حاكم ام القيوين

حاكم أم القيوين : قرار توحيد القوات المسلحة نقطة تحول في تاريخ الإمارات

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين أن قرار توحيد القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة كان نقطة تحول في تاريخ الإمارات وقفزة نوعية أسس لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” ..

مشيرا سموه إلى أن توحيد القوات المسلحة الإماراتية في السادس من مايو 1976، يعد ذكرى وطنية في نفوس أبناء الإمارات ومصدر اعتزاز وافتخار للإمارات.

ورفع صاحب السمو حاكم أم القيوين أسمى أيات التهاني والتبريكات إلى أخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات بمناسبة الذكرى الـ 46 لتوحيد القوات المسلحة للدولة التي توافق السادس من مايو من كل عام، وبالدور الذي بذلوه لبناء قواتنا المسلحة لتصبح حصنا ودرعا للوطن.

وقال سموه – في كلمة وجهها  بهذه المناسبة – علينا جميعا أن نجدد الولاء للقيادة الرشيدة للدولة سائلين العلي القدير أن يحفظ دولتنا ويديم قواتنا المسلحة ذخرا للوطن كونها الدرع الواقي والسياج الحصين لردع كل من أراد السوء لدولتنا.

وأشاد سموه بأبنائنا في القوات المسلحة الذين أثبتوا قدرات غير مسبوقة في المواجهة والتضحيات والثبات على المبادئ الراسخة التي حرص عليها القادة المؤسسون إيمانا بدولة الوحدة والمصير المشترك والعمل على تعزيز ركائزها لتواصل مسيرة البناء والتطور والنهضة لتثبت للعالم أجمع أن البناء والعطاء والتسامح يحتاج إلى قوة تحميها وتحافظ عليها، منوها سموه بالكفاءة التي وصلت إليها القوات المسلحة من تطوير ومكانة متميزة تتبوأتها نظير دورها الريادي في دعم السلم والأمن العالمي على الساحتين الإقليمية والدولية ومد يد العون للشعوب المنكوبة في مناطق الكوارث والحروب والأزمات مما أكسبها احترام دول العالم أجمع.

وأكد صاحب السمو حاكم أم القيوين أن يوم توحيد القوات المسلحة سيظل مشهودا في تاريخ الإمارات، مشيرا سموه إلى أن أمتلاك القوة هو الضمانة الأساسية لعزة ونهضة الإمارات.

واختتم صاحب السمو حاكم أم القيوين كلمته بالقول : ” ونحن نحتفل بالذكرى الـ 46 لتوحيد القوات المسلحة نستذكر بكل تقدير وإجلال تضحيات شهدائنا الأبرارمن أبناء القوات المسلحة الذين ضحوا بحياتهم فداء للوطن لتبقى راية الإمارات خفاقة في سماء المجد وميادين الشرف .. أعاد الله هذه الذكرى الغالية على دولة الإمارات وقيادتنا الرشيدة بالعزة والقوة والتمكين، وكل عام وقواتنا المسلحة وشعب الإمارات بألف خير”.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض