا الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، فكان لانطلاق المسيرة عام 1971، الدور الكبير في ارتقاء الإنسان وازدهاره وتمكنه من حجز مكانة متقدمة في هذا العالم الفسيح”.

و تابع صاحب السمو حاكم الفجيرة : “الحقيقة الراسخة التي يعترف بها الجميع ان التاريخ لا يكتبه سوى العظماء، وقد كان المؤسسون عظماء بحق ، لأنهم أورثونا كل الحب والجمال والقدرة على مواجهة الصعاب .. فبنظرتهم الثاقبة وتفكيرهم الوطني مضينا نواجه التحديات ومن هنا انطلقت مسيرة بناء الإنسان واستثمار خير هذه الارض التي جادت على أبنائها بأجمل ثمارها ،حيث أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة وجهة لصناع القرار في العالم في مختلف المجالات”.

و أضاف سموه :”نحتفي بالذكرى الـ 52 لدولتنا العتية بالتزامن مع سلسلة انجازات غير مسبوقة فنحن اليوم دولة راعية للمحبة للسلام في كل مكان ،نصدر الأمل ونشد على أيدي المحتاحين ونقف بحزم في وجه المعتدين … أبوابنا مفتوحة ونوافذنا مفتوحة ولكننا متمسكون بالجذور وبعاداتنا وتقاليدنا نقوى بشبابنا ونحلق بانجازاتهم عاليا” .

وقال سموه في كلمته :”لقد أثبتت الإمارات قدرتها على تحدي الأزمات والتصدي لها، وبهمة أخي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ومعه سنستمر في العطاء والعمل فقد كان خير خلف لخير سلف، حفظ الأمانة وصانها ودافع عنها”.

و اختتم صاحب السمو حاكم الفجيرة كلمته قائلاً:”كل عام وإماراتنا الغالية بألف خير كل عام واخواني حكام الامارات وشعبها العظيم بألف خير .. على العهد باقون وعلى هذه الأرض الطيبة سنحيا كي نحكي قصة حضارتنا ونجاحنا لكل الناس”.

Twitter
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض