2178406630530290081

البواردي يشهد حفل تكريم الفائزين بـ«جائزة القوات المسلحة للتميز والابتكار»

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

شهد معالي محمد بن أحمد البواردي وزير الدولة لشؤون الدفاع اليوم تكريم كوكبة من الضباط وضباط الصف والجنود والمدنيين والمتقاعدين ومجندي الخدمة الوطنية من الذكور والإناث من مختلف التخصصات الفائزين بالدورة الخامسة من «جائزة القوات المسلحة للتميز والابتكار»، والتي جاءت تقديراً وتحفيزاً للأداء المتميز وتشجيع التنافس الإيجابي .

جاء ذلك خلال الحفل الذي أقيم في فندق ارث ابوظبي بحضور سعادة مطر سالم الظاهري وكيل وزارة الدفاع وعدد من كبار ضباط وزارة الدفاع والقوات المسلحة.

وألقى سعادة اللواء الركن الدكتور مبارك الجابري الوكيل المساعد للإسناد والصناعات الدفاعية بوزارة الدفاع رئيس اللجنة العليا للجائزة كلمة قال فيها انه إستناداً إلى إرث عريق من التميز والابتكار وجهت القيادة العليا للدولة بإستحداث جائزة القوات المسلحة للتميز والإبتكار لتكريم ضباطها وأفرادها ومنتسبيها من العسكريين والمدنيين إيماناَ منها بأهمية دعم هؤلاء المبتكرين وتحقيق رؤية القيادة العسكرية بتعزيز ومواصلة العمل والإبداع وبناء قدرات مستنبطه ومبنية على أفكار المتميزين والمبتكرين الإماراتيين.

وقال، ونحن اليوم نكرم الفائزين في الدورة الخامسة لجائزة القوات المسلحة للتميز والإبتكار فإننا نستذكر الماضي الجميل والحاضر الباهر والمستقبل المشرق في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”ورؤية سموه الإستراتيجية الواضحة تجاه دعم المتميزين والمبتكرين والتي كانت حجر الأساس في كل ما تم تحقيقه من إنجازات خلال الخمس سنوات الماضية من عمر هذه الجائزة مؤكداً بأن معظم الإبتكارات الفائزة في هذه الدورة في طريقها لأخذ دورها ضمن مجموعة متميزة لتصبح منتجاَ ذا قيمة تعود بالنفع على قواتنا المسلحة ومنظومة الصناعات الدفاعية بالدولة.

من جانبها أعربت اللجنة المنظمة للجائزة عن شكرها وتقديرها لئيس وأعضاء المجلس الأعلى للجائزة وقادة القوات المسلحة وإلى جميع اللجان من عسكريين ومدنيين على الجهود المبذولة والتي لولاها ما وصلت الجائزة إلى هذا المستوى من التميز والإبداع والى كافة الشركاء من جامعة خليفة وجامعة الإمارات وأكاديمية ربدان والتي شارك عدد من كوادرها في لجنة التقييم والتحكيم.

وفي ختام حفل التكريم توجه المكرمون بالشكر الجزيل لوزارة الدفاع واللجنة العليا للجائزة على المجهودات الكبيرة التي بذلوها في التعريف بالجائزة واختيار الفائزين. مؤكدين بأن التميز والابتكار من أهم المعايير الرئيسية في قياس مدى تطور القوات المسلحة، لأنهما يرتبطان بشكل وثيق بجوانب التطوير والتحديث المختلفة في وزارة الدفاع، بداية من العنصر البشري والعمل على تأهيله وتدريبه وفق برامج عالية المستوى، حتى يكون قادراً على التميز والابتكار، وأن الفوز بجائزة القوات المسلحة للتميز والابتكار أعطاهم أكبر تشجيع على مواصلة العطاء في التعليم والإبتكار، مثمنين الفرصة التي منحتها لهم، وممتنين لوحدتهم المختلفة التي شجعتهم على المشاركة والمنافسه في الجائزة.

وعلى هامش الاحتفال حضر معالي محمد بن أحمد البواردي وزير الدوله لشؤون الدفاع توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية بين وزارة الدفاع ومجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة لتعزيز الأبحاث العلمية والابتكار في دولة الإمارات،حيث وقّعت وزارة الدفاع الاتفاقية مع مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، وهي الهيئة المسؤولة عن إنشاء منظومة متقدمة للأبحاث والتطوير في القطاع التكنولوجي بهدف تعزيز مسيرة الأبحاث العلمية في الدولة.

وتسعى هذه الشراكة إلى غرس ثقافة تحفز الابتكار في دولة الإمارات وتشجيع تبادل المعرفة والخبرات بين الطرفين. كما سيساهم هذا التعاون مع وزارة الدفاع في الاضطلاع بشراكات جديدة مع الجامعات الإماراتية والمراكز البحثية للتركيز على المجالات ذات الأولوية في الأبحاث والتطوير،، ما يتيح فرصاً عديدة لإجراء أبحاث متقدمة من شأنها أن تعزز مكانة الامارات كمركز إقليمي رائد لمجتمع العاملين في الذكاء الاصطناعي.

وقّع الاتفاقية سعادة اللواء الركن الدكتور مبارك سعيد بن غافان الجابري، الوكيل المساعد للإسناد والصناعات الدفاعية في وزارة الدفاع،وسعادة فيصل البناي، الأمين العام لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، وبموجب هذه الاتفاقية، سيتعاون مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة ووزارة الدفاع لتأسيس لجنة توجيهية تضم ممثلين من الطرفين، ويتولى مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة أيضاً مهمة وضع التوجيهات الاستراتيجية للشراكة، وتطوير سياسات لتسهيل الأبحاث متعددة التخصصات وإنشاء الملكية الفكرية وتسويقها تجارياً والإشراف على تنفيذ هذه التوجيهات.

وتعليقاً على الاتفاقية، قال سعادة فيصل البناي، الأمين العام لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة: “يواصل مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة استكشاف الفرص المناسبة للتعاون مع أصحاب المصلحة بهدف الاضطلاع بمجتمع فكري ومعرفي جديد في دولة الإمارات. وإلى جانب مساهمات الجهات التابعة لنا المتمثلة بمعهد الابتكار التكنولوجي وأسباير وفنتشر ون، فإننا ندعم مسيرة الابتكار ودفع آفاق المعرفة وتطوير تقنيات متقدمة تعزز الأثر الإيجابي على الصعيدين المحلي والعالمي. وسننشئ من خلال هذه الشراكة مع وزارة الدفاع منظومة أبحاث وتطوير مرنة وديناميكية توفر الفرص للجميع وتساهم في نفس الوقت في حل التحديات المستقبلية”.

ومن المقرر أن تسهم هذه الاتفاقية في تعزيز جهود مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة لتأسيس منظومة أبحاث وتطوير حيوية تساعد على ترسيخ مكانة أبوظبي ودولة الإمارات في قطاع التكنولوجيا المتقدمة ودعم تحول البلاد نحو اقتصاد مبني على المعرفة.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض